منسق اروبا لمكافحة الارهاب يشيد بدور المغرب في هذا المجال    بلاتير للمغاربة: نشكركم لأنهم استقبلتمونا بقلوبكم    أنشيلوتي : لسنا بحاجة لتشيشاريتو الآن و جيمس سيلعب غدا    حكم جواتيمالي يدير نهائي مونديال الأندية    هادو دارو قصة هوليودية خرجات عليهوم. إعتقال عاملين في صيدلية تقدموا ببلاغ كاذب للامن يفيد بسرقة عصابة ل3000 قرص قرقوبي، والمعتقلين نجلا مسؤولين بالدرك والقوات المساعدة    "تنبيه هام لمستعملي الطريق السيارة لمراكش"    تراجع عدد السياح الذين توافدوا على الناظور خلال 10 أشهر الأولى من 2014 بنسبة 10 في المائة    تفاصيل مثيرة في مجزرة الرحامنة.. الجاني غسل جثث الضحايا بهدف "غسلهم من الذنوب"    أين القانون التنظيمي للحكومة؟ وكيف يمكن منع وزير من ممارسة نشاطه في ظل غيابه    إحالة فتاة ضمن عصابة "السماوي" على النيابة العامة    فينغر : كنا مهتمين بلويس سواريز    العنصر ل"كود": قرار تعليق مشاركة اوزين في النهائيات صائب وندين الحملة التي تعرض لها ونسانده وندعمه الى ظهور نتائج التحقيق    فريق الإستقلال بمجلس النواب يرد على اتهامات وزير العدل..    250 رجل أمن لحماية 4 لاعبين من الريال بمراكش    "فيفا" يوافق على نشر تقرير غارسيا بشأن مونديالي 2018 و2022    التجاري وفا بنك يطلق أول عرض خاص بالعملة الصينية    وكيل الملك يغلق ملف عبد الله باها وهذه نتائج التحقيق    برشلونة يشكر ابيدال ويُذكره بإنجازاته    إسبانيا تدين "بشدة" اغتيال وخطف مئات الأشخاص من قبل "بوكو حرام"    مبارك السريفي: سفير الأدب المغربي الى القارئ الأمريكي    دعم الفنون التشكيلية والبصرية برسم سنة 2015 انطلاق عملية إيداع ملفات طلبات عروض المشاريع الثقافية في قطاع الفنون التشكيلية والبصرية    محمد أديب السلاوي، الكاتب والقضية: إصدار جديد للناقد والباحث ندير عبد اللطيف    أمير قطر والرئيس التركي يبحثان الملفين العراقي والسوري    تعانون من اضطرابات في البلع.. إليكم الأسباب والعلاج    التشنيع بكل ما هو مغربي في مصر لازال مستمرا. سجن ثلاثة أشخاص بتهمة الدعارة والصحافة المصرية تتحدث عن جنسية المغربية فقط!!    الوردي في ندوة صحفية لتسليط الضوء على عملية "رعاية" للتغطية الصحية بالمناطق المتضررة من الفيضانات والمناطق الصعبة الولوج بالوسط القروي    من قضايا تركة محكمة العدل الخاصة لسنة 2004: قاضي التحقيق يحيل الملف دون الاستماع إلى المتهمين..    عمر العسري، أستاذ الاقتصاد بجامعة محمد الخامس السويسي: انخفاض الأسعار له أسباب سياسية واقتصادية    زريعة الكتان.. مضاد للسعال ومفيد للتخسيس    سيداكسيون 2014    مقتل 25 في اشتباكات في بنغازي بليبيا خلال ثمانية ايام    أمريكا تتخلى عن الفلسطينيين وتؤكد أنها لن تؤيد مشروع القرار الفلسطيني    هل سيلقى الزعيم الشعبوي "خيرت فيلدرز" جزاء تصرفاته العنصرية والتمييزية إزاء المغاربة؟    تسعة مهاجرين سريين يلقون حتفهم غرقا إثر غرق قاربهم عرض الساحل الواقع بين طنجة والفنيدق    طنجة: انطلاق فعاليات الدورة الأولى ل"مهرجان عيون" للإبداع الخاص بالمكفوفين    "بهاويات" .. في وداع العزيز المرحوم سي بها    فاجعة أخرى بأستراليا: العثور على جثث ثمانية اطفال في منزل بإحدى المدن الشمالية    شرفات أفيلال تجتمع ببرلمانيي جهة سوس ماسة درعة بشأن الفيضانات    حملة وطنية لصحة الفم والأسنان    الخياري يزور قبر الراحل محمد بسطاوي    المغرب عزز موقعه باعتباره «بوابة» بين أوروبا وأفريقيا    الموز الأحمر.. يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري    المجتمع الدولي يندد بأشنع عمل إرهابي تشهده باكستان    عندما تغيب الحكمة‎    سيمياء التقابل وكيمياء التأويل في المشروع النقدي للدكتور محمد بازي    (+ فيديو)كاميرا مراقبة ترصد محاولة إختطاف فتاة في الشارع العام تحولت لخطبة بالبالونات والرقص    تسجيل هزة أرضية بقوة 4,24 درجات على مقياس ريشتر بتازة    سياسة وفقه الموازنة بين المصالح والمفاسد    رهان النهوض بالقطاع السياحي بجهة سوس ماسة درعة    بعدما اضطر إلى استيراد 12 مليار درهم من القمح الفاتورة الغذائية كلفت المغرب 38 مليار درهم    .وزارة بلمختار تشهر سلاح التوقيف في حق أساتذة الدروس الخصوصية    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد سلطان بن زايد الأول بأبوظبي    أعيس: قرار خفض معدل الفائدة المرجعي لن تكون له نتائج كبيرة على السوق    إيبولا يخلّف مئات الآلاف في مواجهة شبح الجوع    اليابان تفتح مكتبها التجاري بالمغرب وعينها على إفريقيا    طنجة تخلد ذكرى أعلامها في بتسمية أحيائها وشوارعها    بوابات الأغلبية الصامتة، ذكرى سابعةٌ، حُلْوُها ومُرُّها حافز لنا للاستمرار.    "الإنتحار" في طنجة..لماذا يسترخص الناس حياتهم بهذا الشكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إضرابات الجماعات المحلية بالمغرب تعرقل مصالح المواطنين
العنصر : تمت تلبية مجمل مطالب فئات موظفي الجماعات المحلية
نشر في مغارب كم يوم 15 - 02 - 2012

بدأت أصوات عدد من المواطنين ترتفع بالشكوى من تكرار إضرابات الجماعات المحلية، بعد تعطل مصالحهم، بفعل عدم استكمال معاملاتهم الإدارية.
وبثت التلفزة المغربية ليلة أمس في نشرتها الرئيسية تصريحات لمواطنين ظلوا يترددون أكثر من مرة على مكاتب الجماعات المحلية، حاملين ملفاتهم وأوراقهم دون أن يتمكنوا من إنجازها،مما أثار غضبهم ، وجعل علامات القلق تبدو على ملامحهم، بشكل واضح.
ويرتبط عمل الجماعات المحلية،ارتباطا وثيقا بمصالح الناس في حياتهم اليومية، مثل استخراج عقود الازدياد،وشهادات السكنى، والمصادقة على تسجيل بعض الوثائق،وغيرها.
وقال أحد المواطنين إنه قضى أكثر من أسبوعين، وهو يتنقل من جماعة محلية إلى أخرى، على حساب وقته وأعصابه، من دون أن يتمكن من تحقيق غرضه، المتمثل في المصادقة على وثيقة ذات أهمية خاصة بالنسبة له، لم يكشف عن طبيعتها.
ودخلت الصحافة المغربية على الخط، وعلقت يومية " الأحداث المغربية" ضمن مقالها الرئيسي على الصفحة الأولى، في عددها الصادر نهار اليوم، بعنوان بارز:"إضراب الجماعات المحلية يدخل مرحلة العبث"، مشيرة إلى ضياع مصالح المواطنين،" مماجعلهم يطرحون عدة تساؤلات حول هذه "الفوضى" بدون تلقي إجابات مقنعة حتى الآن."
وتتمثل المطالب النقابية،حسب نفس الصحيفة، في تنفيذ ماتبقى من الاتفاق مع وزارة الداخلية في الحكومة السابقة، خاصة جمعية الشؤون الاجتماعية على الصعيد الوطني، والقانون الأساسي للعاملين في الجماعات المحلية، وإنهاء ملفات ماتبقى من الموظفين المجازين، والتعويض عن المسؤولية والمردودية والوظائف والمهن.
وتطالب النقابات الداعية للإضراب بتخفيض سنوات الترقية ، التي تم تحديدها في عشر سنوات، إلى خمس سنوات فقط، لأن زيادة 600درهم الأخيرة ، من وجهة نظر النقابات، لايمكن أن تلغي الحق في الترقية..
رأي الجهة الوصية على القطاع، عبر عنه، وزير الداخلية،امحند العنصر٬ بالقول٬ إن جميع مطالب فئات موظفي الجماعات المحلية تمت تلبيتها تقريبا٬ وأن هذا القطاع يشهد مأسسة الحوار مع النقابات الممثلة حيث يتم عقد أربعة اجتماعات سنويا.
وأضاف العنصر٬ في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس النواب، حول الإضرابات المتكررة التي يخوضها موظفو الجماعات المحلية٬ أن هذه المطالب همت الجوانب المتعلقة بالترقية في الرتبة والدرجة٬ وإدماج جميع الموظفين الحاملين للإجازة (أربعة آلاف عون ) في السلم 10 وإعادة ترتيب الأعوان الذين كانوا في السلاليم الدنيا والمحذوفة.
وفي ما يخص الجانب المادي٬ أبرز الوزير أن هذه الفئة استفادت من زيادة 600 درهم على غرار موظفي الدولة٬ وكذا الرفع من التعويض عن الأشغال الشاقة٬ مشيرا إلى أنه سيتم إعداد مشروع قانون بخصوص إحداث مؤسسة الأعمال الاجتماعية للنهوض بأوضاع موظفي الجماعات المحلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.