أمطار غزيرة تُفسد المحاصيل الزراعية في فرنسا.. والبلاد ستعلن كارثة طبيعية    إختتام فعاليات مهرجان ماطا للفروسية في دورته التاسعة بأربعاء عياشة    رئاسيات أمريكا .. استطلاع يضع ترامب سادسا في نوايا التصويت    فيها ميسي وصلاح ومبابي.. هادي أغلى تشكيلة فالعالم    اكتظاظ المحطة الطرقية بالمسافرين والغياب التام للمسؤولين بالقصر الكبير    أوروغواي تقسو على الإكوادور برباعية نظيفة    شفشاون … إلى متى؟!    دراسة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    طقوس العرس التطواني.. عادات تمزج بين العراقة والحداثة    وفاة رجل مسن داخل مسجد أثناء أدائه صلاة الظهر    اعتقال المشتبه فيه المعتدي على المواطنة الألمانية    برلمان "كيبيك" يؤّيد إلغاء 18 ألف طلب هجرة إلى المقاطعة الكندية    الجزائر: وزيران سابقان قيد الرقابة القضائية خلال يوم واحد في إطار تحقيقات بقضايا “فساد”    معرض "ذوات" لعبد الكريم الوزاني في مركز تطوان للفن الحديث    اجماع على نجاح النسخة الاولى من الملتقى الجهوي الأول لمسرح الشباب بالعرائش بمشاركة 8 فرق مسرحية+ صور وفيديو    قتيل وجريحة في حادثة بضواحي سيدي سليمان    تبلغ من العمر 21 سنة.. طالبة جامعية تتزعم شبكة للمخدرات في المغرب -التفاصيل    محاكمة فجر وزياش المنقذ أبرز مشاهد السقوط أمام زامبيا    وزير الإسكان يدعو مغاربة المهجر للانخراط في انعاش القطاع العقاري    عرافي تكتفي بالمركز الرابع في ملتقى محمد السادس    بالصور… جوائز الدورة الثامنة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    المغرب – زامبيا.. آخر اختبار ودي ل"الأسود" قبل "الكان" ورونار سيدخل بتشكيلته الأساسية    أسرار العفو الملكي بالمغرب.. صلاحيات متفردة ورغبة في تنفيس الاحتقان السياسي    تفاصيل استجواب الرئيس السوداني المعزول البشير في نيابة مكافحة الفساد    في غياب معايير الاستفادة.. هل يعتبر قانون العفو مناقضا للدستور؟    +صورة: المهاجم حمد الله يخرج بتصريح مثير بعد الهزيمة الثانية أمام زامبيا، وأرفقه بصورة معبرة.    كوبا أميركا: قطر تفاجىء الباراغواي وتنزع التعادل منها    اقتصاديون يطلعون على فرص الاستثمار بقطاع الصيد البحري بطانطان    سعد لمجرد يصدر أغنيته الجديدة "نجيبك"    هل غلق المساجد عقب الصلاة يعرقل العبادة؟    “تيار بن شماش” يعلق على رفض المحكمة منع اللجنة التحضيرية للبام هل سيُفجر الصراع الحزب؟    الفاسي : حزب الاستقلال عاش مرحلة “سلبية” في عهد شباط “(فيديو)    السلفادور تقرر سحب اعترافها ب"الجمهورية الصحراوية" الوهمية    مان يونايتد يرد على بوجبا بفرمان صارم    لهذا السبب تدعو عائلة أيت الجيد كل صاحب ضمير حي لحضور جلسة أحد المتهمين بقتل ابنها    لأول مرة .. المغرب يشارك في معرض القنص بفرنسا بحضور أخنوش .    الهاكا تنذر “الأولى” و “دوزيم” و “ميدي 1 تيفي” بسبب التواصل مع قندهار    إسرائيل.. إدانة زوجة نتنياهو باختلاس الأموال العامة    لطيفة رأفت في أول ظهور لها بعد حملها-فيديو    حكومة "هونغ كونغ" تعتذر للمواطنين بعد احتجاجات حاشدة على مشروع قانون    عدد مستخدمي الأنترنت يتجاوز نص سكان الكوكب.. والأرقام في ارتفاع مستمر    دراسة تكشف تأثير طلاق الوالدين على صحة الأطفال!    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الاثنين    الضرائب والمحافظة تحاصران مافيا “النوار”    بحضور الوزراء..العثماني يعرض حصيلة عمل حكومته أمام حضور باهت لأعضاء حزبه    وسط تصاعد حدة التوتر.. مقاتلات سعودية وأمريكية تحلق في سماء الخليج    اكتشاف علمي جديد يساعد على علاج سرطان البنكرياس    "فوربس" تنشر لائحة بأغنى أغنياء العرب    للراغبين في الاستثمار ..هذا موعد وتفاصيل بيع أسهم الدولة في اتصالات المغرب    مؤهلات فاس الحضارية والثقافية .. رافعة أساسية للاستثمار    “رام” تدشن قاعدة جوية بالعيون    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    إقليم شفشاون يستعد لموسم صيفي حافل بمعارض المنتوجات المجالية    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخبراء ينصحون منظمة الصحة العالمية بشأن السياسات والاستراتيجيات الخاصة باللقاح المضاد للجائحة

خصّص فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع، الذي يسدي المشورة إلى منظمة الصحة العالمية بشأن السياسات والاستراتيجيات الخاصة باللقاحات والتمنيع، جلسة خلال الاجتماع الذي عقده بين 27 و29 أكتوبر لتناول مسألة اللقاحات المضادة للأنفلونزا الجائحة. وقام الخبراء باستعراض الأوضاع الوبائية السائدة في جميع أنحاء العالم فيما يخص الجائحة وبحث قضايا وخيارات من منظور الصحة العمومية.
ومن البنود المدرجة في جدول الأعمال حالة توافر اللقاحات، ونتائج التجارب السريرية الخاصة بالاستمناع الذي تتيحه اللقاحات، والنتائج الأوّلية لعمليات رصد المأمونية في البلدان التي يجري فيها إعطاء اللقاح المضاد للجائحة H1N1.
كما أسدى الخبراء المشورة إلى المنظمة بخصوص عدد جرعات اللقاح اللازمة لضمان الحماية، وضمانها أيضاً لدى مختلف الفئات العمرية، وإمكانية إعطاء اللقاح المضاد للأنفلونزا الموسمية واللقاح المضاد للأنفلونزا الجائحة في آن واحد، واللقاحات التي ينبغي إعطاؤها للحوامل. وتم أيضاً تقديم توصيات بشأن تركيبة اللقاحات المضادة للأنفلونزا الموسمية والموجهة للاستعمال في نصف الكرة الجنوبي في عام 2010.
الوضع الراهن
مازال المراهقون والشباب يمثّلون غالبية الحالات في جميع أنحاء العالم، علماً بأنّ صغار الأطفال يستأثرون بأعلى معدلات الإقامة بالمستشفى. والجدير بالذكر أنّ نسبة المرضى الذين تتطلّب حالتهم السريرية دخول المستشفى تتراوح بين 1% و10%. ومن أصل مجموع المرضى الذين يدخلون المستشفى تتراوح نسبة الذين يستوجب إحالتهم إلى وحدة العناية المركّزة، بين 10% و25%، بينما تتراوح نسبة الذين يقضون نحبهم بسبب المرض بين 2% و9%.
والمُلاحظ، إجمالاً، أنّ ما بين 7% و10% من مجموع المرضى الذين يدخلون المستشفى هم من الحوامل في الأثلوث الثاني أو الأثلوث الأخير من الحمل. ويفوق احتمال ضرورة إحالة الحوامل إلى وحدة العناية المركّزة احتمال إحالة عامة الناس إليها بنحو عشرة أضعاف.
واستناداً إلى هذه النتائج ونتائج أخرى أبدى الخبراء عدداً من التوصيات.
التوصية بإعطاء جرعة واحدة
لاحظ الخبراء أنّ طائفة متنوعة من اللقاحات المضادة للجائحة، منها لقاحات حيّة موهنة ولقاحات معطّلة مدعّمة وغير مدعمّة على حد سواء، حصلت على الترخيص اللازم لاستخدامها من قبل السلطات التنظيمية. وأوصت اللجنة باستخدام جرعة واحدة من اللقاح لتطعيم البالغين والمراهقين، اعتباراً من سن العاشرة، شريطة أن يكون هذا الاستعمال متسقاً مع التعليمات الصادرة عن السلطات التنظيمية.
والمُلاحظ أيضاً محدودية البيانات الخاصة بالاستمناع لدى الأطفال الذين تتجاوز أعمارهم ستة أشهر وتقلّ عن عشرة أعوام، وعليه لا بدّ من إجراء المزيد من الدراسات في هذا الشأن. وأوصت اللجنة بضرورة الحرص، في المجالات التي منحت السلطات الوطنية فيها الأولوية للأطفال فيما يخص التطعيم المبكّر، على إعطاء جرعة واحدة من اللقاح لأكبر عدد ممكن من الأطفال. كما أكّدت على ضرورة سعي الدراسات إلى تحديد الجرعات الفعالة لوقاية من يعانون من نقص المناعة.
إعطاء لقاحين في آن واحد
يجري الاضطلاع بتجارب سريرية لتحرّي إمكانية إعطاء اللقاح المضاد للأنفلونزا الموسمية واللقاح المضاد للجائحة في آن واحد، ولكنّ اللجنة أقرّت بوجاهة التوصية الصادرة عن مراكز الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها والداعية إلى تلافي إعطاء اللقاح الحيّ الموهن المضاد للأنفلونزا الموسمية واللقاح الحيّ الموهن المضاد للجائحة في آن واحد.
وأوصى الخبراء بإمكانية إعطاء اللقاح المضاد للأنفلونزا الموسمية واللقاح المضاد للجائحة في آن واحد، شريطة أن يكون كلاهما معطّلاً، أو يكون أحدهما معطّلاً ويكون الآخر حيّاً وموهناً. ولم يعثر الخبراء على أيّة بيّنات تشير إلى إمكانية زيادة مخاطر ظهور آثار ضائرة جرّاء إعطاء اللقاحين في آن واحد، على النحو الموصى به.
مأمونية اللقاحات
استعرض الخبراء النتائج الأوّلية التي خلصت إليها عمليات رصد الأشخاص الذين تلقوا اللقاحات المضادة للجائحة، ولم يجدوا أيّة مؤشرات على وقوع تفاعلات ضائرة غير مألوفة. وقد تم الإبلاغ عن حدوث بعض الآثار الضائرة عقب تلقي التطعيم، ولكنّها تبقى ضمن نطاق الآثار المُلاحظة لدى إعطاء اللقاحات المضادة للأنفلونزا الموسمية، التي تضمن مستوى ممتازاً فيما يخص المأمونية. وعلى الرغم من أنّ النتائج الأوّلية تبعث على الاطمئنان، فإنّه ينبغي مواصلة رصد الآثار الضائرة.
اللقاحات الخاصة بالحوامل
لاحظت اللجنة، فيما يتعلّق باللقاحات الخاصة بالحوامل، أنّ الدراسات التي أجريت على حيوانات المختبرات باستخدام لقاحات حيّة موهنة ولقاحات معطّلة مدعّمة أو غير مدعّمة لم تخلص إلى أيّة بيّنات على وجود و الجنين أو الولادة أو نماء الطفل بعد الميلاد.
واستناداً إلى هذه البيّنات وتعاظم خطر تعرّض الحوامل من المصابات بالفيروس الجائح لحالات مرضية وخيمة أوصت اللجنة بإمكانية إعطاء الحوامل أيّاً من اللقاحات المرخّصة، شريطة ألا تكون السلطة التنظيمية قد حدّدت أيّة موانع محدّدة لاستعمالها.
اللقاحات الموجهة للاستعمال
في نصف الكرة الجنوبي في عام 2010
نظرت اللجنة أيضاً في اللقاحات الموجهة للاستعمال في نصف الكرة الجنوبي خلال فصل الشتاء لعام 2010 . وتم تقييم خيارين اثنين هما: لقاح ثلاثي التكافؤ يضمن نجاعة ضدّ الفيروس الجائح H1N1 وفيروس الأنفلونزا الموسمية H3N2 وفيروسات الأنفلونزا من النمط B؛ ولقاح ثنائي التكافؤ مضاد للأنفلونزا الموسمية يضمن نجاعة ضدّ الفيروس H3N2 وفيروسات الأنفلونزا من النمط B، وقد يتعيّن استكماله بلقاح منفصل أحادي التكافؤ ضدّ الفيروس الجائح H1N1 .
وخلص الخبراء إلى ضرورة الإبقاء على كلا الخيارين فيما يخص تركيبات اللقاحات الموجهة للاستعمال في نصف الكرة الجنوبي، وإعطاء إمكانية الأخذ بهما حسب الاحتياجات الوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.