تنصيب وكيل الملك الجديد لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت    سيارات جديدة ستنطلق صناعته في المغرب ومدير "رونو" يكشف الملايير المتوقعة    رغم "الجائحة".. بنك المغرب يسجل نموا في ثروة الأسر ب43 مليار درهم    ريانا: نجمة البوب تدخل رسميا نادي المليارديرات    ذكرى غزو العراق للكويت: ما قصة الرحلة الغامضة للخطوط الجوية البريطانية؟    كومان: "لا أحب الخسارة لكنني سعيد"    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    السرقة بالخطف.. القبض على قاصر بالبيضاء    صدور العدد الجديد (172) من مجلة "الكلمة"    توقيع شراكة لإحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    محمد الريفي يخضع لعملية جراحية    منظمة الصحة العالمية تدعو الدول الغنية لتجميد توزيع الجرعة الثالثة من اللقاحات ضد "كورونا" حتى شتنبر المقبل    الولايات المتحدة تعتزم فتح حدودها أمام المسافرين الأجانب بشروط    مصرع شاب عشريني بمكناس بعد سقوطه من سطح أحد المنازل    السلطات الإسبانية تعترض قاربين على متنهما 17 "حراكا" مغربيا    مديرية : جائحة كوفيد-19 كان لها آثار ''متباينة'' على قطاع المؤسسات والمقاولات العمومية    خاص.. مولودية وجدة يتعثر في التجديد لكازوني .. والفرنسي يقترب من هذا النادي    حسنية أكادير لكرة القدم يفتتح الميركاتو الصيفي بانتداب ثلاث لاعبين جدد    وفاة أحمد بلقرشي حارس المرمى السابق للكوكب المراكشي والمنتخب الوطني    صديقي يحمل آمال ألعاب القوى المغربية لضمان حضور النهائي الأولمبي لسباق 1500 متر    رد فعل غير متوقع للأمير الوليد بن طلال مع شاب سعودي قال له "ركز معي"    لأول مرة.. المغرب سيتوصل بمليون و200 ألف جرعة من لقاح "فايزر بيونتك"    اللجنة الخاصة لملاحظي الانتخابات تمنح الاعتماد ل15 جمعية وشبكة وطنية إضافية    إطلاق نسخة جديدة للمنصة الرقمية الخاصة بتعبئة الكفاءات المغربية بالخارج "مغربكم"    زكرياء حدراف يعود إلى أحضان فريقه الأم    اليونسكو: كل أسرة من بين أربع أسر في المغرب تضم شخصا واحدا يعاني من الإعاقة    مصطفى الفن يكتب : البيجيدي و "الإقصاء المنهجي"    انتخابات أعضاء الغرف المهنية، رهانات و تحديات    مندوبية التخطيط : قطاع «الفلاحة والغابة والصيد» خلق 318 ألف منصب شغل    مصرع شخص و10 جرحى في تصادم سيارتي أجرة بإقليم تازة    وزارة الصحة تترقب بلوغ المنحنى الوبائي ذروته في الأيام القليلة القادمة    كوفيد19.. الصيدليات تعرف نقصا كبيرا في مادتي "الزنك" و"فيتامين س"    كورونا المغرب: مجموع الحالات النشطة بلغ 60 ألف و 579 حالة، ضمنها 1304 حالة خطيرة و حرجة.. التفاصيل الإجمالية بالأرقام.    بين كورونا والانتخابات.. النخب وقدرتها على تحليل خطاب العرش    شركة "Europa Oil & Gas" تمتلك رخصة التنقيب إنزكان بشراكة مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن    الاستقلال يرشح عادل بنحمزة وكيلا للائحة الحزب بدائرة والماس الخميسات    حجز كميات من كوكايين وشيرا والأقراص الطبية بحوزة شاب تم توقيفه بالرباط    آلة لتقطيع الكرتون تجهز على مهاجرة مغربية في إيطاليا    الجمعية اليهودية المغربية بالمكسيك تشيد بالرسالة الملكية للمصالحة والتنمية الإقليمية المشتركة    أريكسن يزور مركز تدريبات إنتر للمرة الاولى منذ أزمته القلبية في كأس اوروبا    بعد الدعاوى أمام العدالة الفرنسية، ضد «لوموند» و«ميديا بارت» و»راديو فرنسا»: المغرب يتقدم بطلب إصدار أمر قضائي ضد شركة النشر « زود دويتشه تسايتونغ» الألمانية    الأسرة التربوية بأكادير تفقد أحد أطرها البارزين.    توقيع اتفاقية شراكة بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة العدل بشأن إحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    تصدير المنتجات الغذائية الفلاحية.. بلاغ وزارة الفلاحة في خمس نقاط رئيسية    واتساب تعلن إطلاق ميزة "العرض مرة واحدة"    توضيحات للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بخصوص اكتشاف "احتياطي النفط' بإنزكان    تقرؤون في «المنتخب» الورقي لعدد يوم الخميس    صدور رواية مشتركة للمغربي عبد الواحد استيتو والسودانية آن الصافي بعنوان "في حضرتهم "    سِراج الليل    اتخاذ مسافة في العلاقة مع الأقارب يجعل التعايش معهم أكثر أمنا    "الدين في السياسة والمجتمع" إصدار جديد للكاتب أبو القاسم الشبري    مندوبية التخطيط: خلق 405 ألف منصب شغل حتى متم يونيو 2021    تفاصيل مشاركة المغرب في مناورات عسكرية بإسرائيل    الشاعر المصري علاء عبد الرحيم يفوز بجائزة كتارا للشعر    فوز ‬فرقة «‬فانتازيا» ‬بالجائزة ‬الكبرى ‬برومانيا    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"داتا بروتكت" ترصد تعامل البنوك الإفريقية مع أزمة كوفيد 19

أطلقت "داتا بروتكت"DATAPROTECT ، الشركة الإفريقية الرائدة في مجال الأمن السيبراني، في ذروة الجائحة، ومنذ النصف الأول من 2020 دراسة في حينها لدى مائة بنك إفريقي يمثلون 35 دولة. بعد عدة أشهر من المتابعة، تم الكشف عن نتائج هذا البحث في كتاب أبيض بعنوان "البنوك الإفريقية تُقيم الأزمة"..
وأظهرت نتائج الاستبيان الذي أجرته "داتا بروتكت"، وهو أول استطلاع يتم إجراؤه حول سلوك القطاع المالي الإفريقي خلال أزمة كوفيد - أن كل بلد قد مر بالأزمة وكان رد فعله مختلفا، سيما فيما يتعلق بتبني تدابير الأمن السيبراني.
وجاء في هذه الدراسة أنه في الوقت الذي أعلنت فيه أقلية من 40 في المائة من البنوك استعدادها لمواجهة أزمة كبيرة، في اللحظة التي اندلعت فيها الأزمة، كان أكثر من ثلثي البنوك قد أجرى بالفعل دراسة تأثير أو تحليل تأثير الأعمال (BIA)، وجميعها تقريبا، أي 67 في المائة من البنوك التي شملها الاستطلاع لديها خطة استمرارية الأعمال (PCA)، إلا أن القليل من البنوك كان قد توقع مثل هذا الوضع الصحي بهذا الحجم في استراتيجيتها لتدبير الأزمة.
وأفادت الدراسة، أن الإنجاز الكبير للقطاع المالي الإفريقي هو أن 100 في المائة من البنوك ظلت مفتوحة طوال فترة أزمة كوفيد 19 ، وجلها قدم جميع الخدمات. وفي هذا السياق أوضح علي العزوزي، المدير العام "داتا بروتكت" قائلا "هذا لا يعني أن تداعيات الأزمة لم تؤثر على القطاع البنكي الإفريقي"، وأضاف "على العكس تماما، لقد تكبدت البنوك خسائر فادحة، لكنها أظهرت قدرة كبيرة من البراعة والمرونة".
كما أظهرت الدراسة أن تعامل كل بلد مع الأزمة وفق استراتيجية محددة، إذا تبنت دول شمال إفريقيا الحجر الصحي، في حين كان الأمر مختلفا بالنسبة لبقية القارة، حيث فضلت العديد من الدول اللجوء إلى حظر التجول، مصحوبا أحيانا بطوق صحي حول المدن الكبيرة.
وأضافت الدراسة "وهكذا تم تبني العمل عن بعد بشكل أو بآخر من قبل 80 في المائة من البنوك لضمان استمرارية العمل، بينما تم تجاهله بشكل عام قبل الأزمة. حتى أن غالبية البنوك تبنته بشكل مكثف، حيث يعمل أكثر من نصف الموظفين من المنزل. وشكلت هذا المعطى تحديا كبيرا وسمحت دراسة "داتا بروتكت"بإجراء تحليل مفصل للتدابير الأمنية التي اعتمدتها البنوك الإفريقية".
وجاء في هذه الدراسة، أنه بينما يستعد العالم بأسره لدخول عصر ما بعد كوفيد، تقوم البنوك الإفريقية برقمنة عملياتها التجارية بالإضافة إلى خدمة الزبناء بشكل واسع. وأفادت 68 من البنوك أنها سرعت التحول الرقمي، وهو ما لم يكن ليحدث دون اللجوء إلى أفضل ممارسات الأمن السيبراني.
وخلص العزوزي قائلا "في العالم الرقمي، هناك كوفيد قبل وبعد. الكثير من المشاريع التي كانت معلقة أو حتى تم رفضها أصبحت الآن من المسلمات. لقد انجرفت مقاومة التغيير في غضون بضعة أشهر".
زبالنسبة إلى "داتا بروتكت"، سلطت أزمة كوفيد 19 الضوء على دور البنية التحتية الحاسم الذي تلعبه البنوك الإفريقية في تدبير الجائحة. سواء كان الأمر يتعلق بالتخفيف من عبء الديون على المستهلكين أو تقديم المساعدة للشركات، فقد وجدت البنوك نفسها في طليعة الإجراءات الحكومية وقد نجحت في مواجهة التحدي، مع تعزيز ممارسات الأمن السيبراني لديها.
تم إنشاء "داتا بروتكت"في 2009 من قبل علي العزوزي، خبير دولي في الأمن السيبراني، وتمكنت من التطور والنمو سريعا لتصبح فاعلا مرجعيا على المستوى الإقليمي في منظومة الأمن السيبراني، مع فريق يضم أكثر من 150 مستشارا متعدد التخصصات.
مع تحقيق 80 في المائة من رقم المعاملات في الخارج ، تعمل "داتا بروتكت"حاليا في أكثر من 40 دولة، مع أكثر من 500 زبون بما في ذلك أكثر من مائة بنك في إفريقيا، أوروبا، الشرق الأوسط وآسيا. وأصبحت "داتا بروتكت" الآن قادرة على تقديم خدماتها بسرعة، للشركات متعددة الجنسيات وكذلك للشركات المحلية، بفضل سمعتها الراسخة كخبير وريادتها في مجال الأمن السيبراني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.