ماذا أصاب البيجيديين؟!    "كورونا" يحظر التجول الليلي في المضيق والفنيدق    بلاغ الديوان الملكي بشأن مشروع الطاقات المتجددة    انطلاق برنامج الإدماج الاقتصادي لشباب شيشاوة    هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟    الإسباني "ماكيدا" يتولى تدريب المغرب التطواني    فريق طبي ففاس نجح فإجراء عملية جراحية دقيقة على القلب والشرايين    تعيين الصحافية نجلاء بنمبارك مديرة للدبلوماسية العامة والفاعلين غير الحكوميين بوزارة الخارجية    "فيلم "الحصلة" يفتح التقاطب بين الذاكرة والحاضر بالحي المحمدي    الصالحي رئيسا جديدا للمجلس العلمي المحلي بتزنيت    المغرب يسجل 4151 إصابة جديدة مؤكدة ب"كورونا" في 24 ساعة    تفاصيل الحالة الوبائية في جهة بني ملال خنيفرة    مشاريع النموذج التنموي الجديد بأقاليم الصحراء تلهم لجنة بنموسى لخلق قطب إقتصادي جهوي    برشلونة يخسر أمام خيتافي بهدف في الدوري الإسباني    التكوين والعمل القاعدي موضوع لقاء المدير التقني الجديد مع أطقم اتحاد طنجة    الكركرات على حافة المواجهة    طقس الجمعة.. أجواء غائمة مع نزول أمطار بعدد من مناطق المملكة    إشهار السلاح لتوقيف شاب عرض المواطنين وعناصر الشرطة للخطر بالعرائش !    مدير جديد للمستشفى الجامعي فاس بعد عام من تعيين آيت الطالب وزيراً للصحة !    بعد جدل قوانين "آخر ساعة".. الحكومة تؤطر أجل توزيع نصوص القوانين على الوزراء قبل انعقاد المجلس الحكومي !    أكثر من 200 ألف موظف أحيلوا على التقاعد في العقد الأخير    غضبة ملكية على الرباح والبكوري في جلسة عمل حول تأخر مشاريع الطاقات المتجددة    حملات واسعة تدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية بعد الإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم    رئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا يُشيدُ بمواكبة المغرب للمرحلة الإنتقالية ببلاده    سلبية مسحة كورونا للأهلي قبل لقاء الوداد    بعد مشاركته في ‘Champions League'.. زياش: تجربتي جديدة، ويجب أن أتأقلم على الحياة بإنجلترا        الوحدة المتنقلة للجمارك تضبط كمية كبيرة من القنب الهندي والتبغ المهرب على مثن سيارة بجماعة سيدي بوسحاب    بالصور : لجنة إقليمية مختلطة تزور دار الطالب والطالبة بأولاددحو وتثمن الإجراءات الإحترازية التي إتخذتها الجمعية المسيرة    المغرب وإسبانيا عازمان على تنفيذ شراكتهما الاستراتيجية الشاملة        مهنيون بريطانيون في مجال السياحة يدعون مواطنيهم لزيارة المغرب    تصنيف الفيفا.. قفزة هائلة للمنتخب المغربي !    قطع رأس أستاذ باريس.. سفارة فرنسا بالمغرب في حداد (صور)    المغرب يشرع في تصنيع لقاح كورونا في هذا التاريخ !    ال"كاف" يُحدد حكم لقاء الوداد والأهلي المصري    أسعار النفط تتراجع بعد تقرير عن المخزونات ينبئ بطلب ضعيف    دي لا ريد: راوول مؤهل لتدريب ريال مدريد    تقرير رسمي : الحسيمة تسجل انخفاضا في اسعار المواد الاستهلاكية    إعادة انتخاب المغرب عضوا في اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب بالأمم المتحدة        في ظرف 24 ساعة..المغرب يسجل 4151 إصابة جديدة بكورونا    قرروا الهجرة بJET SKI قبل 11 يوماً .. مصير 3 شبان مغاربة في علم الغيب    موسكو لا تؤمن بالدموع    وزير الصحة الإسباني: "كورونا" خرج عن السيطرة    مشروع قانون المالية لسنة 2021: الإنعاش في ظل اللايقين    انتحار زوجة فنان شهير بسلاح "كلاشينكوف"    شقيقة دنيا باطما ومن معها ينفين التهم المنسوبة إليهن في ملف «حمزة مون بيبي»    فيلم "15 يوم" يمثل المغرب في المهرجان السينمائي الدولي "سين-ماربيا" "cine mar bella" بإسبانيا    ميشال عون يكلف سعد الحريري بتشكيل حكومة جديدة    المشاريع المرشحة لجائزة إيكروم الشارقة    اتفاقيةُ أبراهام التاريخيةُ تصححُ الخطأَ النبويِ في خيبرَ    أوباما يشن هجوما على ترامب.. والأخير يذكره ب"الليلة التعيسة"    ألمانيا تواجه ارتفاعاً "خطير للغاية" في إصابات كورونا    نكسة للقاح أوكسفورد بعد وفاة متطوع في التجارب السريرية    المجلس الثقافي البريطاني يستأنف التعليم الحضوري    قيم الرسالة والانفصام النكد    تحقيق اندماج المسلمين بالغرب.. الدكتور منير القادري يدعو إلى اجتهاد ديني متنور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني غاضب من مذكرة شبيبته ويصفها ب"مذكرة الإنقلابيين"
نشر في برلمان يوم 17 - 09 - 2020

علم "برلمان.كوم" من مصدر من داخل "البيجيدي"، أن سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية القائد للحكومة، غاضب من شبيبة حزبه بسبب مذكرة "مبادرة النقد والتقييم لمطالبة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية بعقد مؤتمر إستثنائي"، التي رفعتها هذه الأخيرة إلى الأمانة العامة، حيث وصفها لمقربيه بأنها عبارة عن "مذكرة للإنقلابيين عن الشرعية".
وأوضح المصدر ذاته، أن ما يسمى بتيار "الاستوزار" من داخل حزب "المصباح"، الذي يمثل الحكومة الحالية، ساند العثماني في غضبه وأعطى تعليماته للإداريين بالحزب من أجل رفض تسلم هذه الوثيقة، الذي جاءت حسب من صاغها كرد فعل على انسداد أفق الحوار داخل الحزب، حيث صم كل القياديين آذانهم عن سماع النقد من أجل تقييم مرحلة العثماني.
وأشار مصدرنا إلى أن مذكرة الشبيبة، حملت بين ثنايها رغبة قوية من أجل عودة بنكيران إلى أضواء الركح السياسي، لاسيما بعد أن أفل نجمه ولم تعد له أي "مكانة" رمزية داخل الحزب، هذا بالإضافة إلى أنها اعتبرت مرحلة العثماني ب"الهزيمة التي لحقت بالحزب".
وفي سياق متصل، اعتبر العديد من المتتبعين والمهتمين بالشأن السياسي المغربي، أن هذه المذكرة من شأنها أن تفتح نقاشا سياسيا داخل "البيجيدي" الذي اعتاد قياديوه سماع الصوت الواحد، مشيرين إلى أن ذلك قد يتسبب في خلق شرخ بين قيادات الحزب وتشكيل تيارات قد تشتت الحزب وتضعفه بشكل كبير خلال الاستحقاقات القادمة.
وبين قبول المذكرة ورفضها من قبل القيادة الحالية "للبيجيدي"، يبقى السؤال الملح، هو: "من يقف وراء هذه المذكرة التي عبرت عن غضبها من القيادة الحالية للحزب في هذا الظرف الحساس ؟، و"إلى أي حد سيقاوم العثماني وتيار الاستوزار مطالب الشبيبة التي أعلنت تمردها على بعد أشهر من الاستحقاقات؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.