ناصر بوريطة يستقبل من قبل الرئيس الموريتاني    بعدما اكتسح جوائز الأوسكار.. مخرج فيلم “طفيلي” الكوري الجنوبي يعرض الفيلم بالأبيض والأسود من أجل تجربة “مختلفة”    خلال 2019.. ثلثا العاطلين عن العمل بالمغرب في وضعية بحث عن شغل منذ سنة أو أكثر    الداخلية تعبّئ ولاتها و عمالها لإنجاح تمويل مقاولات الشباب    المكتب الوطني للمطارات: ارتفاع حركة الطيران الداخلي بنسبة 10.43 في المائة    تطبيع العلاقات دعامة للقضية الفلسطينية    طائرات الدرون ترصد المخالفات المرورية بالمغرب+ الفيديو    التحفيز المعنوي للاعبين والحضور الميداني سياسة جديدة تنهجها وزارة الشباب والرياضة    خبر سار للرجاء الرياضي قبل مواجهة الإسماعيلي ومازيمبي    أمطار و رياح قوية .. ماذا قالت الأرصاد عن طقس الخميس ؟    الحرب مُستمرة .. إجهاض محاولة تهريب أكثر من طنين من مخدر الشيرا    السجين (ح.ح) يستفيد من الحقوق التي يكفلها القانون لجميع السجناء    فاجعة/ غرق 14 مهاجرًا انطلقوا من السواحل المغربية في اتجاه جزر الكناري !    الذراع النسائي “للبيجيدي” يحمل وزير العدل مسؤولية فرار الكويتي مغتصب طفلة مراكش    مصنع جديد بطنجة يعزز جاذبية الوجهة المغربية    الحارس الأسطورة إيكر كاسياس يعتزل كرة القدم !    السجين (ح.ح) يستفيد من الحقوق التي يكفلها القانون لجميع السجناء    تأجيل القمة العربية الإفريقية التي كانت مقررة في 16 مارس المقبل بالرياض    المعاملات العقارية تنخفض في المغرب خلال 2019 وتستقر في طنجة    نجيب بوليف    أشرف حكيمي حائر بين العودة لريال مدريد والبقاء رفقة دورتموند    المدير العام للجمارك ينفي رغبة المغرب خنق سبتة إقتصاديا    تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمجموعة مدارس الجامع الكبير    ملعبان مغربيان.. صراع رباعي قوي على استضافة نهائي دوري الأبطال والكونفدرالية    “إيسيسكو الاستشراف” تعلن عن منح دراسية ودورات تدريبية للشباب    “حمزة مون بيبي”.. اعتقال عائشة عياش بالإمارات في أفق ترحيلها للمغرب – فيديو    الشامي: “الضرائب” و”الخوصصة” و”الغلاء” يثقلون كاهل الطبقة الوسطى بالمغرب    بعد الPPS .. لقاء يجمع قيادة الاستقلال والاتحاد الاشتراكي هل تتجه أحزاب الكتلة للتنسيق قبل انتخابات 2021    الداخلية ترفض طلب بوانو تغيير إسم مطار فاس سايس    رفيقي: القوانين المغربية ذات الصلة بالدين استعمارية ولا علاقة لها بالإسلام    سرعة هالاند الجنونية هددت عرش صاحب الرقم القياسي في سباق ال60 مترا    أربعاء حاسم في تونس بعد "أسوأ أزمة" منذ الاستقلال    سنتين سجنا نافذا في حق «هاكر» حسابات حمزة مون بيبي    ماكرون يعلن فرض قيود على استقدام الأئمة المغاربة إلى فرنسا !    المنتخب الوطني المحلي المغربي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه    إدانة الرئيس الأسبق لكوريا الجنوبية ب17 عاما لاتهامه في قضايا فساد    روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية    ارتباك في “إم بي سي 5”    في ذكرى حراك الجزائر.. التحضير ل"إعلان 22 فبراير" وتوقعات باستمرار الحراك بقوة خلال 2020    لأول مرة.. عدد المتعافين من فيروس كورونا يتجاوز عدد المصابين    سيارات للكراء .. خدمة جديدة لتسهيل التنقل عبر قطارات المملكة    برنامج مباريات الدورة ال20من البطولة الوطنية الاحترافية    تأجيل القمة العربية الإفريقية التي كانت مقررة بالعاصمة السعودية الرياض    صدور تقرير يوضح ان المعلمين المغاربة الأكثر غيابا    عبيابة يجتمع بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية    في زيارة مفاجئة.. وزير الصحة غاضب من مسؤولي المستشفى الجهوي بمكناس (صور) في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء    بنية دماغية غير عادية تدفع البالغين إلى الكذب والسرقة والعنف    "مؤسسة الخياري" تعزز قيم الحوار والتواصل    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    محمد بلمو يحصي عدد ال «طعنات في ظهر الهواء»    السباق نحو التسل «ع»    40 في المئة من المغاربة يعانون من مشاكل بصرية    حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين تصل إلى 2000 شخص    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    تجميد البويضات: ما هو معدل النجاح في الحمل؟    "مولانا بوليف":أعيدوني وزيرا لأحلل لكم الربا والخمر والموبقات وإلا ستبقى حراما!!!    الأمة في خصومة مع التاريخ    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“مرصد طنجة” يقارب موضوع الماء بين الحكامة والتنمية المستدامة الجهوية
نشر في شمالي يوم 28 - 03 - 2019

نظم مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة، نهاية الأسبوع الماضي، الملتقى الجهوي الأول للماء تحت شعار “الماء: الحكامة والتنمية المستدامة الجهوية”، وذلك بشراكة مع وكالة الحوض المائي للوكوس وشركة أمانديس ومؤسسة فريدريش إيبيرت.
وتميز الملتقى بتقديم مداخلات عدد من الخبراء، تطرقت في جلسة أولى إلى “الموارد المائية بين التشريع وواقع الحال واستراتيجية التطور” وذلك من خلال استعراض القوانين ذات الصلة، وسبل تنمية الموارد المائية في أحواض اللوكوس، واستعمال المياه لتحسين الإنتاجية في المجال الفلاحي، وتأثير التغيرات المناخية على الموارد المائية.
بينما ناقشت الجلسة الثانية إشكالية “تدبير الموارد المائية بين الواقع والتحديات”، عبر التعريف بدورة ومشاكل استعمال مياه الشرب، من التجميع إلى إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة، وإدارة الأحواض في الريف الغربي، وإمكانات وآفاق الموارد المائية الصالحة للشرب والصرف الصحي.
كما تم تنظيم عدد من الورشات التي تمحورت حول “تشريعات المياه وفقا للقانون 15/36 وإدارة المخاطر” و”الإدارة المتكاملة للموارد المائية”، و”تأثير تغير المناخ على موارد المياه في شمال المغرب”.
وخرج المشاركون في الملتقى بتوصيات تؤكد ضرورة تعديل قانون الماء، والتفكير في وسائل جديدة ومبتكرة من أجل تدبير أنجع للماء، في استحضار لمختلف الالتزامات الدولية للمغرب، وإيلاء أهمية للتغيرات المناخية باعتبارها العامل الأساسي والأول المؤثر على الماء وما يرتبط به من تنمية مستدامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.