التوجيهات الملكية السامية ستجعل من تعميم التغطية الاجتماعية رافعة أساسية لإدماج القطاع غير المهيكل في النسيج الاقتصادي    تعيين فرناندو فيلالونغا قنصلا عاما جديدا لمملكة إسبانيا في الرباط    بالفيديو.. تصرف بطولي لجنود مغاربة في وجه استفزازات مرتزقة البوليساريو    التبغ على مائدة العثماني في جلسة يوم الخميس    ضريبة جديدة في انتظار أصحاب السيارات والدراجات النارية بالمغرب    اتصالات المغرب .. النتيجة الصافية المعدلة حصة المجموعة تتراجع ب 2.6 في المائة إلى أزيد من 4.52 مليار درهم في متم شتنبر الماضي    ندد بحصة المدرس المذبوح.. فرنسا تغلق مسجدا قرب باريس    بعثة الوداد تصل إلى مصر    الإدريسي لم يرافق إشبيلية إلى لندن    رغم ابتعاده طويلًا عن المنافسة.. مدرب حوريا كوناكري يُعوّل على تكرار "التجربة الباريسية" لعبور بيراميدز إلى نهائي الكونفدرالية    حريق داخل شقة ينهي حياة شخص بالجديدة    ابتداء من الليلة.. زخات رعدية ورياح قوية بهذه المناطق المغربية    هام لرجال ونساء التعليم.. الوزارة تعلن عن قرار جديد    13 قتيلا و2090 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الرشوة تسقط متصرفا إداريا في البيضاء    إسبانيا تُصادق على اتفاقية "هامة" مع المغرب    الربط الجوي الداخلي يتعزز بخط جديد بين الجنوب و العاصمة الإقتصادية بسعر 350 درهما شاملة لكل الرسوم في رحلتي الذهاب أو الإياب.    أحداد يتضامن مع لاعبي الرجاء المصابين بعدوى كورونا ويكتب لرحيمي: "بالشفاء العاجل خُويا"    بسبب الظلم التحكيمي.. الرجاء يراسل"الكاف" وهذا مضمون الرسالة    مشاكل جديدة تطفو على السطح بين مدرب برشلونة وميسي    حجز 4 أطنان ونصف من "الكيف" بضواخي وزان    أنباء عن استدعاء الامن الممثل أنس الباز بسبب تقليده "البروتوكول" الملكي    MAD Solutions تشارك بخمسة أفلام في مهرجان كالجاري للأفلام العربية بكندا    تحقيق اندماج المسلمين بالغرب.. الدكتور منير القادري يدعو إلى اجتهاد ديني متنور    المغرب في طريقه لإنتاج و تسويق لقاح فيروس كورونا .    مشروع قانون المالية 2021: حزمة من الإجراءات الضريبية لمواكبة الإقلاع الاقتصادي    الاتحاد العربي لكرة القدم يكشف عن مواعيد نصف نهائي كأس محمد السادس    طنجة .. حجز طن من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك    بعد تسجيل ارتفاع الإصابات بكورونا.. سلطات شفشاون تفرض الحجر الصحي 15 يوما    نتانياهو يعلن إلغاء التأشيرات للإماراتيين ويستقبل وفدا رسميا من أبو ظبي    مسلح يطلق النار على شابة مغربية بأمريكا ويرديها قتيلة (صورة)    بعد تسجيل إصابات ب"كورونا".. جماعة الحسيمة تغلق مقرها الرئيسي لمدة سبعة أيام    دراسة مخبرية تكشفُ مادة "خطيرة" في رضاعات الأطفال    عقب مشاركته في برنامج تلفزيوني.. رئيس بيت الشعر في وضع صحي صعب بعد إصابته بكورونا    نقابيون يطالبون بالتصريح بإجمالي الإصابات بكوفيد 19 في صفوف الأطر الصحية وعدد الموتى منهم وإحداث خلية للتكفل بهم    جثة مرمية في الخلاء قرب حي طنجة البالية تستنفر المصالح الأمنية    المتهم في حالة سراح.. مطالب بتعميق البحث في تعرض طفلة للتحرش الجنسي بمراكش    ارتفاع أوامر الأداء إلى 195 ألفا و525 بقيمة 4.437 مليار درهم في 2019    فرنسا.. اعتقال 3 فرنسيات ألصقن رسوما مسيئة للرسول الكريم    قصيدة: أبا الزهراء (سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و السلام)    لطيفة رأفت تسترجع ذكريات الزمن الجميل-صورة-    الرجاء يسير لطلب تأجيل مباراة الزمالك    يحيى الفخراني يؤدي اليمين الدستورية بعد اختياره من السيسي نائبًا لمجلس الشيوخ المصري    إرث العنصرية حاضر في الانتخابات والحياة اليومية في جنوب الولايات المتحدة    وفاة أحمد الدغرني.. رحيل "داحماد" الذي عاش يتيما وناضل لأكثر من 50 عاما من أجل الأمازيغية    علماء يكتشفون رسما عملاقا لقط على تل نازكا بالبيرو    دولة أوروبية تعيد فرض الغلق التام لمواجهة كورونا    مشروع قانون المالية 2021.. إحداث 20 ألف و956 منصب مالي    اتفاقية توسّع مجال الاستثمارات السياحية بالمغرب    الحكومة تواصل دعم "البوطا" والسكر في انتظار السجل الاجتماعي    الهجرة وإشكالات التطرّف .. التيارات اليمينية تخلط الأوراق الانتخابية    الصفريوي .. مغربي يطرق "مسامر التطرف" في رأس الأمن الفرنسي    الفنان مراد أسمر يحتفي بأمهاتنا ويصرح ل «الاتحاد الاشتراكي» أغنية «راضية عليا» لمسة وفاء صغيرة لصاحبات فضائل كثيرة    "أخر كلمة" أغنية جديدة للفنان بدر أكضاي حول الهجرة إلى أوروبا(فيديو)    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 12 ) مفهوم الدين ج2    عن عمر يناهز 82 سنة.. وفاة الشيخ "العياشي أفيلال" متأثرا بمضاعفات كوفيد-19    عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي    "عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف تتخلص من الملل/ والكابه/ والروتين/ والزهق/ والخانقه جربها ربنا يسعدك
نشر في السند يوم 16 - 12 - 2010

هل تشعر أحياناً بعدم الرغبة في الكلام، أو أنك لا تحب القيام بأي شيء؟ وعندما تفكّر فيما ينتظرك غداً، تجد نفسك تائهاً؟ وحينما يسألك أي شخص عن حالك تردّ: "كويس.. عادي.. زهقان.. إلخ"؟
كل هذه العبارات تدلّ على وجود حالة من الملل لديك؛ فالكثير منا يشعر بالملل في البيت أو في العمل، وفي معظم الأحيان قد لا تعلم أسباب هذا الملل؛ ولكنك تشعر به فقط، وسنحاول أن نتعرف سوياً على أسباب هذا الملل في النقاط التالية:
1. عدم وضوح هدفك من الحياة؛ فمعظم من يشعر بالملل؛ إما أنه يعيش حياة بلا هدف محدد، أو يحصر هدفه في جانب معين؛ بغضّ النظر عن الجوانب الأخرى.. هناك مثلاً أناس يكون اهمتمامهم وشغلهم الشاغل هو العمل بجدّية دون الالتفات إلى الجوانب الأخرى الترفيهية والاجتماعية؛ على الرغم من أهمية الترفيه والاجتماعيات لتوازن الحياة.
2. الروتين اليومي؛ بمعنى تكرار نفس الأعمال اليومية بنفس الصورة كل يوم، دون إدخال أي تغيير.
3. البعد عن الحياة الاجتماعية والانطواء؛ وذلك نتيجة للتكنولوجيا الحديثة التي أدّت إلى إمكانية الاستغناء عن الناس؛ كالإنترنت مثلاً؛ فهو يساعدك على التسوّق والشات والعمل.
4. شعورك بعدم الرضا عن الأعمال المطلوبة منك؛ لأنها أعمال مفروضة عليك من قِبَل الآخرين؛ مما يؤدي إلى تراكمها، وعدم قدرة على القيام بها في النهاية.
5. وجودك مع أشخاص تُعاني من الملل؛ فالملل مُعدٍ بطبيعته.
ولكن كيف نتخلص من هذا الملل؟!
حدد هدفك في الحياة: هل سألت نفسك من قَبلُ: ما هي أحلامك وهدفك في الحياة؟ وهل يمكنك الوصول إليه؟ فالموضوع ليس بالصعوبة المتوقعة؛ بل يحتاج منك عزيمة وإرادة قوية للوصول لحلمك، وأن تحدد الطرق التي تساعدك في الوصول إلى حلمك والتخطيط له؛ فمثلاً طالب حلمه أن يكون مهندساً ناجحاً مثل والده؛ فهو هنا حدّد هدفه وسبب اختياره لهذا الهدف؛ لذا عليه بعد ذلك أن يضع خطة بها مجموعة من الطرق التي تساعده على تحقيق هدفه؛ فيحدد الطريقة الأولى، وهو أن ينجح في الثانوية العامة ويحصل على مجموع كلية الهندسة، التي يرغب في الالتحاق بها، ومن ثم يركّز على تنظيم المذاكرة، ويتخيل باستمرار أنه نجح بتفوّق، ويتخيّل إحساسه وسعادته؛ فذلك سيزيد من حماسته للوصول لهدفه، وبعدما يتحقق هدفه الأول يحدد هدفه الثاني والثالث، وعليه أن يحافظ على التخطيط والتنفيذ والتخيّل وهكذا؛ حتى يصل إلى أحلامه.
نظّم وقتك وأعمالك: سنفترض أنك وضعت الهدف وخطة تنفيذه، وأنت الآن في طريق التنفيذ.. هنا سيظهر لك أهمية النظام والوقت، ودور كل منهما في تحقيق أهدافك؛ فتنظيم أعمالك وتقسيمها على فترات زمنية محددة يساعدك على الإنجاز بشكل أسرع وأسهل؛ وذلك لأن كل خطوة تقوم بها تكون محسوبة وقد استعددت لها مسبقاً؛ فذلك سيمنحك الشعور بالرضا والراحة النفسية، كما أن النظام في حد ذاته يحميك من النسيان.
غيّر فكرتك عن العمل الذي لا ترغب في القيام به: أحياناً يضطر الإنسان للقيام بأعمال لا يحبها؛ وفي هذه الحالة اسأل نفسك: ما هو أسوأ وأفضل شيء يمكن أن يحدث إذا قمت بهذا العمل؟
وحاول أن تركّز أحاسيسك حول أفضل شيء يمكن أن يحدث؛ فذلك سيساعدك على محاولة تقبّل هذا العمل والتكيّف معه حتى تصل لما تريد؛ فمثلاً إذا كنت طالباً، وعليك مذاكرة مادة لا تحبها؛ حاول ربط هذه المادة بالنجاح وذاكرها في الصباح الباكر، الذي يساعد على التركيز، واقرأ المادة بالكامل، ثم قسّمها وذاكرها جزءاً جزءاً، وابدأ بالأسهل، وهكذا حتى تنتهي من مذاكرتها، وتأكّد أنك إن لم تحصل على ما تريد فستحصل على أفضل مما تريد؛ لأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.
اختر أصدقاءك وتفاعل معهم: يتأثر الإنسان بالمحيطين به؛ وخاصة الأصدقاء؛ فحاول أن تهتمّ بمصاحبة الناجحين المتفائلين الذين ينظرون للحياة نظرة إيجابية تساعدهم على تخطّي العقبات التي تقف أمامهم؛ فكما أن الملل معدٍ؛ فالنجاح أيضاً معدٍ!! وحاول أن تُخصّص جزءاً من وقتك أسبوعياً تتجمع فيه مع أصدقائك وتتحدث معهم عن المواقف التي تتعرض لها، واستمع إلى وجهة نظرهم، واستفِد من خبرتهم، وتعرّف على مشكلاتهم، وحاول أن تحلّها معهم، وناقش الاهتمامات المشتركة بينكم، واهتمّ بمشاركتهم في جميع المناسبات، وتقديم الهدايا التي تُسعدهم؛ فكل ذلك يساعد على دعم العلاقة بينكم.
اهتم بصحّتك: صحّتك هي التي ستساعدك على عمل كل شيء والاستمتاع به؛ فعليك بالتغذية السليمة والخضروات والفاكهة الطازجة وشرب 8 أكواب مياه على الأقل يومياً، والإكثار من شرب العصائر الطازجة، وقلّل من المنبّهات، واهتمّ بممارسة أي نوع من الرياضة؛ حتى وإن كان المشي 20 دقيقة يومياً، واهتمّ بالنظافة الشخصية، والنوم بانتظام.
ولا تَنَمْ وأنت تفكّر في مشكلة ما؛ لأن عقلك الباطن سيحتفظ بها، ويذكّرك بها في اليوم التالي بنفس الأحاسيس التي نِمت عليها؛ فحاول أن تنام وأنت تفكر في أشياء إيجابية.
واستيقظ مبكراً، وتمتّع بجو الصباح الهادئ الذي يساعد على التأمّل والتركيز والتخطيط واستقبال يومك بكل نشاط وحيوية، وحاول أن تحافظ على ابتسامتك دائماً.
اكسر روتينك اليومي: عندما تستيقظ مبكراً سيمكنك تناول إفطارك في أحد المطاعم أو مع أصدقائك في العمل.. تناول مشروبك المفضّل في "مجّ" مختلِف ذي ألوان محببة لديك.. جدّد في مظهرك وملابسك وألوانك وتسريحة شعرك، ولفة "الطرحة" بالنسبة للفتاة.. جدد في نظام المكتب والمنزل، وجدد في الديكورات والأثاث وألوان الحائط.. اذهب لأشخاص تحبهم ولم ترهم منذ فترة وتحدّث معهم عبر الهاتف.. اخرج مع أصدقائك في رحلة نيلية.. قم بزيارة دور المسنّين والأيتام.
استغلّ وقت فراغك: تعلم شيئاً جديداً يفيدك في دراستك وعملك وحياتك مثل: (اللغة، الكمبيوتر، مهارات التواصل مع الذات والآخرين) عن طريق الكتب أو الإنترنت أو حضور الكورسات الخاصة بذلك، أو ممارسة الرياضة والهواية التي تفضّلها والتسلية بكتب الألغاز والنكت، أو تنظيف المنزل وتجديده، أو التسوق وشراء احتياجاتك، ومساعدة الآخرين، والاسترخاء والتأمّل.
وبعدما عرضنا أسباب الملل وكيفية التخلص منه.. حاول أن تعيش كل لحظة في حياتك كأنها آخر لحظة وقدّر قيمة الوقت والحياة، ستتجدد حياتك كلها باستمرار استجابة لهذه الرغبة، وعوّد نفسك على النجاح والتجديد والتفاؤل والإيجابية.. وابتعد عن الفشل والتشاؤم والسلبية يبتعد عنك الملل؛ فإرادتك وعزيمتك القوية ستخلّصك من الملل فالنفس كما عوّدتها تتعود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.