غوتيريس يستعد لتعيين رئيس جديد لبعثة "المينورسو" في الصحراء المغربية        توقف وتعديل عدد من رحلات القطار السبت والأحد    المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية: المناخ الجديد يحول المغرب إلى منطقة جافة    تقرير دولي يكشف بالأرقام خسائر الدول العربية نتيجة النزاعات العسكرية    فيردمان يحاور بن سلمان حول الإسلام والنساء والفساد: السعودية تعيش ربيعا عربيا    حدث ناذر في تشكيلة الريال التي ستواجه مالاجا    كازا: مواجهات بالحجارة بين شبان مغاربة ومهاجرين أفارقة دون تسجيل إصابات بشرية    فاس: القبض على جزائري انتحل هوية مواطن مغربي ببطاقة تعريف مزورة    وزارة التعليم تكشف نتائج خدمة التبادل الآلي لسنة 2017    مغاربة بالعرائش ينقدون مهاجرين أفارقة في البحر من الغرق‎    إحباط محاولة تهريب "القرقوبي الإسباني"    أدور المغربي    اعتقال وزير مالية زمبابوي وتقديمه للعدالة بنهمة الفساد    بالصور .. أول متنزه للواقع الافتراضي في الصين    جنبلاط ينتقد السعودية ويتهمها بتقييد حرية الحريري    "الباطرونا" تنذر حكومة العثماني وتحذر من ارتفاع أسعار "البوتان"    الخطوط الفرنسية" تورط المنتخب الوطني للسلة في أنغولا"    إنزكان: إعتقال إطار مزيف بالأمن الوطني، متخصص في النصب و الاحتيال، وآخر ضحاياه نصب عليه في مبلغ 35 مليون    أبرز عناوين الصحف الفرنسية    ميسي يكشف نوعية العلاقة التي تربطه بكريستيانو    سباعية باريس سانجرمان تفجر أزمة داخل الفريق    موناكو يتلقى صفعة قوية قبل مواجهة البي اس جي    بنك المغرب: المغاربة أودعوا 869 مليار درهم في البنوك    شبح الجفاف » يُخَّيِّم على أشغال الدورة العادية للغرفة الفلاحية بجهة بني ملال    وجهة نظر: مصير "العدالة والتنمية" بين يدي الولاية الثالثة لبنكيران    فيديو.. ناج من الهجوم الإرهابي بمسجد بمصر يروي ما شاهد    الأسد يستلم أوراق اعتماد أول سفير عربي منذ اندلاع الأزمة السورية    معتقلو الريف يعدون مفاجأة في الجلسة المقبلة والزفزافي يكذب شارية    عاجل .. طائرة مساعدات في مطار صنعاء للمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع    مهندسة تمثل المغرب في مسابقة ملكة جمال العرب    حسنية أكادير لكرة القدم تفوز على اولمبيك أسفي وتتشبت بالمقدمة    طقس اليوم.. بارد مع سحب منخفضة    يوم تحسيسي بأمراض الروماتيزم بازيلال    برلمان "البيجيدي".. أفتاتي يتوعد: سأوجه كل مدافعي نحو ممولي الإستبداد!    الرواية المعرفية: رهانات متجددة وخروج عن المالوف…    أخنوش يدعم العماري لتعويض الصيادين المتضررين في الشمال    بلاغ :مشاريع مندمجة في قطاع الماء في اطارعقد التدبير التشاركي بجهة مراكش اسفي.    ساكنة بنكرير واقليم الرحامنة تؤدي صلاة الاستسقاء…    القضاء يستقبل 13 ملفا حول اختراق المعطيات الشخصية للمواطنين    ها ابرز توقعات العرافة العمياء لسنة 2018    ها شكون هي الأردنية صاحبة أجمل إطلالات 2017    "الشريف للفوسفاط" يفتتح وحدة جديدة لإنتاج الأسمدة في الجرف الأصفر    نداء إلى عقلاء حزب المصباح بمجلسه ومؤتمره الوطنيين    كوهلر يتجنب ألغام الصحراء في أولى جلساته في مجلس الأمن    لحظة وفاء لروح المرحوم التهامي الداد (القصري).    مفاجأة سارّة.. غسل الأواني وطي الملابس يطيلان العمر!    باب ما جاء في علم الاخلاق: ثورة الاخلاق ثورة أدبية    فضيحة .. مستشفى يعطي موعد لمريض لإجراء اختبار بعد سنة    بيونسيه أغنى فنانة لعام 2017    "العين الحمرا"..جديد الفنان المغربي "مسلم"    في الحاجة "للحكيم عبد الله بها"    افتتاح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا بحي بني مكادة في طنجة    جودة العمل والعدالة الاقتصادية والاجتماعية لمواجهة التخلف    دراسة. يلا ولدتو ولادكوم على التوالي غايجيهوم التوحد    لماذا لا يستيقظ الإنسان على صوت شخيره المزعج للآخرين؟    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أموال البترول العربي تلتهم نجوم الكرة الإسبانية لصالح الدوري الإنكليزي والفرنسي‎‎
نشر في هسبريس الرياضية يوم 17 - 08 - 2017

ضرب الركود أوصال بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم "الليغا" خلال موسم الانتقالات الحالية، مما يثير المخاوف حول شكل المسابقة التي أوشكت على البدء بالتزامن مع رحيل نجوم كبار مثل نيمار دا سيلفا وإخفاق الأندية في إبرام الصفقات الكبرى.
وتراجعت الأندية الإسبانية خطوة جديدة للوراء بعد الخطوات المتراجعة التي اتخذتها في السنوات الأخيرة، وتركت الساحة خالية أمام الكرة الإنجليزية لعقد صفقات ضم لاعبين جدد، معتمدة على أموال تعاقدات البث التلفزيوني الخرافية وعلى أموال البترول التي يجلبها أمراء منطقة الخليج العربي، الذين يضخون استثمارات ضخمة في أندية الدوري الإنجليزي.
وفي هذا الإطار، يوجد حدثان فارقان، الأول هو تقاعس ريال مدريد، المعروف بنفوذه الكبير في أسواق الانتقالات، عن التعاقد مع نجم كبير للعام الثاني على التوالي، والثاني يتمثل في قيام نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بخطف لاعب من العيار الثقيل مثل نيمار من برشلونة.
وتحولت الأندية الإسبانية أخيرا إلى مراكز لبيع اللاعبين، وتتحدث البيانات في هذا الصدد ببلاغة عن نفسها.
وجاءت الليغا في المرتبة الأولى من بين جميع الدوريات الأوروبية من حيث بيع اللاعبين بدخول مالية بلغت 650 مليون يورو.
وتعد صفقتا بيع نيمار (222 مليون يورو) وألفارو موراتا (80 مليون يورو) مميزتان للغاية ودليلا واضحا على حجم الأموال التي حصدتها الأندية الإسبانية من وراء بيع اللاعبين.
وتغلبت الدخول النقدية في ريال مدريد على حجم الإنفاق. فبالإضافة إلى موراتا، تخلى النادي الملكي عن اللاعب البرازيلي دانيلو لصالح مانشستر سيتي مقابل 35 مليون يورو، كما عقد صفقة مميزة للغاية بإعارة الكولومبي خاميس رودريغيز لبايرن ميونخ الألماني، وهو نجم آخر فقده الدوري الإسباني.
وفي المقابل، تعاقد ريال مدريد مع الصاعدين ثيو هيرنانديوز وداني كابايوس مقابل 40 مليون يورو.
وبعد أن تحدثت الصحافة الإسبانية لفترة طويلة عن صفقة انضمام اللاعب الفرنسي الواعد كيليان مبابي إلى ريال مدريد، توقف كل شيء بسبب الأرقام الفلكية التي تحدث عنها نادي موناكو، الذي يلعب لصالحه المهاجم الصاعد.
ومن جديد يظهر باريس سان جيرمان بقوته المالية الكبيرة، ويعلن عن رغبته في ضم اللاعب، إلا إنه ليس معروفا حتى الآن إذا ما كانت قاعدة "اللعب المالي النظيف" ستسمح له بعقد هذه الصفقة.
ولكن يظل رحيل نيمار عن برشلونة هو الأكثر دويا في سوق الانتقالات الحالي، وهو ما يعد ضربة قوية للغاية للنادي الكتالوني، ليس من الناحية الرياضية فقط ولكن من الجانب النفسي أيضا.
وبذلك، يكون باريس سان جيرمان قد أكد بشكل قاطع أنه ليس هناك ناد يمكنه أن يكون في منأى عن رغباته التعاقدية طالما كانت أموال البترول حاضرة، حتى لو كان هذا النادي هو برشلونة.
وخسر برشلونة لاعبا من طراز عالمي، ولم ينفق حتى الآن الأموال اللازمة للتعاقد مع لاعبين قادرين على دفع الجماهير لنسيان رحيل اللاعب البرازيلي.
وأشعلت صفقتا التعاقد مع البرازيلي باولينيو والبرتغالي سيميدو، الباهظتان على أي حال (70 مليون يورو)، الخلافات بين إدارة برشلونة وجماهيره الغاضبة في الأساس من رحيل نيمار.
والآن يتم التحدث عن التعاقد مع اللاعبين البرازيلي فليبي كوتينيو وعثماني ديمبلي، ولكن في ظل معرفة الجميع بحجم الأموال التي حصل عليها برشلونة مقابل بيع نيمار، فإن الأندية ستغالي بشكل كبير في مطالبها المالية مقابل التخلي عن لاعبيها للنادي الإسباني، فهل كان مبلغ ال 222 مليون يورو نقمة أم نعمة؟.
وعلى الجانب الآخر، يعاني أتلتيكو مدريد من العقوبة المفروضة عليه من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بحرمانه من تسجيل لاعبين جدد حتى يناير المقبل بداعي ارتكابه مخالفات بالتعاقد مع لاعبين قاصرين.
وشكلت هذه العقوبة ضربة قاصمة لأتلتيكو مدريد في ظل احتياجه لضم لاعبين جدد لتدعيم صفوفه.
ورغم ذلك، تعاقد القطب الثاني لكرة القدم في العاصمة الإسبانية مدريد مع اللاعب الإسباني فيتولو مقابل 40 مليون يورو دفعهم لإشبيلية.
وأعار النادي الإسباني لاعبه الجديد لنظيره لاس بالماس حتى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة تمهيدا لتسجيله بعد انتهاء مدة العقوبة.
ولا يزال أتلتيكو مدريد يفكر في استعادة مهاجمه القديم دييغو كوستا بعد أن نجح بشق الأنفس في الاحتفاظ بلاعبيه أنطوان غريزمان وجان أوبلاك وساؤول نجويز.
ولا يستطيع أحد مضاهاة إشبيلية في تحركاته في سوق الانتقالات بعد أن عقد صفقات جيدة بأسعار زهيدة.
وتعاقد إشبيلية هذا الصيف مع كل من جويدو بيتزارو وسيباستيان كورتشيا وسيمون كاير وايفر بانيغا ولويس موريل ونوليتو وخيسوس نافاس مقابل 60 مليون يورو.
وعمدت باقي الأندية الإسبانية إلى بيع لاعبيها بأسعار مرضية، كما تسعى إلى حسم صفقات جديدة أغلبها عن طريق الإعارة.
ولا تزال "الليغا" تحتفظ بأكبر نجمين على مستوى العالم في كرة القدم، ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، ولكن من خلفهما يتناقص عدد النجوم الكبار بعد رحيل نيمار، الذي يمثل إنذارا لما هو قادم في المستقبل.
وقال خافيير تيباس، رئيس رابطة أندية الدوري الإسباني: "الدوري الإسباني أكبر من نيمار، مع احترامي الكامل له كنت سأقلق بشكل أكبر إذا كنا نتحدث هنا عن (رحيل) ميسي أو كريستيانو".
ولكن ميسي ورونالدو ليسا خالدين، وكما قال الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول "التعاقد مع ميسي ليس مستحيلا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.