الداخلة.. وزارة الصيد البحري تمنع جمع وتسويق الصدفيات بمنطقة تاورتا-أم لبوير    ترامب يصف بيلوسي بالمجنونة.. تفاصيل لقاء عاصف بالبيت الأبيض    لاعب مغربي يؤدي التحية العسكرية تضامنًا مع المنتخب التركي المؤيد لغزو بلاده لسوريا    منتخب صغار عصبة سوس لكرة الطائرة يفوز بلقب البطولة الوطنية    "طاس" تؤجل الحسم في قضية "فضيحة رادس"    رئيس مصلحة الشؤون التربوية بمديرية التربية والتكوين بالعرائش يتواصل مع الاباء الرافضين للتوقيت المستمر بمؤسسة الخوارزمي+فيديو    تويزي يستعرض ببلغراد جهود المغرب لإيجاد تسوية دائمة لقضية الصحراء المغربية    الرباط ...ورشة عمل لتعزيز الحوار والتشاور بين الفاعل العمومي والمدني    الرميد بعد العفو الملكي على هاجر : "التفاتة إنسانية متميزة قلَّ نظيرها"    رحلة شاقة للحسنية إلى لوساكا الزامبية    “الاتحاد العام لمقاولات المغرب” يحدد 28 أكتوبر لمناقشة تنظيم انتخاب خلف لمزوار    محاكمة "مول 17 مليار" تقترب من محطة النهاية    بسبب "خطأ طبي".. التحقيق مع 4 أطباء ومسؤول مصحة خاصة بتطوان    لا "حريك" لا فلوس.. أمن طنجة يطيح بعصابة تنصب على مرشحين للهجرة    العراق يخسر قرابة مليار دولار جراء حجب الأنترنت إثر الاحتجاجات    ألكسندر أرنولد لاعب ليفربول يدخل موسوعة غينيس    مجلس جهة الشمال في وضع غامض    شاهد.. تنظيم زيارة لرواق المجمع الشريف للفوسفاط بمعرض الفرس للجديدة    فاجعة في السعودية.. وفاة أزيد من 30 معتمرا في حادث سير مروع    إجراء أول عملية من نوعها.. استخدام جلد الخنزير في علاج حروق البشر    جمعية المبادرة تستقبل مجدداً طلبات مربيات التعليم الأولي    نقطة نظام.. مغاربيون رغم الداء    احتجاج الأطر الصحية العاملة بمستشفى طانطان    أمن القصر الكبير يوقف متورطا في تجارة الممنوعات    هاجر بعد الإفراج عنها: آمل أن تكون قضيتي قاطرة لاحترام الحريات الفردية في المغرب    برشلونة يتخذ قرار جديد حيال صفقة نيمار بعد إصابته    المغرب يبرز بالأمم المتحدة التطور السياسي والاقتصادي للأقاليم الجنوبية بفضل الاستثمارات الكبرى التي أنجزها    البيجيدي: مطالبون بطَيِّ صفحة بنكيران واستخلاص العبر وتجاوز تداعيات تلك المرحلة    مشروع مالية 2020.. الحكومة تقلص مناصب الشغل المحدثة ب5000 مقارنة ب2019    معالجة الغلط بالغلط!!! العثور على جثة جنين داخل كيس بالدار البيضاء    هكذا أجاب عموتا على خاليلودزيتش    ميسي: "إذا نمت فيمكن لشاحنة أن تمر بجانبي ولن توقظني"    مصدر من حملة قيس سعيد: لا مسؤول عن الإعلام ولا ناطق رسمي باسم قيس حتى الآن    محمد علي يكشف عن ترف كبير تعيشه عائلة السيسي وشغفهم بالإنفاق    « لوموند »: إلى متى نظل نغض الطرف عن كراهية المسلمين؟    ترامب: الأكراد ليسوا ملائكة وفرض عقوبات على تركيا أفضل من القتال في سوريا    رسمي.. 43.9% من الأسر المغربية تعاني من تدهور مستوى المعيشة    فوز كاتبتين مناصفة بجائزة “بوكر” الأدبية    مركز النقديات يراهن على خدمة الدفع الرقمي لتقريب الإدارة من المواطن (فيديو) خلال لقاء بالرباط    “كبرو ومابغاوش يخويو الدار”.. العرض ما قبل الأول للفيلم الكوميدي الجديد    الصندوق المغربي للتقاعد يعلن عن انطلاق عملية مراقبة الحياة    شاعر السينما المغربية محمد الشوبي في ضيافة دار الشعر بتطوان    البنك الدولي : 9 ملايين مغربي مهددون بالفقر    مندوبية التخطيط تطلق تطبيقا يرصد استعمال المغاربة للوقت    من أجل لبنان.. الدوزي يؤجل إصدار كليبه الجديد    الشارقة… معرض الكتاب بنكهة مكسيكية    بيبول: غافولي: “نحب من لا يحبنا”    “نعيمة وأولادها” في مهرجان الإسكندرية    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    مسرحية «دون قيشوح» في جولة وطنية    أكثر من 200 مليون طفل بالعالم يعانون من نقص التغذية أو زيادة الوزن    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    طبيب عربي ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم    التسوس ينخر أسنان 92 ٪ من المغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 45    اختبار جديد يحسن تشخيص وعلاج التهاب الكبد “بي”    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    إذ قال لابنه وهو يعظه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رصيف الصحافة: فيروس "الكوبرا المتخفية" يخترق حواسيب المغاربة

افتتاح مطالعة أنباء بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الجمعة من "المساء" التي ورد بها أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اخترق حواسيب المغاربة ويستخدمها في عمليات تجسس دولية؛ إذ أطلق مكتب الأمن الإلكتروني الأمريكي ومكتب التحقيقات الفيدرالي "إف، بي، أي" تحذيرات بشأن برمجيات خبيثة من بيونغ يانغ تستهدف حواسيب المغاربة وتستخدم في عمليات القرصنة والتجسس على دول أخرى، غالبيتها دول متقدمة.
ووفق الخبر ذاته، فإن عمليات الاختراق من طرف فيروس يدعى "الكوبرا المتخفية" وسرقة المعطيات همت حواسيب بمدينة الدار البيضاء. وأشارت التحذيرات إلى أن هذه البرمجيات الكورية الشمالية الخبيثة خطيرة على الأمن الإلكتروني وعلى أجهزة الحواسيب المخترقة؛ إذ تؤدي إلى تعطيل هذه الحواسيب، خصوصا حواسيب المقاولات الخاصة والعمومية، وتصل مخاطرها إلى ضياع كل المعلومات المصنفة على قدر من الأهمية والسرية.
المنبر الورقي نفسه ذكر أن حقوقيين يطالبون بوضع الأجهزة الأمنية تحت المسؤولية الفعلية للحكومة وإخضاعها لمحاسبتها الإدارية وللمراقبة البرلمانية، وجعل ممارسات العاملين بها مقيدة بالقواعد القانونية، وتجريم الممارسات والتعليمات والأوامر المنافية للقانون.
وأفادت "المساء" كذلك بأن الجيش الموريتاني حذر، في بيان له، من أن المنطقة القريبة من الحدود مع المغرب أصبحت قبلة لمجموعات إرهابية ومافيا المخدرات. كما قال إنه رصد مجموعة من المنقبين التقليديين عن الذهب يرافقهم أجانب يحملون السلاح، وأنهم يتبادلون تجاريا مع مجموعات أخرى إرهابية وتجار مخدرات داخل حدود المنطقة الشمالية المحظورة.
أما "الأحداث المغربية" فأشارت إلى الاعتداء الذي تعرض له القاص المغربي إدريس الصغير من طرف شخص كان يردد عبارات "الله أكبر، الله أكبر، ظهر الحق وزهق الباطل، تعيش داعش، سأقتلك عاجلا أم آجلا"، وهو شخص سبق له أن اعتدى على القاص المغربي مرتين؛ الأولى سنة 2001، اعتقل على إثرها وحكم عليه، قبل أن يستفيد من عفو ويطلق سراحه، ليعود إلى تكرار الاعتداء؛ ما أدى إلى اعتقاله والحكم عليه بثماني سنوات سجنا. السيناريو نفسه تكرر مؤخرا في حادث ثالث.ووفق الخبر ذات، فإن مجموعة من الكتاب المغاربة حمّلوا المسؤولية للجهات المعنية، وطالبوا باعتقال الجاني ومحاسبته على أفعاله التي فيها تهديد لحياة المعتدى عليه ولأفراد أسرته.
وأوردت "الأحداث المغربية"، كذلك، أن متهما بالإتجار الدولي بالمخدرات برأته المحكمة ثم أعيد القبض عليه، ويتعلق الأمر بمحمد الشعايري الذي أعيد إلى السجن بعد بضع ساعات من صدور حكم ببراءته من الإتجار الدولي بالمخدرات. وأبرزت الجريدة ذاتها أن اعتقال الشعايري تم في وقت متأخر من مساء الثلاثاء الماضي حين كان يهم بمغادرة مصحة طبية بمدينة الرباط، كان يقيم بها منذ يوم إطلاق سراحه متم شهر رمضان الأخير. وجاء اعتقاله في عملية مشتركة بين أمن العاصمة وأمن تطوان، بناء على مذكرة بحث تم إصدارها في حقه ساعات قليلة بعد إخلاء سبيله.
من جهتها، نشرت "أخبار اليوم" أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، مع العفو الملكي في ملف حراك الريف. فبالرغم من امتناعه عن الإدلاء بأي تصريح للصحافة بعد الحكم على معتقلي الريف، قال مصدر مقرب منه إن بنكيران عبّر منذ المؤتمر الوطني الأخير لشبيبة العدالة والتنمية عن تمنيه حصول المعتقلين على عفو ملكي بعد صدور الأحكام. كما قال السياسي نفسه، مستهل فبراير الماضي، إنه يتمنى أن يمتع الملك معتقلي حراك الريف بالعفو، وأوضح حينها أنه يتألم لما يقع في الريف وجرادة.
وجاء في العدد ذاته أن الفريق الذي يشتغل مع هورست كوهلر شرع في الاتصال ببعض الجمعيات الانفصالية في الصحراء من أجل عقد اجتماعات في مقر البعثة الأممية "المينورسو" في العيون، تحت ذريعة الاستماع إلى وجهات نظرهم بخصوص النزاع.
أما يومية "الاتحاد الاشتراكي" فقد نشرت أن الوزيرة الأولى الصربية أنا برانبيتش، خلال لقائها برئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، أكدت إرادة بلادها في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع المغرب، وترجمة العلاقات السياسية والصداقة العريقة، التي تجمع المملكة المغربية وجمهورية صربيا، على واقع اقتصاد البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.