إغلاق مركز تسجيل السيارات في مراكش حتى إشعار آخر !    الحرب ضد غسل الأموال تستعر في المغرب : 390 قضية في سنتين !    هيئة حقوقية ببوجدور تحمل البوليساريو مسؤولية إغلاق معبر الكركرات !    حوالي 7 آلاف لاجئ بالمغرب.. ومدن الرباط والدار البيضاء ووجدة تحتضن ثلثهم    المغرب يعلن خروجه للأسواق المالية الدولية من أجل الاقتراض    رسميا .. الكعبي يوقع رسميا لثلاث مواسم بالوداد    سلطات البيضاء تتخذ مجموعة من القرارات قبل الديربي    العثور على جثة رضيعة حديثة الولادة ملفوفة في ثوب بالقرب من حاوية أزبال بفاس    حجز طن من الحشيش في ضيعة فلاحية بالراشيدية (صور)    القضاء ينتصر لتلميذة طردتها مؤسسة خاصة بعدما فضلت الإنتقال إلى مدرسة عمومية !    النيران تلتهم مركب صيد في ساحل العيون (صور)    تقرير : 150 ألف مغربي مصاب بالزهايمر وكلفة العلاجات باهظة !    تقرير "المنتخب" : هل تحسم الجزئيات ديربي الوداد والرجاء؟    انتعاش قطاع الصناعة الاستخراجية في الربع الثاني من 2020 بمعدل 7,6 في المائة    كورونا تدفع نبيلة منيب إلى طرد عمر بلافريج من الإشتراكي الموحد    جهة بني ملال-خنيفرة تسجل 142 إصابة جديد وارتفاع في عدد الوفيات    طاليب: "سيطرنا على المقابلة والنهضة البركانية تفوقت علينا بضربة جزاء أعتقد أنها غير صحيحة"    العيون: تتويج مدينة العيون من طرف منظمة اليونيسكو العالمية كمدينة للتعلم    عري وإيحاءات جنسية.. فيديو جديد ل "روتيني اليومي" يهز "اليوتيوب" المغربي    نعمان لحلو: كلشي باغي يولي سعد لمجرد!    تونس تحتفي بكمال الزغباني: حفلة الحياة    رسميًا / تشيلسي يتعاقد مع حارس المرمى السنغالي إدوارد ميندي    انتقادات لإدارة الحكومة لأزمة كورونا ومطالب بإخراج قانون الإطار الضريبي وميثاق الاستثمار الجديد    مدير مدرسة مات بكورونا فتازة    رئاسيات أمريكا.. العالم يترقب    نوير متحمس للسوبر رغم قرار ويفا المثير للجدل    إصابة شخص كان في حالة اندفاع وتخدير شديدين بعد إطلاق الرصاص عليه    بولونيا.. ابتكار دواء لفيروس كورونا من بلازما الدم    الملك يهنئ رئيس جمهورية غينيا بيساو بمناسبة ذكرى استقلال بلاده    الوفد السوداني ينهي محادثات مع الأميركيين بالإمارات وأنباء عن تطبيع قريب مع إسرائيل    طنجة.. كاميرات القيادة والتنسيق تطيح بمروج "القرقوبي" ببني مكادة    الدولي المغربي الكعبي يوقع رسميا لنادي الوداد الرياضي    الذهب يتراجع لأدنى مستوياته في أكثر من شهرين بسبب ارتفاع الدولار    توظيف مالي لمبلغ 2,6 مليار درهم من فائض الخزينة    سلطات البيضاء تشدد مراقبة المقاهي قبل "الديربي"    بايدن: فوزي بالانتخابات مرتبط بإقبال أصحاب البشرة السمراء على التصويت    أصيلة: إحباط عملية للهجرة السرية    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يمنح المغرب خطا جديدا لتمويل التجارة الخارجية    مغاربة في رسالة إلى كوبل أكادير: كنبغيوكم بزاف ولا للتنمر    تجار الوهم يعودون    تارودانت : فيروس كورونا يستنفر السلطات بعد إصابة مسؤولين عن تدبير الجائحة بكوفيد19    محطة القطار بأكادير تعرف مستجدات سارة، تقرب TGV من عاصمة سوس ماسة .    إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية    عن شعار مدينة أكادير    الناقد نور الدين صدوق ضيف «مدارات»: لم آت لحقل الكتابة بالوراثة الذين قرأوا العروي، قرأوه بوعي مسبق يستحضر المفكر قبل الروائي    مجلة «الاستهلال» تخصص عددها 28 لأبحاث حول أدب الطفل    «جنون ابن الهيثم « ليوسف زيدان مشروع روائي عن الفكر العربي المستنير    آراء خاصة في الرأي العام    التنافس يحتدم بين بكين وواشنطن بأمريكا اللاتينية‬    أرشيف حزب البعث العراقي كان في أمريكا.. وهذا مصيره    طنجة.. إصابة شرطي خلال عملية توقيف عصابة كان أفرادها في حالة هيجان    جثث الأطفال في "معسكرات الحركيين" بفرنسا تخرج من طي النسيان    72 إصابة بكورونا و41 حالة شفاء في الشرق    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملاسنات تعكّر الاحتفالات بذكرى تأسيس الاتحاد الوطني للقوات الشعبية
نشر في هسبريس يوم 17 - 11 - 2019

تحول حفل تخليد الذكرى الستّين لتأسيس حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية إلى ساحة للمناوشات بين قيادة الحزب وبعض الأعضاء، حيث سادت ملاسنات بين الطرفين حوالي نصف ساعة، قبل أن يعود الهدوء إلى القاعة التي احتضنت الموعد.
واندلعت المشادات مباشرة بعد إنهاء محمد الراضي، منسق حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، لكلمته، إذ تدخل بعض الأعضاء واتهموا قيادة الحزب ب"اختلاس الشرعية"، بداعي عدم وجود أي لجنة تحضيرية، بخلاف ما جاء على لسان الراضي.
وقال أحد المحتجين بعد أن تعالى الصراخ داخل القاعة: "ليست هناك لجنة تحضيرية. هذا افتراء على الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، واختلاس للشرعية"، قبل أن ترتفع حدّة المشادات، ويضطر منسق الحزب إلى مغادرة القاعة، ثم عاد بعد أن هدأت الأجواء.
ووسط حمَأة المشادات بين أعضاء حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، الذي تأسس يوم 6 نونبر عام 1959، والذي انبثق منه حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بعد الانشقاق الذي شهده عام 1975، رفع المحتجون شعار "الاتحاد الوطني قوة لا تنحني"، و"عاش الشعب".
المشادات التي شهدها حفل تخليد الذكرى الستين لتأسيس الاتحاد الوطني للقوات الشعبية اعتبرها محمد الراضي، منسق الحزب، "أمرا عاديا"، معتبرا أنّها "ليست سوى تعبير عن حب للاتحاد اختلفت طريقة التعبير عنه بيننا".
واختارت قيادة الاتحاد الوطني للقوات الشعبية كشعار لتخليد الذكرى الستين لتأسيسه "60 سنة من النضال من أجل مغرب أفضل". وعبر محمد الراضي، في الكلمة التي ألقاها بالمناسبة، عن مساندة الحزب للمطالب التي يرفعها المغاربة خلال التعبيرات الاحتجاجية الشعبية، واعتبرها مشروعة.
وقال الراضي إن التعبيرات الشعبية الاحتجاجية التي شهدها المغرب خلال السنوات الأخيرة كان مضمونها واحدا، المطالبة بتغيير أسلوب التعاطي مع القضايا الوطن والمواطن، وتغيير السياسات المفاقمة للأوضاع غير المريحة التي تعيش تحت ظلها شريحة واسعة من المواطنين.
وتابع المتحدث ذاته: "مطالب المغاربة مشروعة وواقعية وقابلة للتحقق لو صدَق المسؤولون النية"، ذاهبا إلى القول إن "المؤسسات فاقدة للمسؤولية وتنخرها المحسوبية والزبونية والفساد بجميع أشكاله، ما أدى إلى تعميق الهوة بينها وبين المواطنين".
الراضي اعتبر أنّ الشعارات المتعلقة بضمان الكرامة للمواطنين، عبر توفير فرص الشغل والرعاية الصحية والتعليم الجيد، وكذا الحرية والعدالة وربط المسؤولية بالمحاسبة، "لم تتجسد على أرض الواقع"، معتبرا أنّ "عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة يهدد البلد بالإفلاس، بعدما كان يهدده بالسكتة القلبية في وقت سابق".
واتهم الراضي ما سمّاها "الآلة المخزنية" بإضعاف مؤسسات الوساطة من أحزاب ونقابات شعبية، خاتما كلامه بالقول إن "الفشل في تحقيق المشروع الديمقراطي المنشود راجع إلى إقامة ديمقراطية ضمن شروط وممارسات غير ديمقراطية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.