مناسبة عطلة ذكرى المولد النبوي الشريف، تدفع سلطات لاتخاذ إجراءات احترازية ومنع الدخول أو الخروج موازاة مع تشديد المراقبة.    هكذا تحدث حميد المهداوي عن شهيد الواجب    فاطمة الحساني تؤكد استعدادها لدعم قطاع الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة    ميدو يُبدي تخوفه من إمكانية نقل نهائي أبطال إفريقيا للمغرب    إشبيلية يعبر ستاد رين بصعوبة ويحقق فوزه الأول في التشامبيانزليغ    رسميا .. عميد الوداد يوقع لفريق نهضة الزمامرة    السعيدية.. توقيف شخص يشتبه تورطه في جريمة الاتجار بالبشر    رقم مخيف.. تسجيل 64 حالة إصابة بفيروس كورونا بمدينة الحسيمة    صامد غلان طلع ليه الدم: قاطعوا الأخلاق السيئة عاد شوفو المنتجات الفرنسية -تدوينة    المان يونايتد يواصل انتصاراته في التشامبيانزليغ باكتساح لايبزيغ بخماسية    سكومة: عدت إلى بيتي.. الوداد كانت دائما في القلب وسأختم مساري هنا    بونو يلتحق بزياش في الصدارة    بالفيديو.. أردوغان ينشد "طلع البدر علينا" داخل البرلمان    اعتقال أربعيني أصدر شيكات قيمتها مليار و14 مليون سنتيم دون مؤونة بفاس    ترقية استثنائية ل"شهيد الواجب" ضحية جريمة القتل في سجن تيفلت ودعم لأسرته    انتحار شابة عبر إلقاء نفسها من شرفة منزل بطنجة    وفاة الفنان التشكيلي المغربي محمد المليحي بباريس متأثرا بمضاعفات "كورونا"    الملك يحيي ليلة عيد المولد وفق تدابير خاصة !    جهة الشرق.. 10 وفيات و451 إصابة ب"كورونا"    فيروس كورونا ينهي حياة التشكيلي المليحي مصمم لوغو أكادير !    ملتزما بإجراءات الوقاية والتباعد: أمير المؤمنين يُحيي ذكرى عيد المولد النبوي الشريف    نقل الرئيس الجزائري إلى ألمانيا لإجراء "فحوصات طبية معمقة"    فرنسا تعود إلى الحجر الصحي الشامل ابتداء من يوم الجمعة !    فرنسا تعيد فرض حجر صحي شامل لصد تفشي "كورونا"    موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين    الحكومة تدافع عن المساهمة التضامنية.. وبنشعبون: 22 مليون شخص سيستفيدون من التغطية الصحية.. ألا يستحقون التضامن؟    ويب هيلب: 2000 عملية توظيف منذ بداية السنة    اتفاقيات لدعم الصحة وخلق مقاولات بجهة بني ملال    الرئيس الفرنسي يقرر حجرا صحيا شاملا في البلاد حتى 1 دجنبر المقبل    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الخميس    ملتقى الشعر والزجل العربي بالفقيه بنصالح في دورته الأولى    إقليم آخر يعلن عن إجراءات مشددة لمحاصرة تفشي كورونا،و يقرر حضر التجول الليلي، وإلزامية رخصة التنقل الاستثنائية.    نجم الحسنية ينتقل إلى نهضة بركان مقابل 200 مليون سنتيم    12 وردة زكية من بستان أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم البهية    هل عرفتني..؟    لجنة حقوق الإنسان العربية تدين تصريحات الرئيس الفرنسي    غربة الأدب    هذا هو التوزيع الجغرافي للاصابات الجديدة بكورونا في المغرب    بريطانيا تعلن تضامنها مع فرنسا في وجه حملة المقاطعة    رئيس الإستخبارات الإسرائيلي : المغرب سيطع العلاقات مع إسرائيل بعد ظهور نتائج الإنتخابات الأمريكية !    وزير الداخلية يؤكد صعوبة الترخيص لقطاع تنظيم التظاهرات في ظل سريان قرار منع إقامة الحفلات والمآت    حزب التقدم والاشتراكية يستنكر العمل الإرهابي الشنيع الذي راح ضحيته المدرس الفرنسي ويدين الإصرار على الإساءة إلى الدين الإسلامي الحنيف تحت مبرر حرية التعبير    المخرج السينمائي فيصل الحليمي: كل تجربة فيلم أخوضها أخرج منها بوعي ثقافي جديد    دون غيرها…أكاديمية سوس تقتطع 1400 درهم من أجور المتعاقدين    "العربية للطيران-المغرب" تطلق رحلة جوية جديدة ما بين الدار البيضاء ورين الفرنسية ابتداء من 18 دجنبر المقبل    أكادير تتعزز بإطلاق مشروع الصحة الجنسية والإنجابية للبحارة.    رئيس منتدى كرانس مونتانا: حدود حرية التعبير تتوقف عند احترام حساسية الآخرين    حوار مع الشاعرة المغربية الباحثة و الأديبة الأستاذة إمهاء مكاوي    تخصيص أزيد من 34 مليون درهم لتنمية الجماعات السلالية بإقليم شفشاون    مندوبية لحليمي تسجل انخفاض الرقم الاستدلالي لأثمان الصناعات التحويلية    لمواكبة الموسم الفلاحي الحالي..تأمين 1،6 مليون قنطار من البذور    وزارة الإسكان تعلن مراجعة عقود السكن الإجتماعي !    مكونات مجلس المستشارين تعبر عن إدانتها للمس بالمقدسات الإسلامية وهانة الرسول    لبنج يعلن دخوله القفص الذهبي    الرباط: افتتاح معرض استرجاعي للفنان بوشعيب هبولي بفيلا الفنون    الزاوية الريسونية تشجب الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم    هو خير البرية    حزب التجمع الوطني للأحرار يدين إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحصيل التلاميذ يصطدم بإغلاق المدارس وتعليق الدراسة الحضورية
نشر في هسبريس يوم 23 - 09 - 2020

بعد مرور أسبوعين على انطلاقه، لم ترْس عجلات قطار الموسم الدراسي 2020-2021 على سكته الصحيحة، بسبب التذبذب الذي يسم العملية التعليمية جراء اتخاذ قرارات إغلاق المدارس في المناطق التي ينتشر فيها فيروس كورونا.
وعلى الرغم من أن أغلب الأسر اختارت أن يدرس أبناؤها بشكل حضوري، بنسبة 80 في المئة، إلا أن آلاف التلاميذ الذين اختار لهم أولياؤهم هذا النمط وجدوا أنفسهم بعد إغلاق مدارسهم مجبرين على العودة إلى الدراسة عن بعد، التي يرى الفاعلون التربويون أن النتائج المحققة منها خلال فترة الحجر الصحي كانت متواضعة.
استمرار فئات من التلاميذ في التعلم عن بعد بسبب إغلاق المدارس يسائل مصير استدراك ما فاتهم خلال فترة الحجر الصحي، حيث كان مقررا أن يستفيدوا من مراجعة ذلك خلال شهر شتنبر الحالي، وهو ما سيكون له تأثير على تحصيلهم الدراسي، حسب علي فناش، نائب رئيس الفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ.
ويعزو فناش سبب تأثير التعليم عن بعد على المستوى الدراسي للتلاميذ إلى الصعوبات التي تجدها فئات منهم في التواصل مع الأساتذة؛ فعلى الرغم من أن جهودا كبيرة تبذل على مستوى المؤسسات التعليمية من طرف الأطر التربوية، إلا أن ظروف التعلم داخل البيت، يضيف المتحدث، ليست هي نفسها داخل القسم.
وما زال كثير من أولياء التلاميذ يعتقدون أن التعليم عن بعد لا جدوى منه، فيما جعل منه بعضهم موضوعا للسخرية، مثل سيدة وثقت رأيها في الموضوع عبر مقطع فيديو اعتبرت فيه أن هذا النمط التعليمي "غِيرْ كدوب"، قبل أن تردف بأنها وجدت حلا لهذا المشكل، بتصويرها لطفليْها خلف قطيع أغنام، مخاطبة إياهم: "سيرو تسرحوا حتى تعيط لكم الدولة تقراو".
وإذا كان الآباء والأمهات خلال فترة الحجر الصحي قد توفرت لهم مساحة من الزمن لمواكبة أبنائهم في التعليم عن بعد داخل البيوت، فإن التحاقهم بأعمالهم بعد انتهاء فترة الحجر جعل مواكبتهم أمرا صعبا، ما يجعل التعليم عن بعد في الوقت الراهن أقلّ فعالية من فترة الحجر الصحي.
ويرى علي فناش أن التلاميذ الذين يدرسون عن بعد لا يواجهون مشكل ضعف التواصل مع أساتذتهم بسبب صعوبة مواكبتهم داخل البيت من طرف آبائهم وأمهاتهم فقط، وإنما أيضا لافتقار فئات من التلاميذ للإمكانيات الضرورية.
وتابع المتحدث ذاته أن الفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ سبق لها أن عبّرت عن التخوف من التذبذب الذي يسم العملية التعليمية حاليا جراء إغلاق المؤسسات التعليمية، وكانت قد دعت إلى التفكير في صيغة ملائمة تأخذ كل هذه الإكراهات بعين الاعتبار.
وأكد أن إغلاق المؤسسات التعليمية التي تظهر فيها حالات إصابة بفيروس كورونا، أو توجد في منطقة ينتشر فيها الوباء، أمر طبيعي وواجب، "لأن السلامة الصحية للتلاميذ فوق كل اعتبار"، لكنه استدرك بأنه "كان من الممكن التفكير في صيغ تتناسب مع هذه الوضعية، عوض أن يتم اتخاذ قرار توقيف الدراسة بدون تقديم بديل مناسب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.