الحكومة تستعد لتدارس برنامج "النهوض بالقطاع السياحي في ظل أزمة كوفيد 19" ووضعية القطاع التعاوني    لفتيت يلتقي زعماء وممثلي أحزاب سياسية غير ممثلة في البرلمان    في الحاجة إلى بورجوازية وطنية/بورجوازية الجاه والمال    العثماني بعد بؤر طنجة: مواطنون يعتقدون أن الفيروس لم يعد موجودا    استئناف رحلات القطارات من وإلى طنجة ابتداء من غد الأربعاء    الخزينة العامة تصدر سندات على المدى القصير والمتوسط والطويل    برلماني بتطوان يُسائل وزيرة السياحة بشأن "أزمة" وكالات الأسفار    مجلس النواب يصادق بأغلبية 67 نائبا ومعارضة 44 آخرين على مشروع قانون المالية المعدل    السلطات تتراجع عن قرار تعليق خدمات النقل السككي من وإلى طنجة    كساب: رغم أزمة كورونا الاقبال كاين والناس كاتشري والثمن واصل ل 5000 درهم    خبراء يكشفون "مراوغة تنظيم الدولة الإسلامية على فيسبوك"    العنصرية: الماضي الاستعماري لهولندا يكشف عن شروخ المجتمع    لأول مرة.. السعودية تمنع "صلاة الأضحى" في الساحات المكشوفة    متهمة بتسهيل دعارة الأطفال لشخصيات عالمية .. مخاوف أمريكية من هرب سيدة الأعمال "غيلاين ماكسويل" نحو فرنسا    الصين تعلن عن تفشي التهاب رئوي مجهول في كازاخستان معدل وفياته أعلى بكثير من "كورونا"    أولمبيك خريبكة يستعد للوداد بأربع وديات    مصر تطلب رسميا استضافة نهائي دوي أفريقيا    كونتي يكشف حقيقة رحيله عن الإنتر    هجرة سرية.. توقيف 32 إفريقيا بالداخلة من بينهم 17 امرأة وطفل    ام بي سي    عداد الاصابة بفيروس كورونا يتجاوز عتبة 16 ألف    احتجاجات في حي بني مكادة بطنجة على قرار السلطات تشديد إجراءات الحجر الصحي    المدير العام لمنظمة الصحة العالمية محذرا: كورونا سيزداد سوءا    راموس: "نأمل أن نتمكن يوم الخميس من الاحتفال باللقب"    الطاس يستعد للإعلان عن قراره النهائي في "فضيحة رادس" الأسبوع الجاري    التوزيع الجغرافي للحالات 191 الجديدة بالمغرب حسب الجهات    مواجهة ساخنة منتظرة بين القصر والحكومة الإسبانيين حول المغرب    توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء.. أجواء حارة بعدد من المدن المغربية    حالة الطوارئ الصحية تؤجل ملف الأم التي حاولت قتل أطفالها بالدار البيضاء    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا ببحيرة في كاليفورنيا    "قوارب الموت" تنطلق من الجديدة والعرائش وأصيلا.. شبكات الهجرة السرية تحول بوصلتها صوب السواحل البرتغالية    الإمارات ترجىء إطلاق مسبار "الأمل" الى المريخ بسبب الظروف الجوية    لأول مرة.. دون بيغ وإيهاب أمير يجتمعان في « الكريان » وهذه التفاصيل    نداء المغرب الإنساني لمكافحة كورونا ينال دعما قياسيا بين أعضاء الأمم المتحدة    مجلس الكراوي يسعى الى جعل سنة 2020 عام لترسيخ ثقافة المنافسة    تزامنا مع عودة المغاربة العالقين بالخارج .. استئناف رحلات القطارات بين البيضاء ومطار محمد الخامس    الصفقة ب400 مليون..شباب المحمدية يكشف تفاصيل العقد مع مورابيط    مذكرات مايكل جاكسون.. كان باغي يولي أول ممثل وفنان ومخرج شبعان فلوس    رهف القنون كشفات لأول مرة على تصويرة بنتها وراجلها وبانت بلوك مختلف    حفيد نجم الروك إلفيس برسيلي مات.. وفرضية الانتحار واردة بزاف    الممثلة الميريكانية كيلي برستون مرات جون ترافولتا ماتت بالكونصير    مدير أعمال هيفاء وهبي: هي مراتي وسكنا فدار وحدة هادي 3 سنين والمشكل بيناتنا شخصي    لإنقاذهما من الإفلاس.. الحكومة تدعم "لارام" ب 6 ملايير درهم و مكتب الكهرباء والماء بمليار درهم    منظمة الصحة العالمية تحذر من "الاتجاه الخاطئ" في التعامل مع "كورونا"    تواصل استرجاع مصاريف الحج بالنسبة للمنتقين في قرعة موسم 1441ه    بنشعبون : الحكومة ستدعم لارام ب6 ملايير درهم    بسبب اختلالات متعلقة بالسلامة الصحية.. إغلاق سوق السمك بمراكش    سابقة.. في تطور لافت دراجات مائية تخرج مغاربة عالقين بسبتة المحتلة (فيديو)    دراسة: المتعافون من كورونا قد يفقدون المناعة ضده خلال أشهر    فيروس كورونا يصيب عددا من أئمة المساجد، ويرسلهم إلى جناح كوفيد-19    الكاميرون تعتذر رسميا عن احتضان دوري أبطال إفريقيا    عشاق باتشان يصلون من أجل شفائه وعائلته من كورونا    المركز السينمائي المغربي يعلن عن عرض مجموعة جديدة من الأفلام المغربية الطويلة الروائية والوثائقية على الموقع الإلكتروني    أمريكا..وفاة زوجة الممثل جون ترافولتا    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حصيلة وفيات كورونا في العالم تقترب من 300 ألف والفيروس قد لا يختفي حسب منظمة الصحة العالمية
نشر في لكم يوم 14 - 05 - 2020

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن فيروس كورونا المستجد “قد لا يختفي أبدا” وقد يتحول إلى مرض سيكون على البشرية تعلّم التعايش معه، بينما تقترب حصيلة الوفيات بمرض كوفيد-19 الذي يتسبب به الفيروس من 300 ألف في العالم.
وبينما بدأت دول ترفع تدريجيا القيود المفروضة للحدّ من انتشار الوباء الذي ظهر في الصين في كانون الأول/ديسمبر الماضي، أطلقت منظمة الصحة العالمية رسالة مقلقة.

وقال مدير القضايا الصحية العاجلة في منظمة الصحة العالمية مايكل راين في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت في جنيف “لدينا فيروس جديد يخترق البشرية للمرة الأولى، لذلك من الصعب جدا القول متى يمكن دحره”.
وأضاف “هذا الفيروس قد يصبح مستوطنا في مجتمعاتنا وقد لا يختفي أبدا”.
والنقطة الثانية المثيرة للقلق هي ما كشفته دراسة من أن الفيروس يمكن أن ينتقل بالكلام وليس فقط عن طريق السعال والعطاس. فقد نشرت دراسة حول دور رذاذ اللعاب في مجلة “محاضر الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأميركية” (PNAS)، أظهرت أن جسيمات اللعاب الصغيرة الناتجة عن الكلام يمكن أن تبقى معلقة في الهواء مدة 12 دقيقة. وقد كشف ذلك في اختبار استخدمت فيه أشعة الليزر لتسليط الضوء على هذه الجسيمات.
ومع أخذ تركّز الفيروس في اللعاب في الاعتبار، قدّر العلماء أن كل دقيقة من التكلم بصوت عال يمكن أن تولّد أكثر من ألف من الجسيمات التي تحتوي على الفيروس قادرة على البقاء في الهواء لمدة ثماني دقائق أو أكثر في مكان مغلق.
واتهمت الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضررا بالوباء الذي أودى بحياة أكثر من 1800 شخص في 24 ساعة، بحسب آخر إحصاء منشور لترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيات فيها إلى أكثر من 84 ألفا، الأربعاء، الصين بالعمل على التجسس على باحثيها المتخصصين بمكافحة فيروس كورونا المستجد.
ولا تكف واشنطن عن تحميل سلطات بكين مسؤولية الأزمة الخطيرة التي أدت إلى توقف قطاعات اقتصادية كاملة عن العمل، إلى جانب الحصيلة البشرية الهائلة (4,3 ملايين إصابة و295 ألف وفاة).
اتهامات بالقرصنة
وتتهم الولايات المتحدة الصين “باستهداف” قطاع الصحة وكذلك الصيدلة والبحث، وبأنها تحاول عبر قراصنة معلوماتية وطلاب أو باحثين، سرقة أعمال الأميركيين على لقاح أو علاجات أو اختبارات جديدة للفحوص.
وقبل أن تعلن واشنطن ذلك علنا، تحدثت سائل إعلام عن هذه المسألة وردت بكين بإدانة “شائعات وافتراءات”.
ويتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصين بإخفاء حجم انتشار الوباء الذي ظهرت أولى الإصابات به في مدينة ووهان الصينية، ما سهل، بحسب رأيه، انتقال الفيروس.
وقال ريك برايت، المسؤول الصحي الكبير الذي أقاله ترامب مؤخرا، إن الولايات المتحدة ليست “مستعدة” بدرجة كافية لمواجهة الفيروس. وأضاف أنه في غياب تنسيق في التعامل معه، سيسجل “تزايد في الإصابات في الخريف” وسيذكر “شتاء 2020 على أنه الأكثر قتامة في التاريخ الحديث”.
أما رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول فقد حذر من جهته من أن أضرار الوباء على أول اقتصاد في العالم قد “تدوم”، وقد يحتاج الأمر إلى مساعدات جديدة إضافة إلى الخطة التي تبلغ قيمتها 2900 مليار دولار التي أقرت في الكونغرس.
وفي الولايات المتحدة كما في بقية أنحاء العالم، تحاول الحكومات تحقوسوميق التوازن الصعب بين الإجراءات التي تهدف إلى الحد من انتشار المرض وقرارات تحريك عجلة الاقتصاد وتطبيع حياة المواطنين.
مسألة الحدود
وتشكل مسألة إعادة فتح الحدود أحد محاور الجدل. فقد عبرت المفوضية الأوروبية الأربعاء عن أملها في إعادة فتح الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي “بالتشاور” و”بعيدا عن التمييز”، لمنع انهيار قطاع السياحة الذي يمثل 10 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي و12 بالمئة من الوظائف في التكتل.
وتواصل سلطات دول العالم تخفيف إجراءات العزل تدريجيا، مع توقف هنا وتراجع هناك في بعض الأحيان.
فقد أصبح في إمكان سكان إنكلترا مغادرة منازلهم اعتبارا من الأربعاء، كما يتم تشجيعهم على الذهاب إلى أماكن العمل إذا لم يتمكنوا من العمل من المنزل، في أول تخفيف متواضع لإجراءات العزل السارية منذ أواخر مارس في بريطانيا.
في روسيا التي أصبحت الثلاثاء ثاني بلد في عدد الإصابات (232 ألفا حسب تعداد وكالة فرانس برس) بعد الولايات المتحدة، سمح الرئيس فلاديمير بوتين بالبدء بتخفيف الحجر. لكن عدد الوفيات يبقى منخفضا بالمقارنة مع دول أخرى وبلغ 2212، بحسب إحصاء رسمي.
وفيات غامضة في نيجيريا
في المقابل، مددت رئيسة بلدية واشنطن موريل باوزر الأربعاء إغلاق العاصمة الأميركية حتى الثامن من حزيران/يونيو بعد تسجيل ارتفاع نسبته ستين بالمئة خلال 24 ساعة في عدد الإصابات الجديدة.
في طوكيو، أكدت الحكومة اليابانية الخميس أنها تنوي رفع حالة الطوارئ المفروضة في الجزء الأكبر من البلاد لكن ليس في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية مثل العاصمة، بعد التراجع الواضح في عدد الإصابات الجديدة بمرض كوفيد-19.
في الصين، أغلقت مدينة جيلين (شمال شرق) التي تضم أربعة ملايين نسمة حدودها جزئيا وأوقفت خطوط النقل بعدما ظهرت إصابات فيها بفيروس كورونا المستجد عززت المخاوف من احتمال حدوث موجة جديدة من الوباء في البلاد.
في الأرجنتين، تحول حي عشوائي في قلب بوينوس آيرس يسمى “فيلا 31” خلال أيام إلى المنطقة التي تشهد أكبر انتشار للمرض في البلاد. لكن عشرات الأشخاص يتنقلون في شوارعه الضيقة من دون أي إجراءات وقاية.
في إفريقيا التي نجت نسبيا من الوباء الذي أودى بحياة 2500 شخص في القارة، تدلّ مؤشرات على أن هذه الحصيلة أقل بكثير من الواقع. إذ يثير الارتفاع الكبير في عدد الوفيات لأسباب غامضة بمعظمها في شمال نيجيريا، مخاوف من انتشار واسع للفيروس، مع انتشار أمراض أخرى يمكن أن تهمل في هذه المنطقة التي تعد من الأفقر في العالم.
وقال الطبيب ابراهيم موسى الذي يعمل في المنطقة إنهم “لا يدركون حجم الزلزال القادم”.
من جهة أخرى، أعاد متظاهرون مسلمون الأربعاء فتح مساجد مغلقة منذ مارس في غينيا لمحاولة منع انتشار وباء كوفيد-19، بالقوة، بحسب شهود ومتظاهرين ومسؤول محلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.