السنغال تشيد بالتزام الملك « الثابت » لفائدة السلم في إفريقيا    الحكومة تحدث مديرية مؤقتة لإنجاز المركب المائي لبني منصور بجهة الشمال    ابتدائية الرباط: المحكمة تقرر مواصلة النظر في قضية هاجر الريسوني ومن معها إلى 23 شتنبر    القصة الكاملة لتأجيل مؤتمر “البام”.. سيناريوهات “المستقبل”    نسبة ملء حقينة السدود بجهة طنجة –تطوان –الحسيمة ناهزت 4ر57 في المائة    نتائج "زلزال انتخابي" تونسي تعصف بالإسلاميين والشاهد والمرزوقي    82 مليار في ظرف سنة تقريبا.. الجامعة تكشف عن مجموع مصاريفها    تقرير "المنتخب": خبرة الوداد أسقطت نواذيبو    لهذا مرّ جمع عام جامعة كرة القدم دون ضجيج.. لقجع صرف اليوم منحة تقدّر بحوالي 30 مليون درهم للأندية    « محاكمة الريسوني ».. بنعمرو يطالب ببطلان محاضر الضابطة القضائية    في خطوة مفاجئة وبعد 10 سنوات زواج..عكرود تنفصل عن الممثل محمد مروازي    الرياضة في أوقات الفراغ تحد من تصلب الشرايين بعد انقطاع الطمث    مدرب المحلي الجزائري يستدعي 24 لاعبا لمواجهة المغرب    في أعلى صعود منذ 28 عاما.. أسعار النفط تشتعل بعد هجمات أرامكو    الناظور.. توقيف شخصين بحوزتهما 49 كلغ من الحشيش المشتبه الرئيسي كان ينوي الهروب من معبر مليلية    عامل إقليم جرادة يعطي انطلاقةالموسم الدراسي 2019/2020    كريستيانو رونالدو يبكي على الهواء بسبب فيديو عن والده (فيديو)    كثرة الغيابات تؤرق توخيل قبل مواجهة الريال    هل يستقبل الزمامرة ضيفه الرجاء بهذا الملعب؟    بسبب اضطرابات نفسية.. خمسيني ينهي حياته بطريقة مأساوية    تقرير مجلس جطو يسجل انخفاض المداخيل وارتفاع النفقات بجماعة بني بوعياش    صفعة جديدة للبوليساريو.. السنغال تدعم الحكم الذاتي في الصحراء    حفل افتتاح الموسم الشعري لدار الشعر بتطوان    المغرب يعتمد توصيات منظمة الصحة العالمية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    التغيرات المناخية … يوعابد: مزيد من الحذر    التمثيلية وسؤال قوة الفعل الديمقراطي؟    اعتداءات الحوثيين على منشآت النفط السعودية.. الملك محمد السادس يندد ويستنكر    فاس-مكناس..هذا ما اتفق عليه أرباب محطات الوقود مع والي الجهة    “إنوي” يؤكد انفتاحها على إفريقيا بدورة خامسة من Impact Camp الفائز في هذه الدورة م نساحل العاج    الوداد يقرِّر اللجوء رسميا إلى "الطاس" ضدَّ لجان "الكاف" والترجي    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان : الدولة تعتمد المقاربة الأمنية كأسلوب وحيد للتعاطي مع مطالب الشعب    المغرب: نسبة تهريب السجائر داخل السوق الوطنية بلغت 5.23 في المئة خلال 2019    نسبة تهريب السجائر داخل السوق الوطنية بلغت 5,23 في المائة    هذه أسباب نفوق سمك “البوري” بواد ماسة    المخرج العبديوي يكشف كواليس تصوير فيديو كليب « تعالى تشوف »    مسرحية “دوبل فاص” لفرقة “وشمة” في عرضها الأول    المنتدى الثاني للطاقة والمناخ في لشبونة يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة    مصدر أمني: إلغاء العمل بجدادية السفر فقط بالمطارات والحدود البرية    الحكم ب30 سنة سجنا على مغتصب الأطفال الأمريكي المُعتقل في طنجة    آبل تطرح هاتفها الجديد أيفون 11    "السياش" يتجاوز عتبة المليون زبون    صناعة الطيران والسيارات.. الحكومة تتعهد بإحداث معهد للتكوين في ريادة الأعمال    دراسة أمريكية حديثة: الوجبات الغذائية المشبعة بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    ترامب يكذب وزير خارجيته: لا لقاء مع الإيرانيين بدون شروط مسبقة    وزارة الثقافة والاتصال: منح أزيد من 4300 رقم إيداع قانوني للمنشورات برسم الثمانية الأشهر الأولى من السنة الجارية    "MBC5": فضائية جديدة بنكهة محلية من الترفيه العائلي لبلدان المغرب العربي    تفاصيل.. عاصي الحلاني ينجو من موت محقق    تشاووش أوغلو: وعود نتنياهو بضم أراض في الضفة محاولة انتخابية دنيئة    تشكيليون في حملة إبداعية برواق قاعة النادرة بالرباط    حمدى الميرغنى وأوس وأوس يستعدان لتصوير «روحين فى زكيبة» في المغرب    ... إلى من يهمه الأمر!    امرأة دخلت في نوبة ضحك شديدة.. ثم حدث "ما لم يكن متوقعا"    رسميا.. تحديد موعد الانتخابات الرئاسية في الجزائر    فايسبوك يهدد الاستقرار العالمي.. وتحرك أوروبي عاجل لإيقافه    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    هل عاد بنا التاريخ الى عهد نوح ؟ هل اصبح علينا لزاما بناء سفينة للنجاة ؟    من دون حجاب.. فرنسيتان تؤمان المصلين في باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ورشة تدريبية بالعيون حول تقنيات ومناهج التربية على حقوق الإنسان

انطلقت اليوم الاثنين بالعيون أشغال ورشة تدريبية حول تقنيات ومناهج التربية على حقوق الإنسان لفائدة الأطر الإدارية والتربوية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء.
وتندرج هذه الورشة التي تنظمها، على مدى ثلاثة أيام، منظمة العفو الدولية (فرع المغرب) بتعاون مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، في إطار برنامج "حقوق تعلم تحرك" لتربية الأجيال الجديدة على قيم حقوق الإنسان، وهو برنامج طويل الأمد مدته تسع سنوات ويروم إدماج حقوق الإنسان وقيمها في جميع مستويات التعليم الابتدائي والثانوي والعالي والمهني مع تعزيز هذا العمل والاضطلاع به في القطاعين العام والخاص.

وأبرز المدير العام لمنظمة العفو الدولية (فرع المغرب) السيد محمد السكتاوي، في تصريح له بالمناسبة، أن هذه الورشة التي سيستفيد منها الأطر التربوية المنشطة لأندية حقوق الإنسان في الثانويات والمدارس التابعة لجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، تتوخى تدريب وتأهيل هذه الأطر على تنشيط أندية حقوق الإنسان وتبادل التجارب في ما بينها والاستماع إليها والعمل على بناء خطة للتربية على حقوق الإنسان طويلة الأمد في برامج هذه الأندية وصولا إلى إنشاء مدارس صديقة لحقوق الإنسان.

وأوضح أن هذه المدارس الصديقة لا تكتفي بالتربية الناشئة على هذه القيم وإنما تطمح في أن تكون فعالة ومؤثرة في محيطها المجتمعي، مشيرا إلى اختيار المغرب من بين الدول ال 16 التي يعنيها هذا المشروع الطموح الذي أعلنته منظمة العفو الدولية على المستوى الدولي وذلك تقديرا لجهوده في مجال احترام حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن هذه الورشة التي تتزامن مع احتفالات العالم بالذكرى ال61 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تروم تحديد كيفية تنمية روح المواطنة المسؤولة وبناء مجتمع على قيم التسامح واللاعنف واحترام الآخر، مبرزا أن هذه الورشة تعد ثمرة اتفاقية تربط منظمة العفو الدولية (فرع المغرب) مع وزارة التربية الوطنية والموجهة إلى الأطر التربوية والإدارية بأكاديميات المملكة.

وتسعى منظمة العفو الدولية (فرع المغرب)، حسب بلاغ لها، إلى أن يكون برنامجها للتربية على حقوق الإنسان مجالا لتدريب المشاركين على استخدام منهجية تعلم ابتكارية ومتنوعة وتشجيع العمليات الديمقراطية داخل الوسط المدرسي وإنشاء شبكة للتربية على حقوق الإنسان لتقوية التواصل بين المربين وتبادل التجارب والتشاور لابتداع أساليب تدريس تحقق مزيدا من الفعالية والمشاركة والمتعة.

ويشجع هذا البرنامج على العمل المشترك بين الهيأة التعليمية والمجتمع المدني قصد المساهمة في فتح أوراش حقوقية في الثانويات والمدارس وإنشاء وتنشيط نوادي حقوق الإنسان وجعل المدرسة فضاء للاحترام وتمكين الناشئة من المهارات الأساسية مثل التفكير الانتقائي والاعتراف بحقوق الآخرين وحمايتها واحترام واجبات المواطنة.

وفي هذا السياق، تدعو المنظمة السلطات التربوية إلى بناء منهج تعليمي يرتكز على قيم حقوق الإنسان ووضع مواد ومنهجية للتعلم والتعليم تتسم بالابتكار وتعالج القضايا الاجتماعية والثقافية من زوايا مختلفة من قبيل الهوية والتقاليد والنوع الاجتماعي والمواطنة.

ويتضمن برنامج هذه الورشة مناقشة مواضيع تهم على الخصوص "استكشاف الإعلان العالمي لحقوق الإنسان واتفاقية حقوق الطفل" و"التقنيات المستعملة في التربية على حقوق الإنسان" و"التخطيط لأنشطة التربية على حقوق الإنسان وتفعيل أندية حقوق الإنسان".

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية (فرع المغرب)، سبق لها أن نظمت سلسلة من الورشات التدريبية بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، استفاد منها أزيد من 200 مكون ومكونة من مراكز تكوين المعلمين والمعلمات والمراكز التربوية الجهوية والمدارس العليا للأساتذة والأطر الإدارية، بالإضافة إلى مئات آخرين من هيأة التدريس والإدارة التربوية العاملين في الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وعدد من أطر منظمات المجتمع المدني.



انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.