لفتيت: الاعلان عن بعض القرارات مؤخرا لا يعني رفع حالة الطوارئ الصحية    إشادة دولية بتدابير المغرب الاستباقية منذ بداية تفشي وباء كورونا    في غِبْطة الدولة والتاريخ    طالبوا بالتواصل حول تاريخ فتح الحدود و المؤسسات والأماكن السياحية مهنيو السياحة يسائلون الحكومة عن الوسائل التي ستتخذها لدعمهم    الجفاف يرفع فاتورة الغذاء بالمغرب إلى 22 مليار درهم قلة المحاصيل ستضاعف واردات القمح والشعير هذا العام    الاتحاد الألماني يستعد لمعاقبة أشرف حكيمي بسبب احتفاله    إصابة 5 لاعبين ومدربين في برشلونة بكورونا    كل شيء عن شهادة التقني العالي-دورة 2020 على بوابة وزارة التربية الوطنية والموقع الخاص بالشهادة    غرفة المشورة تسقط تهمة النصب على الفنان ة دنيا باطما    أرقام جديدة لكورونا بالمغرب    التقاضي عن بعد.. عقد 1469 جلسة وإدراج 22 ألف و268 قضية    كيف تصبح كاتبًا؟ ثوماس كينيللي: تجربتي مع ابنتيّ جزءاً ممّا تعلّمته وحكيته    حصيلة شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور : حفظ العقل لايأتي بحفظ المعلومات فقط    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 1 : الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    لأول مرة.. سائقو الطاكسيات والصناع التقليديون والفلاحون سيستفيدون من التقاعد والتغطية الصحية    إصابة عامل بأحد المناجم يرفع العدد الاجمالي للمصابين ب »كوفيد19″ بجهة كلميم واد نون إلى 45    فرنسا تحكم على تلاميذ مغاربة ب “السقوط”    "صندوق الضمان" يدشن العجز في 2024.. والحل رفع سن التقاعد    أخنوش أمام النواب: لا يمكن الاعتماد بشكل كلي على زراعة الحبوب وسنفقد 20 مليار درهم إذا قمنا بذلك    قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية سليمان الريسوني بيان “البلاجيا” والتوظيف السياسي للخصومات الجنائية    74 مشاركا في مهرجان فاس الإلكتروني الدولي لفن الخط العربي و الزخرفة و المنمنمات    «المغرب، رواق فني في الصحراء» معرض إلكتروني للمصور الفوتوغرافي خوان أنطونيو مونيوث    الداخلية تؤكد نهاية الحجر في 10 يونيو    “كاف” تضع مخرجين لمسابقتيها    رباح: ملف مصفاة "لاسامير" بيد القضاء المغربي    السدراوي : يدعو إلى إعفاء المستفيدين من المساعدات من تكلفة استهلاك الماء والكهرباء خلال فترة الحجر الصحي    طرد أطباء “كوفيد” من فنادق الإيواء    أمين الهواري يستعد لإطلاق جديده    غوتيريش يدعو الى ضبط النفس في الولايات المتحدة    إشراقات الحجر الصحي    الحسيمة.. المحكمة تدين "حشاش" وتصادر غليونين لفائدة الاملاك المخزنية    مصرع مراهق غرقا بعد توجهه لشاطئ المضيق من أجل السباحة    10 قتلى و672 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    7 مصابين بكورونا يغادرون المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة    “فيفو” تكشف هاتفها الذكي “في 19”    تير شتيغن: "لا فرصة للرحيل عن برشلونة هذا الصيف"    بسبب كورونا..أندونيسيا تلغي الحج    حكومة فرنسا تتوقع انكماش الاقتصاد ب11 في المائة    الأمم المتحدة تدعو للتحقيق بعنف الشرطة بالولايات المتحدة    "وفيات كورونا" تصل إلى 9505 في مملكة بلجيكا        أسماء لمنور تصدر ألبومها الجديد بعد الحجر الصحي ببصمات مهدي و »عندو الزين »    توقعات أحوال طقس الثلاثاء    تسجيل صفر وفاة يرفع منسوب الثقة في دواء الكلوروكين    عامل ألعاب الأطفال: الأزمة طالت ومكندخلوش ريال والباطرون كياخد من ولادو وكيعطينا    فرض حظر ليلي للتجول في نيويورك بسبب أعمال الشغب    "راشفورد" يخشى من حادثة مقتل "فلويد"    شالكه: عقد حمزة منديل يساوي 6 ملايين يورو    "الوصل الإماراتي" يرغب في التعاقد مع وليد أزارو    ملأ الدنيا وشغل الناس .. أشهر معارك طه حسين الأدبية والفكرية    المستفيديون من دعم ''كوفيد 19'' مستاؤون من وكالة سياش بنك بالبئر الجديد    هل تقنع الحكومة الشركات بإعادة العمال الموقوفين بسبب "كورونا"؟    هيئة أفلام أردنية تعرض "أفراح صغيرة" بالإنترنت    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    ربورتاج بالصور: احتلال الأرصفة العمومية بتطوان في واضحة النهار والمواطنون يطالبون بالتدخل العاجل    الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صمنا عام وفطرنا على بصلة.. فيكتاليا مستمرة في العبث براحة وسلامة المواطنين

واصل مسؤولو شركة فيكتاليا المكلفة بتدبير قطاع النقل العمومي في إقليم الناظور، ممارسة العبث على حساب مصلحة وراحة وسلامة المواطنين، بالرغم من موجة الغضب والاستنكار التي أعقبت عدم التزامها بالشروط المنصوص عليها في كناش التحملات الموقع بينها و مجموعة التعاون بين الجماعات الناظور الكبرى.
فبعد مرور أزيد من سنة على شروع الشركة المذكورة في تقديم خدماتها العمومية عبر الخطوط الطرقية المحددة لها بالناظور وجماعات أخرى بعمالة الإقليم، باشرت فيكتاليا مؤخرا عملية تثبيت نقط الانتظار في عدد من النقط وسط المدينة، باعتماد محطات صغيرة جدا بكراسي لا تسع لأكثر من شخصين، ما يؤكد فرضية التخطيط العشوائي لدى الجهات التي تبرم معهم مؤسسة التعاون صفقات في إطار التدبير المفوض للقطاع العام.
وبالإضافة إلى ضيق مساحة المحطات التي ثبتتها "فيكتاليا" بعدد من نقط انتظار الحافلات بمدينة الناظور، فقد أهملت الشركة في مشروعها الجديد والذي سيحكم عليه بالفشل قبل انطلاقته، وضع أغطية مناسبة للوقاية من الشمس والرياح والامطار، لكون المعتمدة حاليا توفر مجسما حديديا لا يحجب الأشعة والماء، زد على ذلك ضيق مساحته التي لن تستوعب أفراد أسرة مكونة من ثلاثة أشخاص.
وانتقد مواطنون التقت بهم "ناظورسيتي"، هذه المحطات معتبرين أنها مجرد لوحات شبيهة بتلك المستعملة في الإشهار ولن تصلح بتاتا في تحويلها إلى محطات لانتظار الحافلات. وفي هذا الصدد قال فاعل جمعوي "صمنا عام وفطرنا على بصلة" في اشارة للمدة التي انتظرت فيها الساكنة خروج هذا المشروع إلى حيز الوجود قبل أن يصدمها هول المجسمات المعتمدة.
من جهة ثانية، حمل المتحدث نفسه، مسؤولية العشوائية التي أضحت تتحكم في تدبير قطاع النقل العمومي بالناظور، لمؤسسة التعاون بين الجماعات الناظور الكبرى، كونها غائبة تماما عن تتبع تنفيذ شروط كناش التحملات الخاصة بهذا المجال، ولأنها لا تتدخل في مراقبة جودة الخدمات المقدمة من طرف الشركة الفائزة بالصفقة.
br/
br/
br/
br/
br/
br/
br/
br/
br/
br/
br/
br/
br/


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.