الفردوس: ضربة قوية تلقاها النشاط الثقافي من الجائحة و80% من المستفيدين من الدعم لم يستفيدوا العام الماضي    1028 منظمة غير حكومية بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة واد الذهب توجه رسالة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي    الغش وتفشي القطاع غير المهيكل يُخفضان عائدات ضرائب الدولة    الحكومة البلجيكية الجديدة تؤدي القسم وتشكيلتها تضم وزيرتين من أصول مغربية    خاليلوزيتش يعرض "صورة" اعتزال حمد الله ويشرح سبب استبعاده    قرعة مجموعات عصبة أبطال أوروبا: القبعات الأربع    اصابة اربعة نساء بفيروس كورونا من بين العائدات من سبتة المحتلة    الملك محمد السادس يهنئ الرئيس الصيني بمناسبة العيد الوطني لبلاده    الناخب الوطني وحيد حاليلوزيتش يكشف سبب عدم استدعاء حمد الله    تقرير "المنتخب" : ماذا أفرزت الدورة 27 المجنونة؟    حكيمي: لدينا فريق رائع.. فلماذا لا نحاول؟    النظام الإنتخابي الإسباني.. حتى نستخلص العبر والخلاصات عند تغيير النظام الإنتخابي المغربي    عاجل .. التحقيق في أفعال إجرامية ارتكبتها موظفة شرطة استهدفت ممتلكات رئيسها المباشر    أمزازي: 321 ألف مترشح يجتازون اختبارات السنة أولى باكالوريا من بينهم 38 مصابا بكورونا    حاليلوزيتش: حمد الله رفض الدعوة للمرة الثانية وباب المنتخب سيبقى مفتوحا في وجه اللاعبين الأكثر جاهزية وانضباطا    مراكش: تأجيل فعاليات الدورة 51 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية    بعد نعمان لحلو .. سعيد مسكر يتنازل عن ملايين دعم الفنانين !    التداعيات الاقتصادية لكورونا تدفع الأسر المغربية إلى الاقتراض من الأبناك    الخطابي وكتير.. وزيرتان مغربيتان ضمن الحكومة البلجيكية الجديدة    دست يوقع رسميا لبرشلونة لمدة خمسة مواسم    بوريطة: الحوار الليبي خطوة مهمة حولت الجمود إلى زخم حقيقي    واشنطن بوست تكشف المستور: الحزمة المقدمة للسودان مقابل التطبيع مع إسرائيل مليار دولار على شكل استثمارات ووقود    إجماع وطني على الوحدة الترابية والمعالجة السياسية السلمية لملف الصحراء المغربية    انطلاق عمليات إعادة العالقين بمليلية المحتلة بتنسيق مع السلطات المحلية بالناظور    فاس: توقيف 12.304 شخصا في عمليات أمنية في أزيد من شهر ونصف    المرصد الوطني لحقوق الطفل يطلق دينامية وطنية متجددة لمناهضة العنف والاعتداءات الجنسية ضد الأطفال    احتفاليات فكرية وتواصلية تخليدا للذكرى 65 لانطلاق عمليات جيش التحرير بشمال المملكة    نقابتان تعليميتان تحتفلان باليوم العالمي للمدرس على إيقاع الاحتجاج    المندوبية العامة لإدارة السجون .. صفقة تزويد المندوبية بمعدات التدخل احترمت مقتضيات المرسوم المنظم للصفقات العمومية    فضيل يعود بأغنية "إيستوار شابة"    بعد إدانته ابتدائيا بالحبس النافذ.. حكم استئنافي يبرئ محمد رمضان في قضية سب وقذف "الطيار الموقوف"    مجلس النواب يضع صفقات وزارة الصحة تحت المجهر    مجلس الحسابات يدعو الحكومة إلى توخي الحذر بشأن تزايد دين الخزينة مسجلا تضاعفها خلال 10 سنوات    المجلس الأعلى للحسابات: الخوصصة عززت المداخيل غير الجبائية سنة 2019    انتخاب حسن بنشتابر رئيسا بالإجماع لجمعية أجيال القليعة لألعاب القوى    منحى كورونا بسبتة يواصل التصاعد    بحضور خبراء دوليين.. نادي إفريقيا والتنمية التابع للتجاري وفابنك يتدارس "رهانات البنيات التحتية واللوجستيك فى إفريقيا في ظل تداعيات جائحة "كوفيد19"    بالرغم من الجدل..هيئات فنية تستنكر "هزالة" المبالغ المرصودة لدعم الفنانين ببلادنا!    فضيحة "الصحة".. فيديو لشخص استبدلوا جثة والده داخل مصحة بالدار البيضاء يثير الجدل    الكتاني: فرنسا تبتز المغرب من خلال صحرائه للاستحواذ على الصفقات    قوانين المناظرة الرئاسية ستتغير بعد مشاجرة ترامب وبايدن    "كورونا" تُغلق بلدية الفقيه بنصالح    منظمة الصحة العالمية تؤكد حرصها على توزيع عادل ومنصف لأي لقاح محتمل لفيروس كورونا    دعاة وجمعويون مغاربة: استمرار إغلاق المساجد مقابل فتح الأسواق والمدارس يصيب المؤمنين بالضيق    احتياطات الصندوق ستنخفض من 70,6 مليار إلى 54,2 مليار درهم في 2022    المستشفى الميداني المغربي بمخيم "الزعتري" ينهي مهامه    طقس الخميس.. تشكل كتل ضبابية وسحب منخفضة بمختلف مدن المملكة    مصارف "تشدد" شروط تمويل المقاولات والأفراد    تقرير: ثلث المغاربة مصابون بالاكتئاب .. وسكان الأرياف أكثر توترا    الكاتب المسرحيّ المغربي محمد الحر يدين الصّمت في "أبديّة بيضاء"    عندما تعشق المرأة العلم والفلسفة    "الاستفتاء على الدستور" يزيد انقسام السلطة والمعارضة بالجزائر    لقاح موديرنا ضد كورونا.. نتيجة مبشرة تكشفها دراسة جديدة    التسخيريُ علمُ الوحدةِ ورائدُ التقريبِ    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في "يوم الحساب" ببيروت.. مواجهات دامية تخلف قتيلا وعشرات المصابين
نشر في الأيام 24 يوم 08 - 08 - 2020

تحول وسط العاصمة اللبنانية بيروت إلى ساحة مواجهات بين قوى الأمن ومتظاهرين ناقمين على السلطة السياسية في البلاد، ومطالبين برحيلها، في حين قال رئيس الحكومة حسان دياب إنه سيقترح إجراء انتخابات نيابية مبكرة.

وأدت المواجهات في ساحة الشهداء وفي محيط البرلمان إلى إصابة العشرات ومقتل أحد عناصر قوى الأمن، كما اقتحم المحتجون عددا من المقار الحكومية، من بينها وزارات الخارجية والاقتصاد والطاقة والبيئة، وكذلك مبنى جمعية المصارف اللبنانية.

وقال متحدث باسم الشرطة لرويترز إن شرطيا لبنانيا لقي حتفه خلال اشتباكات مع المتظاهرين في وسط بيروت اليوم.

وأبلغ مسؤولون في الصليب الأحمر اللبناني وسائل إعلام محلية بأن أكثر من 110 أشخاص أصيبوا خلال مظاهرات اليوم احتجاجا على الانفجار الضخم الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي، ونقل 32 شخصا للمستشفى.

كما اقتحمت مجموعة من المتظاهرين -بينهم عسكريون متقاعدون- مقر وزارة الخارجية في محلة الأشرفية في شرق بيروت، معلنين اتخاذه "مقرا للثورة". انتخابات نيابية مبكرة وبينما تتواصل المظاهرات والمواجهات في الشارع قال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب إنه مستعد لتحمل المسؤولية لمدة شهرين إلى حين اتفاق الأطراف السياسية على حل للأزمة الراهنة.

ووعد دياب في خطاب له قبل قليل بأنه سيقترح يوم الاثنين المقبل على مجلس الوزراء إجراء انتخابات نيابية مبكرة للخروج من الأزمة السياسية الحالية.

وقال "بواقعية، لا يمكن الخروج من أزمة البلد البنيوية إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة لإنتاج طبقة سياسية جديدة ومجلس نيابي جديد"، مؤكدا أنه لا يتحمل المسؤولية عن الأزمات السياسية والاقتصادية العميقة التي يمر بها لبنان.

وأضاف دياب أن اللبنانيين لن يرحموا من يقف في وجه إصلاح البلد، على حد وصفه. وأكد أن لبنان يعيش كارثة كبرى، وهو بحاجة للدعم، ونشكر كل من قدم المساعدة، وأن إجراءات القضاء تعطي إشارة عن مصداقية التحقيق.

وشدد على أن كل المسؤولين عن كارثة مرفأ بيروت يجب أن يخضعوا للتحقيق، وتعهد بأن كارثة انفجار المرفأ لن تمر دون محاسبة المسؤولين عنها. اقتحام مقار حكومية وفي تطور آخر، اقتحم عدد من المحتجين اللبنانيين اليوم السبت مبنيي وزارتي الاقتصاد والبيئة، وقد عمد المحتجون -وفق وكالة الأناضول- إلى رمي الأوراق والمستندات من الطوابق العليا في الوزارتين، فيما شهد مبنى جمعية المصارف عمليات تكسير وحرق.

كما اقتحم متظاهرون غاضبون أيضا مقر جمعية المصارف في وسط بيروت وأضرموا النيران في الطابق الأرضي منه، قبل أن يتدخل الجيش اللبناني لصدهم. وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن عناصر الجيش دخلوا من باب خلفي وبادروا إلى إخماد النيران ودفع المتظاهرين إلى الخارج، فيما كانوا يرددون هتاف "يسقط يسقط حكم المصرف".

يوم الحساب

توافد آلاف المتظاهرين إلى وسط العاصمة اللبنانية اليوم تحت شعار "يوم الحساب" مطالبين بمعاقبة المسؤولين عن التفجير الضخم في مرفأ بيروت الذي حوّل عاصمتهم إلى ساحة خراب.

وتوافد المتظاهرون تباعا إلى وسط بيروت قادمين من مناطق عدة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وانطلقت مسيرة حاشدة من شارع مار مخايل المتضرر بشدة إلى وسط بيروت، ورفع المشاركون في المسيرة لافتة كبيرة ضمت أسماء قتلى الانفجار. وسرعان ما سجلت مواجهات بين القوى الأمنية ومحتجين في طريق مؤد إلى مدخل البرلمان، وأطلق الشبان الحجارة على عناصر الأمن الذين ردوا بإطلاق القنابل المدمعة، في محاولة لتفريقهم. وندد المتظاهرون بما وصفوهما بالإهمال والفساد في مؤسسات الدولة، مطالبين باستقالة الحكومة.

وردد المتظاهرون شعارات عدة، بينها "الشعب يريد إسقاط النظام"، و"انتقام انتقام حتى يسقط النظام"، و"بالروح بالدم نفديك يا بيروت"، كما رفعت في مواقع عدة في وسط بيروت مشانق رمزية، وذلك دلالة على الرغبة في الاقتصاص من المسؤولين عن التفجير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.