بعد الطائرات والسيارات ..المغرب يدخل مجال تصنيع الأسلحة والمعدات العسكرية    شروط غير مسبوقة لولوج المساجد بالمغرب في زمن جائحة كورونا .    سيتيين يتحدث عن غريزمان وعلاقته مع ميسي ومعاييره الخاصة في التقييم    الكاميرون توافق رسميا على استضافة الأدوار النهائية من دوري أبطال إفريقيا    تقارير | مدرب الأهلي يُغيّر موقفه من أزارو ويقرر إعادته إلى الفريق    امتحانات الباك كرهات التلاميذ وأولياء أمورهم.. مادتي الفيزيك والماط دازو مشحرين وكاين اللي شبع بكا والاستقلال نقل هادشي للبرلمان    مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة يصادق على مشاريع واتفاقيات في مجالات تعزيز الابتكار وتعزيز الشبكة الطرقية بالجهة    كورونا يتسلل إلى سجن آسفي وطنجة والمندوبية تعيد الحجر الصحي    أول فيلم لمخرج مغربي يوزع في هوليوود.. شارك فيه الرابور المغربي الأصل "لا فوين"    بنك المغرب: الدرهم شبه مستقر أمام الأورو    أمريكا تدرس حظر "تيك توك" وتطبيقات صينية أخرى !    المهدي فولان عن « ياقوت وعنبر »: بكينا بزاف وهذا ما لن أقبله لزوجتي ولن أضرب تاريخ الأسرة    "بالي أوبرا تونس " يقدم "بصمات راقصة"    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    المفوضية الأوروبية تعدل توقعات النمو ل"الأسوأ" بمنطقة اليورو    الأمير مولاي الحسن يحصل على شهادة البكالوريا – دورة 2020 بميزة "حسن جدا"    ولي العهد يحصل على شهادة البكالوريا بميزة "حسن جدا"    كَليميم .. إغلاق الملحقة الإدارية الأولى بسباب تسجيل إصابة عون سلطة    لجنة الداخلية تصادق على مشروع قانون تعديل حالة « الطوارئ الصحية »    تأكيد إصابة لاعب وإثنين من طاقم اتحاد طنجة بفيروس كورونا    عمر أزماني مدرب يوسفية برشيد: لا تراجع ..لا إستسلام ..    نقل الفنان عبد الجبار الوزير إلى الإنعاش !    الماط يدخل في تربص إعدادي مغلق بمدينة تطوان قبل استئناف المباريات    المستشارون يسائلون العثماني عن السياسة العامة للحكومة    وزير الصحة يحذر من موجة ثانية لفيروس كورونا    عاجل : فيروس كورونا يصيب 5 حالات جديدة ضمنها قاصرتين، و يتسبب في إغلاق مقاطعة بالجنوب.    تسجيل 11 إصابة كورونا جديدة في صفوف عائدين من الجزائر !    ولي العهد شد الباك بميزة حسن جدا    لجنة تابعة لبنك المغرب.. 2020 ستنتهي على انكماش ب5.2 في المائة    مجلس المنافسة: لا مسؤولية لنا بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة في سوق المحروقات    وزيرة : أزيد من 10 آلاف من المغاربة العالقين عادوا إلى أرض الوطن !    أسبوع من الحوادث يقتل 11 شخصا ويصيب 1766 بحواضر المملكة    "الباطرونا" تدعو في لقاء مع حزب التقدم والاشتراكية إلى إحداث ميثاق ثلاثي جديد لاستعادة الثقة وتحفيز الاقتصاد    هل ستفتح بلجيكا حدودها مع المغرب؟    المغرب الفاسي يدخل معسكرا تدريبيا مغلقا بمدينة أكادير استعدادا لاستكمال الموسم    الأرصاد الجوية تحذر من جديد: هناك موجة حر من المستوى الأحمر والبرتقالي    الفنانة عائشة ماهماه تطل على جمهورها حليقة الرأس تضامنا مع مرضى السرطان    واشنطن ستلغي تأشيرات الطلاب الأجانب الذين أصبحوا يتلقّون دروسهم عبر الإنترنت    جبهة إنقاذ شركة "سامير" تلتقي مع زعماء النقابات    فيروس كورونا .. تسجيل 186 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    استئناف أنشطة صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية للصويرة بموسم صيف 2020    الكشفية الحسنية المغربية فرع القصر الكبير تواصل حملة التعقيم بالمدارس والمؤسسات بشراكة وبدعم من المجلس البلدي    تفاصيل تسجيل مدينة أكادير أعلى معدل في درجة الحرارة عبر العالم    تفكيك خلية إرهابية بالناظور والضواحي تتكون من أربعة عناصر من بينهم شقيق أحد المقاتلين في صفوف "داعش"    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مرسوم أحكام حالة الطوارئ الصحية    مجلس حكومي اليوم الثلاثاء لإقرار مشروع قانون المالية المعدل    "التقدم والاشتراكية" يدعو بنشعبون لتسريع صرف الشطر الثالث من دعم "كورونا"    الفتيت …البؤر الوبائية المتزايدة بالمعامل و المصانع لا يجب أن تشكل هاجس الخوف    الرئيس الموريتاني السابق سيمثل أمام برلمان بلاده للتحقيق في وقائع « خطيرة » إبان حكمه    الفنانة فوزية العلوي الإسماعيلي تستغيت، فهل من مجيب؟    الجمعية المغربية للأستاذات الباحثات تنظم ندوة عن بعد حول موضوع "كوفيد-19 بين الطب والمجتمع والمجال"    السعودية تعلن تدابير صحية خلال موسم الحج لهذا العام    "أوبر" تشتري شركة توصيل أطعمة ب2.6 مليار دولار    مجلس جهة الشرق يعتمد برنامجاً لتوفير فرص الشغل ورفع مستوى عيش سكان القرى بعد النجاح في محاصرة جائحة كورونا    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    المعيار الأساسي لاختيار حجاج هذا العام    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخصاص في الأدوية يوحّد الصيدليات والمستشفيات
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 18 - 10 - 2019

لم يفتح وزير الصحة الجديد، خالد آيت طالب، ورش الأدوية المقطوعة، الذي يعتبر موضوعا حساسا وبالغ الأهمية لكونه يهمّ الأمن الدوائي للمغاربة، إذ لايزال إلى غاية اليوم عدد كبير من المرضى يطوفون الصيدليات في وضع أقرب إلى التسول بحثا عن علبة من دواء «ليفوتيروكس» دون أن يجدوا إليها سبيلا، باستثناء المحظوظين، بالنظر إلى العدد الهزيل من العلب التي تسلم بين الفينة والأخرى للصيدليات والتي لا تسدّ حاجة المرضى، وتخلق الحرج للصيادلة!
وضع معتل لا يقف عند حدود الدواء الذي يصرف لضبط وظيفة الغدة الدرقية، وإنما يشمل أدوية كثير، إذا كان بعضها له بديل ك «أوراديكسون» و «كليكوفاج» 850 و 500 الخاص بالسكري،على سبيل المثال لا الحصر، فإن أدوية أخرى انقرضت منذ شهور ولم يظهر لها أي أثر، كما هو الحال بالنسبة ل «كوناكيون» الذي هو عبارة عن فيتامين «كاف» والذي يمنح للمواليد الجدد، ونفس الأمر بالنسبة لدواء «كارديو أسبرين» و «كارديجيك 160»، وهما معا يوصفان لضمان انسيابية وجريان الدم بالنسبة لمرضى القلب والشرايين، و «فيناكس 100»، الذي يوصف ضد الصرع، ولقاح «أنجريكس» ضد التهاب الكبد الفيروسي من نوع باء، فضلا عن العديد من الأدوية التي توصف لمرضى القلب والأمراض التنفسية والأمراض النفسية والعصبية، آخرها دواء يوصف في علاج مرض الفصام، الذي يجري استقدام علب منه من فئة 50 عوض تلك التي يتعامل بها في السوق المغربية من فئة 28، في ظل سؤال يرافق هذه الخطوة عن مدى وجود ترخيص بالتسويق لهذا النوع من عدمه؟
قائمة طويلة من الأدوية، لا تغيب عن الصيدليات فحسب، لأن المستشفيات العمومية هي أيضا تفتقر للعديد منها، إذ أكدت مصادر «الاتحاد الاشتراكي» أن جملة من المؤسسات الصحية العمومية تعاني من نقص كبير في المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب، فضلا عن مجموعة من المستلزمات الطبية، أخذا بعين الاعتبار أن مادة الكحول هي منعدمة منذ مدة طويلة من المستعجلات المستشفيات، التي يطرق أبوابها مصابون في حوادث مختلفة ويكونون في حاجة إلى تضميد أطراف أجسادهم وسكب الكحول عليها لتخفيف آلامهم، الأمر الذي لا يتم لانعدام هذه المادة؟
خصاص يشمل الأدوية العلاجية وكذا اللقاحات الوقائية، كما هو الحال بالنسبة للقاح الأنفلونزا الموسمية، الذي وإلى غاية مطلع هذا الأسبوع لم يتم توزيعه بعد على الصيدليات، رغم الطلب المتزايد عليه من طرف الفئات المعرضة لتبعاتها الصحية الوخيمة، كما هو الحال بالنسبة للرضع والحوامل والمسنين، والمصابين بأمراض مزمنة كالربو وأمراض القلب والشرايين والسكري أو السمنة وغيرها، الذين يكونون مهددين بالموت، إذ بالرغم من التداعيات الخطيرة للأنفلونزا، فإن وزارة الصحة لا تزال تتعامل مع هذا الموضوع ببساطة شديدة في انتظار تسجيل حالات والمبادرة بنفي ارتباطها بما يعرف ب «أنفلونزا الخنازير» كما جرى في السابق!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.