تغطية الدورة الثالثة ل "المنتدى الوطني لأمازيغ المغرب"    حرمة الله “لگود”: الرهان على أبناء الصحرا عطا نتايجو فتجديد اتفاقية الصيد والبوليساريو والجزائر داو مايعاودو    بنشعبون: الحكومة حرصت على التجاوب مع التعديلات التي تقدمت بها الفرق البرلمانية    المحكمة توزع 70 سنة على المتورطين في بيع لحوم الكلاب للمغاربة    المكتب النقابي الصحي لكدش بتطوان يحمل المندوب الاقليمي مسؤولية الخروقات بقطاع الصحة بالاقليم    فيديو: الأمانة العامة للبيجيدي أصبحت من النظام القضائي بل محكمة عليا!    صاحب "أش داك تمشي لزين" حميد الزاهير في دمة الله عن عمر يناهز الثمانين سنة    ماكرون يعجل بخفض ضرائب ويرفع الأجور ويعلن “حالة طوارئ اجتماعية واقتصادية” ردا على موجة الاحتجاجات    ترامب: إسكات “السيدتين الإباحيتين” بالمال عمل قانوني    التعادل السلبي ينهي مباراة "الماط" والدفاع الجديدي    بعد اكتمال عقد المتأهلين.. إليكم البرنامج الكامل لمونديال الأندية    "الكاف" يكشف موعد الإعلان عن مُنظم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019    المغرب والاتحاد الإفريقي يوقعان على مقترح من طرف الملك محمد السادس    شفشاون...حادثة سير بمدخل الجبهة    الترجي متمسّك بموَاجهة الرجاء في "رادس".. وأحمد أحمد يوضّح ل"هسبورت"    العلمي لهبة بريس :أرفض استغلال التعليمات الملكية لأغراض سياسية    هل سيؤدي تنظيم المغرب « كان 2019 » إلى فتح الحدود مع الجزائر ؟    الزاهر يودع "لالة فاطمة" ليوارى الثرى في مقبرة باب دكالة بمراكش    وزير الاقتصاد الفرنسي: نعيش كارثة اقتصادية بسبب مظاهرات السترات الصفراء    أنشيلوتي يضع “خطة القفص” لإيقاف صلاح في مباراة الحسم    الداودي بدا فمسطرة تسقيف أسعار المحروقات بسبب عدم التزام الشركات تخفيض الأسعار    الرئاسة التركية : القنصل السعودي شريك بقتل خاشقجي    المتابعة ديال حامي الدين رونات قادة المصباح.. شيخي: هاد قرار يزج بالقضاء فانحرافات كان سحاب لينا تجاوزناها    طقس الاثنين: مستقر مع سماء قليلة السحب.. والحرارة الدنيا ناقص 4 درجات بالمرتفعات    قطر تستنكر عدم مناقشة حيثيات الأزمة الخليجية في قمة الرياض    وفاة المغني حميد الزاهر بعد صراع طويل مع المرض    أول تعليق لسعد لمجرد بعد خروجه من السجن    الحكواتية أمال المزروري تتألق في الملتقى العاشر للسيرة النبوية    بالفيديو:اكتشاف مستودع لتزوير زيت الزيتون بطريقة مغشوشة ومثيرة    موقع “ستيب تو هيلث”:استبدال الألعاب و الهواتف الذكية بالكتب يقوي الذاكرة و يمنع الأمراض    سكير يقتل شخصا ويصيب 9 آخرين بسيارته و يحاول الفرار    مهرجان الحرية.. الرؤية الاستراتيجية وأزمة الثقة    مراكش .. العثماني يتباحث مع رئيس الحكومة الإسباني    ماي تعلن تأجيل التصويت على اتفاق “بريكست”    مهرجان فنون للشعروالشعرالمغنى المنظم بأكَادير،في دورته التاسعة، يحتفي بمختلف التعبيرات الشعرية بالمغرب.    هيلاري كلينتون وبيونسي وشاروخان.. مشاهير عالميون في زفاف ابنة مليادير هندي – صور    رونالدو يدعو ميسي لمغادرة إسبانيا واللعب في إيطاليا    الحقيقة ليست دائما أنت....
أو حين لا نجد لنا مساحة للتفكير في نماذج من الاصدقاء، ترغمنا الحياة على التعايش معها    أسود الكرة الشاطئية يتغلبون على الكوت ديفوار    قضية “الراقي” بطل الفيديوهات الجنسية مع زبوناته تعرف تطورات جديدة    ندوة حول “تدريس الهولوكوست” بمشاركة وزراء مغاربة تثير غضب مناهضي التطبيع.. ومطالب بتدخل عاجل “لحماية الذاكرة من التزييف”    بعد توالي احتجاجات "السترات الصفراء" ماكرون يوجه خطابا اليوم    طنجة : الديستي تطيح بأكبر مروج للمخدرات القوية كان على متن قطار البراق    الامن يفكك شبكة لتزوير بيع السيارات الجديدة من وكالات بينها رونو نيسان تطوان    دورة ناجحة وحضور مغربي وازن بالمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    اللجنة الوطنية لمناخ الأعمال تعتزم تقديم إصلاحات جديدة إلى “دوينغ بيزنس” السنة المقبلة    انطلاق الدورة 20 للمهرجان الوطني للمسرح    بوهلال يُشرف على الجيش خِلال مرحلته الانتِقالية وحفيظ والشادلي يغادران    عودة لحوم الأبقار الأمريكية إلى الموائد المغربية    بعد صراع مع المرض.. وفاة حميد الزاهر صاحب أغنية “لالة فاطمة” اشتهر بأغان ظلت راسخة في ذاكرة المغاربة    مؤتمر الهجرة.. 150 دولة تتبنى ميثاق مراكش    الادعاء يوجه اتهامات جديدة لكارلوس غصن وشركة نيسان    هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تنصح بتناول زيت الزيتون يوميا    ندوة علمية تحسيسية حول مرض السيدا بثانوية لحسن بن محمد بن امبارك    نحو إحداث مركز جهوي للتلقيح بمدينة طنجة    مسجد طه الأمين بطنجة يحتضن حفلا دينيا متميزا    موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية    من إشبيلية َ… إلى أغماتَ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوم علمي لتقاسم الخبرات حول مرض الشلل والرعاش بالرباط
في إطار تفعيل الجهة 13 للمقاولين مغاربة العالم

تنظم الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، غدا الأربعاء بالرباط، يوما علميا لتقاسم الخبرات حول مرض الشلل الرعاش، بمشاركة حوالي 100 خبير فرنسي ومغربي مقيمين بفرنسا إضافة إلى نظرائهم بالمغرب، في إطار تفعيل الجهة 13 للمقاولين مغاربة العالم، وتكريما للدكتور عبد الحميد بنعزوز والدكتورة ربيعة بوعلي بنعزوز الخبيرين المغربيين المقيمين بفرنسا، لعطائهما المتواصل في مجال البحث العلمي والطبي بفرنسا والمغرب.
في هذا السياق، أكد بلاغ من الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، توصلت "الصحراء المغربية"، بنسخة منه، أن "الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، تشكل رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدان الإقامة والبلدان الأصلية في الوقت نفسه، فدورها في نقل الخبرات والمعارف في عدة مجالات يجعلها حلقة وصل بين الضفتين، إذ تساهم الكفاءات المغربية المقيمة بفرنسا في دينامية التطور الاقتصادي والاجتماعي، وتقوية التعاون والشراكة بين البلدين".
وأبرز البلاغ نفسه، أن الهدف الأساس من تنظيم هذا اللقاء العملي الذي يعرف مشاركة نخبة من الخبراء الفرنسيين والمغاربة المقيمين بفرنسا، سيستعرضون آخر التطورات العلمية التي يعرفها مجال الأمراض العصبية، الذي يتمثل في بحث سبل الشراكة والتعاون بين الخبراء الفرنسيين والمغاربة المقيمين بفرنسا ونظرائهم بالمغرب، خصوصا في مجال مرض الشلل الرعاش، ومناقشة العديد من حقول البحث الأساسية والتطبيقات السريرية، ووصف مرض الشلل الرعاش وأعراضه الحركية وغير الحركية، مع التركيز على جانب الألم وعلاجاته الدوائية والجراحية.
كما سيتم جرد واقع حال مرض الشلل الرعاش وعلاجه في المغرب، وسيخصص الجزء الثاني من هذا اللقاء العلمي، للبحث العلمي الدولي الحالي حول الوقاية العصبية وتوالد الخلايا العصبية والتواصل العصبي والتفاعلات العصبية في الأمراض العصبية التنكسية، وسيشكل اللقاء أيضا، مناسبة لتبادل الخبرات والتجارب بين المشاركين ومختلف الشركاء، بهدف تقاسم التقدم العلمي الحاصل في هذا المجال، وتوسيع نطاق الشراكات بين كفاءات البلدين، ومواكبة مشاريع الكفاءات المغربية في ميادين البحث العلمي والصحة، وتعزيز نقل التكنولوجيا والخبرات والمعارف عن طريق تشجيع إنشاء منصات علمية متطورة.
من جهة أخرى، أوضح البلاغ ذاته، أن التقدم العلمي في مجال البحوث العصبية، كان له تأثير كبير في فهم الفيزيولوجيا المرضية للأمراض العصبية، مما سمح بتطوير أساليب علاجية لبعض من هذه الأمراض، فالاضطرابات العصبية تؤثر على ما يقرب من مليار شخص في جميع أنحاء العالم، ومع تزايد معدلات أعمار السكان، فإن هذا العدد مرشح للارتفاع بشكل كبير، ففي فرنسا مثلا ارتفع أمد الحياة بحوالي 15 سنة خلال الخمسين سنة الماضية. وفي عام 2050 سيمثل سكان فرنسا فوق ستين سنة ثلث الفرنسين، وفي الدول النامية فسوف ترتفع هذه الأرقام بشكل مهول، مما ستكون له انعكاسات اجتماعية واقتصادية كبيرة بسبب الإعاقات الحركية والفكرية والنفسية. ونتيجة لذلك، فإن المعرفة الكاملة للأمراض العصبية سيشكل تحديا عالميا كبيرا في القرن الحادي والعشرين.
ويمس مرض الشلل الرعاش، وهو المرض العصبي الثاني بعد مرض الزهايمر، 1 ٪ من السكان البالغين 60 عاما فما فوق، ويظهر في المتوسط بين 55 و65 سنة، ومن وجهة نظر تشريحية، فهذا المرض هو نتيجة للتدهور التدريجي للخلايا العصبية الدوبامينية على مستوى بنية عميقة صغيرة تسمى Locus niger، ولايزال سبب المرض غير معروف على الرغم من وجود شكوك حول دور بعض العوامل البيئية والوراثية، ومن وجهة النظر السريرية.
يتميز مرض الشلل الرعاش بشكل أساسي، بظهور أعراض حركية تطورية، تؤدي إلى ارتجاف في حال راحة، وتباطؤ في تخطيط وبدء وتنفيذ الحركات، وصلابة العضلات، واضطرابات الوقوف، بالإضافة إلى هذه النواقص الحركية، ترتبط الأعراض غير الحركية بالمرض، وتتجلى في الاكتئاب، والقلق، وفقدان حاسة الشم، الإمساك، اضطرابات النوم، والاضطرابات المعرفية، والألم، على الرغم من أن هذه الأعراض غير الحركية هي موضوع أبحاث عديدة من طرف عدة فرق علمية في جميع أنحاء العالم، إلا أنها لاتزال بخسة، وبالتالي لا تحصل على الدعم الكافي، وقد سمحت الأبحاث العلمية بتطوير استراتيجيات علاجية وجراحية لتحسين الأعراض الحركية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.