كورونا: حصيلة الإصابة في صفوف لاعبي فريق اتحاد طنجة وإدارييه    لجنة التضامن مع الريسوني بالشمال تجدد المطالبة بإطلاق سراحه واحترام حقوقه الدستورية    ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك" تتخطى حاجز ال100 مليار دولار    انفجار مرفأ بيروت.. خبراء: خلف حفرة بعمق 43 مترا    كورونا يجتاح اتحاد طنجة.. إصابة 16 لاعبا و المدرب ومسؤولين في إدارة الفريق !    هل تلغي الجامعة البطولة بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا ؟    لاعبو ريال مدريد يبدون مشاعر سلبية تجاه هازار    النيران تلتهم اشجار النخيل بدوار تمالوت واحة افلا اغير تافراوت    بينهم لاعبون وإداريون.. ارتفاع إصابات كورونا في صفوف فريق اتحاد طنجة إلى 23 حالة – التفاصيل    إخضاع كافة البحَّارة بميناء العيون لتحاليل فيروس كورونا قبل إستئناف نشاطهم بالبحر    انفجار بيروت: قمة دولية لحشد مساعدات للعاصمة اللبنانية المنكوبة    إتحاد طنجة.. أعلى حصيلة مصابين بكورونا يسجلها فريق بالبطولة    وزيرة الاعلام تستقيل من الحكومة اللبنانية بعد انفجار مرفأ بيروت    تقرير: فيروس كورونا هو أحد أعراض الصراع المتزايد بين الإنسان والطبيعة    حقوقيون يطالبون والي جهة مراكش وعمدة المدينة بالتدخل لوضع حد لمطرح للنفايات تحول إلى "بؤرة سوداء"    تصحيح وإيضاح.. مخالفة عدم ارتداء الكمامة لا تمنعك من الوظيفة    زوجة سفير هولندا بلبنان تفارق الحياة بسبب إنفجار بيروت    محسن بوهلال : الدفاع الجديدي له امتياز المنافسة    أصبح بؤرة وبائية.. المستشفى الجامعي بمراكش يسجل إصابات قياسية    بين 28 و46 درجة.. استمرار أجواء الحرارة في المملكة اليوم الأحد    ضبط 25 شخصا يتعاطون "الشيشة" داخل شقة بآيت ملول    رغم أزمة كورونا.. مراكش ضمن قائمة أفضل 25 وجهة شعبية عالمية    لماذا رفض ميسي مصافحة لاعب نابولي؟    سفير لبنان بالمغرب: المساعدات المغربية تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين    مؤسسة الجائزة الإفريقية تهدي جائزة الشرف الإنسانية الإفريقية لجلالة الملك محمد السادس    الممارسة اللااخلاقية لمستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي.    عاجل/ 21 إصابة بفيروس كورونا في صفوف نادي اتحاد طنجة    البارصا يتجاوز عقبة نابولي و يصطدم ببايرن ميونيخ في ربع النهائي    التوزيع الجغرافي للحالات 19 المتوفاة بسبب كورونا خلال آخر 24 ساعة حسب المدن    2000 درهم لأجراء القطاع السياحي إلى متم 2020    نانسي عجرم تعلق على انفجار بيروت.." انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية..وما انتبهتوا تشيلوا 285 طن مواد متفجرة "    أعراب :دورية وزير الداخلية بالإعفاء من الجبايات المحلية جاءت منسجمة مع مقترحتنا كأعضاء الإتحاد الإشتراكي داخل جماعة تيزنيت    نقطة نظام.. لحماية الثقة    لماذا اختارت مندوبية الصحة بتيزنيت أن تتحول الى مؤسسة صامتة ؟    أبلغ ما كتبه مغربي عن محنة كورونا والتنفس الاصطناعي    كان بصدد ممارسة هوايته..مصرع شقيق صحفية مشهورة غرقا بشاطئ ‘أكلو' ضواحي تزنيت    مشروع قانون أمريكي لحماية العرب الداعمين للسلام    أكادير : تسجيل حالة إصابة جديدة لفيروس كورونا ترفع من حصيلة الإصابات بجهة سوس ماسة.        الفنان والملحن أيوب الزعزاع يصدر "سحرني"    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز بهولندا    الرجاء يزيح الوداد عن صدارة الدوري المغربي    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    العثماني يلتقي باقتصاديين و خبراء مغاربة للتداول و تبادل الرأي    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    تعبئة 10,5 مليون درهم لإحداث قرية في شفشاون متخصصة في الصناعة التقليدية    بنك المغرب : الدرهم شبه مستقر أمام الأورو في الفترة ما بين 30 يوليو و5 غشت    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    "مسرح عناد" الفلسطيني ينظم وقفة تضامنية مع بيروت    اليونسكو تتحمل تكاليف ترميم موقع باندياغارا الأثري في مالي    بعد صدور الحكم.. دنيا بطمة توجه رسالة لشقيقتها    بعد اتهامها بخلق "البوز".. فاتي جمالي تنشر وثيقة تحليلة كورونا    "الحر" يطلق أغنيته الجديدة بعنوان "حس بيا"    "كيس حمام" ب150 درهما.. بوسيل تثير الجدل بمنتوجاتها    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





O C P تنظم ببن جرير النسخة الثانية من "المثمر أوبن إينوفاشيين لاب"

أعلنت فتيحة الشرادي، مسؤولة السوق المحلية والتمية الفلاحية ب "أو صي بي"، أن تنظيم النسخة الثانية من تظاهرة "المثمر أوبن إينوفايشن لاب" بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات بابن جرير، يأتي احتفاء بالمرأة القروية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة القروية.
واعتبرت الشرادي أن هذا اللقاء، المنظم يوم أمس الثلاثاء، يشكل فضاء لتبادل الأفكار واقتراح نماذج جديدة مبتكرة وذات أثر إيجابي على صعيد سلسلة القيم في المجالات الفلاحية التي تنشط فيها المرأة القروية.
وأضافت، أنه وبالإضافة إلى الدعم التقني الذي تقدمه فرق آلية "المثمر"، فإن "أو صي بي" تلتزم بالموازاة مع ذلك في الاستثمار في كل السبل الكفيلة بتطوير العامل البشري الذي يوجد في صلب اهتمامات المجموعة.
وأكدت فتيحة الشرادي أن المجموعة تحرص من خلال هذا التوجه إلى إشراك كل القوى الحية في العالم القروي خاصة النساء والفتيات القرويات من أجل ضمان اندماجهم في الدورة الاقتصادية الفلاحية إلى جانب الرجال، من أجل نهج متوازن للنوع الاجتماعي سواء بالمغرب أو بالبلدان التي تحضر فيها بإفريقيا.
وأفادت أن مساهمة آلية المثمر تتلخص في إطار هذا المسعى، في مواكبة النساء القرويات النشطات من خلال تثمين دورهن، ودعم ريادة الأعمال النسائية، وهو منحى تؤكده المبادرات التي تطلقها مجموعة "أو صي بي".
وأضافت مسؤولة السوق المحلية والتنمية القروية بمجموعة "أو صي بي"، أن السنوات الأخيرة شهدت تحولات كبيرة في وضع المرأة الحضرية التي خطت خطوات مهمة جعلتها تتبوأ مكانة مرموقة على كل الأصعدة، إلا أنها ذكرت بأن هذا الواقع الإيجابي لم يتحقق بالنسبة للمرأة القروية، بالرغم أنها تمثل نسبة 43 في المائة من العاملين في المجال الفلاحي، كما أن هذه النسبة تصل إلى 70 في المائة في العديد من مناطق المغرب. وشددت الشرادي على ضرورة تضافر الجهود من أجل تخطي هذه الفوارق ومواجهتها إعطاء المرأة القروية ما تستحقه.
ليلى الرحيوي، الممثل الدائمة لمنظمة الأمم المتحدة المعنية بالمرأة في شمال إفريقيا قالت خلال هذا اللقاء، أن المغرب شهد تقدما مهما على عدة مجالات خلال ال 20 سنة الأخيرة، ومن بين هذه المجالات حسب المتدخلة، هناك وضع المرأة الذي حظي بضمانات قانونية لحمايتها، إضافة لبروز وعي قوي لدى الدولة بهدف بلوورة استراتيجية وطنية للمساواة بين الجنسين، غير أنها أفادت أن الأوضاع بالعالم القروي تبقى بعيدة عن هذا التطور، معللة ذلك بعدة مؤشرات من بينها نسب الهدر المدرسي بين الفتيات القرويات، ووفيات الأمهات عند الوضع، وغير ذلك.
وأمام هذه الإشكالية، دعت الرحيوي إلى أهمية ضمان عدد من الحقوق للنساء القرويات، أهمها الولوج إلى تملك الأراضي الفلاحية، على اعتبار أن 1 في المائة من النساء القرويات منهن فقط يملكن عقارات فلاحية، إضافة إلى تمكينهن من آليات التمويل لتحقيق مشاريعهن وأنشطتهن، هذا، دون إغفالها لأهمية توفير التكوين لهذه الشريحة من النساء المغربيات وتعزيز قدراتهن.
وعقب مداخلة كل من ممثلة منظمة الزراعة والأغذية وممثلة مؤسسة محمد الخامس للتضامن، استعرض مصطفى بلحمر، ممثل القرض الفلاحي نتائج دراسة قامتها المجموعة البنكية همت 300 ضيعة فلاحية بعدة مناطق في المغرب، أكدت أن 45 في المائة هو معدل النساء العاملات في القطاع الفلاحي، إلا أن 5 في المائة فقط من بينهن هن من يتقاضين أجورهن.
عقب ذلك تطرق بلحمر إلى منتوجات القرض الفلاحي المخصص للعالم القروي، التي حصرها في ثلاثة، وهي القرض الفلاحي المخصص لتمويل الفلاحين الذين يملكون ضمانات مقابل القروض، وتمويل الفلاح بدون ضمانات، ومؤسسة أرضي للسلفات الصغرى. كما تحدث المتدخل عن مبادرات المجموعة في مجال المواكبة غير المالية لفائدة ساكنة العالم القروي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.