وهبي واخشيشن يقودان انقلابا ضد حكيم بنشماس    الإحاطة تشعل جلسة البرلمان.. النواب يتهمون الحكومة ب"الاستهتار"    إشهار يشعل حربا بين رمزي والشوبي    فلاش: بنصفية على رأس “ليزيك”    ردا على قرار سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية : وقفة احتجاجية بميناء طنجة المتوسط يوم الجمعة المقبل    بعد "ضجة التمور الإسرائيلية".. ال ONSSA يدعو المستهلكين إلى التأكد من البلد المنتج    شرطة نيوزيلندا توجه تهمة الإرهاب رسميا لمنفذ مجزرة المسجدين    هيئة المحامين بتطوان تطالب بإجراء تحقيق في نتيجة مباراة الكوكب ويوسفية برشيد    باريس سانجرمان يحسم مصير مبابي    المصري جريشة يقود لقاء الوداد والترجي    طقس الثلاثاء .. تساقطات مطرية خفيفة بعدد من مناطق المملكة    غضبة رمضانية تدفع بزوج إلى إضرام النار في منزله    بلغت نسبة الأشغال به %45 ومن المنتظر أن تنتهي في 2021 : السجن المحلي 2 بالجديدة يعوض ثلاثة سجون، وسيستقبل أزيد من 2000 نزيل    رسائل إنسانية لحساني في نهائي “أوروفيزيون”    بيبول: تكريم الجوهري والعراقي بالبيضاء    زياش يكشف عن النادي الذي يفضل الانتقال إليه    حرب مخابرات في الكركرات    إحباط محاولة تهريب طن من الحشيش    هواوي ترد على "حظر" أندرويد    اتفاقية شراكة بين محاميي البيضاء و”سي دي جي”    زلاغ: النية الصالحة تجلب الخير    مارادونا يدعو إلى مقاطعة فيلم عن حياته عُرض بمهرجان كان السينمائي - العلم    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    الملك يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الرمضانية    صلوات في ذكرى مرور شهر على تفجيرات سريلانكا الانتحارية    العامودي يطالب الدولة المغربية 
ب 1.5 مليار دولار!    ترامب حربنا مع إيران “اقتصادية” وإذا أرادت المواجهة فستكون نهايتها    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    مظاهرات في ألمانيا مناوئة للعنصرية تحت شعار “أوربا للجميع”    كارتيرون يحدد لائحة المغادرين خلال فترة الانتقالات الصيفية    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة-تطوان-الحسيمةقامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خ    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يحقق نموا في حركة النقل الجوي    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    “أبعصيص” يضع نقطة على السطر ويستقيل من حزب “منيب” بتطوان    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخاطر العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا على القلب
نشر في المساء يوم 31 - 03 - 2011

تقترح دراسة حديثة شق طريق ذي اتجاهين بين العلاج الهرموني لمرض سرطان البروستاتا ومرض القلب. إن الأحاديث عن مصطلحي «سرطان البروستاتا» و»مرض القلب» لا تجري
في نفس الوقت. لكن، ربما ينبغي أن تجري سوية، وخصوصا لذلك العدد المتزايد من الرجال الذين تتم معالجة سرطان البروستاتا لديهم بعلاج هرموني مخفّض لهرمون «التيستوستيرون».
في كل سنة، يكتشف نحو 220 ألف أمريكي أنهم مصابون بسرطان البروستاتا. وقد يكون نمو السرطان بطيئا ويتطلب انتشاره عبر الغدة الشبيهة بالجوزة نحو الأنسجة المجاورة، عادة، سنوات عديدة.
ورغم أن هذا المرض يؤدي إلى وفاة 27 ألف سنويا، فإن أكثر المصابين بسرطان البروستاتا يتوفون نتيجة أسباب أخرى، غالبا ما تكون مرضا في القلب.
علاج سرطان البروستاتا
يتطلب علاج سرطان بطيء النمو ومنغلق ضمن البروستاتا إما إجراء عملية لاستئصال الغدة «prostatectomie» أو القضاء على الخلايا السرطانية بواسطة الإشعاع. أما علاج سرطان البروستاتا، الذي ينمو بسرعة، فإنه غالبا ما يتطلب عملا إضافيا، فما دامت الخلايا السليمة وكذلك الخلايا السرطانية للبروستاتا تحتاج إلى «التيستوستيرون» للنمو والديمومة، فإن وقف إفراز ما يسمى بهرمون الذكورة هذا يشابه إلقاء بطانية مبللة بالماء على نار ما تزال مستعرة.
ويمكن القيام بإخماد «التيستوستيرون» باستئصال الخصيتين «orchiectomy» أو بتناول أدوية، مثل «ليوبرولايد»، «ليبرون» أو «زولادكس» و«غوسريلين (اللذين يمنعان إفراز «التيستوستيرون» في الخصيتين).
ولدى الرجال الين يعانون من سرطان موضعي، إنما خبيث، في البروستاتا، فإن العلاج المركب من العلاج الهرموني مع الإشعاع يزيد من فرص النجاة بشكل كبير، مقارنة بالعلاج الإشعاعي وحده. إلا أن العلاج بخفض «التيستوستيرون» ليس جيدا كذلك للقلب أو لأجزاء الجسم الأخرى، ف«التيستوستيرون» المنخفض يمكن أن يزيد الكولسترول منخفض الكثافة، سكر الدم، ضغط الدم والوزن.
ويمكن «التيستوستيرون» القليل أن يزيد من تصلب الشرايين ويشجع على حدوث الترسبات التي تؤدي إلى انسداد الشرايين، ويسمح للخثرات الدموية بأن تتشكل بسرعة أكثر. كما أنه قد يسبب ضعف العضلات والعظام ويقود إلى الإجهاد وتغير المزاج.
الصلة بين القلب والبروستاتا
خلال السنتين الأخيرتين، كان الباحثون يحاولون التعرف على تأثيرات العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا على القلب والأوعية الدموية. وأظهرت النتائج الأولية أنه (العلاج) يرتبط بظهور حالات أكثر من مرض السكري، أمراض القلب والنوبات القلبية المبكرة.
وعلى سبيل المثال، فإن تحليلات قاعدة البيانات الوطنية حول علاج سرطان البروستاتا أظهرت أن 5.5 في المائة من الرجال الذين تم استئصال البروستاتا منهم، والذين خضعوا للعلاج الهرموني توفوا بمرض في القلب، السكتة الدماغية أو أي شكل آخر من أشكال أمراض القلب والأوعية الدموية خلال خمس سنوات من متابعتهم، مقارنة ب2 في المائة من الرجال الذين أجريت لهم عمليات جراحية فقط. كما لوحظت نفس الظاهرة بمقارنة العلاج الهرموني مع الإشعاع.
ولعل أكثر نتائج الدراسات إقناعا تلك التي نشرت في 28 يناير عام 2008 في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، إذ اشرف الدكتور أنتوني ف. دي أميكو وزملاؤه في مستشفى بريغهام والنساء ومعهد دانا -فاربر للسرطان في بوسطن على متابعة الحالة الصحية ل206 من الرجال الأكبر سنا، الذين كان لديهم سرطان محدود، إنما سيء، في البروستاتا، عولجوا بالإشعاع أو بالإشعاع ثم بعلاج منع إفراز «التيستوستيرون».
وقد ظهر الامر في البداية وكأن العلاج الهرموني قد فاز، إذ ظل 70.6 في المائة من الرجال في مجموعة الذين خضعوا للعلاج المركب على قيد الحياة بعد ثمان سنوات، مقارنة ب57.7 في المائة من أولئك الذين كانوا في مجموعة الذين عولجوا بالإشعاع فقط.
إلا أن أمرا مهما ظهر عندما أخذ الباحثون يصنفون بعمق النتائج، وفقا لمشاكل صحية أخرى، مثل حالة ما قبل النوبة القلبية، السكري أو مرض الكلي.
ومن بين 157 رجلا من الذين بدوا وكأنهم سليمو الجسم، ظل 90 في المائة من الذين خضعوا للإشعاع وللعلاج الهرموني على قيد الحياة بعد ثمان سنوات، مقارنة ب65 في المائة من الذين خضعوا للإشعاع فقط. إلا أن العكس كان صحيحا بالنسبة إلى 49 رجلا كانت لديهم مشاكل شديدة إلى معتدلة، إضافة إلى سرطان البروستاتا: فنحو 25 في المائة منهم من الذين خضعوا للعلاج المركّب ظلوا على قيد الحياة، مقارنة ب55 في المائة من الذين خضعوا للإشعاع فقط. وحدثت غالبية «الزيادات» في الوفيات في مجموعة العلاج الهرموني، نتيجة النوبات القلبية.
فحص القلب أولا
ولا تعني هذه النتائج أن العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا ينبغي أن يتوقف تماما، بل بالعكس -فإن كبح «التيستوستيرون»، إضافة إلى العلاج بالإشعاع يزيد طول الحياة للرجال الذين لديهم سرطان موضعي متقدم أو سرطان انتشر خارج غدة البروستاتا.
«الرسالة الأساسية هي أن العلاج الهرموني يجب أن يستخدم بحذر للرجال الذين عانوا من نوبة قلبية أو لديهم خطر عال، بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية»، يقول الدكتور دي أميكو، رئيس قسم الإشعاع الموجّه على الأعضاء الجنسية في مستشفى بريغهام ، التابع لجامعة هارفارد. والرسالة الأخرى هي أن العلاج الهرموني لا ينبغي أن يستخدم «درءا للأمور» من قِبَل الرجال الذين لديهم سرطان موضعي حديث في البروستاتا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.