الفيفا يؤجل تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم    الإنتر يرضخ لبرشلونة ويخفض سعر لاوتارو مارتينيز    ريال مدريد يسجل 501 هدفا تحت قيادة زيدان في 207 مباريات    وفاة الفنان الكوميدي الكريمي داخل مستشفى ابن طفيل بمراكش    انهيار وبكاء لحظة تشييع جثمان الفنان الراحل عبد العظيم الشناوي -فيديو    في خطوة مفاجئة شيرين رضا تصدم متابعيها بهذا القرار    فهم تسطا. الوزير أمكراز الذي يخرق قانون CNSS يترأس مجلس إدارة ANAPEC التي تدعو لحماية حقوق العُمال    فيديو.. الشرطة تحقق في قضية عودة شاب إلى الحياة بعد 10 سنوات من تاريخ وفاته    تردي الخدمات "بعد البيع" بفرع شركة تويوتا تطوان    تركيا ب"قرار تاريخي" تحول "آيا صوفيا" رسميا إلى مسجد    بعد انتحار نجم بوليوود "سينغ".. ممثل آخر يضع حدا لحياته! (صورة)    وفاة سائق حافلة فرنسي تعرض للضرب بعد طلبه من ركاب وضع كمامات    معادلة من 6 مجاهيل..وزير الاقتصاد والمالية يطرح مسألة رياضية على البرلمانيين    أولا بأول    هل فشل العثماني وأمكراز في إقناعها.. اجتماع الباطرونا والنقابات دون نتيجة والاتفاق على جولة ثانية    وفاة جاك تشارلتون أحد نجوم المنتخب الإنجليزي الفائز بكأس العالم سنة 1966    مورينيو يثق في قدرته على قيادة توتنهام للألقاب    تسجيل حالتي إصابة بڤيروس كورونا لدى شركة للمناولة بالجرف الاصفر    لجنة مراقبة حماية المعطيات الشخصية تصدر مداولة هندسة الرموز التعريفية    ها المخاطر الصحية اللّي سبباتها "كورونا" للمغربيات والمغاربة    فرنسا.. الآلاف يتظاهرون ضد تعيين وزير للداخلية متهم بالإغتصاب وتسمية "الوحش" وزيرا للعدل    شركة "فايسبوك" تدرس حظر الإعلانات السياسية على منصتها للتواصل الاجتماعي    منظمة الصحة تفتح تحقيقا في الصين بشأن مصدر فيروس كورونا وأمريكا ترحب بالمبادرة    تألق في مجال الإعلام والتمثيل.. من يكون الفنان عبد العظيم الشناوي؟    بطمة تثور في وجه الجزائرين: حنا خوا خوا لكن المغرب خط أحمر ولمنور عطاتكم درس    أردوغان يثير صراع ديني بين المسلمين والمسيح بتحويله لكنيسة الى جامع    وزارة السياحة تؤكد جاهزية فنادق الحسيمة لاستقبال السياح خلال الصيف    فيديو: رجل يسقط من سقف مبنى بعد "معركة" مع قرد    طنطان: 12 حالة جديدة تقاست بكورونا.. والفيروس دخل السبيطار    تفكيك جوج معامل ديال الماحيا فالطنطان وحجز 410 لتر وإيقاف 3    أقوى النقط الخلافية في الحوار الاجتماعي بين العثماني والنقابات والباطرونا    متى ينتهي العبث بمستقبل جماعة الساحل باقليم العرائش ؟    لما لم تساند المنظمات الحقوقية الشاب عمر اخربشي؟    دراسة أمريكية تكشف خطر المقاعد الوسطى في الطائرات على الإصابة والوفاة ب"كوفيد-19″    الغرفة الأولى تنهي مناقشة مشروع ‘المالية المعدل'.. ونواب يشددون على حماية المواطن    الصلح ينهي الخلاف بين منتج لمجرد وحاتم عمور    تسجيل 136 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 15 ألفا و464 حالة    مايكروسوفت تعلن عن ميزات جديدة في Teams للعاملين عن بُعد    كورونا ما يزال يتسلل وهذه المرة يصل إلى مستشفى طنطان.. التفاصيل!    حصيلة كورونا هاد الصباح: 136 تصابو و68 تشافاو وواحد مات.. الطوطال: 15464 حالة و11895 متعافي و244 متوفي و3325 كيتعالجو    فيروس كورونا .. 136 حالة جديدة بالمغرب    طقس السبت .. استمرار حرارة الجو بعدد من مناطق المملكة    وزارة الأوقاف تحدد المساجد المعنية باستقبال المصلين    « البنج » في خطوة غير متوقعة اتجاه مغني الراب طوطو »    56 مصابا يتماثلون للشفاء وعدد الوفيات يرتفع    عموتة يصدم الوداد والرجاء    الخطوط المغربية تطلق برنامجا جديدا للرحلات الخاصة اعتبارا من 15 يوليوز    الفقيه بنصالح بدون مياه شروب في عز حر شديد ومبديع يتهرب من المسؤولية ويتهم لONEP    وفاة الفنان القدير عبدالعظيم الشناوي    القضاء الأمريكي يُعيدُ محامي ترامب الشخصي إلى السجن لقضاء عقوبته بتهم التهرب الضريبي    الموت يخطف الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي    الريال يهزم ألافيس و يقترب من التتويج بلقب الليغا    الداخلة : المجتمع المدني يؤكد رفضه التام لما تضمنه التقرير الأخير ل"أمنستي" من ادعاءات تجاه المغرب    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التلقيح يكسب الأطفال المناعة ويحميهم من الإصابة بالأمراض الخطيرة
نشر في المساء يوم 04 - 10 - 2012


حسناء زوان
التلقيح هو الحقن بميكروبات (فيروسات، بكتيريا أو جراثيم ) مضعفة أو أجزاء منها لإنتاج أجسام مضادة لها في جسم الطفل، لإثارة المناعة وتنشيطها
لتكون قادرة على مواجهة مثل هذه الميكروبات مستقبلا إذا تم التعرض لها كالزكام مثلا.
جدول التلقيح
يجب أن يبدأ الطفل بتلقي لقاحاته منذ اللحظة الأولى من ولادته، لتليها باقي التلقيحات الضرورية والمدرجة في الجدول التالي:
عند الولادة: التلقيح ضد السل (b.c.g) + الجرعة الأولى ضد شلل الأطفال + التلقيح الأول ضد داء التهاب الكبد نوع ب.
الأسبوع السادس: التلقيح الأول ضد الدفتيريا، السعال الديكي والكزاز+الجرعة الثانية ضد شلل الأطفال + التلقيح الثاني ضد داء التهاب الكبد نوع «ب»، ويفضل أن تكون الحقنة عن طريق الفم.
الأسبوع العاشر: التلقيح الثاني ضد الدفتيريا، السعال الديكي والكزاز+الجرعة الثالثة ضد شلل الأطفال+ الهيمومفليس+ الأنفلونزا + الروطا.
الأسبوع الرابع عشر: التلقيح الثالث ضد الدفتيريا، السعال الديكي والكزاز+ الجرعة الرابعة ضد شلل الأطفال.
الشهر التاسع: التلقيح ضد الحصبة + التلقيح الثالث ضد داء التهاب الكبد نوع ب.
الشهر الثاني عشر: التذكير بالتلقيح ضد التعفنات الناتجة عن التهاب المكورة.
الشهر الثالث عشر إلى 24 شهرا: التذكير بالتلقيح الثلاثي + التهاب الكبد نوع أ.
الشهر الثامن عشر: التذكير ضد السعال الديكي، الدفتيريا، الكزاز والشلل.
السنة الخامسة إلى السادسة: تلقيح ضد الدفتيريا والكزاز والشلل.
السنة العاشرة إلى الحادية عشرة: تلقيح التذكير والمتعلق بالدفتيريا والكزاز والشلل.
وللإشارة، فإن التلقيح لمرة واحدة لا يكفي ضد الكزاز، السعال الديكي، الدفتيريا، شلل الأطفال والتهاب الكبد «ب»، ويجب التذكير به مرة ثانية وثالثة مع مراعاة فارق زمني بين المرة والأخرى لا يقل عن أربعة أسابيع، و عند بلوغ الطفل سن الخامسة من عمره يلقح بحقنة تذكيرية ضد الكزاز، والتي يجب أن يلقح بها على رأس كل عشر سنوات، أما التلقيح ضد الالتهاب الكبدي «ب» فيأخذ حقنة تذكيرية أولى في الشهر الثامن عشر والثانية في السادسة من عمره، ليتم التذكير بها كل خمس سنوات.
أهمية اللقاح الثلاثي «النكاف»
اللقاح المسمى «النكاف» غير متوفر لدى وزارة الصحة، بالرغم من أهميته، كونه يحمي الطفل من الإصابة بتورم في الدماغ أو في الخصيتين، الذي قد تنجم عنه الإصابة بالعقم بالنسبة للرجال، والتهاب في الثدي عند النساء وكذا الإجهاض، وأشير إلى ضرورة توعية الأمهات خاصة، بأهميته التي يصعب تداركها، إن غفلن زمنها المحدد لها.
الجرعات التذكيرية
مع الالتزام بالجدول اللقاحي، تعطي الجرعات التذكيرية دعما قويا لتنشيط المناعة، وعلينا التقيد بالفترة الزمنية التي تفصل بين الجرعات، وخاصة التذكير بلقاح الكزاز والشلل لأهميته، وبالنسبة لجل الأعمار، كونه ليس مرضا موسميا، إذ ينتج عن فيروس يدخل الجسم عبر جرح ملوث أو أدوات جراحية ملوثة، ويتسبب في تشنج عضلات الجسم مما قد يؤدي إلى الوفاة.
ويجب التلقيح ضده والالتزام بالجرعات التذكيرية المتعلقة به، وهذا ما ننساه في غالبية الأحيان، خاصة بالنسبة للحوامل.
أعراض جانبية
جل التلقيحات آمنة بالنسبة للأطفال، اللهم بعض الحالات الاستثنائية، لكونها مصنوعة من الجراثيم مثلا: الإحساس بالدوخة، التعب، فقدان الشهية أو رد فعل تحسسي حاد، ارتفاع الحرارة، ذلك ما نحاول تجنبه بالقيام بفحص سريري قبل مباشرة تلقيح الطفل في فخذه الأيمن وليس الكتف، كما هو الشأن في المراكز الصحية، وبشكل عميق، وليس سطحي، ليستفيد الطفل من فعالية الحقنة وليس العكس.



عبد العزيز قصير
أخصائي أمراض الأطفال


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.