هذا ما قالته "الفيفا" عن تعيين سامورا    الحكومة المغربية تعبر عن رفضها "الشديد" لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة    الحسيمة تحتضن المعرض الجهوي للكتاب تحت شعار "القراءة منارة التنمية"    الخلفي من طنجة.. الحصيلة الأولية لتنزيل الديمقراطية التشاركية “تبشر بنتائج جيدة”    +الإحصائيات: المغاربة على رأس لائحة السياح الوافدين على أكادير، والفرنسيون في الرتبة الثانية:    الحكومة المغربية تعبر عن رفضها "الشديد" لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة    داكوستا ومزراوي يتدربان مع المنتخب.. واللاعبون: نتأقلم مع الحرارة!    يورنتي غير نادم على مغادرة ريال مدريد    مصرع عامل نظافة بعد سقوطه من شاحنة لجمع النفايات    شهران حبسا نافذا لبطلي “حمام الطوبيس” بإنزكان    ترامب: إسقاط الطائرة قرار ارتكبه جنرال إيراني “غبي”.. والرد ىستكتشفونه قريبا    بمشاركة المغرب.. المفوضية الأممية للاجئين تناقش موضوع حمايتهم    الاتفاق على إنشاء لجنة تقنية للتعاون بين الأندلس وجهة طنجة – تطوان – الحسيمة    توقع حلول ثلاثة ملايين مغربي مقيم بالخارج.. والعثماني يدعو لرفع الجاهزية    قضية مقتل سائحتين اسكندنافيتين بإمليل.. استئنافية سلا تؤجل الملف لأسبوع    الرباط- أكدال.. مقرقب يحمل قنينة غاز ويكسر زجاج ستة سيارات    ريال مدريد يؤجل فكرة التعاقد مع مبابي .. ويجهز "عملية 2020"    التقرير الأممي يكشف تفاصيل مروعة للحظات خاشقجي الأخيرة    بالفيديو.. “عروس مونديال جنوب إفريقيا” تعود للظهور بعد غياب 9 سنوات    السفير المصري فالرباط: فيديو بتر خريطة المغرب مفبرك    النيابة العامة: إدخال الرميد في ملف خلية إمليل “مختل شكلا” بعد مطالبة دفاع الضحايا باستدعائه    مؤتمر البحرين..الخلفي: نحن من نحدد توقيت إعلان مشاركة المغرب من عدمها    اجتماع اللجنة المشتركة المغربية الاسبانية بخصوص النقل الدولي الطرقي للمسافرين والبضائع    الجواهري: نظام سعر الصرف.. لا شيء يبرر حاليا الانتقال إلى المرحلة الثانية من الإصلاح    السلطات الجزائرية ترحل 12 “حراكا” والسلطات المغربية توقف “مخزني” بسبب الهجرة السرية    الحارس الحواصلي يمدد التعاقد مع حسنية أكادير لكرة القدم الى غاية يونيو 2021    هيفاء وهبي تهنئ لطيفة رأفت بحملها    بعد المدفعية الثقيلة.. “البوليساريو” تبدأ حملة اختطافات لوقف احتجاجات المخيمات    بالفيديو…الأغنية الرسمية ل"الكان"..بتر جنوب المغرب وتعويضه بعلم"البوليساريو"    مصر تسمح لتلفزيون إسرائيل بتصوير مكان دفن مرسي    الفنانة نجاة الرجوي حامل – فيديو    هشام نجمي: المنظومة الصحية الوطنية تعيش مرحلة تحولات كبرى    حفل توقيع ديوان “رماد اليقين” بالخنيشات    الدار البيضاء … افتتاح المعرض الإفريقي المتجول “أعرني حلمك”    موازين 2019 .. منصة شالة تستضيف حفلات موسيقية لكبار فناني شعب "الروما"    مشاكل تنظيمية تلغي حفلا بأكادير    أجواء حارة بالجنوب خلال طقس نهار اليوم الخميس    فواكه تساعد في علاج الإمساك    مجموعة بريطانية تستحوذ على 5 في المائة من بنك بنجلون    كارول سماحة ترقص فرحا بحلولها في المغرب – فيديو    الأمراض الوبائية محور ندوة بأكاديمية المملكة    أثرياء العدل والإحسان يشنون “حرب” المقرات    الصندوق العربي للإنماء يمنح المغرب قرضا بمبلغ 2.27 مليار درهم    رقية الدرهم: مشاركة المغرب في «منتدى الأعمال» تأتي دعما للاتحاد من أجل المتوسط    حصتها ستنزل من 30 إلى 22 في المائة : الدولة ستحتفظ ب 8 مقاعد في المجلس الإداري لاتصالات المغرب    أمام الأمم المتحدة .. التنديد بالوضع “اللاإنساني الخطير” السائد في مخيمات تندوف    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    بعد “الحرب” مع أمريكا.. هل تراجعت مبيعات هواوي بالمغرب؟    البيت الأبيض: ترامب أُبلغ بإطلاق صاروخ على السعودية    ميركل تؤكد أنها بخير غداة إصابتها برجفة    «مايلن المغرب».. أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالبيضاء    قوات إنقاذ إسبانية تبحث عن 20 مهاجرا مفقودا    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الصحة : ظروف تخزين اللقاحات تم احترامها في قضية الرضع الأربعة

أظهرت العناصر الأولية للتحقيق، الذي فتحته وزارة الصحة بعد الأخبار التي نقلتها وسائل الإعلام، بشأن أربعة رضع تلقوا جرعة لقاح رباعي ضد الديفتيريا والكزاز والسعال الديكي والإنفلونزا البكتيرية (د ت سي-أش إي بي)، بأحد المراكز الصحية بالدار البيضاء، أنه تم احترام شروط التخزين وإدارة اللقاحات بشكل سليم.
وذكر بلاغ لوزارة الصحة أن الأطفال الرضع الأربعة تكلفت حاليا مصالح وزارة الصحة بالاعتناء بهم.
وأوضح ذات المصدر، أن جميع الحالات المبلغ عنها على مستوى هذا المركز الصحي، ظهرت بعد تلقيهم الجرعة الثالثة من اللقاح، مشيرا إلى أنه ابتداء من فاتح شتنبر الماضي، تم تلقيح 177 طفلا في المركز ذاته وفي نفس الظروف دون ظهور حوادث.
وأشار البلاغ إلى أن وزارة الصحة، تقوم بمراقبة منهجية ومنتظمة لتاريخ صلاحية اللقاح، وكذا احترام ظروف حيازته وتخزينه (سلسلة التبريد) وإدارته، مضيفا أن جميع اللقاحات المستخدمة في الخدمات الصحية، تحصل عليها الوزارة عن طريق إحدى الوكالات التابعة للأمم المتحدة (اليونيسيف) بتغطية من ميزانية الدولة؛ وذلك منذ سنة 1992، حيث أن اللقاحات المقتناة هي معتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية.
وتشمل جدولة اللقاح، الجاري بها العمل في المؤسسات الصحية العمومية، تلقيح جميع المزدادين الجدد والأطفال إلى غاية بلوغهم ستة أعوام، ضد الأمراض التسعة الأشد فتكا بالرضع والأطفال، ويتعلق الأمر بالسل، والدفتيريا، والسعال الديكي، والكزاز ، وشلل الأطفال، والتهاب الكبد (باء)، والتهابات الجهاز التنفسي الخطيرة الناجمة عن الانفلونزا البكتيرية والحميراء والحصبة.
ويعد اللقاح الرباعي ضد الديفتيريا والكزاز والسعال الديكي والإنفلونزا البكتيرية «دت سي-أش إ ب»، الذي يعطى للرضع ثلاث مرات، خلال الأسبوع السادس وال 10 والأسبوع ال 14، معترفا به دوليا، ودخل إلى المغرب منذ فبراير 2007. ولم تسجل مصالح وزارة الصحة منذ دخوله، أية أحداث مماثلة لتلك التي ظهرت عند الرضع بمدينة الدار البيضاء.
كما أوضح البلاغ، أن هذا اللقاح يمكن أن يتسبب بشكل طبيعي في مضاعفات غير مرغوب فيها لدى 30 إلى 50% من الأطفال، تظهر في غضون 48 ساعة بعد الحقن، وتختفي بعد أربعة أيام، مضيفا أنه يتم سنويا على المستوى الوطني تلقيح حوالي 600 ألف طفل بمعدل ثلاث حقنات لكل طفل خلال السنة الأولى من حياته، أي ما مجموعه مليون و800 ألف حقنة في السنة.
وأضاف أنه عند تلقي اللقاحات، يتم تخزينها في أربعة خزانات كبرى باردة على المستوى الوطني، بعد وصولها إلى مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، حيث يتم نقلها في شاحنات تتوفر على حاويات تبريد إلى جميع أقاليم وولايات المغرب.
وأشار إلى أنه يتم على مستوى كل مركز صحي تخزين اللقاحات في ثلاجات تتم مراقبة درجة حرارتها مرتين في اليوم، مضيفا أنه وللتحكم أكثر في مراقبة درجة الحرارة، يتم تزويد كل قارورة لقاح بقرص للمراقبة التي تمكن من تسجيل أي تغيير يطرأ على درجة الحرارة.
وأضاف البلاغ أنه بفضل جودة اللقاحات المقتناة على المستوى الوطني، فإن الحالة الوبائية للأمراض المستهدفة (شلل الأطفال والكزاز والسل والدفتيريا والسعال الديكي والتهاب الكبد «باء» والإنفلونزا البكتيرية والحميراء والحصبة) تغيرت بشكل كامل، فضلا عن أنه لم يتم تسجيل أية حالة إصابة شلل الأطفال بالمغرب منذ عام 1987 وأية حالة إصابة بالدفتيريا منذ عام 1991.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.