الكشف عن آبار للغاز الطبيعي قرب ليكسوس بالعرائش    حركة النهضة تعلن دعم قيس سعيّد في جولة الإعادة برئاسيات تونس    تعيين حسام البدري مدربا للمنتخب المصري    ينحدرون من إمزورن.. خفر السواحل الاسبانية تنقذ 26 مرشحا للهجرة السرية    أمهات وآباء تلاميذ يحتجون أمام ثانوية بمراكش    العثور على جثة فتاة مهشمة الرأس بإقليم شفشاون يهز دوار “بوعادلين”    الصخيرات .. توزيع جوائز مسابقة هاكاثون لأفكار المشاريع الخلاقة    الجزائر: لجنة الانتخابات تطلق رسميا سباق الرئاسة    عقوبات مالية كبيرة وشيكة ضد شركات المحروقات    قضية “كازينو السعدي” تعود إلى الصفر والمحكمة تؤجلها مرة أخرى متابَع يعتذر عن حضور الجلسة القادمة    للمرة الرابعة.. المحكمة ترفض السراح المؤقت للصحافية هاجر    تعيين الدكتور مصطفى الغاشي عميدا لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان    محامي "بن على" يكشف ل الغد وصية الرئيس التونسي الأسبق بعد وفاته    حكومة العثماني تصادق على تعيينات في مناصب عليا    غيابات بالجملة في تداريب الوداد استعدادا لمواجهة الجيش    لوبيتيجي أمام فرصة رد الاعتبار في لقاء "ريال زيدان"    المملكة تخفض رسوم استيراد القمح ابتداء من فاتح أكتوبر    إدارة سجن طنجة 2 تكشف حقيقة إضراب معتقلي الريف عن الطعام    زين العابدين.. من كرسي الحكم بتونس الى الوفاة في المنفى    منير أبو المعالي يكتب.. نم قرير العين فإن جطو لا يفزع    مغربيان في التشكيلة المثالية لعصبة ابطال اوروبا    نتنياهو خارج الائتلاف وغانتس يرفض عرضه لتشكيل حكومة وحدة    هجوم على كارول سماحة بسبب "التجاعيد".. ورامي عياش يدعمها    بعد تتويجها بلقب تحدي القراءة على الصعيد الوطني..ابنة تطوان تتنافس من جديد مع 16 تلميذا عربيا    المصادقة على مشروع مرسوم يحدد اختصاصات وتنظيم وزارة الاقتصاد والمالية    بن شماش: أنا حريص على وحدة البام ومنفتح على كل المبادرات الجادة    بشير عبده للمجرد: أغنيتك فيها نغم مغربي أصيل والكلام جميل    خطير بالصور..الترجي التونسي يتطاول على مقدسات المغاربة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    الخلفي: رئيس الحكومة أحدث لجنة تتابع توصيات المجلس الأعلى للحسابات    المغرب والمملكة المتحدة يجددان تأكيد رغبتهما المشتركة في توفير إطار ملائم يتيح تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين    الجزائر.. مقتل شخصين في صدامات بين محتجين وقوات الأمن    قتيلان بصدامات بين محتجين وقوات الأمن في غرب الجزائر    لقجع حسم نهائيا في أعضاء المكتب المديري للجامعة    يتيم يفتح ورش قانون النقابات    المغرب يتقدم رتبتين في ترتيب الفيفا لهذا الشهر    إضافة جائزة التحقيق الصحفي للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    الأمهات اللائي يتناولن حبوب منع الحمل أكثرعرضة للإصابة " بالسكري "    رغم الظرفية غير المواتية.. مجمع الفوسفاط يرفع رقم معاملاته    إيهاب أفضل مطرب عربي    وزراء ومفكرون في حملة “العالم بدون صور”    إيران تهدد ب"حرب شاملة" في حال توجيه ضربة عسكرية إليها    فريق طبي يزيل قرنا طوله 10 سنتم ظَهر برأس فلاح هندي بسبب إصابة تعرض لها قبل 5 سنوات    محمد هوار رئيس المولودية: استقبال الفتح الرباطي بالمركب الشرفي مرتبط بموافقة المصالح الامنية    لا زيادة في غاز البوطان    «سؤال الشعر والمشترك الإنساني» بدار الشعر بمراكش .. الناقد خالد بلقاسم يستجلي أفق الشعر في ظل المشترك    دراسة كندية تربط بين الصداع النصفي وارتفاع خطر الإصابة بالخرف    دراسة: تحقيق انتقال ديمغرافي سليم في أفق 2050 يتطلب تحسين نشاط النساء وخلق فرص شغل منتج لفائدة الشباب    برنامج «امبولس» لمجموعة OCP يحط الرحال في إثيوبيا    فلاشات اقتصادية    الرنكون على موعد مع المهرجان الوطني للتراث الشعبي    تحذير عالمي: "عدوى فيروسية" سريعة الانتشار تهدد بقتل عشرات الملايين    تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف    الاجتماع على نوافل الطاعات    على شفير الإفلاس    على شفير الافلاس    على شفير الافلاس    ... إلى من يهمه الأمر!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعاون الإسلامي.. المالكي يبرر التراجع عن رفض التطبيع مع “إسرائيل” وصفقة القرن
نشر في اليوم 24 يوم 19 - 03 - 2019

بعدما لم يتضمن "إعلان الرباط" لمؤتمر مجالس منظمة التعاون الإسلامي، الذي اختتم، الخميس الماضي، في مقر البرلمان، رفض صفقة القرن للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، التي تتعلق بالنزاع في فلسطين، وأيضا، التعبير عن رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، وذلك على الرغم من التزامه بذلك، بصفته رئيسا للمؤتمر، وموافقة الوفود، أيضا، خرج الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، صباح اليوم الثلاثاء، ليوضح، وقال، في جوابه عن سؤال ل”اليوم 24″، إن “روح إعلان الرباط أقوى من الإشارة إلى صفقة القرن”.
وبخصوص النقطة الثانية، التي التزم المالكي بتضمينها لإعلان الرباط، ويتعلق الأمر برفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، قال رئيس مجلس النواب: “رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، موقف ثابت للمغرب، وكل ما يكتب، وينشر هو من باب خيال بعض المتآمرين على الأمة الإسلامية”، كما تحدث عن جهات قال: “إنها لم تستطع التشويش على موقف المغرب”.
وتحدث المالكي عن نجاح المؤتمر الإسلامي، الذي احتضنه المغرب، وقال إنها “دورة ناجحة بخلاف ما قيل هنا وهناك، وذلك بالنظر إلى عدد المشاركين، الذي بلغ 473 من 40 دولة، ومنهم 20 رئيسا برلمانيا، بالإضافة إلى ممثلين عن 14 منظمة متعددة الأطراف، ومجموعة من الملاحظين الدوليين”.
ويرى المالكي أن “التعبير عن موقف من القضية الفلسطينية، لا يتعلق بمواقف مبدئية فقط، وإنما قضية عدل وحق، بارتباط مع ظلم تاريخي يتعرض له الشعب الفلسطيني، وأصبح من الواجب الأخلاقي، والسياسي أن نرفعه”، مضيفا أنه “بالتأكيد لن يتأتى ذلك إلا بعمل متواصل على المستوى الدولي”.
وأضاف المتحدث نفسه “التوجه الجديد يتمثل في عقلنة عمل الاتحاد، والارتقاء به إلى نفس مناهج عمل المنظمات المتعددة الأطراف، التي تشتغل في إطار منطق التوافق، ولا تبقى سجينة مواقف بلد من البلدان، كيفما كان وزنها الديمغرافي، والسياسي”.
واعتبر المالكي أن الاكتفاء بإعلان الرباط دون إصدار البيان الختامي، جاء بالنظر إلى أن “البيان الختامي وثيقة صعبة التنفيذ، وكان له تأثير في مصداقية وفعالية الاتحاد، لأننا نصادق على أشياء كثيرة ولا نستطيع تنفيذها”.
وعبر المالكي عن أمله في أن يكون اتحاد مجالس التعاون الدولي: “منظمة مستقلة، وليست منظمة تابعة لأي طرف كان، ولا لأي بلد كيفما كان”.
يذكر أن إعلان الرباط النهائي، الذي نشرته الأمانة العامة لاتحاد مجالس التعاون الإسلامي، تجنب أي إشارة لرفض صفقة القرن، وذلك على الرغم من مطالبة الوفد الفلسطيني بذلك، وموافقة الحبيب المالكي، خلال الجلسة الختامية للمؤتمر، وسط تصفيقات ممثلي الوفود الإسلامية.
ممثل الوفد الفلسطيني، في الجلسة الختامية للمؤتمر، "أقترح إضافة بند خاص يتعلق بصفقة القرن، هذا أكبر خطر تواجهه القضية الفلسطينية، وهو تمهيد لاستهداف الدول الإسلامية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.