مندوبية التخطيط: الاقتصاد سينكمش 13.8% في الربع الثاني من 2020.. ومعدل االنمو سجل 0.1% في الربع الأول    تفكيك شبكة مختصة في دعارة الخليجيين    الدلاح يقتل طفلا، ويرسل أسرته إلى المستعجلات في حالة حرجة.    للمرة الثالثة على التوالي المصور الرسمي لأكادير24 ابن سوس يتألق بروسيا    للمرة الثالثة على التوالي المصور الرسمي لأكادير24 ابن سوس يتألق بروسيا    إسبانيا.. إعادة الحجر الصحي بجهة كتالونيا بعد ارتفاع عدد المصابين ب"كورونا"    زفاف سري في زمن كورونا يقود إلى اعتقال العريس بطنجة !    المكتبة الوطنية تعلن عن موعد إعادة فتح أبوابها أمام الطلبة الباحثين    نجم موسيقا الرّاب كاني ويست يُعلن ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة    امتحانات الباكالوريا.. تسجيل أزيد من ألف حالة غش    بالرغم من استكرار إغلاق الحدود.. مغاربة العالم يستعدون للعودة وعدد منهم يصل إلى الجزيرة الخضراء    النجم الرجاوي الدويك يستعد للعودة إلى التداريب بعد انتظام علاجه بالدوحة    زلزال سياسي جديد قد يعصف بوزراء "مختفون" !    سعيد الصديقي: من مصلحة المغرب أن يكون النظام المقبل في ليبيا صديقا له وليس خصما -حوار    للمرة الثالثة على التوالي المصور الرسمي لأكادير24 ابن سوس يتألق بروسيا    طانطان: التحليلات المخبرية تؤكد تسجيل 11 حالة جديدة مصابة بكورونا    سلطات آسفي تسارع الزمن لمحاصرة "كورونا" بعد اكتشاف بؤرة صناعية    ميسي يرفض التخلي عن الليجا ويقود برشلونة للفوز على فياريال برباعية    الوداد يستعين بطبيب نفسي في استعداداته للعودة للمنافسة    التوزيع الجغرافي للحالات 393 الجديدة المصابة ب"كورونا" في المغرب حسب الجهات والمدن    الهيني عن تسريبات ‘أمنيستي' ضد المغرب: التخبط الكبير عبر أساليب جاسوسية لتحريف الحقائق    كورونا حول العالم.. إصابة أزيد من 11 مليون شخص وحصيلة الوفيات تتجاوز 535 ألف حالة    النهضة التونسية: السبسي رفض عرضا ماليا خياليا من الإمارات لإقصائنا    رئيس الحكومة يتباحث مع برلمانيي جهة فاس-مكناس حول كارثة البَرَدِ "تبروري"    الدار البيضاء: وفاة شخص كان موضوعا رهن الحراسة النظرية أثناء نقله للمستشفى    بعد وفاة الممثلة المصرية رجاء الجداوي الفنان محمد صلاح ادم يعلن بدوره الاصابة بكورونا    زوج الممثلة كارداشيان يتحدى ترامب ويترشح لرئاسة الولايات المتحدة    تبون : "بناء قاعدة عسكرية قرب الحدود تصعيد مغربي" !    موجة حر شديدة إلى غاية الثلاثاء المقبل بالعديد من مناطق المملكة    مدرب بلباو: "أؤيد VAR.. لكن هناك جوانب يجب أن تتحسن فيها"    إغفال البلاغات المشتركة للمساجد.. فرصة للتأمل    احتراما لروح الجداوي.. لمجرد يتراجع عن إصدار جديده اليوم الأحد    فرنسا تحدد موعد الإعلان عن حكومتها الجديدة    ارتفاع احتياطات المغرب إلى أزيد من 290 مليار درهم    إيقاف التوظيف العمومي بالمغرب.. "شبكة شبابية" ترفض قرار العثماني وتوجّه طلبا لمكونات التحالف الحكومي    حصيلة آخر 24 ساعة | 393 حالة إصابة جديدة في المغرب .. 98٪ منها بدون أعراض و 92٪ من المخالطين و 8٪ من مصدر جديد    السد القطري يجدد التعاقد مع مدربه تشافي و يبعده عن برشلونة    "لكم" يروي كيف تحولت آسفي إلى بؤرة وبائية انطلاقا من معمل لتصبير السمك.. والسلطات تقرر عزل المدينة    قدّمتها شركة أمريكية ضد OCP.. شكاية تهدد الصادرات المغربية من الفوسفاط نحو أمريكا    استئناف موسم صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية لآسفي    رحلات جوية جديدة بتطوان    الطغاة المهرجون    إغلاق شواطئ شهيرة بهذه المدينة المغربية    الملك محمد السادس للرئيس الجزائري: نؤكد على روابط الأخوة بين الشعبين المغربي والجزائري    تقارير أمريكية : سفير واشنطن بالرباط حقق أرباحا بملايين الدولارات بسبب كورونا !    القنيطرة .. مقدم شرطة يطلق النار لتوقيف ''مقرقب''    مجلة "سو فوت" تشيد بإنتر بعد تعاقده مع حكيمي    المغرب يحل في المركز 12 عالميا بأفضل بنية تحتية للقطار فائق السرعة    تعرف على الدول التي أعادت فرض الحجر الصحي بعد تفشي كورونا للمرة الثانية    وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بعد معاناة مع فيروس كورونا    المعهد الوطني للجيو-فيزياء يرصد هزة ثانية بهذا الإقليم في أقل من أسبوع    العثماني يهاجم الإمارات: هناك دول تمول حملات لتشويه المغرب وتحاول التدخل بشؤونه لكن الملك حرص على استقلالية القرار    المغرب لا زال ينتظر جواباً من منظمة العفو الدولية    فيروس كورونا : البؤرة الجديدة تنذر بكارثة حقيقية بعد تسجيل ما يناهز 450 حالة إصابة جديدة .    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    الاسلوب هو الرجل    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنتان حبسا لمهندس معماري أسقطه الرقم الأخضر لمحاربة الرشوة
نشر في اليوم 24 يوم 05 - 09 - 2019

بعد مرور أزيد من شهر على اعتقاله متلبسا بتلقي رشوة بمبلغ عشرة آلاف درهم، أصدرت الغرفة الجنحية الضبطية لدى المحكمة الابتدائية بمكناس، حكمها في قضية المهندس المعماري بهيئة المهندسين بمكناس، وأدانته بسنتين حبسا نافذة، و10 ملايين سنتيم غرامة، مع حرمانه في العقوبات التابعة، من مزاولة مهنة المهندس المعماري لمدة خمس سنوات متتالية.
وبحسب محاضر المحققين، فإن الإطاحة بالمهندس المعماري والذي يسير مكتبا خاصا به في إنجاز تصاميم البناء وتتبع الأشغال الكبرى، جاء عقب شكاية تقدم بها ضده صاحب مقاولة في البناء، اتهم المهندس المعتقل بابتزازه في مبالغ مالية مقابل تمكينه من توقيعه على محاضر معاينة أشغال توسيع ثانوية الرازي بمدينة مكناس، كان المقاول قد حصل على هذه الصفقة من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، حيث قام المقاول، تضيف محاضر الشرطة والمحكمة، بالاتصال بالرقم الأخضر للتبليغ عن الرشوة، والذي أطلقه مؤخرا رئيس مؤسسة النيابة العامة محمد عبد النبوي، حيث أحيلت شكايته على وكيل الملك بمكناس، والذي باشر مع الفرقة الولائية للشرطة القضائية، مسطرة ضبط المهندس المعماري متلبسا بمكتبه بتلقي رشوة من المقاول، حيث جرى توقيف المهندس بداخل مكتبه بحي حمرية بوسط مدينة مكناس، في ال29 من شهر يوليوز الماضي.
وواجه المهندس المعماري، « س- ب»، البالغ من العمر 61 سنة، أب لثلاثة أطفال، تهما ثقيلة تابعه بها وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمكناس، آخذته من أجلها هيئة الحكم بنفس المحكمة، وتخص «طلب وتسلم رشوة من أجل القيام بعمل يدخل في إطار مهمة عهدت إليه في حدود معينة لمباشرتها في خدمة الدولة (وزارة التربية الوطنية)»، و»الحصول على فائدة في عملية كلف بتسيير الدفع بشأنها»، حيث ورد بمحاضر المحققين خلال إجرائهم لجلسة مواجهة بين المقاول والمهندس القابع بالسجن، أن فاضح واقعة الرشوة، اشتكى من تعريضه للابتزاز من قبل المقاول، والذي تم تكليفه من قبل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، لتتبع أشغال توسيع ثانوية الرازي بمدينة مكناس، وهو ما يستوجب على المقاول اللجوء للمهندس بعد انتهائه من الأشغال، ليوقع له على محاضر المعاينة والمطابقة لكناش التحملات، قبل أن يحصل المقاول على الدفعة المالية الخاصة بالشطر المنجز.
وكان المقاول الذي استعان بالرقم الأخضر لمحاربة الرشوة للإطاحة بالمهندس المعماري، (كان) قد صرح للمحققين أنه بعد إنهائه لأشغال الشطر الأول، تقدم لمكتب المهندس ليحصل على مصادقة المهندس كمستشار تقني ومراقب لفائدة صاحبة المشروع وزارة التربية الوطنية، (مصادقته) على مطابقة الأشغال المنجزة لكناش التحملات للصفقة، غير أن المهندس اشترط عليه حصوله على نسبة 2 بالمائة من القيمة المالية المخصصة لكل شطر من مشروع توسيع ثانوية الرازي بمكناس، والذي خصصت له وزارة أمزازي صفقة بقيمته مليونين و758 ألف درهم، ونظرا لحاجة المقاول لتوقيع المهندس المعماري، اضطر كما جاء في كلامه للشرطة والنيابة العامة، لدفع رشوة للمهندس بمبلغ ألفين درهم، على أن يسلمه مبلغ 13 ألف درهم بعد صرفه لمستحقات مقاولته من الأشغال المنجزة، مضيفا أن المهندس ظل يطلب كلما تقدمت الأشغال مبالغ مالية إضافية، مما دفع بالمقاول إلى الاتصال بالرقم الأخضر لمحاربة الرشوة، وتقديم شكاية في مواجهة المهندس، والذي ضُبط متلبسا بمكتبه وهو يتسلم من فاضحه مبلغ عشرة آلاف درهم، وشيكين بنكيين على سبيل الضمان إلى حين إحضار ما بذمة المقاول مما تبقى من الرشوة المطلوبة منه، حيث تضمن الشيك الأول مبلغ 10 آلاف درهم، والثاني مبلغ ستة آلاف درهم، فيما وصل المبلغ الإجمالي الذي طالب به المهندس كرشوة، مقابل توقيعه على محاضر تتبع الأشغال، إلى 28 ألف درهم، تُورد مصادر «أخبار اليوم».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.