أبوظبي: افتتاح معرضي الدفاع الدولي " آيدكس" والدفاع البحري " نافدكس" 2019 بمشاركة المغرب    التشكيلة الرسمية لفريق الرجاء أمام يوسفية برشيد    تشكيلة الوداد الرسمية أمام الفتح    تساقطات ثلجية ومطرية ابتداء من يوم غد الإثنين بعدد من أقاليم المملكة    مسيرة في بروكسيل تلبية لنداء ناصر الزفزافي ومعتقلي حراك الريف    سيدة أعمال تتبرع بمليار ونصف مليار لإقليم السطات    وزارة التعليم تطلق خدمة إلكترونية خاصة بتدقيق المعطيات لفائدة تلاميذ البكالوريا    بونو يخطف الأضواء مع خيرونا في مباراة إسقاط ريال مدريد    جيرونا يقلب الطاولة على ريال مدريد ويعرقل مسيرته بين كبار الدوري الإسباني    جيرونا يهين ريال مدريد في البرنابيو ويحقق فوزا مثيرا    “البام” وجدل لغات التدريس: البعض جعل منها فرصة للمزايدة على حساب مصلحة الوطن!    المعتدي على جوج سياح فقنيطرة طاح فيد الجدارمية    الداودي ل"أحداث أنفو" .. هذه خطواتي المقبلة بعد "رأي" مجلس المنافسة    “المستشارين” يجمع فاعلين مغاربة ودوليين حول “الحماية الاجتماعية” برعاية ملكية    الأرصاد الجوّية كتحذر من الشتا والثلج والبرد جايين مجهدين فهاد المناطق    هزة أرضية بإقليم الحسيمة مركزها منطقة كتامة    "ألف ليلة وليلة" تختم جناح إسبانيا بمعرض الكتاب    3 أسئلة للكاتب المسرحي الحسين الشعبي    تقرير: 12 في المائة من أطفال المغرب الذكور يعانون من سوء التغذية    هذا ما قاله فالفيردي بعد الفوز الصعب على بلد الوليد    بوريطة يعرض الحصيلة السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية لزيارة العاهل الإسباني للمغرب    تحد جديد في مواقع التواصل.. شباك الطائرة المزيف – فيديو    ذكرى رفيق الحريري    رئيس زيمبابوي يكشف أن نائبه "ليس على ما يرام"    مختبر مغربي يدعو إلى الحد من نشر الأخبار الزائفة    الدورة الثالثة للمهرجان الزيتون بغفساي إقليم تاونات    صادم: ذو سوابق يضع حدا لحياة مسنة في التسعينيات من العمر، ويرسل ابنتها بين الحياة و الموت إلى المستعجلات.    اعتقال ناظوريين بحوزتها كمية كبيرة من الكوكايين بالطريق السيار    الدعوة بمراكش لتشجيع مقاولات الصناعة التقليدية على التوجه أكثر نحو التصدير    المحطة الحرارية لأسفي في صلب الاستراتيجية الطاقية للمغرب و إسبانيا    مجلس المنافسة يرفض تسقيف هوامش الربح في قطاع المحروقات    وزارة الصحة: ضغط الدم والسكري والسمنة أكثر الامراض انتشارا بين المغاربة    في دربي الشمال المغرب التطواني يكتفي بالتعادل 1 - 1 أمام إتحاد طنجة    بعد رفضه في “عرب غوت تالنت”.. الممثل عبد الله بنسعيد يبرر وهذه روايته    مؤسسة هيا نبدأ تفوز بجائزة الأوسكار الكبرى لمهرجان أنوال لسينما المدارس    الجاسمي في المدينة القديمة للرباط – صور    ماي تعتزم الحديث إلى كل قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي بشأن بريكست    مشرع بلقصيري تحتضن مهرجان باناصا الدولي للسينما والفنون    مسابقة ملك وملكة جمال السلام إفريقيا    عداء إثيوبي يحطم رقم هشام الكروج القياسي في 1500 داخل القاعة    تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا !    مرشحة ترامب تعتذر عن منصب سفيرة بلادها لدى الأمم المتحدة    فرنسا المغرب.. خصوصيات مشتركة في مجال الثقافة والفن    شعب الجزائر ينتفض ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة ويصرخ «نظام قاتل»    العثماني: قناة رسمية اجتزأت من تصريحي لها بخصوص فيروس H1N1    الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف و الاحتجاجات بجرادة    رسالة مظالم إلى رئيس الجمهورية الفرنسية    الحزب الاشتراكي الموحد بفرنسا يدين الهجوم على ناشطي جمعية الدفاع عن حقوق الانسان في المغرب    أخنوش في رحلة استرالية    “الدكالي” يطلق استراتيجية لخفض استهلاك التبغ ب20% والملح والكحول ب10%    الرماني: الحكومة من تملك الحق في تسقيف المحروقات.. ويجب ضبط العملية جدل التسقيف    إطلاق الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية    الوزير الدكالي: الأمراض غير السارية كتقتل 40 مليون واحل فالعالم كل عام    حين نقول أننا متآزرون، هل نقصد مانقول ؟؟؟؟    الريسوني يكتب عن السعودية: “البحث عن الذبيح !”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟    سياسي مغربي يعلن مقاطعته للحج بسبب ممارسات السعودية قال إن فقراء المغرب أولى بنفقاته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتحاد الاشتراكي ينقل ملف عليوة إلى البرلمان
الفريق النيابي يحذر من الانتقائية في التعامل مع ملفات الفساد
نشر في الصباح يوم 26 - 07 - 2012

نقل الفريق النيابي للاتحاد الاشتراكي، بمجلس النواب، قضية اعتقال خالد عليوة إلى البرلمان. وأثار الفريق الانتباه إلى ما وصفه بالعدالة الانتقائية في التعامل مع بعض الملفات المعروضة على القضاء، أو تلك التي كانت موضوع تقارير لجان المجلس الأعلى للحسابات. واعتبر الفريق النيابي، في سؤال بجلسة الاثنين الماضي، موجه إلى وزير العدل، أن التعامل مع هذه الملفات يتم بنوع من الانتقاء، في تلميح إلى السرعة التي بت فيها في ملف القرض العقاري والسياحي، إذ أفضت التحقيقات إلى اعتقال قيادي اتحادي سابق ووزير في حكومة التناوب السجن، لاتهامه باختلالات مالية وإدارية.
وكشف الفريق الاتحادي بمجلس النواب، أنه في الوقت التي يباشر فيه القضاء البت فيها ملفات، أحيلت من لدن المجلس الأعلى للقضاء، بسرعة كبيرة، ما تزال كثير من التقارير تنتظر البت، كما هو الشأن، يقول الفريق النيابي، بالنسبة إلى تقرير للمجلس الأعلى للحسابات، صدر سنة 2007، بشأن خروقات بجماعة محلية، دون أن يطاولها التحقيق بالسرعة نفسها التي ميزت التعامل مع ملفات فساد أخرى.
وفي السياق ذاته، قالت مصادر حزبية، إن الاتحاد الاشتراكي بدأ يدفع فعلا في اتجاه تبني قضية اعتقال خالد عليوة، عضو المكتب السياسي السابق للحزب، مشيرة إلى أن البداية كانت بإعلان إدريس لشكر انضمامه إلى هيأة الدفاع عن عليوة، وفي مرحلة ثانية بانخراط قياديين في الحزب، منهم محمد الأشعري، في الدفاع عن ملفه والدعوة إلى إثارة مسؤولية كل الأطراف المتورطة في الملف، وفي مرحلة أخرى دخل الفريق النيابي للحزب بمجلس النواب على الخط بإثارة سؤال حول "إحالة سوء تدبير واختلاس أموال الجماعات المحلية على القضاء"، يبدو أنه كان موجها لإثارة الانتقائية التي تحدث عنها الاتحاد الاشتراكي في أول تعليق له على اعتقال عليوة، وهو ما نفاه وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، حين أكد أنه لا توجد انتقائية في التعامل مع الملفات التي يحيلها المجلس الأعلى للحسابات على العدالة.
ويبدو أن قضية اعتقال خالد عليوة، في ملف القرض العقاري والسياحي، فرقت الاتحاديين داخل المكتب السياسي، بين من اختار الدفاع عنه صراحة، ومن شدد على أن التزام الاتحاد الاشتراكي، أمام رئيس الحكومة، بدعمه في الحرب على الفساد يبقى قائما، وأن الدخول على الخط في القضية من شأنه أن يورط الحزب، بالنظر إلى التداعيات التي قد تأخذها القضية، في حين تحذر أطراف أخرى داخل الحزب من الانتقائية في التعامل مع هذه الملفات، وضرورة إثارة جميع قضايا الفساد التي وردت في تقارير المجلس الأعلى للحسابات.
ويقبع في السجن، في طور التحقيق التفصيلي، اثنان من قيادات الاتحاد الاشتراكي، يتعلق الأمر بكل من خالد عليوة، عضو المكتب السياسي للحزب سابقا، ووزير في حكومة اليوسفي، متابع في ملف القرض العقاري والسياحي، وعبد الحنين بنعلو، عضو سابق بالمجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي، متابع في قضايا تبديد أموال عمومية وسوء تدبير مالي وإداري، خلال فترة تعيينه مديرا للمكتب الوطني للمطارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.