مؤسسة “نور للتضامن مع المرأة القروية” تستعد لتنظيم مؤتمر دولي للقيادات النسائية العربية و الإفريقية    أروقة المؤسسات القضائية احتلت الصدارة بالمعرض الدولي للنشر للكتاب    الصحراء المغربية .. الشيلي تجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي    بنعبد القادر: السياسة الجنائية تعرف اختلالات والتضخم التشريعي يرمي بالقوانين في الرفوف !    مسؤول ياباني ينوه بالتطورات التي عرفتها المملكة بفضل مجهودات جلالة الملك    محمد ضريف يدعو لتحييد الدين والمال والإدارة عن العمل الحزبي    غضبة ملكية تعصف بمشروع 'تاغازوت' باي الذي كلف 600 مليار سنتيم    أسعار الأدوية تواصل انخفاظها في المغرب    طيران الإمارات في الدار البيضاء وطنجة لتوظيف مضيفات ومضيفين    وثيقة.. زيادات جديدة في تسعيرة « الطاكسي صغير » بالرباط    بمشاركة المغرب.. الأمريكيون يطلقون مناورات عسكرية “دولية” في موريتانيا    أسود أقل من 20 سنة يفوزون على منتخب البحرين برباعية ضمن مسابقة كأس العرب    طاليب ل”لكم”: جمهور الجيش لا يستحق “الويكلو” ولا نلعب على اللقب    برشلونة يحصل على الموافقة لتعويض ديمبيلي    فضيحة جديدة تضرب برشلونة.. رئيس الفريق أنشأ شركة لتشويه ميسي وبيكي وغوارديولا    الكاف يفتح باب الترشيح للمدن القادرة على تنظيم نهائي العصبة و نهائي الكونفدرالية    زلزال يضرب المدينة المنورة… والمساحة الجيولوجية تكشف تفاصيله    273 مليون شخص استعملوا "ترمواي الرباط سلا" منذ إطلاقه في ماي سنة 2011    بسبب اختلالات في التنفيذ..غضبة ملكية تتسبب في هدم المحطة السياحية “تاغزوت باي”    اتصالات المغرب تشكف حصيلتها السنوية.. رقم المعاملات يرتفع إلى 36.5 مليار درهم    ألمانيا.. إيقاف متطرفين كانوا يخططون للهجوم على مساجد    إنزكان.. اندلاع حريق مهول بسوق ل”الخردة” مصحوب بانفجارات متتالية    تزامنا مع ذكرى 20 فبراير.. المتعاقدون يستعدون للخروج إلى شوارع طنجة مرة أخرى    نقل مرضى ب”كورونا” في رحلة جوية نحو أمريكا يثير رعب المسافرين    دار الشعر بمراكش تطلق “الشاعر ومترجمه”و”شعراء بيننا”    إدارة مستشفى 20 غشت تكشف حالة “طفل كلميمة” الذي نهشت جسمه 10 كلاب ضالة    راموس: "علينا تقبل التعادل.. لكننا نواصل احتلال الصدارة"    جبهة « سامير » تطلق سلسلة من الاحتجاجات وتطالب الحكومة بالتدخل    بعد تسببه في حادثة سير .. الإفراج عن الفنان رضا الطالياني    الممثلة فضيلة بنموسى تتعرض لكسر على مستوى يدها    بعد عراك واشتباكات بين المتنافسين.. البام يظفر برئاسة مجلس جماعة المضيق    ما أسباب الإمساك لدى الأطفال؟    منع محمد رمضان من الغناء    إشهار لمستشفى صيني للعلاج بالطب البديل يتسبب ل”يوتوبرز” مغربية بالشلل النصفي    في العلاقة بين السياسة والأخلاق    بعد صدمة الفيديو الجنسي.. مرشحة جديدة لمنصب عمدة باريس    انتعاش خزينة أولمبيك اسفي بعد خسارته من اتحاد جدة    حوالي 500 الف زائر طيلة 10 أيام من معرض الكتاب بالدار البيضاء    كانا متوجهين نحو إسبانيا .. أمن طنجة يوقف اسبانيين بحوزتهما 8 كلغ من “الحشيش”    السلامي: الرجاء قدم أداء جيدا أمام الإسماعيلي لكن الحظ لم يحالفه    15 فيلما روائيا طويلا في المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة    نتفليكس تقتحم مهرجان السينما بمراكش !    بسبب مصادرة « أسطورة البخاري » من المعرض.. أيلال يُقاضي الدولة    بعد حصده لمئات الأرواح.. الصين تعلن إنتاج أول دواء ل”كورونا” أكثر من 1700 قتيل بسبب كورونا في الصين    قرار يقضي بتعقيم الأوراق النقدية وتخزينها للحد من انتشار فيروس كورونا    “لارام” تتجاوز غضبة سفير بريطانيا وتعقد اتفاقا غير مسبوق مع شركة بلاده    "حكومة الشباب الموازية تؤكد أن نجاح النموذج التنموي المنشود رهين بتحقيق العدالة الاجتماعية"    في لقاء وفاء لشاعر عبر جسر الحياة خفيفا . .الخوري: بنداوود قصيدة نثرية ناطقة ومنثورة فوق رؤوسنا وداخل آذاننا الصماء    وزير إسرائيلي سابق: الفلسطينيون ليسوا للبيع وسيرفضون صفقة القرن    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الإثنين    نتنياهو: شرعنا في التطبيع مع السودان    الزيادة في أثمنة أدوية بشكل «سرّي» بنسبة تتراوح ما بين 100 و 800 في المئة أدوية في متناول الفئات الفقيرة مهددة ب «الإعدام»    عدد ضحايا فيروس كورونا في الصين يتجاوز 1770 قتيل و 70548 مصاب    حصيلة وفيات فيروس كورونا تتخطى 1700 شخص    آلاف المحتجين الجزائريين يتظاهرون في "خرّاطة" مهد الحراك الشعبي    مبروك.. لقد أصبحت أبا!    الدوام لله    الشيخ رضوان مع أبو زعيتر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرصاص لتحرير قائد تاونات
نشر في الصباح يوم 20 - 04 - 2019

ظل محتجزا طيلة 9 ساعات ودركي أطلق رصاصة في الهواء لتخويف محاصريه
اضطرت القوات العمومية إلى استعمال الرصاص الحي لتحرير قائد قيادة بني زروال بغفساي، ناحية تاونات، بعدما حاصره فلاحون غاضبون احتجزوه طيلة نحو 9 ساعات، ما كاد يتسبب في مواجهة دامية بينها وبين الغاضبين بعد شروع البعض في رشقها بالحجارة، قبل السيطرة على الوضع.
وأطلق دركي رصاصة في الهواء لتخويف المتظاهرين وتفريقهم وفسح الطريق لنقل القائد، الذي قضى رفقة عون سلطة (مقدم) ساعات في الجحيم، من ساحة مقر القيادة، وفك الحصار عنهما، وهو ما تم بعد فرار المتجمهرين لينتهي احتجاز تتبعه الرأي العام باهتمام كبير.
ولم يتم تحرير القائد إلا قبيل مغرب أول أمس (الأربعاء) بعد اللجوء لإطلاق النار، الذي أرعب المتظاهرين وسكانا مجاورين للقيادة، ذهلوا لسماعهم دوي رصاصة، تناقل مشاركون في الوقفة الاحتجاجية بالقيادة، فيديو يوثق لذلك كما لكل الأشكال الاحتجاجية المنظمة للمناسبة.
وكادت الخطة التي لجأت إليها السلطات لإخراج القائد من ورطته تفسد سلمية احتجاج السكان الذين ساروا في مسيرة نحو 10 كيلومترات من دوار الزاوية بجماعة سيدي يحيى بني زروال إلى مقر القيادة، دون تسجيل أي أحداث عنف على طولها وفي الوقفة المنظمة بالقيادة.
وضربت القوات العمومية طوقا أمنيا على سيارة القائد الذي عاش رعبا نفسيا حقيقيا، في مكان محاصرته على مشارف الدوار، وعلى طول مسار المسيرة الاحتجاجية، للحيلولة دون مهاجمته أو وقوع أي أحداث عنف، فيما أبان السكان المحتجون عن انضباط كبير، محافظين على سلمية احتجاجهم.
وأوضحت المصادر أن رجل السلطة وعونها لم يتعرضا لأي عنف، سواء قبل حضور التعزيزات الأمنية، أو بعده، وهي عبارة عن عشرات سيارات وأفراد القوات المساعدة والدرك من مناطق متفرقة خاصة من تاونات وقرية با محمد والورتزاغ وغفساي، مؤكدة أن إطلاق الرصاص كاد أن يحول الاحتجاج عن مساره.
وحاصر مئات المواطنين سيارة القائد، بدءا من العاشرة من صباح أول أمس (الأربعاء)، بعد حجز بهائم فلاح غير معني بزراعة القنب الهندي، ومنعه رفقة “المقدم” من مغادرتها أو العودة إلى مقر القيادة، مطالبين بحضور عامل الإقليم، دون أن تنجح محاولات إقناعهم بوقف الاحتجاج. ورفع الغاضبون، ومنهم أطفال وتلاميذ، الأعلام الوطنية وشعارات طالبت بوقف كل أشكال الابتزاز من قبل بعض أعوان السلطة، ارتباطا بإطلاق حملة محاربة زراعة القنب الهندي المستشرية بالمنطقة، مستغربين ما يسمونه بالانتقائية في ذلك وحجز بهائم فلاحين لا علاقة لبعضهم بها. وجاءت محاصرة القائد بعد مدة قصيرة من تعنيف عون سلطة بالقيادة نفسها بعدما حجز بهائم فلاح من دوار المعلومة، رغم أن اختصاصه الترابي والمكاني لا يسمح له بذلك، فيما أصبح أعوان السلطة وجها لوجه مع مزارعي الكيف بعد منحهم صلاحية حجز دواب مزارعي هذه النبتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.