ترقيم أزيد من أربعة ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز لعيد الأضحى    ماذا دار بين رونار وزياش ؟    كوشنر يقترح على الفلسطينيين تحقيق السلام بالاقتصاد    نقابة التعليم العالي تشل الحركة في الجامعة بإضراب وطني لثلاثة أيام    مدير الأكاديمية الجهوية لجهة الشرق يهنئ التلميذة أميمة ستوري على تحقيق أعلى معدل بالباكالوريا    الموافقة على مشاريع تنموية بقيمة 700 مليون درهم بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة    إطلاق تطبيق إلكتروني لإطلاع العموم على جودة مياه الاستحمام بالشواطئ    أسود الأطلس إستأنفوا التحضيرات دون غيابات    الكاميرون يبدأ حملة الدفاع عن لقبه بثنائية في شباك غينيا بيساو    الملك يُودع سفراء عددا من الدول الأجنبية ويوشحهم بأوسمة ملكية    الملك يعين 22 سفيرا جديدا للمملكة.. ويوشح 6 سفراء أجانب (اللائحة) بحضور وزير الخارجية بوريطة    المنتخب الكاميروني يفتتح حملته للدفاع عن لقبه بفوز ثمين    يتيم : الحكومة أحدثت لجنة يقظة من أجل رصد تحولات سوق الشغل    انتقال نيمار لبرشلونة مسألة وقت فقط    لاعب أندلسي يدخل كخيار ثالث للريال بعد بوجبا وإيركسن    أطباء العيون بالمغرب يحذرون من خطر « لوبي » صناعة الزجاج    تشكيل الكاميرون الرسمي للقاء غينيا بيساو    صحيفة سودانية: محاكمة البشير ستنقل على الهواء مباشرة    ترامب يوجه تحذير شديد اللهجة : سأمحو إيران في حال تعرضت "لأي شيء أمريكي"    اخشيشن: مؤتمر نقابة الصحافة فرصة للنقاش من أجل تطوير المهنة    الإبتزاز والسرقة والخيانة الزوجية تجر رجل أمن للإعتقال    أمن مكناس يفك لغز سرقة مجوهرات وحلي وساعات الثمينة    الاتحاد الأوروبي يشيد بمجهودات المغرب في مكافحة الهجرة السرية    القبض على زعيم تنظيم "داعش" في اليمن    إليسا: أعلنت مرضي ففعل فنانون آخرون مثلي..وتؤكد: ألبومي المقبل هو الأخير مع روتانا – فيديو    البام على حافة الانشقاق..معارضو بن شماس يحددون تاريخ انعقاد مؤتمر "البام"    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الأربعاء    حجز 30 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    إجهاض عملية تهجير سرية بالحسيمة.. حجز قارب وتوقيف 4 مرشحين عبر قارب تقليدي    زعيم خلية الحوز حاول 6 مرات تصنيع متفجرات لاستهداف جامع الفنا الخلية تضم 4 "متشددين"    ب100 مليون هاتف.. هواوي تحقق إنجازا غير مسبوق في 2019    طهران: صيادون إيرانيون عثروا على حطام الطائرة الأميركية    حمادي قسال القيادي يالاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم استقالته بسبب السياسة    وزارة التربية الوطنية تحدد معدل ولوج كليات الطب    فوضى بمطار البيضاء .. “لارام” تُعوِّض طائرات بحافلات وتُغضِب مسافرين عقب تأخر طائرة قادمة من اسطنبول    الجزائري"سولكينغ "يعتذر للمغاربة بعد رفعه لخرقة جمهورية الوهم - العلم    سواريز يطالب ب"أغرب" ضربة جزاء في تاريخ كرة القدم    "المرأة ذات الخمار الأسود"    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    جوجل تطور تطبيقا بإمكانه اكتشاف سرطان الرئة    الجديدة تحتضن النسخة الأولى ليوم المحار    «لارام» تواجه منافسة خطيرة..والحكومة تتردد في تجديد عقد برنامجها منذ 2016    أردوغان: مفهومنا السياسي خال من إلقاء اللوم على الشعب    في مهرجان استثنائي وأمام حضور قياسي في ضيافة دار الشعر بتطوان : مدينة تطوان تسهر مع أميمة الخليل في مهرجان الشعراء المغاربة    ترامب للسيدة التي تتهمه باغتصابها: لست من النوع الذي أرغب فيه!    فوسبوكراع..حملة جديدة لتلقيح الإبل بالسمارة    رقم معاملات مقاولات القطب المالي للدار البيضاء بلغ 5.8 مليار درهم    خلاف يستأنف تصوير “عيون غائمة”    نجما الراب العالميان "أوريلسان" و"فيوتشر" يوقعان على حفل استثنائي بمنصة السوسي    رضا الطالياني يكشف عن جديده « الفرنسي » وهكذا يبتعد عن العامية    بيبول: تيكروين في “بلاص ماريشال”    إبداع بصيغة المؤنث في فاس    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الصحة تعتزم تلقيح الفتيات ضد سرطان عنق الرحم منذ الطفولة
نشر في بيان اليوم يوم 17 - 03 - 2019

أعلن وزير الصحة، أناس الدكالي، عن اعتزام وزارته إدخال التلقيح ضد سرطان عنق الرحم لفائدة الفتيات في سن مبكرة وقبل أية علاقة جنسية، وهو اللقاء الذي ظهرت فاعليته في الحيلولة دون الإصابة بهذا الداء الذي يعد ثاني سرطان يصيب النساء على المستوى الوطني، مشيرا إلى خارطة الطريق التي أعدتها مصالح الوزارة للوقاية ومنع انتقال فيروس السيدا من الأم إلى الطفل.
وجاء إعلان الوزير خلال ترأسه حفل توقيع اتفاقية بين وزارة الصحة والمنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، تهم دعم مبادرات المنظمة على مستوى توسيع خدماتها المندمجة التي تقدمها وتهم الصحة الجنسية والصحة الإنجابية، خاصة وأن المنظمة أحدثت مؤخرا مركزا عبارة عن فرع جديد لها على مستوى مدينة سلا تخصصه لتقديم الخدمات السالف ذكرها، فضلا عن عمليات التحسيس حول فقدان المناعة والأمراض المنقولة جنسيا.
وتساهم المنظمة بحكم الشراكة التي تربطها منذ سنوات مع الوزارة، في إطار الاستراتيجية الوطنية الخاص بمحاربة داء السيدا والأمراض التناسلية، في مختلف صيغها، بمختلف المناطق عبر فروعها عبر تقديم خدمات صحية وحملات تحسيسية من أجل الحد من انتقال فيروس نقص المناعة وسط ممتهني الجنس والقضاء على انتقال الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة من الأم إلى الطفل، فضلا عن الوقاية من الإصابات الجديدة بالفيروس بين من يتعاطون المخدرات بالحقن.
وأكد المسؤول الحكومي على الأهمية التي تشكلها الشراكة التي تجمع الوزارة مع هيئات المجتمع المدني العاملة في الميدان، فهي تمثل شراكة استراتيجية، حيث باستطاعتها أن تصل إلى الأماكن التي يمكن أن لا تصل إليها الوزارة على مستوى القيام بالتحسيس وتقديم خدمات تهم الصحة الإنجابية والصحة الجنسية، حيث تستطيع هذه الجمعيات عبر الوحدات المتنقلة التي تتوفر عليها والتي تكون مجهزة بكل الآليات الضرورية من إجراء التحاليل المخبرية لفائدة الساكنة بمختلف فئاتها.
هذا وجدد المسؤول الحكومي، التذكير بالتدابير الدقيقة والناجعة التي تتضمنها الاستراتيجية الوطنية لمحاربة داء السيدا، وكذا الشراكة النموذجية البين قطاعية والدينامية التي تطبع المجتمع المدني، والتي تمثل كلها عناصر ذات أهمية بالغة جعلت المغرب أول بلد في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط يحصل على دعم البنك الدولي، منذ إطلاق هذا الأخير تمويلاته الخاصة بهذا المجال سنة 2003.
وأوضح أن مختلف الاستراتيجيات الوطنية بمختلف صيغها التي تبناها المغرب على مستوى محاربة السيدا، مكنت من تحسين إجراء الكشف والحصول على العلاج الثلاثي لفائدة الأشخاص المتعايشين مع المرض، وذلك في احترام تام لسرية المعلومات سواء بالنسبة للمصابين أو الفئات الأكثر عرضة لخضر الإصابة، كما مكنت من إرساء المساواة في الحظوظ والإنصاف في الولوج للعلاج.
وأشار إلى أن المخطط الوطني لمحاربة السيدا، والذي يتم تنزيله حاليات وهو يهم المرحلة الممتدة 2017-2021، يندرج ضمن مخطط الصحة في أفق 2025، والذي يهدف إلى تحقيق 10 أهداف رئيسية، المتضمنة في التصريح السياسي للأمم المتحدة الخاص بمحارب السيدا، والذي يروم التمكين من الولوج للخدمات الوقائية والعلاج والدعم في مجال محاربة الداء، وهو التصريح الذي حدد له أهداف طموحة يرمز إليها رقم 90 لثلاث مرات (90.90,90) من أجل وضع حد للسيدا في أفق 2030.
وهذا الرمز يقصد به أنه يتم الحد من نسبة الأشخاص المصابين بفيروس فقدان المناعة المكتسبة بنسبة 90 في المائة، والوصول إلى 90 في المائة من المرضى الذين يعرفون وضعيتهم ويوجهون إلى العلاج، والحيلولة دون انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل، خاصة بالنسبة للنساء الحوامل في هذه الحالة، ومحاربة ظاهرة الوصم والتمييز التي يتعرض لها المصابون بالداء.
وأشار أن هذا المخطط الاستراتيجي يتضمن محورا هاما يختص بالصحة الإنجابية، وأساسا محاربة الأمراض المنقولة جنسيا والتي ما فتئت تشكل مشكلا للصحة العامة، والتي تنتشر بشكل خاص وسط الإناث، التي هي عرضة للهشاشة أكثر من الذكور.
وأفاد في هذا الصدد أن عدد الإصابات بهذه الأمراض تصل إلى 450 ألف حالة، 70 في المائة منها وسط الإناث.
من جانبها أكدت نادية بزاد رئيسة المنظمة الإفريقية لمحاربة داء السيدا، على العمل الذي تقوم به جمعيتها على مستوى الصحة الإنجابية والصحة الجنسية، حيث تقدم خدمات على مستوى تنظيم الأسرة وخدمات لفائدة النساء والشباب والفئات الأكثر عرضة للأمراض المنقولة جنسيا، حيث تخصص حملات تهم إجراء الكشف عن الأمراض المنقولة جنسيا وداء فقدان المناعة المكتسبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.