بتعليمات ملكية سامية.. الجنرال الوراق يستقبل المدير العام للقيادة العسكرية للناتو    أغنى 22 رجل في العالم يمتلكون ثروة تفوق ما يمتلكه مجموع نساء إفريقيا    وسط تراجع دور المغرب.. الجزائر تعرض احتضان جلسات حوار بين أطراف النزاع الليبي    الرجاء يطالب بفتح تحقيق في إصابة بنحليب وتحكيم جيد    رأي | مستوى صلاح ضد مانشستر يونايتد لا يؤهله لاستفزاز جماهيرهم    المستشار الملكي أزولاي يتعرض لحادث سير بالدارالبيضاء !    قضية التلميذ أيوب محفوظ المتابع في قضية “عاش الشعب” تأخذ منعطفا جديدا    توقيف “البيطري” وابن أخته القاصر.. روجا “الإكستازي” في طنجة    وزير الصحة يعترف : مدير الأدوية المعفى خاصو يمشي للحبس !    والي جهة فاس مكناس يتصدر لائحة المغضوب عليهم في اجتماع لفتيت الأخير .    بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة تصل مدينة العيون    بند « سري » في عقد ميسي يمكّنه من الرحيل عن برشلونة    حارس مرمى مانشستر يونايتد ينجو بأعجوبة من حادث سير    العثماني: “المغرب لن يدخر جهدا لتعزيز الروابط بين إفريقيا والمملكة المتحدة بعد البريكسيت”    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    من هي الدولة التي رفضت حضور المغرب قمة برلين؟    عاجل.. هذا ما قررته المحكمة في أولى جلسات محاكمة أستاذ تارودانت    تفاصيل اعتقال نصاب سوق القريعة بالدار البيضاء    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    خرجة جديدة لدنيا بطمة تتحدى فيها المغاربة    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    تقرير إخباري: منع التهريب بسبتة ومليلية.. تصعيد مغربي واستياء إسباني    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    قالك ماشي طرف. الجزائر مدعوقة من افتتاح قنصليات الكَابون وغينيا فالعيون والداخلة    مندوبية التخطيط : هذه هي توقعات الاسر المغربية على المعيشة و البطالة    حمزة مون بيبي” شعلها فمراكش. احتجاجات قدام محكمة المدينة ل “فضح” جهات باغة تطلق سراح المتورطين فهاد الملف والمديمي ل “كود”: سنفجر مفاجأة من العيار الثقيل بخصوص هاد القضية    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    إعفاء سفير المغرب بماليزيا بعد لقائه بوفد العدل و الإحسان !    لمنع أي نادي من التعاقد معه.. ريال مدريد “يحصن” عقد حكيمي بمبلغ خيالي    طقس غذا الأربعاء: تساقطات مطرية متفرقة بهذه المناطق    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    قانون مزاولة مهنة القبالة على طاولة المجلس الحكومي    رآها المغرب كله وغابت عن أنظار جيد: إصابة بنحليب تنهي موسمه    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 إقرأ المزيد على العمق المغربي    عاصفة قوية تضرب إسبانيا والسلطات تحذر من اشتداد قوتها فهل ستصل للمغرب..؟    صورة بألف معنى.. زيارة ملكية تعكس روابط الأخوة والعلاقات المتينة بين المغرب والإمارات    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    المغرب يصطدم بتونس في بطولة إفريقيا لكرة اليد    مذكرة بريطانية تطالب بتوقيف السيسي بمجرد وصوله إلى لندن    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الصحة تعتزم تلقيح الفتيات ضد سرطان عنق الرحم منذ الطفولة
نشر في بيان اليوم يوم 17 - 03 - 2019

أعلن وزير الصحة، أناس الدكالي، عن اعتزام وزارته إدخال التلقيح ضد سرطان عنق الرحم لفائدة الفتيات في سن مبكرة وقبل أية علاقة جنسية، وهو اللقاء الذي ظهرت فاعليته في الحيلولة دون الإصابة بهذا الداء الذي يعد ثاني سرطان يصيب النساء على المستوى الوطني، مشيرا إلى خارطة الطريق التي أعدتها مصالح الوزارة للوقاية ومنع انتقال فيروس السيدا من الأم إلى الطفل.
وجاء إعلان الوزير خلال ترأسه حفل توقيع اتفاقية بين وزارة الصحة والمنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، تهم دعم مبادرات المنظمة على مستوى توسيع خدماتها المندمجة التي تقدمها وتهم الصحة الجنسية والصحة الإنجابية، خاصة وأن المنظمة أحدثت مؤخرا مركزا عبارة عن فرع جديد لها على مستوى مدينة سلا تخصصه لتقديم الخدمات السالف ذكرها، فضلا عن عمليات التحسيس حول فقدان المناعة والأمراض المنقولة جنسيا.
وتساهم المنظمة بحكم الشراكة التي تربطها منذ سنوات مع الوزارة، في إطار الاستراتيجية الوطنية الخاص بمحاربة داء السيدا والأمراض التناسلية، في مختلف صيغها، بمختلف المناطق عبر فروعها عبر تقديم خدمات صحية وحملات تحسيسية من أجل الحد من انتقال فيروس نقص المناعة وسط ممتهني الجنس والقضاء على انتقال الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة من الأم إلى الطفل، فضلا عن الوقاية من الإصابات الجديدة بالفيروس بين من يتعاطون المخدرات بالحقن.
وأكد المسؤول الحكومي على الأهمية التي تشكلها الشراكة التي تجمع الوزارة مع هيئات المجتمع المدني العاملة في الميدان، فهي تمثل شراكة استراتيجية، حيث باستطاعتها أن تصل إلى الأماكن التي يمكن أن لا تصل إليها الوزارة على مستوى القيام بالتحسيس وتقديم خدمات تهم الصحة الإنجابية والصحة الجنسية، حيث تستطيع هذه الجمعيات عبر الوحدات المتنقلة التي تتوفر عليها والتي تكون مجهزة بكل الآليات الضرورية من إجراء التحاليل المخبرية لفائدة الساكنة بمختلف فئاتها.
هذا وجدد المسؤول الحكومي، التذكير بالتدابير الدقيقة والناجعة التي تتضمنها الاستراتيجية الوطنية لمحاربة داء السيدا، وكذا الشراكة النموذجية البين قطاعية والدينامية التي تطبع المجتمع المدني، والتي تمثل كلها عناصر ذات أهمية بالغة جعلت المغرب أول بلد في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط يحصل على دعم البنك الدولي، منذ إطلاق هذا الأخير تمويلاته الخاصة بهذا المجال سنة 2003.
وأوضح أن مختلف الاستراتيجيات الوطنية بمختلف صيغها التي تبناها المغرب على مستوى محاربة السيدا، مكنت من تحسين إجراء الكشف والحصول على العلاج الثلاثي لفائدة الأشخاص المتعايشين مع المرض، وذلك في احترام تام لسرية المعلومات سواء بالنسبة للمصابين أو الفئات الأكثر عرضة لخضر الإصابة، كما مكنت من إرساء المساواة في الحظوظ والإنصاف في الولوج للعلاج.
وأشار إلى أن المخطط الوطني لمحاربة السيدا، والذي يتم تنزيله حاليات وهو يهم المرحلة الممتدة 2017-2021، يندرج ضمن مخطط الصحة في أفق 2025، والذي يهدف إلى تحقيق 10 أهداف رئيسية، المتضمنة في التصريح السياسي للأمم المتحدة الخاص بمحارب السيدا، والذي يروم التمكين من الولوج للخدمات الوقائية والعلاج والدعم في مجال محاربة الداء، وهو التصريح الذي حدد له أهداف طموحة يرمز إليها رقم 90 لثلاث مرات (90.90,90) من أجل وضع حد للسيدا في أفق 2030.
وهذا الرمز يقصد به أنه يتم الحد من نسبة الأشخاص المصابين بفيروس فقدان المناعة المكتسبة بنسبة 90 في المائة، والوصول إلى 90 في المائة من المرضى الذين يعرفون وضعيتهم ويوجهون إلى العلاج، والحيلولة دون انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل، خاصة بالنسبة للنساء الحوامل في هذه الحالة، ومحاربة ظاهرة الوصم والتمييز التي يتعرض لها المصابون بالداء.
وأشار أن هذا المخطط الاستراتيجي يتضمن محورا هاما يختص بالصحة الإنجابية، وأساسا محاربة الأمراض المنقولة جنسيا والتي ما فتئت تشكل مشكلا للصحة العامة، والتي تنتشر بشكل خاص وسط الإناث، التي هي عرضة للهشاشة أكثر من الذكور.
وأفاد في هذا الصدد أن عدد الإصابات بهذه الأمراض تصل إلى 450 ألف حالة، 70 في المائة منها وسط الإناث.
من جانبها أكدت نادية بزاد رئيسة المنظمة الإفريقية لمحاربة داء السيدا، على العمل الذي تقوم به جمعيتها على مستوى الصحة الإنجابية والصحة الجنسية، حيث تقدم خدمات على مستوى تنظيم الأسرة وخدمات لفائدة النساء والشباب والفئات الأكثر عرضة للأمراض المنقولة جنسيا، حيث تخصص حملات تهم إجراء الكشف عن الأمراض المنقولة جنسيا وداء فقدان المناعة المكتسبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.