توقيف النقيب محمد زيان عن ممارسة مهنة المحاماة لمدة سنة    تعبيرات مجتمعية غاضبة ورافضة لقرار رئيس الحكومة بشأن تأجيل مباريات التوظيف سنة 2021    ظهور الرميد في "ندوة أمنيستي" يثير الجدل !    بلاغ. قيادة ‘البيجيدي' تتجاهل غضب المغاربة من فضيحة الCNSS وتبرئ الرميد وأمكراز من خرق القانون    الإستقلال يدخل على خط أزمة ميدي1تيفي و يطالب الحكومة بتوضيحات !    بعدما رجعات حركة سير القطارات: أزيد من 350 ألف واحد سافرو فالترانات وغير فهاد الفترة    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    فرانك لامبارد يكشف سبب تأخر التحاق حكيم زياش بنادي تشلسي    نجم مغاربي يتسبب في طرد مشجع من عمله    ساني يمتنع عن الظهور برقمه الجديد بسبب كوتينيو    حريق مهول يلتهم واحة ضواحي تزنيت    بعد شكاية بطمة.. حقيقة إخضاع هاتف سلطانة للخبرة بسبب "حمزة مون بيبي"    ارتفاع مجموع المتعافين من فيروس كورونا بالمملكة إلى 9158 حالة    « ريمديسيفير » يحصل على الضوء الأخضر كأول علاج لكورونا معتمد أوروبيا    مقابل 10 آلاف درهم ..المجالس العلمية تنظم مسابقة حول "مقاربة شرعية" لوباء كورونا    ياسين أحجام: الاجراءات المعلنة من طرف وزير الثقافة خلفت ارتياحا    الجزائر تستعيد رفات 24 مقاتلا ضد الاستعمار كانت فرنسا تضع جماجمهم في متحف    موظفان للشرطة يطلقان النار لتوقيف شخصين عرضا عناصر الشرطة لتهديدات جدية بطنجة وفاس    دع كورونا وابدأ السفر    والد حبيب نور محمدوف يغادر الحياة بسبب "كورونا"    فرنسا: تعيين "جان كاستيكس" رئيسا للوزراء خلفا لرئيس الحكومة المستقيل إدوار فيليب    بيوتات ووثائق أساوية.. "سلسلة أرشيفات تاريخية في بعدها الصحراوي" ترى النور في جزئها الأول بأسا    الروائي السعودي عبد العزيز آل زايد يتوج المملكة بتاج الإبداع    شرطي يُشهر مسدسه الناري لإيقاف "مُعربد" بحي بني مكادة بطنجة    كانو دايرين الحجر الصحي فأوطيل فأكادير.. عشرات المغاربة اللي رجعو من تركيا جاهوم تسمم    مجلس المنافسة يؤشر على بيع عملاق الطيران "بومباردييه" لمصانعه في المغرب    جائحة كورونا تكبد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك بالمغرب خسائر تقدر ب 350 مليون درهم    "المعاملة بالمثل".. إسبانيا تُبقي الحدود مغلقة مع المغرب!    بعد ساعات من استقالة فيليب.. ماكرون يعين جون كستيكس رئيسا للوزراء في فرنسا    مواعيد مباريات اليوم الجمعة والقنوات الناقلة    إقليم شفشاون مُهدد بتسجيل إصابات بفيروس كورونا    مرتضى منصور: "متفائل دائمًا بالبطولات التي تقام من مباراة واحدة.. ويمكننا الفوز على الأهلي أو الوداد في النهائي"    بني ملال: أول معرض تشكيلي على المستوى الوطني بعد فترة الحجر الصحي    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن الشعر والإبداع في زمن كورونا    هذه هي الطريقة التي سيستعيد بها ريال مدريد حكيمي    البنك الشعبي وهواوي يسرعان شراكتهما الاستراتيجية في إفريقيا    موسيقيون بريطانيون يستغيثون بسبب كورونا ويحذرون الحكومة من أزمة    كورونا تلغي التجنيد الإجباري والداخلية تؤجل إحصاء الفوج الثاني    رسميا.. شنقريحة رئيسا لأركان الجيش الجزائري    أكادير: الاصابات تطال عالقين جدد ، والسلطات تستنفر عناصرها للتحقيق في الموضوع.    نشطاء يطالبون بتدخل المصالح الأمنية بعد تسريب امتحانات الباكالوريا 2020 على صفحات "الفيسبوك"    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    أنباء عن زيارة ملك إسبانيا إلى سبتة ومليلية.. وأزمة تلوح في الأفق    خطة لإعادة إطلاق دورة الاقتصاد    المغرب يسجل 246 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 9674 تحليلا مخبريا بنسبة إصابة بلغت 2.54 بالمئة    المغرب يسجل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا ..الحصيلة ترتفع إلى 230    أربعيني ينهي حياته شنقا    خلال آخر 16 ساعة.. 68 حالة شفاء جديدة من فيروس كورونا.. الحصيلة: 9158    تركيا: محاكمة غيابية ل20 سعودياً بينهم مقربون من بن سلمان في قضية قتل خاشقجي    فعاليات المجتمع المدني بأورير تستنكر تبخيس المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بأكادير لمطالبها المشروعة    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الجمعة    عاجل.. الحكومة الفرنسية تعلن استقالتها بالكامل    الاسلوب هو الرجل    وزيرة السياحة تواصل اللقاءات التواصلية مع مهنيي السياحة لإستئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة
نشر في شمالي يوم 16 - 08 - 2019

أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الجمعة، أن برنامج العمل الخاص بعيد الأضحى 1440 الذي تم اتخاذه للسنة الثانية على التوالي، “مكن من مرور عملية ذبح الأضاحي في ظروف جيدة”.
وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن هذا “البرنامج المتكامل” الذي أعدته وتم العمل به بتعاون وثيق مع وزارة الداخلية، سهرت على تنزيله المصالح المركزية والخارجية والمؤسسات التابعة للوزارة، وخصوصا المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا).
وأشار البلاغ إلى أن مصالح (أونسا) وفرت فرقا للمداومة في جميع أقاليم المملكة خلال يوم العيد والأيام الثلاثة الموالية له لمواكبة المواطنين، من خلال تتبع مكالماتهم وطلباتهم، والإجابة على أسئلتهم والتنقل إلى سكناهم حينما تستدعي ذلك الحاجة.
وأضاف المصدر ذاته أن مصالح (أونسا) فحصت خلال هذه السنة حوالي 3905 سقيطة وأحشائها سواء بالمذابح أو لدى الأسر، موزعة على الأغنام (3426 سقيطة)، والأبقار (130 سقيطة) والماعز (297 سقيطة) والإبل (52 سقيطة)، حيث تمحورت أغلب الحالات التي تم الوقوف عليها حول الطفيليات التي تصيب الأحشاء وكذا بعض الالتهابات الموضعية.
كما عملت المصالح البيطرية ل(أونسا) قبل العيد على فحص سلامة المواشي، حيث أجرت أزيد من 3600 عملية مراقبة بالأسواق وضيعات التربية والتسمين والمجازر ولدى الأسر.
وحسب بلاغ الوزارة، فإن حالة السقيطة في الأيام الموالية لعملية الذبح تميزت، بصفة عامة، بحالة صحية جيدة.
وفي إطار تواصله مع عموم المواطنين، قام (أونسا) بالرد على أزيد من 2500 مكالمة ما بين 12 و16 غشت الجاري همت عموما تقديم النصائح والإرشادات منها 700 مكالمة استقبلها مركز التواصل، علاوة على الرد على أزيد 170 استفسارا بخصوص الأضحية وتقديم نصائح للتعامل معها على الصفحة الرسمية ل”أونسا “على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأشار البلاغ في هذا الصدد إلى أن مصالح المكتب لمست خلال هذه السنة تجاوب المواطنين وتفاعلهم الإيجابي مع مختلف المبادرات التي تم اتخادها والنصائح التي تم تقديمها والانخراط الإيجابي لوسائل الإعلام في مواكبتها.
وبخصوص أسعار الأضاحي، أكدت وزارة الفلاحة أنها تميزت بالاستقرار مقارنة بالعام الماضي، موضحة أنه في المحلات الممتازة، بلغت أسعار سلالات الصردي حوالي 50 درهما للكيلوغرام الواحد في الوزن الحي؛ وحوالي 48 درهما للكيلوغرام بالنسبة لسلالة بنيغيل في المتوسط.
كما توقف البلاغ عند التدابير والإجراءات التي اتخذتها الوزارة في إطار خطة عمل “متكاملة ومتميزة على مستوى المنطقة والعالم الإسلامي”، وضعتها منذ يناير 2019، لمواجهة أي مخاطر صحية متعلقة بعملية ذبح الأضاحي وتوجيه المستهلكين.
وهمت هذه التدابير والإجراءات على الخصوص، تسجيل وحدات تربية المواشي الموجه إنتاجها لعيد الأضحى، حيث ارتفع عدد مربي ومسمني أضاحي العيد المسجلين من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية من 138 ألف سنة 2018 إلى 240 ألف في 2019 ، أي بارتفاع بلغ أكثر من 74 في المائة، وترقيم 8.06 مليون رأس موجهة لعيد الأضحى مجانا، كأداة للتتبع والشفافية في التعاملات المتعلقة بأضاحي العيد.
كما همت هذه الإجراءات مراقبة المواشي والأعلاف الحيوانية، في إطار اللجان المحلية المختلطة الخاصة بعيد الأضحى، على مستوى ضيعات التسمين ونقط البيع والأسواق، ومراقبة تسويق واستخدام المنتجات والمواد المحظورة في أعلاف الحيوانات، بما في ذلك على سبيل المثال، فضلات الدواجن والمنتجات والأدوية البيطرية المحظورة وغيرها.
تدابير أخرى تم اتخاذها همت عملية ” الكزار ديالي” التي تضمنت تحسين الظروف الصحية للذبح وحفظ السقيطة من خلال تنظيم أكثر من 40 يوما من التوعية والتكوين في جميع مناطق المملكة لفائدة أكثر من 8 آلاف جزار ومساعديهم، وتزويدهم ببذلات ” الكزار ديالي ” وكذلك تنظيم قوافل متنقلة للتوعية، وكذا إنشاء 30 سوقا مؤقتا بتنسيق مع وزارة الداخلية والسلطات المحلية، في عدد من مدن المملكة لتعزيز هياكل التسويق للحيوانات المعدة للذبح، إلى جانب إرساء قيادة مركزية لرصد ومراقبة تنفيذ البرنامج بجميع مكوناته.
وخلصت الوزارة إلى أن مجموع هذه التدابير التي تم إرسائها للعام الثاني على التوالي، تشير إلى أن الإجراءات التي اتخذتها مع الشركاء المعنيين “أرست لمستوى متميز من الجودة والمراقبة”، منوهة في هذا الصدد بمجهودات وتعبئة مصالحها المركزة والجهوية، وأطر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية من بياطرة وتقنيين وعاملين، على الصعيدين المحلي والجهوي.
كما نوهت الوزارة بشركائها الذي تعبؤوا لإنجاح هذه العملية من وزارة الداخلية والسلطات المحلية، والفدرالية البيمهنية للحوم الحمراء والجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز، والجمعية الوطنية للجزارين والفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، إلى جانب الهيئة الوطنية للبياطرة، والهيئة الوطنية للصيادلة، وجمعيات حماية المستهلك التي انخرطت بطريقة مهمة في هذه العملية، وجمعيات عديدة من المجتمع المدني.
يذكر أن هذه السنة تميزت بعرض كمي ونوعي لأضاحي العيد، واكبه إمداد جيد للأسواق المحلية بأسعار مستقرة، حيث تجاوز العرض 8.5 مليون رأس من أضاحي العيد التي يقدر الطلب عليها بأكثر من 5 ملايين رأس، أي بوفرة في العرض تقدر بأكثر من 40 في المائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.