برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي "يتقاسم موقف المملكة بشأن الصحراء المغربية"    قضايا ‬وازنة ‬في ‬جدول ‬أعمال ‬دورة ‬المجلس ‬الوطني ‬لحزب ‬الاستقلال ‬            كأس العرب بثوب جديد ومشاركة موسعة بحلة مونديالية    وفاة 4 مذيعات مصريات في أقل من 10 أيام    كأس العرب...المنتخب الوطني الرديف يصل إلى قطر    بعد الجو… تعليق الرحلات البحرية بين المغرب و فرنسا    إيقاف 230 مهاجرا سريا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بالعيون وطرفاية    تركيا تقرر تعليق الرحلات الجوية من 6 دول إفريقية بسبب المتحور الجديد    الفيفا:المعترضين على إجراء كأس العالم كل عامين "يخافون التغيير"    استئنافية الرباط تعيد رئاسة المجلس الجماعي للناظور لحزب الإتحاد الإشتراكي    ما خلفيات خروج الأمين العام لحزب الله بتعليق عن العلاقات المغرب وإسرائيل؟    بالصور.. الحموشي ينير المقر المركزي للأمن بالبرتقالي دعما لحماية النساء    منظمة الصحة: المتحورة الجديدة لكورونا "أوميكرون" "مقلقة"    حقيقة رفض إلياس أخوماش اللعب للمنتخب المغربي    عسكر الجزائر يطلق النار مجددا في مخيمات تندوف ويقتل الصحراويين    رئيس الجهة يتدخل لاعادة تشغيل الخط الجوي بين الحسيمة وطنجة    الريسوني: التطبيع لن يضيف للمغرب إلا الاختراق والتوريط وصناعة العملاء    كيف للمرأة المعرضة للعنف أن تتصرف قانونيا؟ الجواب في "صباحيات"    ذ.القباج يكتب: المهدي المنجرة.. والنخبة المرتزقة    آلاف الأردنيين يتظاهرون رفضا لاتفاق الماء مع الاحتلال    البحرية الملكية بالعرائش تتمكن من إحباط عملية لتهريب المخدرات    7 آلاف درهم مقابل استخراج الجواز دون تلقيح .. ممرض يتلاعب بالنتائج    مونديال قطر 2022: قرعة الملاحق المؤهلة الى النهائيات    ال"كاف" يستعد ل"فرض" تقنية ال"VAR" في الدور الفاصل لتصفيات أفريقيا المؤهلة ل"مونديال قطر 2022"    "الصحة العالمية" تطلق على متحور كورونا الجديد اسم "أوميكرون"    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تسجل تزايد أشكال العنف ضد النساء    تعيين جديد لرئاسة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..    نشرة إنذارية: ثلوج وأمطار رعدية من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة    الأرض تهتز تحت أقدام ساكنة الحوز    سطو على وكالة لتحويل الأموال بتطوان على شاكلة أفلام الأكشن    نادي سعودي يمهل المغربي حمدالله أربعة أيام لسداد شرط جزائي بقيمة 22 مليون دولار    الأنشطة غير الفلاحية.. بوادر انتعاشة ملحوظة مع متم شتنبر المنصرم    الولادة من جديد!!    النفط يهبط أكثر من 2 في المائة مع ظهور سلالة جديدة من كورونا    جنرالات الجزائر يعقدون اجتماعا طارئا وسريا يخص المغرب    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    المغرب يسجل 154 إصابة مؤكدة بكورونا و 3 وفيات في ظرف 24 ساعة    تونس تحبط هجوماً إرهابياً أمام وزارة الداخلية    مدينة طنجة تستضيف في ماي المقبل المؤتمر العالمي ال 17 للمدن والموانئ    تتويج مشاريع مستفيدة من مواكبة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب    توظيف مالي لمبلغ 5,4 مليارات درهم من فائض الخزينة    سلالة "بوتسوانا" الجديدة تعجل بعقد الصحة العالمية اجتماعا طارئا    وفاة رئيس تحرير مجلة "الآداب" سماح إدريس    "الراصد الوطني للنشر والقراءة" يسجل حضوره ضمن فعاليات المعرض الجهوي الحادي عشر للكتاب بمشرع بلقصيري    لبنان: مشروع "آكان"يحصد"جائزة الإنجاز بين الثقافات"    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.. الإعلان عن الفائزين في الدورة الرابعة من ورشات الأطلس    مثير.. سحر وشعودة داخل مقبرة ومطالب بتدخل السلطات    إثر الاحتجاجات العنيفة بالجزيرة.. السلطات الفرنسية فرض حظر تجول في جزيرة مارتينيك "حتى عودة الهدوء"    أمنية ذهبت للطبيب لتتبرع لنسرين بقرنية العين...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (63) من مسلسلكم "لحن الحياة"    اختتام فعاليات دورة تكوينية "هامة" بتطوان    هيئة المحاسبين العموميين تعتبر قانون المالية مدخل أساسي لإنعاش الاقتصاد    مصر.. وفاة شقيق الفنانة تيسير فهمي في حريق مستشفى المهندسين    التدمير يطال قمرا صغيرا وكويكبه لحماية الأرض.    "الحب في زمن البطاطا".. كتاب جديد للصحافي أحمد حموش    الداعية المغربي "أبو حفص" يشكك في النصوص الفقهية المحرمة للوشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مهرجان سينما الذاكرة ينعقد في دورته العاشرة بالناظور

أعلنت إدارة مهرجان السينما و الذاكرة المشتركة بالناظور، أنها قررت تنظيم دورة حضورية لرصد عالم ما بعد كوفيد19، من16 إلى21 نونبر المقبل، واعدة بحضور مميز لسينمائيي دول البحر الأبيض المتوسط وفاعلين سياسيين وحقوقيين، احتفالا بالسينما وإستعدادا لإصدار "بيان الناظور من أجل بث روح جديدة بالمتوسط".
وقال بلاغ لادارة المهرجان إن "السينما تنتصر على جائحة كورونا، التي أرهقت العالم و جعلت الثقافة والفن في خبر كان لشهور طويلة"، مضيفا أن "المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة الذي يحتفي هذه السنة بدورته العاشرة، يراهن على حضور الجمهور و السينمائيين والفاعلين السياسين والحقوقيين لتدارس عالم ما بعد كوفيد19 وبث روح جديدة بالمتوسط، كي تعود الحياة إلى سابق عهدها و تواصل رحلة الألف ميل لتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان هنا و هناك".
"سبعة أفلام طويلة من جنسيات مختلفة ستتبارى على جوائز المهرجان، إلى جانب ست أشرطة وثائقية و 13 شريطا قصيرا"، هي برنامج المهرجان يقول البلاغ الذي سجل أنه "بعيون سينمائيين مغاربة وأجانب سنرحل إلى عالم مابعد كوفيد تجارب إنسانية متباينة من شريط إلى آخر، سنكتشف من خلالها تفاصيل عالم غيرت معالمه أزمة صحية أتت على الأخضر و اليابس لكنها لم تنل من إنسانية الإنسان".
وسيشرف على تقييم الأفلام المشاركة بالمهرجان لجان تحكيم ثلاث حيث ستترأس لجنة تحكيم الفيلم الطويل المخرجة الألمانية لوسيا بلاسيوس، في حين عادت رئاسة لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي للمؤرخ الفرنسي ميشيل دراي، هذا و سيكون المخرج المصري باسل رمسيس على رأس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة.
وقرر المهرجان تكريم وجوه مغربية وأخرى أجنبية، منها المخرجة و المنتجة و الموزعة المغربية إيزا جنيني و الممثلة الأفغانية مللاي زكرية.كما سيتم الاحتفاء بصديق المهرجان الراحل إدكارد بشارة، مدير المهرجان الدولي للسينما العربية و اللاتينية، الذي وافته المنية بسبب فيروس كورونا. هذا و سيكرم المهرجان هذه السنة كذلك السيدة ليلى مزيان رئيسة مؤسسة بنجلون مزيان.
إلى جانب عروض الأفلام سيعرف المهرجان تنظيم ماستر كلاص، بحضور كارلوس روصادا رئيس لجنة الفيلم الأسباني و ذلك للحديث عن تداعيات السينما و تأثيرها على السياحة و نمو المدن و الدول التي تحتضن تصوير الافلام السينمائية و الأشرطة التلفزيونية؛ إضافة إلى تنظيم ورشة حول السينما من تأطير المخرج العراقي ليت عبد الأمير.
مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم الذي يرأسه عبد السلام بوطيب يراهن على السينما كمدخل أساس للدفاع عن حقوق الإنسان و إرساء قيم التعايش و الحوار البناء بين مختلف الشعوب و الأديان.
من هنا جاءت فكرة تخصيص جائزة دولية "ذاكرة من أجل الديمقراطية و السلم" لشخصيات وازنة قدمت الكثير لإعلاء القيم الإنسانية النبيلة والدفاع عن حقوق الإنسان شخصيات بارزة لها صيتها و مكانتها المتميزة داخل المحافل الدولية، توجهت نحو مدينة الناظور خلال الخمس سنوات الأخيرة لتسلم جائزتها.
فبعد الزعيم النقابي التونسي حسين عباسي، وخوسي مانويل ثيربيرا مدير مؤسسة الثقافات الثلاث بالمتوسط، والرئيس الإسباني الأسبق خوصي لويس ثباطيرو، وعائشة الخطابي إبنة المقاوم عبد الكريم الخطابي و الرئيس الكولمبي السابق خوصي مانويل سانطوس، تتوج هذه السنة ابنة الناظور الوزيرة الفرنسية السابقة نجاة بلقاسم بجائزة " ذاكرة من أجل الديمقراطية و السلم".
إلى جانب تكريمها في حفل افتتاح المهرجان، ستشارك نجاة بلقاسم رفقة سياسيين، سينمائيين، خبراء و أكاديمين مغاربة و أجانب في ندوة دولية ستلقي الضوء على تداعيات أزمة كورونا وعالم ما بعد كوفيد19 كملف شائك يحمل مواجع المتوسط و أحلام شعوب تحلم بغذ أفضل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.