حامي الدين أمام المحكمة مجددا    الصمدي يصف احتجاجات طلبة الطب بأنها غير منطقية ويعلق على السنة البيضاء    وهم يتلاشى    هجوم حوثي بطائرة قاصف "2 كا"على مطار أبها السعودي    منتخب كوت ديفوار يصل مصر يوم الخميس القادم    بيرهوف يتمنى استعادة ألمانيا لعقلية "كرة الشوارع"    الجزائر تتغلب على مالي تحضيرا لكأس إفريقيا    "مافيا الرمال" تهدد السواحل المغربية    الرجاء الرياضي يواجه أحد أندية "الليغا" في هذا التاريخ    مصر تحقق فوزا معنويا على غينيا قبل انطلاق “الكان”    النشطاء منوضينها فمخيمات تندوف.. كيطالبوا بوقفة قدام مقر غوث اللاجئين    مرشح مثلي سيتزوج من رجل إذا دخل البيت الأبيض    بعد تصريحات ولد الغزواني..موريتانيا استقبلات وفد من البوليساريو    “الشباك الوحيد” للاستماع لمشاكل مغاربة إيطاليا    المغرب يعتقل فرنسيا حاول تهريب مخدرات إلى بلده    نتنياهو سمى “ترامب” على مستوطنة فالجولان    أمطار غزيرة تُفسد المحاصيل الزراعية في فرنسا.. والبلاد ستعلن كارثة طبيعية    إختتام فعاليات مهرجان ماطا للفروسية في دورته التاسعة بأربعاء عياشة    رئاسيات أمريكا .. استطلاع يضع ترامب سادسا في نوايا التصويت    فيها ميسي وصلاح ومبابي.. هادي أغلى تشكيلة فالعالم    اكتظاظ المحطة الطرقية بالمسافرين والغياب التام للمسؤولين بالقصر الكبير    أوروغواي تقسو على الإكوادور برباعية نظيفة    شفشاون … إلى متى؟!    دراسة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    طقوس العرس التطواني.. عادات تمزج بين العراقة والحداثة    وفاة رجل مسن داخل مسجد أثناء أدائه صلاة الظهر    اعتقال المشتبه فيه المعتدي على المواطنة الألمانية    الجزائر: وزيران سابقان قيد الرقابة القضائية خلال يوم واحد في إطار تحقيقات بقضايا “فساد”    برلمان "كيبيك" يؤّيد إلغاء 18 ألف طلب هجرة إلى المقاطعة الكندية    معرض "ذوات" لعبد الكريم الوزاني في مركز تطوان للفن الحديث    اجماع على نجاح النسخة الاولى من الملتقى الجهوي الأول لمسرح الشباب بالعرائش بمشاركة 8 فرق مسرحية+ صور وفيديو    قتيل وجريحة في حادثة بضواحي سيدي سليمان    بالصور… جوائز الدورة الثامنة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    أسرار العفو الملكي بالمغرب.. صلاحيات متفردة ورغبة في تنفيس الاحتقان السياسي    عرافي تكتفي بالمركز الرابع في ملتقى محمد السادس    وزير الإسكان يدعو مغاربة المهجر للانخراط في انعاش القطاع العقاري    تفاصيل استجواب الرئيس السوداني المعزول البشير في نيابة مكافحة الفساد    سعد لمجرد يصدر أغنيته الجديدة "نجيبك"    هل غلق المساجد عقب الصلاة يعرقل العبادة؟    اقتصاديون يطلعون على فرص الاستثمار بقطاع الصيد البحري بطانطان    السلفادور تقرر سحب اعترافها ب"الجمهورية الصحراوية" الوهمية    لأول مرة .. المغرب يشارك في معرض القنص بفرنسا بحضور أخنوش .    لطيفة رأفت في أول ظهور لها بعد حملها-فيديو    دراسة تكشف تأثير طلاق الوالدين على صحة الأطفال!    وسط تصاعد حدة التوتر.. مقاتلات سعودية وأمريكية تحلق في سماء الخليج    الضرائب والمحافظة تحاصران مافيا “النوار”    اكتشاف علمي جديد يساعد على علاج سرطان البنكرياس    "فوربس" تنشر لائحة بأغنى أغنياء العرب    للراغبين في الاستثمار ..هذا موعد وتفاصيل بيع أسهم الدولة في اتصالات المغرب    مؤهلات فاس الحضارية والثقافية .. رافعة أساسية للاستثمار    “رام” تدشن قاعدة جوية بالعيون    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    إقليم شفشاون يستعد لموسم صيفي حافل بمعارض المنتوجات المجالية    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي
نشر في فبراير يوم 25 - 05 - 2019

بعد 43 عاما من الغياب أطلت المطربة المغربية عزيزة جلال على جمهورها من جديد، في واحدة من المفاجآت التي استحسنها الجمهور الفني وتفاعل معها، في المغرب والبلدان العربية، حيث فوجئ المتتبع المغربي بعرضِ إعلانٍ تشويقي لحلقة من برنامج « من الصفر »، الذي يُعرض عبر شاشة « إم بي سي »، ظهرت فيه المطربة المغربية تغني أغنيتها « مستنياك »، من ألحان بليغ حمدي.
وروى إدريس بوزيان، نقيب سابق بهيئة المحامين بالمغرب، وصديق عائلة عزيزة جلال، بانه سمع عن الفنانة عزيزة جلال، حين كانت تدرس بالمعهد البلدي للموسيقى بمدينة مكناس، وتعرف عليها عن قرب بعد فوزها بمسابقة المواهب، وسفرها إلى مصر وتعرفها على الملحنين المشارقة
وعن علاقته بها أكد نفس المتحدث في حوار سابق مع « فبراير » أنها لم تبدأ الا قبل سنوات عن زواجها واعتزالها الغناء، وكانا يترددان عائليا في كل سنة لاحياء السهرات، وفي يوم يزيد بوزيان علم بتعرض الفنانة عزيزة جلال للسرقة بالمركب الثقافي الذي كانت تقطنه، تفاصيل الواقعة تلتها أحداث كثيرة، وما علق في ذهنه انها حكت له خلودها للراحة بعد يوم شاق، وفي رمشة عين تمت سرقة كل مجوهراتها، الامر الذي استنفر السلطات الأمنية التي شرعت في البحث عن المتورطين.
وقال بوزيان بعد رجوعه للمغرب، دعته أم عزيزة وطلبت منه الحضور للبيت فهناك شخص في انتظارك يريد ان يتعرف على « أختكم عزيزة »، وتفاجأ لكون الشخص نفسه الشخص الذي كان يتحرك في مناسبة السرقة التي كانت ضحيتها الفنانة جلال، « وصفه بوزيان بانه شخص عفيف ويعمل الكثير في صمت مطبق »
وأكد بوزيان أن الزوج تميز بأخلاق رفيعة مميزة، كان كريما متشبعًا بالدين الاسلامي ليس بالمتزمت المتشدد، فكان متقيا معتدلا، وتأقلمت عزيزة جلال بسهولة مع الوضع الجديد في الحياة في السعودية بكل ببساطة واستقرت معه في الطائف، وتشبعت بالروح الدينية.
واصطدم جمهور عزيزة بخبر اعتزالها عام 1985، في عز توهجها على الساحة الفنية، الأمر الذي أحزن الملايين ولم يجدوا سببا لذلك، خاصة بعدما ابتعدت عزيزة جلال نهائيا عن الأضواء بعد زواجها من السعودي علي البطي، الذي أقامت معه في المملكة العربية السعودية.
وعن زوجها قال بوزيان كان منعشا عقاريا ويهتم بالمصحات الاستشفائية، ويستقد الأطباء لاستشفاء المواطنين في السعودية، كان محبا للاطفال يلاعبهم في أوقات فراغه ولحظات تواجده في المنزل، وكان أيضا رجلا بشوشا مضيافا يناقش في السياسة والتقافة ،
وعن وقع وفاة زوجها عليها، صرح بوزيان بان الحدث نزل عليها كالصاعقة، خصوصا وانه خضع لعملية معقدة في القلب لا زمته الفراش حتى توفي
وفي سياق آخر قال المحامي بوزيان، بان نانسي عجرم اشتهرت أكثر في الوسط الفني حين أدت اغنية عزيزة جلال « مستنياك »
وقبل أيام، كشفت الفنانة المغربية المعتزلة، عزيزة جلال خلال مشاركتها في برنامج « من الصفر » عن القصة الحقيقية وراء اعتزالها، ونفت كل ما كان يروج عن كون زوجها كان سببا في ابتعادها عن المجال الفني.
وقالت صاحبة أغنية « مستنياك » في أول ظهور إعلامي لها ببرنامج « لقاء من الصفر »، بعد اعتزالها عام 1985، إن سرقة حقيبة مجوهراتها من داخل غرفتها بأحد المنتجعات السياحية بإسبانيا، جعل إدارة المكان تطلب منها هي وأسرتها، البقاء لمدة ثلاثة أيام إضافية، إلى حين انتهاء التحقيق في الواقعة.
وتابعت: « واقعة السرقة التي تعرضت لها، قصة نسجها القدر أو النصيب »، مشيرة إلى أنها طيلة فترة التحقيقات، دائماً ما كانت تلمح شخصا، سيكون بعدها زوجها علي، وهو يقف إلى جوار والدها عند باب المنتجع، يسأله عما استجد بخصوص السرقة، إلا أنها لم تعره اهتماماً.
https://www.youtube.com/watch?v=fJCwr0-vaBw
وأضافت مؤكدة أن زوجها لم يكن يعرف من تكون، لأنها كانت متخفية طيلة فترة تواجدها في المنتجع السياحي، كما أنه ظلّ يجهل هويتها الحقيقية، حتى عندما اتصل عدة مرات، للاطمئنان على والدها، لدى رجوعهم للمغرب، مشيرة إلى أن القدر شاء أن تكون هي من ترد على الهاتف في كل مرة.
وقالت عزيزة جلال في نفس الحوار إن والدها أخبر الشاب السعودي بعد فترة، أن ابنته هي الفنانة عزيزة جلال، ليعرب لها هذا الأخير عن إعجابه بفنها، ويبدأ الاستلطاف بينهما، ثم يأتي الإحساس بالحب المتبادل، إلى أن قرر ذات يوم طلب يدها في الهاتف، مشيرة إلى أن والديها رفضا طلبه في بادئ الأمر، ليس لشخصه، بل لعدم رغبتهما في أن تستقر ابنتهما ببلد آخر غير المغرب.
وتابعت أن الفضول جعلها تطلب من علي أن يبعث لها بصورته حتى ترى شكله، موضحةً أنها أعجبت أولا، بشخصيته وأخلاقه واتزانه، قبل أن تجد أنه وسيم إضافة إلى كل ذلك.
وختمت عزيز جلال كلامها عن زوجها الراحل بالتأكيد على أنه لم يطلب منها اعتزال الفن مقابل الزواج منها، كما أشيع وقتها في الإعلام، قائلةً: « كنت بحاجة لمن يسندني في هذا القرار، ووجدت في علي خير سند. لم يكن يمانع كوني فنانة، إلا أنه أيضا، سُعد بقراري في قرارة نفسه. أحسست وقتها أنني اختصرت عليه مشاكل جمة سيتسبب بها عملي كفنانة، احنا تقابلنا في نقطة ريحنا بعض فيها »
وللتذكير، المطربة المغربية المعتزلة، عزيزة محمد جلال، من مواليد 1958 بالعاصمة الإسماعيلية مكناس، اكتشف صوتها عبد النبي الجراري في سن 17 سنة، غنت سنة 1975 أغنيتها الوطنية « نقلت عيوني هنا وهناك »، بمناسبة انطلاقة المسيرة الخضراء، لتشتهر بعدها ويذيع صيتها في المشرق، وعمرها الفني لم يتجاوز العشر سنوات، غنت فيها أغاني ظلت خالدة إلى اليوم، ومنها الأغنية التي اشتهرت بها »مستنياك »، و »بتصالحني حبة.. وتخاصمني حبة »، و »روحي فيك »، و »التقينا »، و »يالله بنا نتقابل سوا »، وأغنية « من حقك تعاتبني »،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.