الصندوق المهني المغربي للتقاعد يخبر المستفيدين من معاشاته بتواريخ تفعيل بطاقة “راحتي”    السعودية: إيران وراء "هجوم أرامكو" ب18 طائرة مسيّرة و7 صواريخ    القايد صالح يتحدث مرة أخرى عن إحباط الجيش لمؤامرة “العصابة” ضد الجزائر ويمنع حافلات نقل المتظاهرين    مبارتان وديتان للأسود ضد الغابون وليبيا    لاعبان بارزان يغيبان عن المحليين ضد الجزائر    رئيس المولودية الوجدية محمد هوار يعقد ندوة صحفية بمناسبة افتتاح المركب الشرفي    تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف    لشكر يعلن عن انطلاق الإعداد لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي قبل موعده ويقرّر عدم الترشح للكتابة الأولى    اعتقال مواطن دانماركي من أصل صومالي تنفيذا لأمر دولي في قضية تتعلق بحيازة السلاح الناري    السلطات الجزائر تفتح باب الترشيح للإستحقاقات الرئاسية    الأسود يواجهون وديا منتخبين إفريقيين شهر أكتوبر    تين هاغ : لهذه الاسباب اخرجت زياش    محاولة قتل تفضي إلى ضبط مسدس بحوزة ثلاثيني    تقرير: 10 آلاف اعتداء ضد المسلمين في أمريكا.. وترامب ساهم في ارتفاع العدد    تقرير دولي يحذر من مرض شبيه بالإنفلونزا قد يقتل 80 مليون شخص حول العالم في 36 ساعة    ترامب يعين روبرت أوبراين مستشارا للأمن القومي خلفا لجون بولتون    معبر “ترخال 2”.. التهريب المعيشي يتسبب في وفاة مغربية    8 أشهر للانتهاء من إنجاز مركز لتحويل النفايات المنزلية لطنجة    المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدق ناقوس الخطر.. نسبة زواج القاصرات ارتفعت في السنوات الأخيرة    إطلاق منصة إلكترونية موجهة للمقاولات الرقمية الناشئة    قبل قمة باريس والريال .. نيمار يدعو كاسيميرو لألعاب الفيديو طوال الليل    الاجتماع على نوافل الطاعات    رفاق بنعبد الله ينتقدون ترحيل الأطفال الطامحين للهجرة ويصفون ظروفهم ب”المأساة”    سميرة حدوشي تعرض القفطان المغربي في لواندا وتحتفي ب”أميرات الاساطير”    أحوال الطقس اليوم الأربعاء 18 شتنبر 2019 بالمغرب    “الأول” ينشر المرافعة الكاملة للنقيب بنعمرو في ملف الصحافية هاجر الريسوني ومن معها    عادل الميلودي يتسبب في إيقاف برنامج إذاعي    على شفير الإفلاس    مجلس المنافسة يكشف حقيقة وجود اتفاق بين شركات المحروقات حول الأسعار    حكومة العثماني تقدم توضيحات بخصوص الزيادة المرتقبة في أسعار “البوطا”    فلاش: «السينما والمدينة» يكشف تفاصيله    مؤسسة “ستاندر أند بورز بلاتس”:السعودية تحتاج نحو شهر لتعويض الفاقد من إنتاجها النفطي    الشرعي يكتب: تونس...زلزال الانتخابات    هل تذهب جامعة كرة القدم إلى تأجيل تطبيق “الفار” في البطولة الوطنية؟    فلاشات اقتصادية    “الملك..مغرب محمد السادس” كتاب لفهم المملكة بعيدا عن الصور النمطية    ميلاد الدويهي «لن يبلغ السعادة إلا سرا»    «أبو حيان في طنجة» في طبعة ثانية    يقطين يرصد التطور الثقافي للذهنية العربية    بلقيس معجبة بحاتم عمور.. وتتمنى ديو قريب مع سعد المجرد    الانتخابات الإسرائيلية.. نتائج أولية تظهر تعادل “الليكود” و”أزرق أبيض”    إقحام التوهامي في دعوى بنشماش ضد كودار.. ووهبي: الهدف بات واضحا    أرباح “مكتب الفوسفاط” تقدر ب 18 مليار درهم في النصف الأول من 2019    تصويت الرجاء…    المغرب – بريطانيا: توقيع مذكرة تفاهم في مجال الإحصاءات    صوفيا هادي تعرض مسرحية “السقوط” لألبير كامي في باريس    السنغال تشيد بالتزام الملك لفائدة السلم والأمن في إفريقيا    امانديس تغضب رؤساء جماعات بالمضيق الفنيدق    صاعقة من السماء تقتل 13 شابا في جنوب السودان…    إطلاق أسرع شبكة إنترنت في العالم رسميا هذا الأسبوع    فلندا.. المغرب ضيف شرف في مهرجان الموسيقى الروحية    أدباء ونقّاد يسبرون أغوار الرواية التفاعلية بملتقى الشارقة في عمّان    على شفير الافلاس    تسبب العمى… تحذير طبي من العدسات اللاصقة    على شفير الافلاس    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بروكلين الأمريكية المحطة الأخيرة في محاكمة "أخطر مهرب مخدرات" بالعالم؟
نشر في هسبريس يوم 04 - 11 - 2018

في المرات السابقة التي كان يمثل فيها تاجر المخدرات المكسيكي الشهير "خواكين جوزمان"، أو "إل تشابو"، للمحاكمة، كان يجول بعينيه في جميع الاتجاهات داخل قاعة المحكمة، بحثا عن زوجته بين الحاضرين.
وعندما تبدأ محاكمته هذه المرة في مدينة بروكلين، أحد الأحياء الخمسة لمدينة نيويورك الامريكية، يوم الاثنين المقبل، الخامس من نوفمبر، لن يبحث "إل تشابو"، ويعني بالإسبانية "القصير"، عن زوجته "إما كورونيل" فحسب، بل عن ابنتيهما التوأم أيضا، داخل القاعة، حيث سيكون الرجل في أمس الحاجة لدعم عاطفي كبير
يقبع جوزمان منذ ما يقارب العامين خلف القضبان في سجن يتمتع بحراسة أمنية مشددة، في أقصى جنوب جزيرة مانهاتن. ويتردد أن الظروف داخل السجن تفوق في شدتها معتقل خليج "جوانتانامو" الامريكي في كوبا.
ويقضي "ملك المخدرات" يومه داخل زنزانة مساحتها 15 مترا مربعا، دون نافذة، ويُسمح له خلال أيام الاسبوع، بالذهاب إلى قاعة ممارسة الرياضة لمدة ساعة يوميا، من أجل اللياقة البدنية. ويقول محامي جوزمان إن موكله يواجه خطر الاصابة بالاحباط و الهلاوس.
وبحسب الادعاء العام، تمكن الزعيم السابق لعصابة "سينالوا" القوية من تكوين ثروة تقدر بمليارات الدولارات من تهريب المخدرات، ومن العديد من الانشطة الاخرى غير القانونية.
يشار إلى أن ولاية "سيناولوا" التي تقع على الساحل الغربي للمكسيك، تعد قلب تجارة المخدرات في البلاد، والتي تشمل الماريجوانا وزارعة الخشخاش بهدف إنتاج الهيروين، وهي أيضا مركز تهريب الاف الاطنان من مخدر الكوكايين، القادم من كولومبيا في أمريكا اللاتينية، إلى الولايات المتحدة.
وقالت إدارة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة إن عصابة " سيناولوا " هي المصدر الرئيسي للمخدرات التي يتم تهريبها إلى الاراضي الامريكية.
ويعد جوزمان "صيدا ثمينا" في إطار الحرب ضد المخدرات، والتي تتواصل الان بدونه.
ويشبه جوزمان في شهرته العالمية بارون تهريب وتجارة المخدرات بابلو اسكوبار، الذي لقي حتفه في عام 1993. وفي عام 2013، أعلنت لجنة مكافحة الجريمة في مدينة شيكاغو الامريكية، وهي لجنة مستقلة، أن "إل تشابو" هو "عدو الشعب رقم واحد"، وهو لقب لم يحظ أحد به قبله سوى زعيم العصابات الاشهر "آل كابوني".
ويترقب العديد من ممثلي الادعاء لحظة بدء المحاكمة لاستعراض تفاصيل الدعوى أمام المحكمة.
ويواجه جوزمان اتهامات أيضا في شيكاغو وميامي وسان ديجو و العديد من المدن والولايات الامريكية الاخرى، حيث يرقُب ممثلو الادعاء الموقف في تحفز واستعداد.
ولكن المحاكمة هذه المرة تُجرى في بروكلين، الحي الشرقي في نيويورك، حيث يتسلح الادعاء العام بعقود من المعرفة والخبرة في مواجهة الجريمة المنظمة.
وفي المقابل، حشد جوزمان هيئة دفاع هائلة، فبالاضافة إلى المحامين إدواردو بالاريزو، و ويليام بوبورا، تمكن "إل تشابو" من الحصول على خدمات المحامي الشهير جيفري ليختمان، الذي ترافع بنجاح لصالح نجل زعيم المافيا جون جوتي، بعد أن تورط في جريمة احتيال تتعلق بتداول أوراق مالية، بقيمة 25 مليون دولار.
وتعكف هيئة الدفاع عن جوزمان حاليا على دراسة 300 ألف صفحة من المستندات وكميات ضخمة من الادلة والبراهين.
ولم يكن من الواضح على مدار فترة طويلة ما إذا كان جوزمان، الذي يبلغ من العمر 61 عاما، سيستطيع دفع أتعاب الهيئة الموكلة بالدفاع عنه، حيث ترك الادعاء العام الباب مفتوحا أمام إمكانية مصادرة الاموال التي ربما يدفعها "إل تشابو" لمحاميه.
وبسبب هذه المخاوف، لم يكن ليختمان ضمن هيئة الدفاع عن بارون المخدرات المكسيكي في بداية الامر.
ولكنه قال لوكالة الانباء الالمانية "د.ب.أ" في آب/أغسطس الماضي: "أخيرا جرى تسوية" مسألة الاتعاب، دون الافصاح عن مزيد من التفاصيل.
ولم تتمكن السلطات الامريكية بعد من التوصل لخيط يُمكنُها من تتبع أثر ثروة جوزمان التي تقدر ب 14 مليار دولار، جمعها من تهريب وتجارة المخدرات.
ولم يتأثر رئيس "محكمة المقاطعة الشرقية " بريان كوجان على الاطلاق بما أُثير من ضجة حول المحاكمة الاكبر في قضية مخدرات في التاريخ الامريكي، وترأس الاجراءات التمهيدية للمحاكمة.
ويبدأ اختيار هيئة المحلفين يوم الاثنين المقبل، وبعد أسبوع ، تنطلق المحاكمة رسميا بالمرافعات الافتتاحية. ومن المتوقع أن تستغرق المحاكمة ما بين ثلاثة إلى أربعة أشهر.
ويواجه جوزمان، في حال الادانة، حكما بالسجن مدى الحياة، ولن يُحكم عليه بالاعدام، وهو الشرط الذي وضعته المكسيك للموافقة على ترحيله للمثول أمام المحاكمة في الولايات المتحدة في كانون ثان/يناير من عام 2017.
وقال القاضي كوجان إن اسماء أعضاء هيئة المحلفين الاثني عشر ستظل قيد الكتمان، وسط مخاوف من قوة وبطش جوزمان، رغم سجنه، بعد مسيرة طويلة في عالم تجارة المخدرات، يُزعم أنه قتل وهاجم واختطف المئات خلالها.
وأعد الادعاء العام قائمة تشمل 16 شاهدا، يرجح أنهم كانوا من شركاء وأصدقاء ومؤيدي جوزمان في السابق.
وتضم قائمة شهود الاثبات "داماسو لوبيز"، أو "ليسنسيادو" (الخريج) نظرا لدراساته القانونية، والذي صار خليفة لجوزمان، ولكنه وافق عقب ترحيل "إل تشابو" إلى الولايات المتحدة على التعاون مع جهات التحقيق.
وتمكن جوزمان من الهروب بأعجوبة من السجن في المكسيك مرتين، في عامي 2001 و 2005، ولكن يبدو أن بروكلين ستكون المحطة الاخيرة في محاكمة أخطر تاجر مخدرات في العالم، بحسب وصف تقارير أمريكية له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.