هل ينتهي الزواج السياسي بين "إخوان العثماني" و"رفاق بنعبد الله"؟‬    تدابير جديدة لوزارة التعليم لمواجهة إضراب الأساتذة المتعاقدين    « قرطاسة » تشل حركة « بزناز » حاول الاعتداء على موظفين في الأمن    خاص/ إدارة الوداد تصرف للاعبي الفريق منحة الفوز على حوريا كوناكري قبل موقعة "الرباط"    الحكومة ترفض التعليق على مغادرة سفير أبو ظبي للرباط!    الحكومة توقع على اتفاق خاص بالزيادة في الأجور    سولشاير: لم أخطط لخوض مباريات يوم الخميس    بوزنيقة: توقيف 3 أشخاص لتورطهم في قضية اتجار في المخدرات ومحاولة الاعتداء على موظفين عموميين    المغرب.. ثالث أكبر منتج للورد العطري    رواد الدراما في ضيافة الحبيب المالكي    إطلاق خط جوي بين الصويرة ولندن    نيمار يثير الجدل حول مستقبله مع سان جيرمان    ايسكو يتسبب في أزمة بريال مدريد    ملتقى إعلامي بطنجة يوصي بإيلاء الأهمية للمواقع الرقمية الجهوية والمحلية    بعد تمديد رئاسته.. السيسي يمدد حالة الطوارئ    رصاصة شرطي تنقذ مواطنا بإقليم الحسيمة من “الذبح” بمنطقة إمزورن    مدرب طلائع الجيش يحذر من المنتخب المغربي    وقعها الآلاف.. عريضة تطالب بإصدار قانون للعفو عن معتقلي الريف العريضة موجهة للبرلمان    الملك يعطي تعليماته للحكومة للتشديد في محاربة المضاربة والاحتكار في رمضان    وأخيرا بإمكان المقاولين الذاتيين والتعاونيات الولوج للصفقات العمومية في حدود قدراتها    كارلوس غصن يغادر مركز احتجازه في طوكيو    -وزارة الشباب والرياضة تقرر تجميد مهام مكتب الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة -وثيقة    غرفة الصناعة التقليدية بالجهة تسلط الضوء على الحماية الإجتماعية للحرفيين على ضوء التشريع الإجتماعي المغربي    البنك الاوربي للاستثمار يواكب صناعة السيارات بالمغرب    الدكالي ينهي خلاف التكفل بالولادات القيصرية    الكشف عن دور مهم للمغرب في فك خيوط هجمات سريلانكا الدامية    « مسيرة مليونية » للمطالبة بالحكم المدني في السودان    فوت ل"البطولة": "من حقي العودة إلى مهامي .. وأنتظر قرار رئيس الجامعة"    سميرة تعود إلى المغربي    السحماوي في “جاز بلانكا”    تتويج المغرب بجائزة كتاب الطفل بالشارقة    رجال ونساء الأمن الوطني يعبرون عن ارتياحهم ويشيدون باهتمام جلالة الملك بصحتهم    العثماني يعزي في وفاة المعارض الجزائري مدني: عرف عنه رحمة الله عليه الدفاع المستميت عن القضية الوطنية للمغرب    "خطورة ترامب" تقود بايدن إلى الانتخابات الرئاسية    تحذير جديد: مسكن الإيبوبروفين قد يؤدي إلى الوفاة بعد ال 40!    استعدادات الشهر الفضيل    بني ملال : تنظيم حملات تحسيسية لداء السكري    أجواء حارة داخل سوس خلال طقس يوم غد الجمعة    بعد إيقاف 100 متورط في قرصنة المكالمات بمراكز وهمية للنداء..الأمن يعتقل 8 مستخدمات بخريبكة    ريال مدريد وخيتافي .. موعد والقناة الناقلة للمباراة في الدوري الإسباني اليوم    المغرب وقطر عازمان على تطوير تعاونهما في المجال القضائي    تكريم لقيدومين وكفاءات صاعدة في الإعلام الرياضي    الىائب البرلماني مصطفى شناوي يطالب الحكومة بالابتعاد عن المقاربات الأمنية والقضائية في التعامل مع الاحتجاجات الاجتماعية ويطالب باطلاق نشطاء الريف    ماذا بعد تشديد العقوبات الامريكية على طهران ؟    بلومبيرغ: السيسي أقنع ترامب بهجوم حفتر على طرابلس    حقوق الكنائس والبيع في الإسلام    محمد برادة: المغرب في حاجة إلى توسيع القاعدة الجبائية وخفض معدلات الضرائب    مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير يحتفي بالسينما الإسبانية    مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية أحمد الخمليشي.. إثارة الإشكاليات المرتبطة بالعلوم القرآنية أضحى أمرا حتميا وضروريا    اختتام أشغال "ملتقى البوغاز للإعلام " بإصدار توصيات هامة تحث الإلتزام بأخلاقيات الإعلام الإلكتروني    القايد صالح يلين خطابه ويعد الجزائريين باسترجاع الأموال المنهوبة    نقل الزعيم عادل إمام إلى مستشفى خاص بشكل سري..    تارودانت: غياب الأنسولين بالمستشفيات العمومية يخرج المرضى للإحتجاج بسبت الكردان    سابقة في المغرب.. إطلاق تطبيق ذكي للتوعية وعلاج « التصلب اللويحي »    قصيدة جديدة للشاعر المغربي إدريس الملياني    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنكيران: الإسلام يدعو إلى قيام الناس بالواجبات قبل المطالبة بالحقوق
نشر في هسبريس يوم 23 - 03 - 2019

أثْنى عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، على "إخْوانه في الدعوة الإسلامية" الذينَ قاموا ب"مجهودات خلال مشوار ال40 سنة الماضية،" من دعاة وأئمة، وأسهموا في جعل التّدين منتشراً داخل المجتمع وواضح أكثر"، وأضاف: "نلاحظُ في مجتمعنا مظاهر التدين لم تكن في السابق، وهذا يدخلُ علينا السّرور".
الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية أوردَ، في خرجة إعلامية جديدة بثت على صفحته الرسمية ب"فيسبوك"، أنَّ "الحركة الإسلامية المغربية أنْتجت نوعا من الالتزام الديني؛ إلا أنّ انتشار التدين لم يصل إلى مجال الاستقامة الفردية في القيام بالواجبات بإخلاص كبير، وهذا أمر ضروري"، وفق تعبير بنكيران.
وعادَ بنكيران، في كلمته أمام عدد من المتعاطفين، إلى فترة رئاسته للحكومة وقال: "قبل أن أصير رئيس الحكومة كنت أطالبكم بالاستقامة وبضرورة أن نخدم وطننا وشعبنا، وقد وقفت على ذلك وأنا في مكتب الرئاسة، حيثُ إنَّ الموظف يجب أن يحب بلده ويجتهد ويضحي وأن يتفانى في خدمة وطنه"، معتبراً أنَّ "مطالبة الناس بحقوقها أمر طبيعي لكن شرطَ أن تقوم بواجبها".
والإسلام، حسب بنكيران، "يدعونا إلى القيام بالواجب ثم المطالبة بالحقوق في المرتبة الثانية"؛ لأن "الإنسان لا يجبُ أن يكون متديناً في أشكال الإسلام فقط وإنما في كل جوانب الحياة، وأن يكونَ مستقيماً في الصغيرة والكبيرة وفي علاقته بالمواطنين وألا يكون متدينا في أشكال الإسلام مثل اللحية"، وفق تعبيره.
ودعا بنكيران إلى بعث روح جديدة في الحركة الإسلامية وحزب العدالة والتنمية، وأضاف: "يجب أن نبعث روحا جديدة في الحركة والحزب، إذا استطعنا في ذلك من سبيل، حتى يصير المغرب كما نعرفه صالحاً لأبنائنا، وحتى نلقى الله ونحن مطمئنين؛ لأنه لا يمكن للإنسان الذي يغش في عمله وفي شغله أن يكون مطمئناً لآخرته وخَّا يْكُونْ كايتوضَّا وكايْصَلّي لأنَّ الاستقامة كلٌّ لا يتجزأ".
وقابلَ رئيس الحكومة السابق بينَ ما تقوم به الراهبات الشّابات الجميلات في إيطاليا اللواتي يُسافرن إلى "فيافي" إفريقيا ليقمْن بأعمالهنَّ، على الرغم من الظروف الصعبة، حيثُ إنَّ منهنَّ من تفضّل البقاء حتى يأتيها الأجل، وبينَ الذين يرفضون الاشتغالَ في مناطق نائية في المغرب بمبرّر "الابتعاد عن الأسرة أو البيت".
وأقرَّ بنكيران بوجود مشاكل في قطاعين أساسين هما التعليم والصحة؛ لكن، حسبهِ، "ممكن أن نتجاوزها بتضافر الجهود وإذا قمنا بواجبنا"، مشيراً بقوله "المغرب خصو لي يجرْ ماشي لي يركبْ"، مقدماً لوما شديداً لنفسه لما كان أستاذاً لمادة الفيزياء "خرجت من التعليم في الثمانينات.. صحيح لم أكن أستاذاً كما يجب أن يكون كان لي بعد التقصير الله يسْمحلينا".
وخاطبَ بنكيران المغاربة كمسلمين مؤمنين أن يخدموا بلدهم، وزادَ: "المغرب مزيان مقارنة بالدول الأخرى، ونريده أن يكون أفضل، حيتْ نهار جا الملك وقال "شيء ما ينقصنا"، فأكيد أنَّ هناك بعضاً من الأمور يجبُ أن تُصحح".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.