بعد تحقيق كأس الخليج.. ملك البحرين يعلن الاثنين يوم عطلة    تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان..”لجنة دعم معتقلي حراك الريف” تنزل إلى الشارع    الناصيري: أنا باق على رأس الوداد.. والأولوية للانتدابات وتقويم الاعوجاج    الحسنية تنفرد بصدارة مجموعته بعد انتصاره على مضيفه بارادو الجزائري    ليستر يكسر رقمه القياسي.. ويفوز برباعية على أستون فيلا    تحركٌ دبلوماسي بعاصمة أوربا الشرقية…مشاركة مميزة للمغرب في البزار الدبلوماسي بوارسو    نقابيون ينددون بأوضاع الصحة في جهة مراكش    تناقض الرابور والممثلة يعري حقيقة كذبهما وخيانتهما للزوجة المسكينة    محمد جبرون*: دعاوى التحالف مع البام لا تعكس نقاشا داخليا واضحا داخل البيجيدي    أحوال الطقس غدا الإثنينأحوال الطقس ليوم غد الإثنين    المغرب العميق..مصرع امراة وجنينها بعد رحلة لساعات في مسالك وعرة للوصول إلى المستشفى    بوعياش: المجلس الوطني لحقوق الإنسان لن يقوم بالوساطة في ملف الريف    مقتل 10 أشخاص في اشتباكات بشمال أفغانستان    هند صبري: سعيدة بتكريم منى فتو ومهرجان مراكش يهتم بالفنان المغرب    المنتخب البحريني توج بطلا لكأس الخليج للمرة الأولى في تاريخه    بعد الاستقبال الملكي:بنموسى يرسم منهجية عمل لجنة النمودج التنموي    مدرب صانداونز يتفاعل مع تعليق مناصر ودادي ذكره برسالة "الوينرز"    قرعة كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة تضع المنتخب المغربي في المجموعة الأولى    أخنوش: من يسب الوطن لا مكان له بيننا ولي ناقصاه التربية نربيوه    مشروع قانون المالية 2020 يكسب جولة مجلس المستشارين    حارس مرمى برشلونة تيرشتيغن يتفوق على هازار    يا بنكيران .. إِنَّ لِأَنْجِيلاَ مِيرْكَلْ مِثْلُ حَظِّ الذَّكَرَيْنِ !    أرقام مخيفة... الناظور تسجل أعلى معدل للمصابين بالسيدا بأزيد من 13 في المئة    "أمازيغ المغرب" يحجّونَ إلى البيضاء تنديدًا ب"تسلّط الرحّل" في سوس‬    سائق يدهس شرطيا و يلوذ بالفرار    الثقافة كمنتوج: "من الإنتاج إلى الإستهلاك"    المنظمة الديمقراطية للشغل: قانون المالية ارتجالي وترقيعي ويهدف للقضاء على الطبقة المتوسطة    النيابة العامة الجزائرية تطلب بأحكام مشددة لرموز نظام بوتفليقة    750 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بمنطقة تامجيلت بجرسيف    المنشد سعيد مشبال إلى جانب وفد تطوان يمثل تطوان في إحياء الذكرى الواحدة والعشرون لرحيل الملك الحسن الثاني في حضرة الملك محمد السادس    بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. حقوقيون يطالبون بإطلاق سراح معتقلي الحراك والصحافيين المعتقلين    التنسيق النقابي: نرفض مناورة الوزارة.. ولن نقبل بأي مقترح غير الترقية وتغيير الإطار    أكبر حزب إسلامي بالجزائر يقرر عدم دعم أي مرشح للرئاسة    انطلاق الدورة 21 لأيام قرطاج المسرحية بمشاركة مغربية    قبيل الانتخابات الرئاسية.. الغضب يشتد والإضراب العام يشل الجارة الجزائرية    "أيادي النور" تحط الرحال بمركز الفن الحديث بتطوان    الحكومة تُغري الخواص بجاذبية الاستثمار في قطاع الطاقات المتجددة    الجديدة.. عبيابة يؤكد على ضرورة استحضار البعد التنموي الشامل في كافة الأوراش الثقافية والرياضية    وزير الخارجية الفرنسي يصف مشروع رونو طنجة بالنموذج التنموي “الفاشل”    تصفية “الرجل الإيرلندي” على يد عصابة سكورسيزي ودي نيرو في مراكش    الرباح: المنطقة الواقعة بين إقليمي العرائش والقنيطرة تزخر بإمكانات فلاحية مهمة    واشنطن والرباط تتفقان على تعميق الشراكة الإستراتيجية القائمة بينهما    قتلى وجرحى في حريق مصنع    المغرب يشارك في المعرض الدولي للتغذية « سيال 2019 » في أبوظبي    ثلاثة مليارات ونصف من السنتيمات لتحديد مكان وفاة البحارة    احتياطيات العملة الصعبة ترتفع..وهذه تطورات الدرهم    «آسيا أفقا للتفكير» موضوع لقاء بأكاديمية المملكة    فورين أفيرز: لهذا على أمريكا ألا تستخف بقدرات الجهاديين وقيمهم    اختتام فعاليات معرض الكتاب بتارودانت    ندوة الأرشيف ذاكرة الأمم    نقطة نظام.. خطر المقامرة    بُورتريهاتْ (2)    الصين تعلن ولادة “حيوان جديد” يجمع بين القردة والخنازير    دراسة بريطانية تحذر من مشروبات أشهر سلاسل المقاهي في العالم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المغرب    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    ما يشبه الشعر    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رصيف الصحافة: حارقة العلم الوطني تهين المغاربة وترفض الندم
نشر في هسبريس يوم 30 - 10 - 2019

نستهل جولة رصيف صحافة الخميس من "الأحداث المغربية" التي اهتمت بالتصريح الصحافي لحارقة العلم المغربي، ويتعلق الأمر بحليمة زين، واسمها الحقيقي فاطمة إيمولون، لقناة "بي بي سي".
وقالت زين إنها غير نادمة على فعلتها بل هي فخورة بذلك، لأن العلم المغربي الذي فخر به كل مغربي وكل مغربية هو علم وضعه ليوطي، المقيم الفرنسي الذي تعيش اليوم في بلاده.
واعتبرت حارقة العلم التي انتحلت هوية وهمية أن العلم المغربي لا يمثلها ولا يشرفها، وأنها ريفية وليست مغربية، مضيفة أن الزفزافيين قاما بنفس الشيء.
ونشرت الصحيفة ذاتها أن المغرب يستعد لاقتناء رادارات وأنظمة اتصالات جوية خاصة بالمطارات المدنية، من أجل تطوير تجميع المعلومات المتدفقة التي تخضع لمعالجة مراكز المراقبة، ولهذا أطلق طلب عروض شراء وتطوير رادارات مجموعة من المطارات.
وحسب "الأحداث المغربية" فمن بين أكبر المتنافسين حول الصفقة المؤسسة الحكومية الهندية "بهارات الكترونيكس"، التي سبق وزارها وفد عسكري مغربي خلال شهر مارس الماضي في إطار التعاون الأمني الاستخباراتي.
وأما "المساء" فكتبت أن المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، حث جميع رجال الأمن على التوفر على جواز السفر، وطالب بتجديده بالنسبة إلى من انتهت مدة صلاحيته، وكذا بإنجازه بالنسبة إلى رجال الأمن الذين لا يتوفرون عليه بعد.
وتورد الجريدة ذاتها أن الحكومة تلجأ إلى التأمين الدولي على الغاز، دون الإعلان بشكل رسمي، وأن القرار بدأ تنفيذه مؤخرا وسط انخفاض نفقات دعم "البوطا"، وأن وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة ألقى بعض الإشارات بخصوص هذا الموضوع خلال آخر "خرجة" إعلامية لتقديم مشروع قانون المالية 2020.
وورد في "المساء" أن حديث بنشعبون يظهر أن المغرب سيتمكن بفضل هذه الآلية من ربح حوالي 2.5 مليارات درهم نهاية السنة الجارية مقارنة بما توقعته الحكومة في مشروع مالية 2019، حيث قدرت النفقات في حوالي 17.6 مليارات درهم؛ في المقابل، لم يتم الكشف عن تفاصيل صفقة التأمين وقيمتها المالية.
وتطرقت "المساء"، كذلك، إلى تفاصيل الاتفاق الذي جنب مطارات المغرب الشلل، إذ أوضحت مصادر الجريدة أن مكتب المطارات اتخذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية من خلال تعليق مجموعة من الرحلات انطلاقا من مطار محمد الخامس، في انتظار ما سيسفر عنه اللقاء الأخير مع المكتب التنفيذي لنقابة المراقبين الجويين.
وفي السياق ذاته أكد سعيد التسولي حازم، الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لمستخدمي المطارات، أن الاتفاق الذي تم توقيعه بين إدارة مكتب المطارات ونقابة المراقبين الجويين مثل حلا وسطا لنقط الاختلاف بين النقابة والإدارة حول المطالب التي حددها الجمع العام الذي قرر الحركة الاحتجاجية، موضحا أن الاتفاق الذي سيتم عرض تفاصيله على الجمع العام المقبل للنقابة يتضمن منحة جديدة وتحسين منحة قائمة، بالإضافة إلى مجموعة من النقاط الأخرى التي تدخل في إطار مطالب النقابة.
وجاء ضمن مواد المنبر ذاته أن وزر ة التربية الوطنية كشفت أن عملية اقتناء سيارات بقيمة مالية تناهز ملياري سنتيم حصلت على ترخيص مسبق من رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بعد الانتقادات التي لاحقت الصفقة التي تزامنت مع دعوة هذا الأخير وزراء حكومته إلى التقشف، خاصة النفقات المرتبطة بالاستقبال والفندقة، وتنظيم الحفلات، واقتناء وكراء السيارات.
ووفق "المساء" فإن الوزارة اعتبرت أن الأمر يتعلق بسيارات تتوفر فيها شروط الاقتصاد في ثمن الاقتناء وفي كلفة التسيير والصيانة.
من جهتها نشرت "أخبار اليوم" أن عدة هيئات جمعوية وحقوقية وحزبية طالبت بالإفراج عن الناشط أحمد ويحمان ليتمكن من الاستمرار في نشاطه المناهض للتطبيع، وناشدت مختلف القوى الحية المناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني التحرك العاجل لمواجهة الزحف التطبيعي الحالي ومساندة الحركات المناهضة لكافة أشكال التطبيع.
وجاء في "أخبار اليوم" كذلك أن مشكل تهريب الأطفال القصر إلى إسبانيا انطلاق من شمال المملكة من قبل مواطنين مغاربة أو إسبانيا عاد إلى الواجهة.
في المقابل لم يتم الكشف عن الأسباب التي تدفع هؤلاء الإسبان أو المغاربة إلى تهريب الأطفال إلى الضفة الأخرى، لاسيما أن هناك من يدعون أنهم آباء القصر الضحايا، فبعد أسبوع من اعتقال مواطن إسباني حاول تهريب طفلة سوريا من معبر بني انصار إلى مدينة مليلية المحتلة داخل عربة يدوية للتسوق، تم اعتقال ثلاث مواطنات مغربيات حاولن كذلك إدخال طفلة إلى إسبانيا عبر ميناء مليلية باستعمال وثائق مزورة.
وأضافت الجريدة أن المحققين الإسبان يحاولون معرفة السبب الحقيقي لمحاولة تهجير الرضيعة، هل كن يرغبن في بيعها بإسبانيا أو فقط نقلها إلى الضفة الأخرى في إطار مهمة كلفن بها؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.