كورونا فيروس: النقاط الرئيسية في تصريح وزارة الصحة اليوم الأحد    تخصيص 20 مليون درهم لمساعدة السكان وتعزيز تدابير الصحة بجهة طنجة    رفض نادي ريال مدريد الرد على تشيلسي الإنجليزي بشأن أشرف حكيمي المعار إلى بوروسيا دورتموند        وزارة التربية الوطنية تقرر تأجيل العطلة الربيعية    توقيف باقي المتورطات في قضية الاتصالات الساخرة بنظام اليقظة    رضيعة تفارق الحياة في وجدة بسبب كورونا    إصابات “كورونا” تقفز إلى 463 حالة.. وهذا توزيعها حسب الجهات    فيديو “صادم” لمصابة مزعومة بكورونا تكشف حالتها من داخل المستشفى    توزيع كورونا الجديد بالمغرب: كازا الأولى (130) ومراكش تزحف (76)، وهذه المدن سجلت حالة واحدة    اعتقال مستشار من البيجيدي.. وجهت لهم تهم العصيان وإثارة الفزع وغدا محاكمته    وفاة الموسيقي البولندي بينديريكي عن 86 عاما بعد رحلة مع المرض    الحَجْرُ الصِّحِّي فِي الشَّرِيعَةِ الإِسْلاَمِيةِ    وقف تقادم الدعوى العمومية في ظل حالة الطوارئ الصحية    نسبة الحالات المحلية المصابة ب"فيروس كورونا" في المغرب تبلغ 59% مقابل 41% للحالات الوافدة    وكيل الملك بسطات يتابع صاحبة "فيديو المستشفى"    وفاة بوكنيون حكم الملاكمة بسبب »كوفيد19″    ألمانيا تعلن انتحار وزير بسبب تداعيات فيروس كورونا    ألمانيا .. نحو 4000 حالة إصابة جديدة بكورونا في ظرف 24 ساعة    إيطاليا.. 756 وفاة ب”كورونا” في يوم واحد وحالات العدوى تواصل تباطؤها    بالصور… كورونا تعيد إيواء أشخاص دون مسكن    تاريخ الأوبئة في المغرب .. دروس وعبر    تيريزا .. أول عضو في عائلة ملكية بالعالم يقتله فيروس “كورونا” أميرة إسبانية    إسبانيا.. تراجع في تطور حالات الإصابة المؤكدة الجديدة بفيروس كورونا    تشافي يضع شرطه الوحيد من أجل تدريب برشلونة    فيروس "كورونا" يودي بحياة وزير فرنسي أسبق    مخاوف صينية من موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا    الصين تُحذر من موجة كورونا جديدة و بريطانيا و فرنسا تتوقعان الأسوأ    البنوك تعلن تاريخ تفعيل إجراءات تأجيل سداد أقساط الديون    لسد الخصاص.. المغرب يحتاج إلى 800 متبرع بالدم يوميا    بنك المغرب: انخفاض الدرهم مقابل الأورو    الموسيقى في "زمن كورونا"..عامل رئيس للتنفيس وإقدار الروح على مواجهة إحراجات اللحظة    مؤلم.. وفاة رضيعة في وجدة عمرها 17 شهرا عقب إصابتها ب"كورونا”.. حالة نادرة جدا في العالم- التفاصيل    لاعبة تنس تنشد مساعدة مالية بسبب كورونا    طلحة جبريل يكتب عن الرباط زمن كورونا: الإبل لا تموت عطشاً    فيروس كورونا.. الشروع في تفعيل إجراءات تأجيل سداد أقساط البنوك بالمغرب    كورونا والأزمة الاقتصادية.. حرب الرسائل تندلع بين الباطرونا وبنوك المغرب !    كورونا… “ماكدونالدز” توزع وجبات مجانية    سوق الخضر والفواكه بفاس إيقاع التموين يتواصل بشكل منتظم    الشاعرة دامي عمر تتحدث عن العزلة في زمن الكوفيد : من عزلة الاختيار إلى اختيار العزلة    بسبب كورونا وحملها … حبيركو تنسحب من لالة العروسة    سميرة سعيد تطلق أغنية«عالم مجنون»وتصرح ل «الاتحاد الاشتراكي» : الأغنية إنسانية تتحدث عن الواقع الذي يعيشه العالم اليوم    بعثة الاتحاد الأوربي تتوقع عواقب كارثية لجائحة كورونا على الاقتصاد المغربي    ها عْلاش مُول شركة netflix كَاعِي مَن المغاربة    كورونا.. 6528 حالة وفاة وحوالي 79 ألف إصابة مؤكدة بإسبانيا    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد.. أجواء باردة نسبيا وسماء غائمة    جائحة “كورونا”.. نقابة “البيجيدي” تطالب العثماني بسحب قرار تأجيل تسوية الترقيات وإلغاء مباريات التوظيف    عكس بقية اللاعبين.. رحيمي يواصل تداريبه بملعب الوازيس    بعد تخلي الجزائر عن “البوليساريو” في أزمة كورونا.. مشاهد صادمة من “غرف العزل” في المخيمات    عمور يغني ضد وباء كورونا ويطلق "نحمي البلاد"‬    الموعد الجديد لإقامة الألعاب الأولمبية "لن يرضي الجميع" بحسب كو    الرؤيا والحلم في الشعر    "بيدرو" يتحدث عن صعوبة البعد عن عائلته    اتحاد المتصرفين يطلب الزيادة في "تعويض الصحة"    فيروس كورونا والوضعية المتأزمة لقطاع كراء السيارات بطنجة    "بْقا فْدارْكْ"، يا له من "دين عالمي جديد"!    في فَيْءِ الْحِجْر الصِّحِّيِّ    خاتم الأنبياء يحذر من العدوى بالوباء، ويعد الجالس في بيته بأجر الشهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رصيف الصحافة: حارقة العلم الوطني تهين المغاربة وترفض الندم
نشر في هسبريس يوم 30 - 10 - 2019

نستهل جولة رصيف صحافة الخميس من "الأحداث المغربية" التي اهتمت بالتصريح الصحافي لحارقة العلم المغربي، ويتعلق الأمر بحليمة زين، واسمها الحقيقي فاطمة إيمولون، لقناة "بي بي سي".
وقالت زين إنها غير نادمة على فعلتها بل هي فخورة بذلك، لأن العلم المغربي الذي فخر به كل مغربي وكل مغربية هو علم وضعه ليوطي، المقيم الفرنسي الذي تعيش اليوم في بلاده.
واعتبرت حارقة العلم التي انتحلت هوية وهمية أن العلم المغربي لا يمثلها ولا يشرفها، وأنها ريفية وليست مغربية، مضيفة أن الزفزافيين قاما بنفس الشيء.
ونشرت الصحيفة ذاتها أن المغرب يستعد لاقتناء رادارات وأنظمة اتصالات جوية خاصة بالمطارات المدنية، من أجل تطوير تجميع المعلومات المتدفقة التي تخضع لمعالجة مراكز المراقبة، ولهذا أطلق طلب عروض شراء وتطوير رادارات مجموعة من المطارات.
وحسب "الأحداث المغربية" فمن بين أكبر المتنافسين حول الصفقة المؤسسة الحكومية الهندية "بهارات الكترونيكس"، التي سبق وزارها وفد عسكري مغربي خلال شهر مارس الماضي في إطار التعاون الأمني الاستخباراتي.
وأما "المساء" فكتبت أن المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، حث جميع رجال الأمن على التوفر على جواز السفر، وطالب بتجديده بالنسبة إلى من انتهت مدة صلاحيته، وكذا بإنجازه بالنسبة إلى رجال الأمن الذين لا يتوفرون عليه بعد.
وتورد الجريدة ذاتها أن الحكومة تلجأ إلى التأمين الدولي على الغاز، دون الإعلان بشكل رسمي، وأن القرار بدأ تنفيذه مؤخرا وسط انخفاض نفقات دعم "البوطا"، وأن وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة ألقى بعض الإشارات بخصوص هذا الموضوع خلال آخر "خرجة" إعلامية لتقديم مشروع قانون المالية 2020.
وورد في "المساء" أن حديث بنشعبون يظهر أن المغرب سيتمكن بفضل هذه الآلية من ربح حوالي 2.5 مليارات درهم نهاية السنة الجارية مقارنة بما توقعته الحكومة في مشروع مالية 2019، حيث قدرت النفقات في حوالي 17.6 مليارات درهم؛ في المقابل، لم يتم الكشف عن تفاصيل صفقة التأمين وقيمتها المالية.
وتطرقت "المساء"، كذلك، إلى تفاصيل الاتفاق الذي جنب مطارات المغرب الشلل، إذ أوضحت مصادر الجريدة أن مكتب المطارات اتخذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية من خلال تعليق مجموعة من الرحلات انطلاقا من مطار محمد الخامس، في انتظار ما سيسفر عنه اللقاء الأخير مع المكتب التنفيذي لنقابة المراقبين الجويين.
وفي السياق ذاته أكد سعيد التسولي حازم، الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لمستخدمي المطارات، أن الاتفاق الذي تم توقيعه بين إدارة مكتب المطارات ونقابة المراقبين الجويين مثل حلا وسطا لنقط الاختلاف بين النقابة والإدارة حول المطالب التي حددها الجمع العام الذي قرر الحركة الاحتجاجية، موضحا أن الاتفاق الذي سيتم عرض تفاصيله على الجمع العام المقبل للنقابة يتضمن منحة جديدة وتحسين منحة قائمة، بالإضافة إلى مجموعة من النقاط الأخرى التي تدخل في إطار مطالب النقابة.
وجاء ضمن مواد المنبر ذاته أن وزر ة التربية الوطنية كشفت أن عملية اقتناء سيارات بقيمة مالية تناهز ملياري سنتيم حصلت على ترخيص مسبق من رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بعد الانتقادات التي لاحقت الصفقة التي تزامنت مع دعوة هذا الأخير وزراء حكومته إلى التقشف، خاصة النفقات المرتبطة بالاستقبال والفندقة، وتنظيم الحفلات، واقتناء وكراء السيارات.
ووفق "المساء" فإن الوزارة اعتبرت أن الأمر يتعلق بسيارات تتوفر فيها شروط الاقتصاد في ثمن الاقتناء وفي كلفة التسيير والصيانة.
من جهتها نشرت "أخبار اليوم" أن عدة هيئات جمعوية وحقوقية وحزبية طالبت بالإفراج عن الناشط أحمد ويحمان ليتمكن من الاستمرار في نشاطه المناهض للتطبيع، وناشدت مختلف القوى الحية المناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني التحرك العاجل لمواجهة الزحف التطبيعي الحالي ومساندة الحركات المناهضة لكافة أشكال التطبيع.
وجاء في "أخبار اليوم" كذلك أن مشكل تهريب الأطفال القصر إلى إسبانيا انطلاق من شمال المملكة من قبل مواطنين مغاربة أو إسبانيا عاد إلى الواجهة.
في المقابل لم يتم الكشف عن الأسباب التي تدفع هؤلاء الإسبان أو المغاربة إلى تهريب الأطفال إلى الضفة الأخرى، لاسيما أن هناك من يدعون أنهم آباء القصر الضحايا، فبعد أسبوع من اعتقال مواطن إسباني حاول تهريب طفلة سوريا من معبر بني انصار إلى مدينة مليلية المحتلة داخل عربة يدوية للتسوق، تم اعتقال ثلاث مواطنات مغربيات حاولن كذلك إدخال طفلة إلى إسبانيا عبر ميناء مليلية باستعمال وثائق مزورة.
وأضافت الجريدة أن المحققين الإسبان يحاولون معرفة السبب الحقيقي لمحاولة تهجير الرضيعة، هل كن يرغبن في بيعها بإسبانيا أو فقط نقلها إلى الضفة الأخرى في إطار مهمة كلفن بها؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.