مرض بوتفليقة «جمد» السفراء في الجزائر    السعودية تدعو إلى قمتين خليجية وعربية “طارئتين” لبحث “الاعتداءات” في الخليج    الجزائر: 3 شخصيات سياسية تدعو الجيش إلى حوار مع ممثلي الحراك    البابا يدعو الصحافيين إلى التحلي بالتواضع ويقول إنهم يمكن أن يفعلوا الخير كما يمكنهم أن يسببوا الشر    نسف اجتماع اللجنة التحضيرية للبام    إدارة البيجيدي تتبرأ من منشورات “Yes We Can” الفيسبوكية    طاطا..تسجيل صوتي يدعوا للعنصرية ضد اصحاب البشرة السوداء يثير حفيضة الطاطويين ووكيل الملك يتدخل    مطار الناظور الرابع وطنيا من حيث ارتفاع عدد المسافرين خلال الشهر الماضي    التعادل ينهي مباراة الدفاع الجديدي والحسنية    مرتضى منصور يعد لاعبي الزمالك ب"أكبر مكافأة" في تاريخ كرة القدم!    مصرع شخص وإصابة ثلاثة في حادثة سير بطنجة    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    أزيد من مليون زائر للمواقع التراثية بالمملكة مند بداية سنة 2019    جريمة قتل تهز دوار "علونة" بنواحي بتاونات    الرجاء يحسم الديربي لصالحه    ميرور البريطانية: هذا المدرب سيكون خليفة أليجري في يوفنتوس!    والي جهة سوس ماسة سابقا زينب العدوي المرشحة الأولى لتولي وزارة الداخلية    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    بسبب حدائق مندوبية طنجة.. الأوقاف تقاضي شركة “سوماجيك”    انقلاب شاحنة محملة بالمساعدات الرمضانية بجماعة أيت عباس إقليم أزيلال    بطولة البرتغال : تاعرابت يفوز رفقة بنفيكا باللقب ال37 في تاريخ النادي    ماركا | زياش "صفقة مربحة" في الميركاتو    اللجنة التحضيرية للبام تنتخب رئيسا.. وتيار بنشماس ينسحب بعد خلافات حادة    الحارس الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني يتعرض لمحاولة اغتيال بمراكش    رحيل القطة الشهيرة “غرامبي” مخلفة ثروة تقدر ب 100 مليون دولار!    الموتى لا يموتون.. فيلم أمريكي ينافس في “الكان”    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    الحسنية يعود بتعادل ثمين من الجديدة ويحافظ على آمال التأهل لكأس الكاف العام المقبل    طنجة.. محاولة قتل قائد دار الشاوي ب “شاقور”    العثور على جثة شاب غرق بواد ورغة قبل 5 أيام    توضيحات من بنك المغرب بشأن ورقة نقدية تحمل رقم60    غياب مرشحي الرئاسة يؤجل جمع المغرب الفاسي    وفاة المفكر السوري طيب تيزيني عن 85 عاماً    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة ربيع 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    بنك المغرب: الورقة النقدية التذكارية الحاملة للرقم 60 غير قابلة للتداول    رئيس مجلس النواب يُريد تركيب المزيد من الكاميرات لمراقبة البرلمانيين والبرلمانيات حتى داخل المراحيض    السعودية تدعو إلى قمتين خليجية وعربية "طارئتين" لبحث "الاعتداءات" في الخليج    مولاي حفيظ العلمي محرك في معرض “فيفا –تيك” بباريس    بعد دعوتها للعصيان المدني ..”المجلس العسكري” السوداني يعلن استئناف التفاوض مع المعارضة    بعد الفيديو المثير للجدل.. دوك صمد يخرج عن صمته ويوضح الحقيقة    “ثورة الوزيرات” تمنع التعديل الموسع    الحصيلة الحكومية.. الرؤية والمنهجية والتقييم العام    للمقبلين على الامتحانات ..هذه أنجح طرق المذاكرة والدراسة في رمضان؟    الفقه الغائب.. ليس دفاعا عن الصحفية    “صحتنا في رمضان”.. هل يؤثر صيام رمضان في مستوى الأداء الرياضي؟ – فيديو    باحثون : تناول الطماطم يخفض من خطر تطور سرطان الجلد    حلول لتجاعيد الجبهة وأطراف العينين بمركز2BZEN بتطوان    إيران: أي هجوم علينا يعني القضاء على إسرائيل خلال نصف ساعة    الجمعية المغربية لأمراض المناعة الذاتية تدق ناقوس الخطر: 20 ألف مغربية مصابة بمرض "الذئبة الحمراء"    مفتي القدس من الرباط : القضية الفلسطينية ليست صفقة تجارية للبيع والتصفية    بيبول: الزعيمي على “القنطرة المعلقة”    البرامج الأكثر انتقادا في صدارة المشاهدة    فلاش: بلحجام يعود إلى التلفزيون    دعاء الصائم مستجاب…    الدار البيضاء .. حجز وإتلاف أزيد من 56 ألف كلغ من المواد الغذائية الفاسدة    يوم يعادل شهرين.. قرية لن تغيب عنها الشمس إلا بعد 60 يوما    باطمة تعلن صلحها مع حلا.. وتقصف خصومها:” الرجال ولاو أكثر من العيالات في المعاطية”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنشعبون: الحكومة استجابت لمعظم التعديلات على قانون المالية
نشر في تليكسبريس يوم 10 - 12 - 2018

أكد وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، مساء اليوم الاثنين، أن الحكومة حرصت على التفاعل والتجاوب مع التعديلات التي تقدمت بها كل الفرق والمجموعة البرلمانية بمجلس المستشارين، أغلبية ومعارضة، بما ينبغي من الموضوعية والجدية مع تقديم كل التوضيحات والمعطيات اللازمة.
وأوضح بنشعبون، في معرض رده على تدخلات الفرق والمجموعة بشأن مشروع قانون المالية لسنة 2019، خلال جلسة عمومية عقدها المجلس، أن من بين 219 تعديلا جرى تقديمها، منها 217 همت الجزء الأول، تم سحب 156 تعديلا أي بنسبة 72 بالمائة من مجموع التعديلات، مبرزا أنه من بين التعديلات المتبقية (61) تم قبول 33 تعديلا.
وأبرز الوزير أن هاته التعديلات، التي تعتبر في مجملها ذات طابع اجتماعي وموجهة بالأساس لحماية القدرة الشرائية للمواطن، همت على الخصوص، الإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة بالنسبة للأدوية التي يفوق سعر بيعها للعموم والمحدد لها بموجب نص تنظيمي، 588 درهم دون احتساب الرسوم، والرفع من مبلغ السندات المتعلقة بمصاريف الإطعام والتغذية المسلمة من لدن المشغلين لمأجوريهم، ومنح جميع الملزمين بأداء الضريبة على الدخل برسم الدخول العقارية الحق في اختيار نظام التحصيل المناسب لهم.
كما شملت هذه التعديلات، حسب بنشعبون، فرض نظام تصاعدي للزيادة من مقدار الضريبة الداخلية على الاستهلاك المطبق على المياه الغازية أو غير الغازية والمياه المعدنية ومياه المائدة وغيرها المعطرة، بحسب محتواها من السكر، مضيفا أنه تم إقرار مجموعة من التعديلات فيما يخص برنامج تجديد المركبات المخصصة للنقل الطرقي العمومي الجماعي للمسافرين، وللأشخاص داخل الوسط القروي، وللبضائع منها على الخصوص، تمديد مدة البرنامج إلى سنة 2023 والرفع من قيمة المنح المخصصة، وتخصيص منح لتجديد وتكسير المركبات وكذا منحة لتكسير المقطورات ونصف المقطورات المستعملة في نقل البضائع لحساب الغير.
وقال بنشعبون "إن أكبر رهان مطروح علينا اليوم كسياسيين ، بغض النظر عن موقعنا في الحكومة او البرلمان، في الأغلبية او المعارضة" يتمثل في استعادة ثقة المواطن ، مؤكدا أن بلوغ هذا الهدف لن يتأتى إلا من خلال الارتقاء بالخطاب السياسي إلى مستوى المساءلة الموضوعية لمدى نجاعة السياسات العمومية، والمساهمة الفاعلة في بلورة هذه السياسات عبر النقاش الجاد والمسؤول الذي يستحضر مصلحة البلاد.
وشدد بنشعبون على أن بلورة نموذج تنموي يجيب على التحديات المطروحة على البلاد على مستوى تقليص الفوارق الاجتماعية وتحسين الخدمات الاجتماعية وتوفير الشغل للشباب يقتضي تشخيص وضعية النموذج الحالي بكل موضوعية ومعرفة مكامن القوة والضعف ، مؤكدا في هذا الصدد على ضرورة التفكير في إعادة صياغة هذا النموذج وتجاوز العراقيل التي تعيق تطوره على مستوى خلق الثروة وعلى مستوى توزيعها.
وأكد ان القطاعات الاجتماعية كالتعليم والصحة والحماية الاجتماعية والتشغيل تشكل أولويات مستعجلة ولا تقبل أي انتظار، مبرزا أن الحكومة حريصة على تسخير كل إمكانياتها للتفعيل السريع للتعليمات الملكية السامية بخصوص الاصلاحات المستعجلة المرتبطة بهذه القطاعات.
وأبرز الوزير أن الحكومة خصصت إمكانيات مالية وبشرية كبيرة لقطاع التعليم بلغت 68 مليار درهم كاعتمادات و15 الف منصب مالي من أجل تحسين الجودة وإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية، مشددا على ان رفع رهان إصلاح التعليم يتطلب تحسين حكامة تدبير الموارد البشرية لهذا القطاع حيث يشكل التوظيف بالتعاقد والتدبير اللاممركز إحدى المداخل الأساسية لتحسين هذه الحكامة.
وبالإضافة للتعليم، يشير الوزير، فالحكومة واعية بالمشاكل التي يعرفها قطاع الصحة، خاصة على مستوى الحكامة وتحسين التوزيع المجالي للموارد البشرية ، وضمان الولوج للخدمات الاستشفائية في ظروف تحفظ الكرامة للمواطن، خاصة بالنسبة لحاملي بطاقة راميد، موضحا ان الحكومة منكبة على معالجة هذه الوضعية وخصصت وفقا لذلك اعتمادات ومناصب مالية هامة لهذا القطاع.
واشار إلى أن الحكومة تولي أهمية كبيرة للتشغيل خاصة الشباب وحاملي الشهادات، معتبرا أن إشكالية تشغيل الشباب مرتبط أساسا بتقوية دور المنظومة التعليمية في تأهيل الشباب لولوج سوق الشغل من خلال إدماج المسارات المهنية ، وتعزيز إدماج تعليم اللغات في كل مستويات التعليم ، واعتماد نظام ناجع للتوجيه المبكر وإصلاح التكوين المهني.
وسجل أن تقليص الخصاص الاجتماعي لا يمكن ان يتحقق إلا بمجهود جماعي للدولة والمؤسسات والمقاولة العمومية والجماعات الترابية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، معتبرا ان هذا المجهود ستحدد فيه تدخلات كل الأطراف بشكل متناسق لتجنب أخطاء الماضي وما ميزها من تراكم للتدخلات والبرامج دون تحقيق الأهداف المرجوة على مستوى استهداف الفئات الاجتماعية التي تعاني من الخصاص.
وخلص الوزير إلى أن إعداد مشروع قانون المالية لسنة 2019 استند إلى معطيات دقيقة لتطور الظرفية الدولية والوطنية، وليست هناك اي تناقضات او نية للتهويل، مبرزا أن الفرضيات التي تم اعتمادها في إعداد هذا المشروع مبنية على معطيات واقعية وموضوعية للسياق الدولي وما يكتنفه من تغيرات متواترة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.