غينيا بيساو تؤكد مجددا دعمها “الثابت واللامشروط” لمغربية الصحراء ولمخطط الحكم الذاتي    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في المخيم الصيفي    امرأة تطلب الخلع بسبب حب زوجها لها: “حبه خنقني.. وأتمنى أن يقسو عليَّ لو مرة واحدة”!!    حوارية مع أختي في الله    احتجاج على سوء خدمات المستشفى الجديد    بلجيكا تجمعنا كما شاءت “أيمونا”    عاجل : وفاة قائد مركز درك سكورة بإقليم بولمان في حادثة سير خطيرة    “واقعة السيوف” في القصر الكبير… ولاية أمن تطوان توضح    نجمات عالميات قريبا بالمغرب.. طنجة والبيضاء ومراكش وجهاتهن    بنكيران وأكل السحت    كأس محمد السادس.. البنزرتي ينفرد بصدارة المجموعة الثانية بسباعية في شباك فومبوني    الجزائر: إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح الحبس المؤقت    نقطة نظام.. خطر الفراغ    صراع حول "حد أرضي" ينتهي بجريمة قتل بضواحي الجديدة    امرابط ينتقل إلى نادي “هيلاس فيرونا” الإيطالي    التواء في القدم يفسد فرحة حمد الله مع النصر    الحسيمة.. دعم خاص بحاملي المشاريع لإنشاء مقاولاتهم الخاصة    إصابة عبد الرزاق حمد الله بالتواء في مفصل القدم في "الصدام" المغربي    جرسيف: تنظيم حملة للتبرع بالدم بشركة فيندي والحصيلة 108 أكياس دم    المغربية فرينكار سارة تحرز برونزية التجديف فردي    صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في الدورة ال 12 للمخيم الصيفي الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس    لعفر : الخطاب الملكي رهن مستقبل التنمية بتفعيل الجهوية المتقدمة    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم شفشاون    أَسْحَتَ بنكيران وفَجَر ! اللهم إن هذا لمنكر !!!    سابقة.. تحليل للدم يكشف موعد وفاة الإنسان قبل 10 أعوام من وقوعها في ثورة طبية جديدة    تعيينات جديدة في مناصب عليا    المجلس الحكومي يصادق على إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان    مضران: تَوصيات الملك بالتشبيب وراء استِقالة لقجع    إنشاء "المبادرة اللبنانية لمناهضة التمييز والعنصرية” دعما للفلسطينيين ردا على خطة وزارة العمل    "أمريكان فاكتوري" أول إنتاج لأوباما وزوجته ميشيل في هوليوود    قَدِمْنَ من بركان والناظور وزايو.. ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيّالة في وجدة تحتضن عشرات المجندات    ابراهيم غالي في "الحرة" : خبايا خرجة فاشلة !    بعدما أقرت بفشلها في إنهاء الأشغال بميناء آسفي.. الحكومة تُحدث مديرية مؤقتة وتُمدد أجل التسليم    إسبانيا تحذر العالم من انتشار داء الليستيريا    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    أخبار الساحة    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    لين    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجواهري يكشف كل شئ عن "تعويم" الدرهم


AHDATH.INFO
عاد والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، ليؤكد أن المغرب متشبث بإرادية خوضه النظام المرن لصرف الدرهم ومن ثمة التقرير بأريحية ومن تلقاء نفسه في كل ما يتصل بهذه العملية، التي خاضهافي يناير 2017. وكشف أن حصيلة مرحلتها الأولى "إيجابية".
عبد اللطيف الجواهري، الذي كان يتحدث في الندوة الصحافية أول أمس الثلاثاء 19مارس2019عقب انعقاد المجلس الفصلي الأول برسم السنة الحاليةللبنك المركزي، كشف أن حصيلة النظام المرن لصرف للدرهم إيجابية بعد 15شهرا من اعتماده. لكنه، أكد مع ذلك، أن المغرب لن يمر إلى المرحلة الثانية من عملية تحرير الدرهم كما يدعوه إلى ذلك صندوق النقد الدولي، ويُفضل التريث بعض الوقت.
وعلل الجواهري إرادة المغرب هذه في ضرورة "الاقتناع التام والكامل بأن الفاعلين الاقتصاديين وخاصة المتوسطين والصغار المرتبطين بالأسواق الخارجيةقد تشربوا واستوعبوا وتملكوا الإصلاح النقدي بشكل تام وأحدثوا الترتيبات اللازمة المتاحة لهم في إطار نظام الصرف المرن".
واعتبر الجواهري أن المغرب وإن كان يتقاسم مع صندوق النقد الدولي، الذي كان في مهمة في المغرب في نونبر 2018 ويحل ممثلوه كذلك حاليا في مهمة، نفس التقديرات الإيجابية بشأن عملية تحرير الدرهم، فإن المغرب، من خلال بنكه المركزي، يتشبث بحقه في تحديد تاريخ المرور إلى المرحلة الموالية من العملية . وأكد الجواهري في هذا السياق أن المغرب سيد قراره ولا يخضع لإملاءات صندوق النقد الدولي.
وشدد الجواهري على أن المغرب متشبث بموقفه، الذي سينقله إلى ممثلي صندوق النقد الدولي، الذين يوجدون حاليا في مهمة بالمغرب.
ولفت الجواهريإلى أنه سيجتمع مع الأبناك المغربية والاتحاد العام لمقاولات المغرب في 18أبريل 2019 من أجل استطلاع رأيهم وتقديراتهم لمسار اعتماد تحرير العملة الوطنية وأثرذلك على مختلف الفاعلين المعنيين.
وأضاف الجواهري قائلاً: "تقديرنا أن الحصيلة إيجابية،وفق ما توضحه الأرقام وكذلك أداء سوق الصرف الأجنبي بين البنوك، الذي يصير أكثر نضجا يوما بعد يوم. والكارثة، التي تحدث عنها كثيرون لم تقع. و لم تتدهور القدرة الشرائية للمواطن وأفضل دليل على ذلك هو أننا أنهينا سنة 2017 بمعدل تضخم في حدود 0.7 في المائة، و1.9 في المائة سنة 2018، ومن المتوقع أن ننهي السنة الجارية ب0.6 في المائة. وبهكذا معدل تضخم لا يمكن أن نربك الاقتصاد ".
وتشبث الجواهري بالتريث رغم أن الشروط الأساسية للمرور إلى المرحلة الثانية من الإصلاح متوفرة بشكل كامل، كما يؤكد، وهي احتياطيات النقد الأجنبي وتماسك الميزانية ومرونة النظام المصرفي بالإضافة إلى عمق السوق والتحكم في التضخم.
وذكَّر الجواهري بأنه في غياب مؤشرات على وجود تهديد الصدمات الخارجية، فإن المرور إلى المرحلة الثانية من إصلاح النظام النقدي ليس مسألة استعجالية. علما أن هذا الإصلاح هدف إلى امتصاص الصدمات الخارجية ودعم سياسة التنافسية للحكومة والفاعلين الاقتصاديين المغاربة، متسائلا في هذا السياق " هل نواجه صدمات خارجية تبرر الانتقال إلى المرحلة الثانية من الإصلاح؟".
ونبه الجواهري أنه وتلافيا ل"سوء الفهم"، الذي صاحب المرحلة الأولى من المرور إلى نظام الصرف المرن للدرهم، فإن البنك المركزي سيعقد لقاءات تواصلية مكثفةمع الفاعلين الاقتصاديين ويعتمد مقاربة تشاركية وشفافية أكبر في التواصل حول المرحلة الثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.