الرئيس الأمريكي الجديدة جو بايدن يكشف عن تشكيلة إدارته، و هذه هوية و مسار عناصرها بالتفصيل.    بايدن يصل إلى قاعدة اندروز العسكرية قرب واشنطن    مراسم بطريقة غير مسبوقة.. "حقل أعلام" يمثل ويعوض حضور الأمريكيين في حفل تنصيب بايدن- فيديو    المغرب يرد على الإنتقادات الواردة في تقرير هيومن رايتس ووتش: "مسيس" و"ترويج للمغالطات"    في خطاب الوداع.. ترامب: أنا أول رئيس أمريكي لم يخض حربا وأدعو للصلاة لنجاح بايدن    نشرة حمراء تفضي إلى اعتقال فرنسي بأكادير لارتكابه اعتداءات جنسية على أطفال    طقس الأربعاء..الأمطار تعود إلى مدن ومناطق المغرب    النظام الجزائري "الصّادق"    برلمانيون يطالبون بخبرة وطنية للمحروقات    مغربية الصحراء.. الإعلان الأمريكي يوزع على الدول ال193 الأعضاء بالأمم المتحدة    السيد محمد سعيد العلي المدير الاقليمي بمديرية وزان ينتقل الى المديرية الاقليمية بالعرائش    الدار البيضاء.. استئناف حركة سير الطرامواي على مستوى وسط المدينة    بدافع الغيرة.. الشرطة الإيطالية تعتقل مغربيا "شرمل" زوجته بسكين مطبخ    ليستر يصعق تشيلسي بحضور زياش    أمطار "يناير" تنعش حقينة سدود سوس ماسة وتعيد الأمل لفلاحي الجهة    مثلما وقع لليهود في ألمانيا .. مشروع قانون سيجعل لكل مسلم في فرنسا استمارة أو فيش    رونو-المغرب تنتج أزيد من 209 آلاف سيارة بمصنع طنجة خلال 2020    كرة القدم.. لجنة المسابقات بالاتحاد الاسباني تقرر إيقاف ليونيل ميسي لمبارتين    اكتشاف سحلية بحرية بحجم دلفين صغير في المغرب    مسلسل الكذب يتواصل.. البوليساريو تقدم حصيلة مزعومة عن "67 يوما من القصف" وتدعي تنفيذ 510 عملية وإسقاط ضحايا    وفاة الإعلامي الفسطيني سامي حداد.. مقدم برنامج "أكثر من رأي" على قناة "الجزيرة"    بالارقام.. هذه هي المطارات المغربية الأكثر تضررا من الجائحة    إنوي يطلق حلا سياديا للاتصالات الموحدة للشركات    مغاربة بلجيكا.. تعبئة قوية لإبراز المكتسبات المحرزة في الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة    اقتحام جماعي من طرف 150 مهاجر إفريقي لمليلية    تفاصيل الحالة الوبائية بالمغرب خلال ال24 ساعة وتوزيعها الجغرافي    متى تنطلق عملية التلقيح ضد فيروس "كوفيد 19" بالمغرب؟..العثماني يجيب!    جلالة الملك يهنئ فوستين - أرشانج تواديرا على إثر إعادة انتخابه رئيسا لجمهورية إفريقيا الوسطى    نشرة كورونا.. 1246 إصابة جديدة في المغرب و34 وفاة و940 حالة شفاء    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    "أسود البطولة" تحقق الأهم أمام الطوغو ب "الشان 2021"    هيئات القطاع المالي الثلاث تجتمع لأجل مكافحة الرشوة    "كلام الليل يمحوه النهار" .. "قربالة" في بيت "العدالة والتنمية"    "مونديال الأندية" يضع الأهلي في طريق البايرن    الكاميرون تمنع تنقل الجزائري زطشي في طائرة مخصصة لرؤساء الاتحادات    العثماني يزيد الشكوك حول موعد انطلاق التلقيح.. "لم نخرج بعد من مرحلة الخطر"    ثورة من لاعبي ريال مدريد ضد زيدان !!!    بيدرو سانشيز: المغرب يحظى بأهمية كبرى وأساسية بالنسبة لمصالح اسبانيا    فقرة جديدة من "نوافذ شعرية" لدار الشعر بمراكش    أنباء عن رفض إدارة إشبيلية عرضا ب30 مليون أورو لبيع النصيري    رئيس الحكومة يكشف معايير اللقاحين المعتمدين بالمغرب    أمطار قوية مرتقبة غدا الأربعاء بعدد من مناطق المملكة    المنتخب الوطني لكرة السلة في معسكر تدريبي مغلق بالرباط    الحكومة تُقرر تمديد العمل بالإجراءات الإحترازية "الجديدة"    مندوبية لحليمي: سنة 2021 ستعرف انتعاشاً تدريجياً للمداخيل    ارتفاع أسعار الذهب مع تراجع الدولار    المغاربة يتخوفون من إعلان حجر صحي شامل بسبب سلالة كورونا الجديدة    الجزائر تطلق مناورات عسكرية بالذخيرة الحية والنسخة الأحدث من صاروخ كورنيت الروسي على الحدود مع المغرب    "معرض تونس الدولي للكتاب" يطلق مجموعة من الجوائز    عبد الإله شيد ل"فبراير": تحديت المجتمع في "الشطاح"    صدور العدد الجديد من "الحياة الثقافية"    حفل توقيع رواية "أنتَ طالق" للكاتبة الأردنية هبة فراش    تشكيليون مغاربة وأفارقة يشاركون في معرض فني جماعي بالدارالبيضاء    مسرحية «كلام الليل» ترسخ الممارسة المسرحية في الجامعة    أغنية جديدة للفنان محمد رضا    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفيلم التربوي دعامة أساسية للنهوض بمدرسة النجاح

شهدت مدينة فاس فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الوطني للفيلم التربوي، التي نظمتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس بولمان، بشراكة مع جمعية فضاء الإبداع للسينما والمسرح، خلال الفترة الممتدة بين فاتح و3 أبريل 2010، تحت شعار: «الفيلم التربوي دعامة أساسية للنهوض بمدرسة النجاح». وكانت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي،
قد عممت في بداية شهر دجنبر 2009 مذكرة وزارية تدعو فيها الأندية التربوية والسينمائية التابعة للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بمجموع التراب المغربي، إلى المشاركة بفعالية في هذه التظاهرة التربوية والفنية الكبيرة.
ومعلوم أن الأهداف الأساسية لهذا المهرجان، تتراوح بين تفعيل دمج الوسائل السمعية البصرية في المنظومة التعليمية، باعتبارها وسيلة ناجعة في المنهاج الدراسي، وتعزيز ثقافة الصورة، وإكساب التلاميذ مهارات تفكيك اللغة السينمائية واستيعابها، بالإضافة إلى ترسيخ السلوك المدني والتحفيز على الخلق والإبداع.
وهكذا عرف المركب البلدي الثقافي (الحرية) عروضا للأفلام التربوية المتنافسة حول جوائز المهرجان الخمسة، وهي: الجائزة الكبرى للفيلم الروائي والفيلم الوثائقي، وجائزة الإخراج، وجائزة السيناريو، وجائزتي أفضل تشخيص إناث وأفضل تشخيص ذكور. وكذا عروضا لأفلام بانوراما الفيلم التربوي المغربي. أما المركز الجهوي للتكوين المستمر، فقد عرف عروضا ليلية للأفلام الاحترافية ضمن القافلة السينمائية التي شارك بها المركز السينمائي المغربي. يشار إلى أن أكاديمية فاس بولمان توصلت بأكثر من 90 فيلما تربويا قصيرا من جميع الأكاديميات، باستثناء أكاديمية الدار البيضاء الكبرى، وتراوحت بين أفلام روائية وأخرى وثائقية. وقد عملت لجنة الانتقاء على اختيار 14 فيلما للمسابقة الرسمية، و9 أفلام للعرض ضمن بانوراما الفيلم التربوي المغربي.
وفيما يخص فقرة التكوين، فقد أولت إدارة المهرجان أهمية لتقنيات إنجاز الفيلم الوثائقي، حيث ألقى المخرج المغربي المعروف أحمد المعنوني درسا في الموضوع، استفاد منه مؤطرو الأندية التربوية والسينمائية التابعة للمؤسسات التعليمية والمشاركون في المهرجان. كما نشط محمد بكير الخبير في السمعي البصري، ورشة خصص محورها أيضا لتقنيات وآليات إنجاز الفيلم الوثائقي. وعرف المركز الجهوي للتكوين المستمر التابع للأكاديمية مائدة مستديرة جمعت بين المخرجين الشباب والصحفيين ورجال ونساء الإعلام، وقد أشرف على تأطيرها كل من عبد السلام المساوي (المدير الفني للمهرجان) ومحمد فراح العوان، رئيس جمعية فضاء الإبداع للسينما والمسرح بفاس.
وفي سياق تعميق المعرفة وإذكاء النقاش حول قضايا الثقافة السينمائية، وضمن الندوة الوطنية السنوية، اختارت لجنة التنظيم موضوع: «حضور الطفل والطفولة في السينما المغربية»، حيث شارك فيها أساتذة جامعيون وسينمائيون محترفون، وهم: حمادي كيروم (ناقد سينمائي)، ولحبيب ناصيري (مختص في قراءة الصورة وناقد سينمائي)، والحسين وحساة (رئيس قسم السمعي البصري بالمركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب) ونشطها الإعلامي والناقد عبد الإله الجوهري صاحب برنامج (كاميرا الأولى) على القناة المغربية الأولى. وقد نظمت الندوة بتعاون مع منظمة اليونسيف، لاهتمامها بقضايا الطفل والطفولة.
تجدر الإشارة إلى أن لجنة التحكيم الرسمية، والتي أشرفت على انتقاء الأفلام، تكونت من فنانين وخبراء تربويين، وهم فاطمة الوكيلي (فنانة وإعلامية)، وعمر بلخمار (ناقد سينمائي)، وهشام بهلول (فنان سينمائي)، ومحمد فريسي (مفتش تربوي ومنسق جهوي بأكاديمية فاس بولمان)، وياسين عدنان (شاعر وإعلامي).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.