نشرة خاصة.. طقس حار يومي السبت والأحد    حقوق الإنسان في الصحراء: ولد الرشيد و"ينجا" ينددان بالمزاعم المغرضة للجزائر والبوليساريو    دكاترة المغرب يؤكدون تشبثهم بوعود وزارة "أمزازي" لإيجاد الحل العاجل    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    العثماني: "حتا مدينة ما سامحين فيها ولا حاكرين عليها"    كوفيد 19 .. الأرقام المقلقة لسوق الشغل في الفصل الثاني من 2020    بعد أشهر من "البطالة" .. فنانو الفنادق والمطاعم "يطرقون" باب الفردوس    إكدوم تشرع في منح القروض عبر الأنترنت    ضابط استخبارات سعودي يقاضي بن سلمان بمحاولة اغتياله.. تهديد مباشر وإرسال فريق اغتيال لتصفيته على طريقة خاشقجي    ضربة قوية للوداد البيضاوي …أمام ن.بركان    غضب باتحاد طنجة لرفض إجراء المسحة الطبية    الدفاع الحسني الجديدي يُعلن إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا    لاعبا المغرب التطواني المصابان بفيروس كورونا يغادران المستشفى    هام.. تغييرات جديدة في منهاج التعليم الابتدائي    بعد الاعتصام المفتوح.."العدول" يضربون عن الطعام    متاريس إسمنتية وحواجز حديدية.. السلطات تغلق أحياء وشوارع جديدة في طنجة – فيديو وصور    سلطات طنجة تمنع دخول العمال إلى المنطقة الصناعية اجزناية    في لقاء مع رئيس الحكومة.. هيئتان للتعليم الخصوصي تفضلان اعتماد التعليم الحضوري    حكومة العثماني تمر إلى السرعة النهائية لإصدار بطاقة التعريف الجديدة    الوالي يحتفل بتخرج ابنه من جامعة الأخوين    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    سلطات طنجة تُغلق المنطقة الصناعية اكزناية ب"القوة"    انطلاق إخضاع المصابين الجدد بفيروس كورونا في مراكش لبروتوكول العلاج بالمنزل    تردد القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي مجانا في دوري أبطال أوروبا    الكامرون 2022: هل ألغت الفيفا مبارتي الأسود ضد إفريقيا الوسطى؟    الدار البيضاء: حجز أزيد من 5 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف فرنسي    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة مع عواصف رعدية السبت والأحد بهذه المناطق    الصين تصدر 62.33 مليار دولار من الأجهزة الطبية في شهر واحد    مشروع مستقبلي لربط تطوان والشاون والحسيمة بخط سككي    وفاة الكاتب والمفكر المغربي محمد وقيدي    الحكومة تمنح الولاة والعُمال صلاحيات واسعة لإغلاق المدن فوراً حسب الحالة الوبائية    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    تيزنيت: تفاصيل الحالات الثلاث التي رفعت عدد المصابين بالإقليم الى 05 حالات مؤكدة.    زعيم حركة "فرنسا غير الخاضعة": أحذر اللبنانيين من ماكرون ولبنان ليست محمية فرنسية    "الحر" يصدر جديده الغنائي "حس بيا" -فيديو-    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    أشرف حكيمي ضمن قائمة التشكيل المثالي للاعبين تحت 21    بعد الجدل.. وزارة الصحة تستجيب لمطالب الأطباء بخصوص تراخيص الراحة    بعد تفجير بيروت.. سفارة المغرب في لبنان تعلن تنظيم رحلات جوية للراغبين في العودة لأرض الوطن    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    برقية تهنئة إلى الملك من الرئيس الموريتاني بمناسبة عيد العرش المجيد    العثماني: سنتجاوز الوضعية الحالية بالصبر ولا نملك حلولا سحرية    ارتفاع جديد في الوفيات بكورونا في الولايات المتحدة ومليون إصابة في إفريقيا    مليار دولار.. أرباح نينتندو خلال ثلاثة أشهر    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    سياحيا..ورزازات تحتضر ومسؤول يكشف ل"فبراير" حجم تضرر القطاع    بالفيديو: لعنة النيران تصل السعودية ، و تحول فضاءات بمحطة قطار الحرمين إلى رماد .    تحذيرات من تفاقم الأزمات الإنسانية بسبب كورونا    الوداد رجع مكمل بعد الحجر الصحي. الصدارة قريب تمشي ليه بعدما واصل نزيف النقاط بخسارة ماتش القمة ضد نهضة بركان    خنفري يكتب…حرب المواقع في الشرق الاوسط    بيروت.. زهرة الشرق تقاوم اللهب    محمد أديب السلاوي في ذمة الله    محمد نبيل مخرج فيلم "صمت الزنازين" : التصوير في السجون ليس أمرا هينا    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تويزي يستعرض ببلغراد جهود المغرب لإيجاد تسوية دائمة لقضية الصحراء المغربية
نشر في الأحداث المغربية يوم 17 - 10 - 2019


AHDATH.INFO
أكد أحمد تويزي، اليوم الأربعاء ببلغراد، حرص البرلمان المغربي بمجلسيه، عبر انخراطه في الاتحادات البرلمانية القارية والجهوية، على تعزيز مساهمته في تقوية آليات التشاور والتنسيق الدولي بشأن العديد من القضايا، خاصة تلك المرتبطة بالتنمية وحقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب والتغيرات المناخية، فضلا عن إرساء حوار دائم بشأن تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومحاربة الجريمة الإلكترونية.
وأبرز المستشار تويزي، الذي يرأس وفدا برلمانيا مغربيا في اجتماع الجمعية العامة ال141 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد ببلغراد بين 13 و17 أكتوبر الجاري، أهم مبادرات البرلمان المغربي في هذا السياق، ومنها تأسيس شبكة برلمانية للأمن الغذائي بإفريقيا والعالم العربي، وتأسيس منتدى برلماني إفريقي أمريكو لاتيني، ومبادرة اعتماد يوم عالمي لمحاربة "الإسلاموفوبيا" ومن أجل حوار الحضارات والتسامح، إضافة إلى تنظيم منتدى برلماني دولي للعدالة الاجتماعية، وتأسيس منتدى برلماني اقتصادي بإفريقيا والعالم العربي.
وسجل تويزي، في كلمة باسم الشعبة البرلمانية الوطنية للمغرب، أن البرلمان المغربي الذي أصبح رائدا على المستوى الإقليمي في هذا المجال، يؤكد إرادته القوية للوفاء بالتزاماتها الدولية، وتوفير آليات مستدامة لترسيخ أسس دولة الحق والقانون وتعزيز مسلسل الإصلاح والدمقرطة.
وأكد، خلال المناقشة العامة حول موضوع "تعزيز القانون الدولي.. الدور والآليات البرلمانية ومساهمة التعاون الإقليمي" بالجمعية الوطنية الصربية، أن المؤسسة التشريعية بالمغرب قطعت أشواط عديدة في ملاءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات الدولية، وما صاحب ذلك من إرساء لدعائم وآليات ومؤسسات تتولى مهمة النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها.
وأشار رئيس الوفد البرلماني المغربي إلى المساهمة في بلورة سياسة لمعالجة الهجرة واللجوء مبنية على رؤية شاملة تمكن المهاجرين من الاندماج الاقتصادي والاجتماعي في المجتمع المغربي، ترسيخا لقيم التضامن والتعاون، وتفاعلا مع الميثاق العالمي حول هجرات آمنة منظمة ومنتظمة الذي أقر خلال المؤتمر الدولي للهجرة بمراكش في دجنبر 2018.
ولفت أيضا إلى المساهمة في تنسيق المواقف وتعزيز التعاون لبلورة رؤى موحدة ومنسجمة بشأن التحديات والرهانات المرتبطة بقضية التغيرات المناخية، وتفعيل مضامين اتفاق باريس بشأن تغير المناخ، إضافة إلى تعزيز حقوق الإنسان بأبعادها المتعددة.
وأكد تويزي، في كلمته، أن الدور الذي يضطلع به البرلمانيون يبقى أساسيا لضمان تنفيذ القانون الدولي الإنساني واعتماد التشريعات الوطنية لإنفاذ الالتزامات الدولية المترتبة على دولهم، مع وجود العديد من بؤر التوتر والنزاعات والصراعات في العديد من بقاع العالم التي تعرف تجاوزات وانتهاكات صارخة للقانون الدولي، ولمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة.
وأبرز أن المغرب قام، في هذا الإطار، بجهود كبيرة للتعاون مع المنتظم الدولي لإيجاد حل سياسي عادل وواقعي وعملي ودائم لقضية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، وإنهاء المأساة الاجتماعية والإنسانية التي تعاني منها الساكنة المحتجزة بمخيمات تندوف، وذلك من خلال مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، التي وصفها المجتمع الدولي بالجدية وذات المصداقية، كأساس للتسوية النهائية لهذا النزاع في إطار السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمغرب.
وأكد المستشار البرلماني تويزي أن القضية الفلسطينية ظلت حاضرة باستمرار ضمن اهتمامات البرلمان المغربي، مشيرا إلى مبادرته خلال رئاسته الحالية لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لإحداث "جائزة القدس للديمقراطية والعدالة التاريخية"، سعيا منه لاستعادة الاهتمام الدولي بالقضية، ولتذكير المجموعة الدولية، وخاصة المجموعة البرلمانية الدولية، بمشروعية حقوق الشعب الفلسطيني والانتهاك الصارخ للاحتلال الصهيوني للقانون الدولي والشرعية الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.