الصحافة المغربية تنعي الصحافي والحقوقي مصطفى اليزناسني    “غوغل” يحتفل بالذكرى ال 64 لاستقلال المغرب    قادة الإمارات يهنئون الملك بذكرى استقلال المغرب    انتخاب مكتب محلي بالعرائش للجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطي    الشبيبة الاستقلالية تدعو كل أحرار العالم الى نصرة الشعب الفلسطيني    طقس متقلب ببوروندي واللاعبون يشتكون من الأرضية !    نهائي كأس العرش.. “غاموندي” يختار التشكيلة الأساسية للمباراة    مغربي يكدِّس 52 مهاجرا في سيارته ويقتحم معبر سبتة (فيديو وصور) الإعلام الإسباني وصفها ب"العملية الانتحارية"    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الثلاثاء    توقيف 4 تونسيات حاولن تهريب أزيد من 6 كلغ من مخدر الشيرا بمطار مراكش    خبير يحذر من الكوارث الطبيعية ويوصي بدراسة خرائط الخطر بالمملكة    رئيس الحكومة المستقيل يعتذر لأمير الكويت عن إعادة تشكيلها: تحملت “البلاوي” في خدمتك    صحفيون يتضامنون مع المصوّر الذي أصيبت “عينه” برصاصة قناص إسرائيلي    كأس العرش: طريق الحسنية والطاس للنهائي    بعد "تمرده" أمام ميلان.. كريستيانو يستعد لتقديم اعتذاره للاعبي يوفنتوس ويدعوهم لوجبة عشاء    اعتقال تونسيات متورطات في تهريب المخدرات    بسبب غياب الشفافية.. القابلات يقاطعن مباراة بمستشفى ابن سينا والإدارة تلجأ للتأجيل    جونسون آند جونسون.. ماذا حدث باختبارات « المادة المسرطنة »؟    فعاليات النسخة الخامسة للمنتدى الدولي للمقاولات الصغرى تناقش التربية المالية والتسويق الإلكتروني    تفاؤل باتفاق أمريكي-صيني ترفع أسعار النفط    بسبب سوء معاملة الماشية.. حقوقيون يطالبون فرنسا بوقف تصدير مواشيها للمغرب    مقاييس التساقطات المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    مجموعة OCP تحط الرحال بإقليم تاونات في إطار الجولة الوطنية لآليتها المتنقلة "المثمر"    أربعة قتلى في إطلاق نار بحديقة منزل في كاليفورنيا- فيديو    الشعب الجزائري يواجه حملة مرشحي الرئاسة بالاحتجاجات    الوردي يكتب.. “هواة النصب القانوني مأساة تُعاني منها أسرة العدالة”    إدارة السجون تدخل على خط فيديو "نصّاب المحاكم"    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    هشام الدميعي يقترب من التعاقد مع اتحاد طنجة    دراسة أمريكية: يمكن لأدوية أمراض القلب أن تحل محل الجراحة    تعادل مخيب للآمال للمنتخب الوطني أمام نظيره الموريطاني    الحرس الثوري الإيراني يهدد بسحق المحتجين    الشبيبة الاتحادية بين الأمس واليوم    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    مهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير يدعم التجارب الشبابية في دورته ال20    الطب الشرعي .. المكملات الغذائية ليست سبب وفاة هيثم زكي    الأكثر مشاهدة بالمغرب.. تركيا الثانية عالميا في تصدير الدراما ب700 مليون مشاهد    بسيج يوقف عنصرين مواليين ل "داعش" ينشطان بمدينة الرباط    الرجاء الرياضي: "الزنيتي تماثل للشفاء وجاهز لمواجهة الديربي"    كأس العالم لأقل من 17 سنة.. البرازيل يقلب الطاولة على المكسيك ويُتوج بلقبه الرابع    مدير شركة “هواوي” بالمغرب: لن تتطور استراتيجية الرقمنة بالمغرب دون بنية تحتية قوية    في أفق التعريف بالمؤهلات والآفاق الواعدة للقطاع.. فعاليات المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي و التضامني.. بوجدة    موجات الغضب الشعبي العربي .. هل هي بريئة؟!    الرجرجاوي ..قصّة الشيخ المصري الذي ذهب لملك اليابان ليعرض عليه الاسلام وأسلم بسببه 12 ألف ياباني    الإنسان والمكان في «هوامش منسية» لمحمد كريش    كُنَّا وَلا نَزَال    الشاعرة مريم كرودي ل «الاتحاد الإشتراكي»: الحركة الإبداعية بالشمال تكاد تتوقف ولا أعرف أين الخلل    روحاني يتحدى المتظاهرين.. الشرطة الإيرانية تعتقل ألف محتج    نفقات تسيير الادارة تقفز ب 9 ملايير درهم في ظرف عام ; لحلو: الاستغلال الانتهازي للمناصب يدفع بعض الموظفين إلى الحرص على رفاهيتهم أكثر من اهتمامهم بالميزانيات    المنطقة العربية تتكبد خسائر بحوالي 600 مليار دولار سنويا منذ سنة 2011    « مليونير » لطارق الزيات تحقق المليون على اليوتوب    الحصيلة الكارثية للأديان والحرية الفردية في الدول العربية    باحثون يكشفون عن وصفة لمواجهة “الاضطراب العاطفي الموسمي” في الشتاء    هيئة الدواء الأمريكية تجيز طرح دواء جديد لعلاج سرطان الغدد اللمفاوية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    الطعام الغني بالسكر يزيد الإصابة بأمراض الأمعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تويزي يستعرض ببلغراد جهود المغرب لإيجاد تسوية دائمة لقضية الصحراء المغربية
نشر في الأحداث المغربية يوم 17 - 10 - 2019


AHDATH.INFO
أكد أحمد تويزي، اليوم الأربعاء ببلغراد، حرص البرلمان المغربي بمجلسيه، عبر انخراطه في الاتحادات البرلمانية القارية والجهوية، على تعزيز مساهمته في تقوية آليات التشاور والتنسيق الدولي بشأن العديد من القضايا، خاصة تلك المرتبطة بالتنمية وحقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب والتغيرات المناخية، فضلا عن إرساء حوار دائم بشأن تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومحاربة الجريمة الإلكترونية.
وأبرز المستشار تويزي، الذي يرأس وفدا برلمانيا مغربيا في اجتماع الجمعية العامة ال141 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد ببلغراد بين 13 و17 أكتوبر الجاري، أهم مبادرات البرلمان المغربي في هذا السياق، ومنها تأسيس شبكة برلمانية للأمن الغذائي بإفريقيا والعالم العربي، وتأسيس منتدى برلماني إفريقي أمريكو لاتيني، ومبادرة اعتماد يوم عالمي لمحاربة "الإسلاموفوبيا" ومن أجل حوار الحضارات والتسامح، إضافة إلى تنظيم منتدى برلماني دولي للعدالة الاجتماعية، وتأسيس منتدى برلماني اقتصادي بإفريقيا والعالم العربي.
وسجل تويزي، في كلمة باسم الشعبة البرلمانية الوطنية للمغرب، أن البرلمان المغربي الذي أصبح رائدا على المستوى الإقليمي في هذا المجال، يؤكد إرادته القوية للوفاء بالتزاماتها الدولية، وتوفير آليات مستدامة لترسيخ أسس دولة الحق والقانون وتعزيز مسلسل الإصلاح والدمقرطة.
وأكد، خلال المناقشة العامة حول موضوع "تعزيز القانون الدولي.. الدور والآليات البرلمانية ومساهمة التعاون الإقليمي" بالجمعية الوطنية الصربية، أن المؤسسة التشريعية بالمغرب قطعت أشواط عديدة في ملاءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات الدولية، وما صاحب ذلك من إرساء لدعائم وآليات ومؤسسات تتولى مهمة النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها.
وأشار رئيس الوفد البرلماني المغربي إلى المساهمة في بلورة سياسة لمعالجة الهجرة واللجوء مبنية على رؤية شاملة تمكن المهاجرين من الاندماج الاقتصادي والاجتماعي في المجتمع المغربي، ترسيخا لقيم التضامن والتعاون، وتفاعلا مع الميثاق العالمي حول هجرات آمنة منظمة ومنتظمة الذي أقر خلال المؤتمر الدولي للهجرة بمراكش في دجنبر 2018.
ولفت أيضا إلى المساهمة في تنسيق المواقف وتعزيز التعاون لبلورة رؤى موحدة ومنسجمة بشأن التحديات والرهانات المرتبطة بقضية التغيرات المناخية، وتفعيل مضامين اتفاق باريس بشأن تغير المناخ، إضافة إلى تعزيز حقوق الإنسان بأبعادها المتعددة.
وأكد تويزي، في كلمته، أن الدور الذي يضطلع به البرلمانيون يبقى أساسيا لضمان تنفيذ القانون الدولي الإنساني واعتماد التشريعات الوطنية لإنفاذ الالتزامات الدولية المترتبة على دولهم، مع وجود العديد من بؤر التوتر والنزاعات والصراعات في العديد من بقاع العالم التي تعرف تجاوزات وانتهاكات صارخة للقانون الدولي، ولمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة.
وأبرز أن المغرب قام، في هذا الإطار، بجهود كبيرة للتعاون مع المنتظم الدولي لإيجاد حل سياسي عادل وواقعي وعملي ودائم لقضية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، وإنهاء المأساة الاجتماعية والإنسانية التي تعاني منها الساكنة المحتجزة بمخيمات تندوف، وذلك من خلال مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، التي وصفها المجتمع الدولي بالجدية وذات المصداقية، كأساس للتسوية النهائية لهذا النزاع في إطار السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمغرب.
وأكد المستشار البرلماني تويزي أن القضية الفلسطينية ظلت حاضرة باستمرار ضمن اهتمامات البرلمان المغربي، مشيرا إلى مبادرته خلال رئاسته الحالية لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لإحداث "جائزة القدس للديمقراطية والعدالة التاريخية"، سعيا منه لاستعادة الاهتمام الدولي بالقضية، ولتذكير المجموعة الدولية، وخاصة المجموعة البرلمانية الدولية، بمشروعية حقوق الشعب الفلسطيني والانتهاك الصارخ للاحتلال الصهيوني للقانون الدولي والشرعية الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.