تقرير دولي: الدار البيضاء في المركز 83 ضمن مدن العالم التي تنتشر فيها الجريمة والأسوء في مجال الرعاية الصحية    رامسي بعد ارتدائه قميص يوفنتوس لأول مرة: "إنها لحظة مهمة جدا بالنسبة لي"    “الكاف” يعلن المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة فائزا على نظيره الجنوب افريقي    أجواء حارة بمنطقة الريف والحرارة قد تصل الى 37 درجة    قصة تعرض معتقل حراك الريف للضرب في سجن تاونات يوم العيد    كرة اليد.. منتخب مصر يهزم ألمانيا ويتوج بطلا لكأس العالم للناشئين    العثماني وأسرته في طنجة لحضور زفاف ابنه على نجلة رجل أعمال    عودة مخيبة للامبارد الى "ستامفورد بريدج"    إحداث مركز مغربي صيني للطب التقليدي محور مباحثات الدكالي مع مسؤولين صينيين بشنغهاي    المغرب يصدر 426 ألف طن من الطماطم للاتحاد الأوروبي والمداخيل تصل ل 481 مليون يورو    حكومة “جبل طارق” ترفض طلب واشنطن إيقاف الناقلة الإيرانية    بعد الخسارة من فريق بيراميدز: الأهلي يطرد مدربه لاسارتي    3 شهداء بقصف الاحتلال لشمال غزة وفصائل المقاومة تتوعد    15 ألف مستفيد من الخدمة العسكرية في المرحلة الأولى التي ستنطلق غدا الإثنين    في ظروف غامضة..العثور على جثتي عسكريين بمسبح أحد الفنادق بمدبنة خنيفرة    مازيمبي يتقدم بشكوى ل"الفيفا" ضد الرجاء    حملة الاعتقالات متواصلة.. «كوكايين» شاطئ سيدي رحال يجر 18 شخصا إلى السجن    مأساة …مسنة تضع حدا لحياتها بإقليم شفشاون    وزارة التربية الوطنية تحدد يوم 5 شتنبر تاريخ انطلاق الموسم الدراسي الجديد    عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!    بنشماش معلقا على خطاب العرش: استوعبنا الرسالة جيدا ومطالبون بمراجعة الخطاب السياسي    وزيرة إسرائيلية:الرب وحده يقرر من سيصبح رئيسًا جديدًا وليس الشعب    إباء المتوكلين    بويزكارن تستعد لافتتاح فعاليات مهرجان ظلال الأركان في نسخته الرابعة    تحقيق: يائير نتنياهو يسخر من والده ويصفه أحيانا ب »الضعيف »    جدة نائبة أمريكية بالكونغريس: « الله يهد ترامب »    إسبانيا تفتح "الجزيرة الخضراء" أمام سفينة إغاثة    الإتحاد العربي لكرة القدم يعين طاقما تحكيميا من الإمارات لقيادة مواجهة إتحاد طنجة و الرفاع البحريني    إم بي سي المغرب: هذا "المشروع" ؟!    بعد حديوي.. لشكر تهاجم سميرة سعيد بسبب لمجرد    تنظيم "داعش" يتبنى تفجير حفل زفاف في كابول    من بينهم رؤساء دوائر.. عامل العرائش يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    المغرب وإسبانيا يشيدان بحصيلة جني الفواكه بإقليم ويلبا    حريق بغابة “اغالن” ضواحي مراكش يأتي علي أزيد من أربعة كيلومترات والسلطات تبحث عن الفاعل    المنجز المسرحي المغربي وأزمنة سنوات الرصاص والاستبداد…    وزارة الفلاحة تنوه بالظروف التي مرت فيها عملية ذبح الأضاحي    التخلص من الإدمان على السكر أصعب على المراهقين    حفل زفاف يتحول لمأثم في أفغانستان.. وفاة 63 وجرح 182 من المدعويين بين الضحايا نساء وأطفال    تقرير دولي.. المغرب يحتل المرتبة الأخيرة في جودة الخدامات الصحية    فيديو حصري – سواريز بطنجة.. نجم برشلونة يقضي فترة نقاهة بمدينة البوغاز رفقة عائلته    نقل الرئيس البيروفي السابق فوجيموري من السجن إلى المصحة    عمل جديد ل «أمينوكس» يجمعه ب «ريدوان»    «ملاك» لعبد السلام الكلاعي … في مجتمعنا… ملاك !    تنظيم الدورة ال 16 لمهرجان اللمة بوادي لاو ما بين 18 و24 غشت الجاري    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    انفجار قنينة غاز داخل سيارة وسط العيون (صور) الحادث لم يخلف ضحايا    إسبانيا تدعو إلى فتح معبر حدودي جديد بين المغرب وموريتانيا    إجراءات جديدة لزبناء البنوك الراغبين في تحويل العملة الصعبة    الإعلام الاسترالي: الإدارة الأمريكية مقتنعة أن الاستقلال ليس خيارا لتسوية ملف الصحراء    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق فعاليات الدورة الثانية لتظاهرة "ديفوكس مروكو" للبرمجة المعلوماتية الدار البيضاء
نشر في أخبارنا يوم 01 - 11 - 2016

انطلقت اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء فعاليات الدورة الثانية لتظاهرة "ديفوكس مروكو"، إحدى أكبر التظاهرات الخاصة بمجال البرمجة المعلوماتية على مستوى إفريقيا والشرق الأوسط.
وتهدف هذه التظاهرة، التي ستتواصل إلى غاية الثالث من نونبر الجاري، والمنظمة من قبل مكتب الاستشارات والخبرة (إيكس هوب)، إلى التعريف بآخر مستجدات تكنولوجيا المعلومات، والتعريف بطاقات المغرب وخبراته في كل الميادين ذات الصلة بالمجال الرقمي، بالإضافة إلى إطلاع المشاركين المغاربة على أحدث التطورات الاتجاهات والاكتشافات العلمية والتكنولوجية في ميدان البرمجة.
وبحسب المنظمين، فإن هذا الحدث التكنولوجي يحظى بأهمية خاصة، لكون المغرب يعد أول بلد عربي وإفريقي يستضيف هذه التظاهرة، موضحين أنه بعد نجاح النسخة الأولى سنة 2015، يعود (ديفوكس المغرب) مرة أخرى في حلة جديدة في استوديوهات (الفنون الحية).
وأضافوا، خلال افتتاح هذه الفعاليات، أن نسخة هذه السنة تعتبر مناسبة للتواصل وتبادل الخبرات والمعطيات بين أصحاب القرار والخبراء وهواة البرمجة ومهنيي قطاع التكنولوجيات الحديثة للاتصال والمعلومات، مشيرين إلى أنه تم استقبال مبرمجين من مختلف المدن المغربية، ومن خارج المملكة.
وأبرزوا أنه من المرتقب أن يصل عدد المشاركين، على مدى ثلاثة أيام، إلى ما يزيد عن 10 آلاف مبرمجة ومبرمج، مما سيتيح لهم الاستفادة من تجربة حوالي 200 خبير دولي يمثلون أكثر من 40 بلدا، ويشتغلون في كبريات الشركات العالمية المتخصصة في مجال المعلوميات، كشركة (غوغل) و (فايسبوك) و (مايكروسوفت) وغيرها.
فيما اعتبر ممثلو مجموعة (القرض العقاري والسياحي) في هذه التظاهرة أن مبادرة المجموعة إلى احتضان هذه التظاهرة، كراع رئيسي لها، يعكس رغبتها في المساهمة في بلورة منظومة اقتصادية مغربية للنهوض بالابتكار وروح المقاولة في مجال البرمجيات لدى الشباب المغربي بالخصوص.
وأكدوا أن مساهمة المجموعة في تنشيط فعاليات الدورة تتمثل في تقديم عروض لإبراز اتجاهات "البنك الرقمي" ورهاناته، وتنظيم ورشات تقنية بخصوص قاعدة المعطيات البنكية، إضافة إلى تخصيص جوائز تحفيزية للشباب المبدعين في مجال البرمجة.
ويتضمن برنامج هذه الدورة، التي تنظم تحت شعار "من أجل بناء مستقبل ذكي"، ندوات تجمع بين المهنيين والمبرمجين والمسؤولين المحليين من أجل تحقيق التواصل المباشر بين المدراء التقنيين والمدراء المعلوماتيين والباحثين الجامعيين والمنتخبين، للنقاش بخصوص مواضيع ذات راهنية كبرى بالنسبة لقطاع التكنولوجيات الحديثة للاتصال والمعلومات، وفي مقدمتها التحديات المرتبطة بإنشاء المدن الذكية، وورهانات Yححداث مراكز خضراء للمعطيات.
كما يتضمن ورشات عمل ولقاءات مفتوحة أمام الشباب، لاسيما طلبة الجامعات، من أجل تقاسم الخبرات في ما بينهم، وتقريبهم من أهم المستجدات التي يعرفها سوق المعلوميات والبرمجة عبر العالم، وتحفيزهم على الابتكار والإبداع في هذا المجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.