غينيا بيساو تؤكد مجددا دعمها “الثابت واللامشروط” لمغربية الصحراء ولمخطط الحكم الذاتي    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في المخيم الصيفي    امرأة تطلب الخلع بسبب حب زوجها لها: “حبه خنقني.. وأتمنى أن يقسو عليَّ لو مرة واحدة”!!    حوارية مع أختي في الله    احتجاج على سوء خدمات المستشفى الجديد    بلجيكا تجمعنا كما شاءت “أيمونا”    عاجل : وفاة قائد مركز درك سكورة بإقليم بولمان في حادثة سير خطيرة    “واقعة السيوف” في القصر الكبير… ولاية أمن تطوان توضح    نجمات عالميات قريبا بالمغرب.. طنجة والبيضاء ومراكش وجهاتهن    بنكيران وأكل السحت    كأس محمد السادس.. البنزرتي ينفرد بصدارة المجموعة الثانية بسباعية في شباك فومبوني    الجزائر: إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح الحبس المؤقت    نقطة نظام.. خطر الفراغ    صراع حول "حد أرضي" ينتهي بجريمة قتل بضواحي الجديدة    امرابط ينتقل إلى نادي “هيلاس فيرونا” الإيطالي    التواء في القدم يفسد فرحة حمد الله مع النصر    الحسيمة.. دعم خاص بحاملي المشاريع لإنشاء مقاولاتهم الخاصة    إصابة عبد الرزاق حمد الله بالتواء في مفصل القدم في "الصدام" المغربي    جرسيف: تنظيم حملة للتبرع بالدم بشركة فيندي والحصيلة 108 أكياس دم    المغربية فرينكار سارة تحرز برونزية التجديف فردي    صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في الدورة ال 12 للمخيم الصيفي الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس    لعفر : الخطاب الملكي رهن مستقبل التنمية بتفعيل الجهوية المتقدمة    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم شفشاون    أَسْحَتَ بنكيران وفَجَر ! اللهم إن هذا لمنكر !!!    سابقة.. تحليل للدم يكشف موعد وفاة الإنسان قبل 10 أعوام من وقوعها في ثورة طبية جديدة    تعيينات جديدة في مناصب عليا    المجلس الحكومي يصادق على إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان    مضران: تَوصيات الملك بالتشبيب وراء استِقالة لقجع    إنشاء "المبادرة اللبنانية لمناهضة التمييز والعنصرية” دعما للفلسطينيين ردا على خطة وزارة العمل    "أمريكان فاكتوري" أول إنتاج لأوباما وزوجته ميشيل في هوليوود    قَدِمْنَ من بركان والناظور وزايو.. ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيّالة في وجدة تحتضن عشرات المجندات    ابراهيم غالي في "الحرة" : خبايا خرجة فاشلة !    بعدما أقرت بفشلها في إنهاء الأشغال بميناء آسفي.. الحكومة تُحدث مديرية مؤقتة وتُمدد أجل التسليم    إسبانيا تحذر العالم من انتشار داء الليستيريا    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    أخبار الساحة    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    لين    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني يدعو لتخفيض التدخل البشري في رصد المخالفات المرورية
نشر في العمق المغربي يوم 19 - 05 - 2017

دعا رئيس الحكومة إلى تكثيف وسائل المراقبة الآلية والمتواصلة لاحترام السرعة وإشارات المرور وباقي قواعد السلامة الطرقية، وتخفيض وتيرة التدخل البشري في رصد المخالفات لتقليص فرص استعمال الرشوة والإفلات من العقاب والاستغلال الأمثل للتطور المهم الذي شهدته التكنولوجيا في هذا المجال.
وشدد العثماني خلال ترأسه اجتماعا للجنة المشتركة بين الوزارات للسلامة الطرقية، أمس الخميس بمقر رئاسة الحكومة، على ضرورة القيام بمراجعة عميقة للمقاربة المعتمدة لحد الآن في السلامة الطرقية، "من أجل تمكين بلادنا من تحقيق تحول نوعي في مؤشرات وحصيلة حوادث السير، حيث اتضح مثلا أن تشديد المراقبة الطرقية في فترات معينة، وخاصة في الفترة الصيفية، يؤدي إلى تراجع ملحوظ في حوادث السير".
وأضاف في هذا اللقاء الذي خصص للمصادقة على الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية للعشرية 2017-2026 وعلى مخطط العمل لفترة 2017-2021، أن تحقيق السلامة الطرقية لا يزال يطرح تحديا حقيقيا على المغرب، اعتبارا لما تخلفه حوادث السير من أضرار بشرية ومآسي اجتماعية فادحة، ومن خسائر مادية واقتصادية جسيمة.
وأشار العثماني إلى أن حوادث السير بالمغرب تصيب، بنسبة كبيرة، الفئات العمرية الشابة والنشيطة، وهو ما يحرم الاقتصاد الوطني من طاقاته الإنتاجية التي هو في أمس الحاجة إليها، ناهيك عن المآسي الاجتماعية الجسيمة التي تخلفها من أيتام وأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة الذين يبقون عالة على غيرهم، حسب قوله.
وتطرق المتحدث إلى الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية برسم الفترة 2017-2026 والمخطط التنفيذي للفترة 2017-2021، اللذان تم إعدادهما وفق مقاربة تشاركية ومندمجة، بمواكبة من مؤسسات متخصصة، مع ترصيد التجربة الوطنية خلال الفترة الماضية بنجاحاتها وإخفاقاتها.
وشدد رئيس الحكومة في هذا الصدد على ضرورة حسن تفعيل هاتين الوثيقتين المرجعيتين على أرض الواقع وإحداث تحول نوعي في مؤشرات السلامة الطرقية، وهو ما يقتضي ليس فقط توفير الوسائل اللازمة، ولكن العمل الجاد والمنتظم والمتزامن لمختلف الفاعلين المعنيين.
وبعد ذلك تابع أعضاء اللجنة عرضا لمحمد نجيب بوليف كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، المكلف بالنقل، تناول فيه أهم مضامين كل من الاستراتيجية الوطنية ومخطط العمل المذكورين.
وتروم الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية للعشرية 2017-2026 على الخصوص تخفيض عدد القتلى على الطرقات المغربية بنسبة 50 في المائة خلال عشر سنوات، وذلك بتسجيل أقل من 1900 قتيل في أفق 2026 عوض 3776 قتيل حاليا.
وتمت بلورة هذه الوثيقة حول 5 رهانات استراتيجية يتعين تركيز تدخلات جميع الشركاء في السلامة الطرقية حولها والتي تهم الراجلين، والدراجات النارية ذات عجلتين أو ثلاث عجلات، والحوادث المتورطة فيها مركبة واحدة، والأطفال الأقل من 14 سنة، والنقل المهني.
وسيتم تفعيل الاستراتيجية عبر إعداد مخططات عمل، أولها مخطط عمل الفترة 2017 – 2021، تحدد التدابير التي سيتم تنزيلها لتحسين مؤشرات السلامة الطرقية المرتبطة بالرهانات المذكورة، علاوة على مجموعة من التدابير ذات الطابع الأفقي المرتبطة على الخصوص بالإسعافات المقدمة لضحايا حوادث السير وبمواكبة مخطط العمل للسلامة الطرقية.
حضر هذا الإجتماع كل من الأمين العام للحكومة ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ووزير الثقافة والاتصال والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة وكاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، المكلف بالنقل وكاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلفة بالماء وكاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتكوين المهني وكاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي وممثلون عن الوقاية المدنية والدرك الملكي والأمن الوطني والإدارات الممثلة في اللجنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.