الملك يدين هجوم سريلانكا    "أشبال الأطلس" يغادرون كأس إفريقيا للناشئين من الباب الضيق    أليغري: "لا نحتاج لثورة بل علينا أن نتطور"    إيفرتون يمطر شباك مانشستر يونايتد برباعية    "هاتريك" بنزيمة يقود الريال لتخطي كمين بلباو    عائلات معتقلي الريف تنتقد “تشتيتهم”.. وتطالب بتجميعهم بسجن الناظور في ندوة الرباط    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس بداية الأسبوع    محاولة انتحار فاشلة بتطوان    الوداد يحسم الشوط الأول للديربي    محمد الاعرج وزير الثقافة والاتصال يفتتح رسميا الموقع الاثري ليكسوس وافتتاح محافظة موقع ليكسوس بالعرائش    إرتفاع حصيلة ضحايا سيريلانكا إلى 207 قتيل وأزيد من 450 مصاباً    وزراء الخارجية العرب.. الدول العربية لن تقبل بأي صفقة بشأن القضية الفلسطينية    انتخاب يحيى المدني رئيسا لفرع المنظمة الوطنية للتجار الاحرار باقليم طنجة اصيلة    البقالة الخضراء ربحات فسيام 2019    مضيفة طيران مغربية تسقط في تفجيرات “عيد القيامة” في سيريلانكا    عاجل/ : تفكيك العصابة الإجرامية الخطيرة التي روعت منطقة هوارة    مالوما يغني أغنية مغربية – فيديو    خدمات مالية إسلامية ترفع شعار "التكافل والحلال" في إسبانيا    كوتينيو يفسر احتفاله المثير للجدل    القضاء الجزائري يستدعي مسؤولين كبار .. أبرزهم أويحيى ولوكال بشأن قضايا فساد    مقدم شرطة يستعين بسلاحه ويطلق رصاصتين لتوقيف شقيقين    ارتفاع عدد ضحايا هجمات سريلانكا إلى 207 قتلى و450 مصابا    بركة: بُطء الأداء الحكومي يهدد التماسك الاجتماعي ويُعطل الإصلاح    قراءة في صحة خطبة طارق بن زياد من عدمها    بنية الدين تكرس دونية المرأة    ارتفاع حصيلة هجوم سريلانكا    ترجمة الكتب المسرحية إلى اللغة العربية تجربة للانفتاح والتعلم    167 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى    ملتقى البوغاز للإعلام الجهوي يسلط الضوء على أخلاقيات المهنة ويكرم وجوه إعلامية مرموقة    مخاوف الشغب تسبق « ديربي مراكش ».. والتراس الرجاء: سلامتنا أولا    ملف الزميل عبد الحق العضيمي المتوج بجائزة الصحافة المكتوبة والإليكترونية في المجال الفلاحي في حلقات    الاستقلال يطالب الحكومة بتفعيل الفصل 101.. ويصف حصيلتها ب”الهزيلة” في دورة برلمان الحزب بسلا    طائرة ميتسوبيشي تتحدى بوينغ وإيرباص    "ميرور": كبرى الأندية الإنجليزية مُهتمة بخدمات حكيم زياش    محامو المملكة يطالبون الدولة ب »مصالحة الريف » وإصلاح الدستور    التقدم والاشتراكية يقترح قانونا يضع حدا لمنع تسجيل الأسماء الأمازيغية    قافلة شهر التراث بجهة مراكش تحل بمنطقة سيدي رحال    جلالة الملك يترأس جلسة عمل حول إشكالية الماء    أطباء القطاع الخاص يحذرون من العبث بأرواح الأمهات والأطفال    إيقاف شخصين بتهمة ابتزاز قاصر والتهديد بالتشهير بالعيون    تجديد الثقة في ادريس البرنوصي رئيسا لجمعية النقل عبر القارات والغرابي نائبا عاما    الفنانة سارة ساءي تغني ل “سيد العالمين “    وفد من دار الحديث الحسنية بالرباط يزور المدرسة العتيقة الامام الجزولي ببيوكرى    اكادير..شخصيات بارزة و مؤثرة ومشهورة في مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزية يؤطرون دورة “social talk” بجامعة ابن زهر    منظمة العمل الدولية.. حوالي ثلاثة ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    قصتي مع الصباح الباكر    جمعية أبناء العرائش بالمهجر مدريد تنظم اليوم الثقافي المغربي    اعتقال عدد من قيادات الحزب الحاكم السابق في السودان    السودان على موعد اليوم مع إعلان مجلس مدني انتقالي.. فهل يتمكن الشعب من تسلّم السلطة؟    ابْتَعََدَ عن المَشرِق كي لا يَحتَرِق 1 من 5    تسوية وضعية «تي جي في»    طريقتك في المشي من مخاطر اصابتك بالتهاب المفاصل؟    نقد جارح عن مدينتي و أهلها.. لكن من اللازم أن يقال …    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية “تعترف وتقدم نصيحة مهمة”    تنظيم اسبوع للتلقيح بالمستشفيات العمومية ابتداء من الاثنين المقبل    اختتام فعاليات الدورة 12 ل " سامبوزيوم القيم " بالحسيمة    وسط حضور وازن.. افتتاح مسجد حي العمال بمدينة أزغنغان    جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني يدعو لتخفيض التدخل البشري في رصد المخالفات المرورية
نشر في العمق المغربي يوم 19 - 05 - 2017

دعا رئيس الحكومة إلى تكثيف وسائل المراقبة الآلية والمتواصلة لاحترام السرعة وإشارات المرور وباقي قواعد السلامة الطرقية، وتخفيض وتيرة التدخل البشري في رصد المخالفات لتقليص فرص استعمال الرشوة والإفلات من العقاب والاستغلال الأمثل للتطور المهم الذي شهدته التكنولوجيا في هذا المجال.
وشدد العثماني خلال ترأسه اجتماعا للجنة المشتركة بين الوزارات للسلامة الطرقية، أمس الخميس بمقر رئاسة الحكومة، على ضرورة القيام بمراجعة عميقة للمقاربة المعتمدة لحد الآن في السلامة الطرقية، "من أجل تمكين بلادنا من تحقيق تحول نوعي في مؤشرات وحصيلة حوادث السير، حيث اتضح مثلا أن تشديد المراقبة الطرقية في فترات معينة، وخاصة في الفترة الصيفية، يؤدي إلى تراجع ملحوظ في حوادث السير".
وأضاف في هذا اللقاء الذي خصص للمصادقة على الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية للعشرية 2017-2026 وعلى مخطط العمل لفترة 2017-2021، أن تحقيق السلامة الطرقية لا يزال يطرح تحديا حقيقيا على المغرب، اعتبارا لما تخلفه حوادث السير من أضرار بشرية ومآسي اجتماعية فادحة، ومن خسائر مادية واقتصادية جسيمة.
وأشار العثماني إلى أن حوادث السير بالمغرب تصيب، بنسبة كبيرة، الفئات العمرية الشابة والنشيطة، وهو ما يحرم الاقتصاد الوطني من طاقاته الإنتاجية التي هو في أمس الحاجة إليها، ناهيك عن المآسي الاجتماعية الجسيمة التي تخلفها من أيتام وأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة الذين يبقون عالة على غيرهم، حسب قوله.
وتطرق المتحدث إلى الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية برسم الفترة 2017-2026 والمخطط التنفيذي للفترة 2017-2021، اللذان تم إعدادهما وفق مقاربة تشاركية ومندمجة، بمواكبة من مؤسسات متخصصة، مع ترصيد التجربة الوطنية خلال الفترة الماضية بنجاحاتها وإخفاقاتها.
وشدد رئيس الحكومة في هذا الصدد على ضرورة حسن تفعيل هاتين الوثيقتين المرجعيتين على أرض الواقع وإحداث تحول نوعي في مؤشرات السلامة الطرقية، وهو ما يقتضي ليس فقط توفير الوسائل اللازمة، ولكن العمل الجاد والمنتظم والمتزامن لمختلف الفاعلين المعنيين.
وبعد ذلك تابع أعضاء اللجنة عرضا لمحمد نجيب بوليف كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، المكلف بالنقل، تناول فيه أهم مضامين كل من الاستراتيجية الوطنية ومخطط العمل المذكورين.
وتروم الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية للعشرية 2017-2026 على الخصوص تخفيض عدد القتلى على الطرقات المغربية بنسبة 50 في المائة خلال عشر سنوات، وذلك بتسجيل أقل من 1900 قتيل في أفق 2026 عوض 3776 قتيل حاليا.
وتمت بلورة هذه الوثيقة حول 5 رهانات استراتيجية يتعين تركيز تدخلات جميع الشركاء في السلامة الطرقية حولها والتي تهم الراجلين، والدراجات النارية ذات عجلتين أو ثلاث عجلات، والحوادث المتورطة فيها مركبة واحدة، والأطفال الأقل من 14 سنة، والنقل المهني.
وسيتم تفعيل الاستراتيجية عبر إعداد مخططات عمل، أولها مخطط عمل الفترة 2017 – 2021، تحدد التدابير التي سيتم تنزيلها لتحسين مؤشرات السلامة الطرقية المرتبطة بالرهانات المذكورة، علاوة على مجموعة من التدابير ذات الطابع الأفقي المرتبطة على الخصوص بالإسعافات المقدمة لضحايا حوادث السير وبمواكبة مخطط العمل للسلامة الطرقية.
حضر هذا الإجتماع كل من الأمين العام للحكومة ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ووزير الثقافة والاتصال والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة وكاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، المكلف بالنقل وكاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلفة بالماء وكاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتكوين المهني وكاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي وممثلون عن الوقاية المدنية والدرك الملكي والأمن الوطني والإدارات الممثلة في اللجنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.