جيرو مهاجم تشيلسي يمدد عقده لعام واحد    الكيماويات والإنعاش العقاري أكبر المتضررين من تراجع البورصة    زيدوح: الفراغ السياسي ملأه الانتهازيون وتجار السياسة -حوار    جمهور الناظور على موعد مع عرض مسرحية "مكتوب" لجمعية إيسيل للمسرح والتنشيط الثقافي اليوم الأربعاء 22 ماي بالمركب الثقافي بالناظور، على الساعة العاشرة    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    الوداد يطرح تذاكر مباراته ضد الترجي للبيع    الروائية العمانية جوخة الحارثي أول شخصية عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية 2019 عن روايتها “سيدات القمر”    لشهب يكتب: لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ (الحلقة 14) طيلة شهر رمضان    تأجيل محاكمة المتهمين باحتجاز واغتصاب الفتاة القاصر خديجة حتى 25 يونيو    حرب الطرق.. انقلاب سيارة يتسبب في مصرع امرأتين بجبال أزيلال    وزير الدفاع الأميركي: هدفنا هو “ردع إيران وليس خوض حرب ضدّها”    محكمة جزائرية ترفض الإفراج عن شقيق بوتفليقة وقائدي المخابرات السابقين    بالصور .. إغماءات بين أنصار الزمالك خلال شراء تذاكر نِزال نهضة بركان    “كونسورسيوم” فرنسي إماراتي مغربي يفوز بمشروع “نور ميدلت 1” باستثمار يناهز 7.5 مليار درهم    إسبانيا تحافظ على مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب خلال الشطر الأول من السنة الجارية    اختبارات الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من البكالوريا يومي 8 و10 يونيو المقبل    مكتب السلامة الصحية يتلف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية الفاسدة بجهة طنجة الحسيمة    الأستاذة الواعظة حسناء البطاني .. نموذج للمرأة العالمة    ذاكرة الأمكنة : النيارين    الرجاء الرياضي يتعاقد مع الدولي الكونغولي فابريس نغوما لثلاثة مواسم    مرسوم جديد يمنح تلاميذ العالم القروي درهمين في اليوم!    شرطي يشهر سلاحه في وجه شخص عرض حياة مواطنين وعناصر من الأمن للخطر    استدعاء أول للانغليه ودوبوا وماينيان للديوك    رئيس جماعة تيلوكيت يستغل النقل المدرسي في رحلات لاتربوية مقابل المصلحة السياسية .    رفع عدد المستدعين إلى التجنيد الإجباري بعد أن فاق عدد المتطوعين أرقاما قياسية    «رائحة الأركان».. صداقة برائحة الزعفران -الحلقة12    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    جوارديولا يشعل الحرب مع برشلونة لخطف كريستيانو الجديد    جوارديولا يشعل الحرب مع برشلونة لخطف كريستيانو الجديد    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    الجزائر: القايد صالح يجر البلاد الى الهاوية    وضع هذا الشرط.. بنجبلي يعد المغاربة بمعجزة ستغير العالم: فيديو    التشريع الأول من نوعه في المنطقة.. قرار قطري يحمي الصحافيين والمعارضين الأجانب من حكوماتهم    مدرب الأرجنتين يستدعي ميسي لخوض كوبا أمريكا    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    القطب العمومي يرد على انتقادات البرلمانية الزايدي    بعد غوغل.. 3 شركات أميركية « تدخل الحرب » ضد هواوي    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    بطلة مسلسل “الماضي لايموت” تشارك في مهرجان “كان” السينمائي نسرين الراضي    افتتاح سبع وحدات للتعليم الأولي بست دواوير تابعة لعمالة المضيق – الفنيدق    هذا هو نظام تشغيل «هواوي» البديل ل«آندرويد»    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    سابقة.. فتح بحث قضائي في جريمة إحراق وقتل قطط عمدا    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    ساجد: المغرب استقطب 50 شركة طيران بعد تحرير الأجواء قال إن ذلك ساهم في تنمية الاقتصاد    توقيف وتنقيل ثلاثة قضاة بالمحكمة الاستئنافية لطنجة    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    الماوردي… قاضي القضاة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 13 : شيوخ الصوفية    بعد اتهامه السلطات المغربية بمسؤوليتها عن انهيار “سامير”..العامودي يُطالب المغرب بتعويض قدره 1.5 مليار دولار    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 13 : الصيام يحول دون تفاقم العديد من أمراض العيون    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهامات ل”إسرائيل” بإسقاط الطائرة الإثيوبية لاغتيال علماء عرب كان على متنها 157 راكبا
نشر في العمق المغربي يوم 13 - 03 - 2019

اتهم بلاغ للنائب العام المصري، جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد”، بإسقاط الطائرة الأثيوبية، من أجل قتل علماء مصريين كانوا على متنها.
وطلب المحامي عمرو عبد السلام، في بلاغه إلى النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، إيفاد فريق من أعضاء النيابة العامة، بالتنسيق مع وزارة الخارجية، لمتابعة سير التحقيقات التي تجريها السلطات الأثيوبية، للوقوف على أسباب الحادث ومعرفة أسباب سقوط الطائرة.
فريق لمتابعة التحقيقات
أضاف: “نلتمس قيد الشكاية بدفتر العرائض وتكليف مكتب التعاون الدولي بإيفاد فريق من أعضاء النيابة العامة بالتنسيق مع وزارة الخارجية لمتابعة سير التحقيقات التي تجريها السلطات الأثيوبية للوقوف على أسباب الحادث ومعرفة أسباب سقوط الطائرة، وعمّا إذا كان الحادث قدريًا بسبب عطل فني أم إنه مدبر؟، واتخاذ اللازم على ضوء ما تسفر عنه التحقيقات على الصعيد الدولي من أجل القصاص لشهداء العلم”.
وأوضح أنه في يوم 10 مارس الجاري تحطمت إحدى الطائرات الأثيوبية “طراز بيونغ 737- 800” رحلة رقم “إي تي 302″، خلال إقلاعها من أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي، بالقرب من بلدة بيشوفتو على بعد 62 كيلومترًا من العاصمة أديس أبابا.
آخر لحظات الطائرة الإثيوبية.. دخان ثم دوران بالجو قبل السقوط
إقرأ أيضا
ولفت إلى أن الحادث الأليم أسفر عن وفاة جميع الركاب، وعددهم 157 شخصًا، من بينهم 6 علماء مصريين كانوا في مهمة رسمية، وهم كل من الدكتور أشرف التركي رئيس قسم بحوث الحشرات في معهد بحوث وقاية النباتات التابع لمركز البحوث الزراعية، والمهندسة دعاء عاطف عبد السلام باحث مساعد في مركز بحوث الصحراء.
كما أسفر الحادث عن وفاة المهندس عبد الحميد فراج مجلي نوفل من شعبة الإنتاج الحيواني، والمترجمة سوزان أبو الفرج، والمترجمة عصمت عرنسة، ونصار العزب، أحد أبرز المبرمجين في إدارة الحاسب الآلي في بنك مصر، الذي كان يعمل في منظمة (فيزا) العالمية”.
في مهمة رسمية
استكمل مقدم البلاغ قائلًا: “الضحايا من الأولى حتى الثالثة كانوا في مهمة عمل خاصة ورسمية، وجرى إيفادهم من قبل الدولة بغية التحسين الوراثي للإنتاج الحيواني والنباتي، في ظل مساعي مصر الحثيثة إلى الدخول في عمق أفريقيا، بالتزامن مع رئاستها للاتحاد الأفريقي”.
ويتعلق الأمر بكل من: الدكتور أشرف التركي، الذي يُعد واحدًا من أهم العلماء المصريين في مجاله في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط، وله العشرات من الأبحاث المهمة، وكل ما يرتبط بأمور الحجر الزراعي وتطوير المحاصيل، فضلًا عن علاقاته بعلماء أجانب في مجاله، والباحثان المساعدان له الضحية الثانية والثالثة، واللذان يعملان في مركز بحوث الصحراء وشعبة المجال الحيواني.
“العمق” في منزل ضحية تحطم الطائرة الإثيوبية.. وعائلته تكشف تفاصيل آخر لحظاته
إقرأ أيضا
وأشار إلى أن “الضحية الرابعة والخامسة سوزان أبو الفرج وعصمت عرنسة من أهم المترجمات اللاتي يعملن في الاتحاد الأفريقي، ولهن باع كبير في الترجمة في العديد من الهيئات الدولية الكبرى، وكانتا في طريقهما إلى نيروبي في مهمة عمل رسمية تابعة للاتحاد الأفريقي”.
أميركا كانت تعلم!
ونبّه إلى أن الضحية السادسة نصار العزب، أحد أبرز المبرمجين في إدارة الحاسب الآلي في بنك مصر، والذي كان يعمل في منظمة (فيزا) العالمية، وكان في طريقه إلى العاصمة الكينية، نيروبي، لحضور مؤتمر خاص بالمنظمة.
وقال “إن سقوط الطائرة بعد دقائق عدة من إقلاعها على هذا النحو، وعلى متنها 6 من خيرة علماء مصر، في أثناء توجّههم جميعًا في مهام رسمية في العاصمة نيروبي، يثير الشك والريبة”، ولفت إلى وجود شبهة جنائية في تعمد إسقاط الطائرة بهدف اغتيال العلماء الستة، خاصة أن السفارة الأميركية في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا أصدرت بيانًا يوم 8 مارس تحذر قيه بشدة رعاياها ومسؤوليها في إثيوبيا من التوجّه إلى مطار بولي الدولي، واستقلال أي طائرة يوم 10 مارس؛ بزعم علمها بوجود دعوات إلى تنظيم احتجاجات يوم الأحد 10 مارس في ساحة مسكل في أديس أبابا”.
بينهم مغربي.. 4 علماء عرب و19 موظفا أمميا قضوا في الطائرة الإثيوبية
إقرأ أيضا
وقال المحامي في بلاغه: “بالبحث عن أي دعوات إلى الاحتجاج في ساحة مسكل أو نية المتظاهرين تنظيم مسيرات احتجاجية في هذا اليوم، لم نجد أي أخبار في هذا الصدد، كما لم نجد ثمة أخبار تتعلق بتحذير السفارات الأجنبية رعاياها في أثيوبيا يوم 10 مارس، سوى السفارة الأميركية، الأمر الذي معه تشير الاحتمالات إلى وجود شبهة جنائية في اغتيال العلماء المصريين الذين لقوا مصرعهم على متن الطائرة الأثيوبية”.
سوابق للموساد
واتهم المحامي جهاز الموساد الإسرائيلي بإسقاط الطائرة، واغتيال العلماء المصريين. وقال: “أجهزة الاستخبارات الأجنبية، وعلى رأسها الموساد الإسرائيلي، كان لهم باع كبير في اغتيال عدد من العلماء المصريين على مر العقود الماضية، مثل عالمة الذرة المصرية سميرة موسى، التي اغتيلت عام 1952 في ولاية كاليفورنيا الأميركية، وكذلك العالم جمال حمدان، الذي اغتيل على أيدي الموساد الإسرائيلي عام 1993، وعالم الذرة المصري سمير نجيب، والعالم الدكتور مصطفى مشرفة، الذي اغتيل عام 1950، والعالم يحيى المشد، الذي اغتيل عام 1980”.
الملك يعزي أسرتي المغربيين اللذين توفيا في تحطم الطائرة الإثيوبية
إقرأ أيضا
في السياق عينه، نعى نقيب الزراعيين، الدكتور سيد خليفة، العلماء المصريين، ووصفهم ب”شهداء العلم”، وهم: الدكتور أشرف تركي، رئيس التصنيف في معهد وقاية النباتات، التابع لمركز البحوث الزراعية، وباحثين مساعدين من مركز بحوث الصحراء وهما المهندسة دعاء عاطف عبدالسلام والمهندس عبدالحميد فراج مجلي نوفل من شعبة الإنتاج الحيواني، وذلك خلال توجههم في مهمة علمية عن التحسين الوراثي للإنتاج الحيواني والنباتي في العاصمة الكينية نيروبي”، حسب تعبيره.
نقابة الزراعة ستقيم تأبينًا
قال خليفة، إن “مجلس إدارة النقابة تلقى ببالغ الحزن والأسى نبأ حادث سقوط الطائرة الأثيوبية المتجهة من أديس أبابا إلى نيروبي، وعلي متنها 3 من الباحثين في مركزي البحوث الزراعية والصحراء، نحتسبهم عند الله من شهداء العلم”، مشيرًا إلى أن “النقابة سوف تقيم حفل تأبين للأعضاء الثلاثة، بعد إجراء كل الترتيبات اللازمة لعقد حفل التأبين ضمن دور النقابة في حماية أعضائها والإشادة بدورهم في البحوث العلمية وتطوير القطاع الزراعي”.
في قصة غريبة .. وزير عربي ينجو من تحطم الطائرة الإثيوبية
إقرأ أيضا
يذكر أن الطائرة الأثيوبية تحطمت قرب بلدة بيشوفتو، التي تقع على بعد 62 كيلومترًا إلى الجنوب الشرقي من أديس أبابا، وذلك عشية انطلاق اجتماع سنوي في نيروبي لجمعية الأمم المتحدة للبيئة. ولقي 6 مصريين مصرعهم في تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الأثيوبية من طراز “بوينغ 737″، وهي في طريقها إلى نيروبي، وعلى متنها 149 راكبًا، و8 من أفراد الطاقم.
*موقع إيلاف
1. وسوم
2. #إسرائيل
3. #اغتيال
4. #الطائرة الإثيوبية
5. #الموساد
6. #تحطم
7. #علماء عرب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.