حزب “التقدم والاشتراكية” يدعو الحكومة للتحضير الجيد لمرحلة الخروج من الحجر الصحي    فيروس كورونا: الوباء في فرنسا أضحى “تحت السيطرة”    تقرير يضع المغرب في المركز 99 عالميا في تعليم الطفل والمركز 88 عالميا في حماية صحته    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن سيطرتها على ترهونة والعربان    المغرب يسجل 27 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 8639 تحليلا مخبريا بنسبة إصابة بلغت 0,31 بالمئة    مسدس شرطي يوقف مُحْدثا للفوضى بمدينة برشيد    "الخارجية" توضح بشأن وفاة مغربي مقيم في الفلبين    حقوقيات يرصدن أكثر من ألف حالة عنف ضد النساء خلال الحجر الصحي    الشاعر احمد الطود في رثاء الراحل محمد الامين ابو احمد    كوفيد 19.. جهة الشمال تسجل إصابات مؤكدة جديدة    وباء كورونا المستجد يصيب عددا آخر من عناصر الحرس الملكي بالحاجب    ساكنة مراكش تستنكر تغيير "طلاء" جدران أحياء المدينة العتيقة هربا من روتين "كورونا"    فيديو بنعطية والشيشة يشعل مواقع التواصل    نجم برشلونة يرغب في الاعتزال بالولايات المتحدة    خبراء أفارقة يعبرون عن امتنانهم للملك    ترتيبات مكثفة لإطلاق قطارات الخط بعد تخفيف قيود الطوارئ    ناشط: الجزائر مسؤولة عن استمرار « معاناة وآلام » ساكنة مخيمات تندوف    توقعات أحوال طقس الجمعة    لليوم العاشر على التوالي.. الاحتجاجات تتواصل بالولايات المتحدة رفضًا للعنصرية    شباب زرهون يجدّدون ألوان القصبة خلال "الحَجر"    الولايات المتحدة.. أزيد من 10 آلاف معتقل على خلفية الاحتجاجات ضد العنصرية    إسبانيا توجه صفعة أخرى للبوليساريو    تسجيل 27 إصابة جديدة    فرانكفورت تنوي استضافة دوري الأبطال    مطالب حقوقية بترحيل آخر معتقل مغربي بغوانتانامو    رادارات ألمانية متطورة في شوارع المدن الكبرى قريبا    وزير العدل الأمريكي: هناك تدخل خارجي في الاحتجاجات    فرنسا تعلن أن وباء كورونا بات تحت السيطرة    إخضاع جميع محترفي بلجيكا لاختبارات كورونا    مقتل جورج فلويد يكشف “شروخ الأسطورة الأمريكية”    كورونا في الهند: وفاة أكثر من 300 شخص جراء الإغلاق العام وليس الوباء    مقتل جورج فلويد: مطالبات بتحقيق العدالة خلال مراسم التأبين    اليابان تدرس تقليص حجم الألعاب الأولمبية    "أجاكس الهولندي" يُحصّن مزراوي بشرط "تعجيزي"    محيفيظ يستعرض تأملاته في زمن جائحة "كورونا "    الحلول الاستثنائية لتأجيل الانتخابات    زهير بهاوي يستعد لإصدار عمل جديد بعنوان “أنا نجري والزمان يجري” (فيديو)    إحسان ليكي .. مرشحة مغربية للكونغرس تكسب ثقة الأمريكيين    المراقبون الجويون ينظمون احتجاجا بمطار طنجة    مكترو أسواق ومرافق عمومية يطلبون "رفع الضرر"    تسجيل صفر إصابة ب"كورونا" في إقليم العرائش    خبراء يدعون الصيادلة إلى اليقظة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي    الحسيمة.. نبتة الزعتر مهددة بالانقراض وتعاونيات تراسل عامل الاقليم    صُور "المسخ" في الرواية    "كورونا" يُعري توترات أمريكا والصين .. إفريقيا وأوروبا قوة توازن    مجلس الشامي يؤكد على ضرورة تمكين البلاد من سياسة عمومية للسلامة الصحية للأغذية لضمان صحة المواطنين    الدار البيضاء: الأمن يوقف شابا للإشتباه في تورطه في جرا7م التحريض علي العنف والکراهية والتخريب    العثماني: التشخيص المكثف لمستخدمي المقاولات الخاصة سيمكن من تسريع استئناف آمن للنشاط الاقتصادي    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    العلمي: المقاولات الصناعية عليها تكييف مناخ عملها باعتماد تدابير صحية تضمن سلامة المستخدمين    الفد يتذكر أيام المدرسة    اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية لجهة الدار البيضاء-سطات تشخص الوضعية وتضع تدابير مرحلة ما بعد الحجر الصحي    مؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط تطلق سلسلة برامج ثقافية وتربوية لمواجهة الوباء بالسينما    مبادرة لإغاثة الموسيقيين بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ظل كورونا ..    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“الشارقة الثقافية”في عددها (37) تواكب معرض فرانكفورت للكتاب وملتقى الشارقة للسرد العربي
نشر في طنجة الأدبية يوم 31 - 10 - 2019

صدر العدد (37) شهر نوفمبر من مجلة الشارقة الثقافية عن دائرة الثقافة بالشارقة حيث جاء في الافتتاحية تحت عنوان “الترجمة..ضرورة إنسانية”:لعبت الترجمة دوراً كبيراً في تشكيل النهضة العربية الحديثة، التي بدأت مطلع القرن التاسع عشر، وكانت أداة فاعلة لانتقال الأفكار والنُظم والعلوم الحديثة إلى البلدان العربية، كذلك ساعدت على انتشار الفكر التنويري والعقلاني في المجتمعات العربية، وظهور حركات الإصلاح والتجديد على أسس المساواة والعدالة والمواطنة.
أمامدير التحرير نواف يونس فجاءت مقالته تحت عنوان “الأندلس.. المصباح العربي في أوروبا” مشيراً إلى أنّالدراسات والأبحاث العلمية والتاريخية والثقافية للعلماء والمفكرين والمبدعين شرقاً وغرباً، تجمع على أهمية الأثر الذي أحدثته الحضارة العربية الإسلامية، في المشهد النهضوي الغربي، وخصوصاً في إسبانيا، حيث تشي الشواهد والمخطوطات في شتّى المجالات بالثقل العلمي والثقافي والفني للحضارة العربية في التمهيد المعرفي الذي جسّر العلاقة بين الحضارات الإنسانية القديمة والنهضة الأوروبية.
وفي تفاصيل العدد: إطلالة على معرض فرانكفورت الدولي للكتاب في دورته (69) حيث زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فعاليات المعرض ووقّع مؤلفاته المترجمة بقلم عبد العليم حريص، إضافة إلى إضاءة مميّزة على أوائل الجغرافيين العرب الذين خطّوا أوّل صورة للأرضبقلم يقظان مصطفى.
وفي باب “أمكنة وشواهد” بانوراما بديعة حول مدينة الكويت التي تعدّ حلقة وصل استقطبت الحضارات الإنسانية بقلم عامر الدبك، وجولة في ربوع مدينة القيروان التي تمثّل بوابة الحضارة العربية في المغرب بقلم محمد العساوي.
أما في باب “أدب وأدباء” فكتب زياد عبدالله ومحمد علام عن الفائزين بجائزة نوبل للآداب (2019) البولندية أولجا توكاركوك والنمساوي بيتر هاندكه، وذهب د.أحمد عطية بنا في الذاكرة إلى الحوار الذي أجراه عباس محمود العقاد مع الزعيم سعد زغلول حول التعليم واللغة العربية، وتابع خليل الجيزاوي فعاليات ملتقى الشارقة السادس عشر للسرد العربي بالمكتبة الوطنية في عمّان، واحتفى صالح لبريني بالأديب إدريس الخوري الذي يشكّل علامة فارقة في القصّة المغربية، وحاور ضياء حامد الكاتب الفلسطيني يحيى يخلف الذي أكّد أنّه يعيش جرح الوطن والشتات والمنفى، وقدّم د.حمداوي قدور مداخلة حول الرواية التاريخية التي تستلهم الماضي بأحداثه وشخصياته، والتقى خضير الزيدي بالشاعر والروائي إبراهيم الجبين الذي أكّد أنّ الرواية فنّ تجاوز الواقع، وتناول عزت عمر رواية (زينب) للأديب والمفكر التنويري المصري محمد حسين هيكل واعتبرها رواية رومانسية رمزية رائدة، وسلّط عبده وازن الضوء على الأديبة الفرنسية ناتالي ساروت التي رحلت منذ عشرين عاماً ومازالت تشكّل فرادة في الرواية الحديثة، وروى أحمد أبوزيد قصّة مطبعة (بولاق) التي أنشأها محمد علي باشا في القاهرة عام (1820)، فيما حاور ممدوح عبد الستار الدكتور سعيد يقطين الذي حلّل الخطاب الروائي وانفتاحه، وتوقّفت غيثاء رفعت عند الأديبة السورية سنية صالح التي آثرت الظلّ في احتضان عائلتها مع إبداعاتها غير مهتمة بالشهرة، وكتبت د.بهيجة إدلبي عن الناقد الدكتور شكري محمد عياد الذي أصّل في ذاكرتنا حسّ السؤال، وتناول خلف أبوزيد أوّل روائية نسائية زينب فواز التي شغلت الحياة الثقافية والأدبية، وناقشت د.مريم أغريس واقع الرواية البوليسية العربية بين غياب وحضور متعثّر، وقدّمت لينا شدود تحقيقاً مترجماً حول مواجهة أزمات الصحة النفسية بالكتب المصوّرة للأطفال، واستعرض هيثم بهنام بردى مجموعة من الأسئلة حول أدب الطفل في العراق.
في باب “فن.وتر.ريشة” نقرأ: التشكيلي زياد دلول والحوار بين الداخل والخارج بقلم محمد العامري، طه السبع (تتمازج بغداد ومراكش في لوحاته) كما حاوره ياسين عدنان، فيفيان جبور بين الرسم وطب العيون بقلم أديب مخزوم، عزيز عيد من روّاد المسرح المصري بقلم وليد رمضان، “ساقية الصاوي” تحظى بصيت ثقافي بقلم هناء عادل، فيلم (حرب باردة) يبوح بأسراره المتناقضة بقلم محمد فاتي.
من جهة ثانية، تضمّن العدد مجموعة من المقالات الثابتة، منها: الحضارة..قاطرة الشعوب نحو التقدّم– د.محمد صابر عرب، حول مفهوم الخيال–خوسيه ميغيل بويرتا،جيل ليبوفتسكي ومرجعيات الزي الثقافية – مصطفى عبدالله، بين هو وهي جدلية أبدية – أنيسة عبود، قراءة في مشروع سلوى بكر السردي– اعتدال عثمان، إشارات اللوحة.. من الواقعية إلى التجريد التعبيري– د.حاتم الصكر،ذاتية المتنبي في شعره– د.عبدالعزيز المقالح، إدوارد سعيد والهوية العربية – د.يحيى عمارة، الازدواجية في تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها–نوال يتيم،تقليب السرد على كافة الوجوه –نبيل سليمان، الإجابة عن الأسئلة الصعبة وثقافة السلم–مفيد أحمد ديوب، تأويلات الفراغ في اللوحة– نجوى المغربي، شخصيات تشيخوف تشبهه– نجوى بركات، رسول بوكاتي.. وعلم الأصوات–د.أمل الجمل،القصة القصيرة.. والقصيرة جداً لا تصير رواية –عمر شبانة،في حضرة الكتاب! – سلوى عباس، سامي عبد الحميد: المسرح لا يسكّن الألم بل يفجّر الأسئلة–أنور محمد، الإعلام مساهماً في التنمية الثقافية– فادي محمد الدحدوح، علي جعفر العلاق.. شاعر أنهكه الحنين وأضاء روحه الترحال – عبد الرزاق الربيعي، هل نقتدي بالشارقة عربياً؟ – د.هويدا صالح، حكاية مخرج مع الفنّ– نبيل شمس.
وفي باب “تحت دائرة الضوء” قراءات وإصدارات: آل بودنبروك.. القيم البديلة – بقلم شعيب ملحم، بين عالمين: واقعي وافتراضي وفانتازيا الحياة في (مملكة الأمنيات) للكاتبة ندى مهري – بقلم مصطفى غنايم، “ذهب العصر” للأديب حسونة المصباحي دراسة متقصية تضيء سير الشعراء في القرن العشرين – بقلم ناديا عمر، “حرفيات الإخراج السينمائي” محاولة علي بدرخان لمساعدة المهتمّين بالإخراج – بقلم طارق حسّان، لماذا علامات الترقيم؟ “علامات الترقيم قي اللغة العربية” للكاتب حسام الدين خضور – بقلم د.عبدالعزيز بودين، من بدائع السلك في طبائع الملك – بقلم سوسن محمد كامل، “فؤاد الشطي.. صانع العرض المسرحي ومهندس الجمال” للكاتب ظافر جلود – بقلم د.محمود سعيد، “التراث والتجديد” للمفكر حسن حنفي – بقلم نجلاء مأمون.
ويفرد العدد مساحة للقصص القصيرة والترجمات لكوكبة من الأدباء والمبدعين العرب، وهي: إسلام أبو شكير “حكايتي الوحيدة” / قصّة قصيرة، سيد الوكيل / الوحدة تجربة إنسانية – تعليق نقدي على قصّة “حكايتي الوحيدة”، قمر عبدالحكيم “الطرق المحتملة لموت مارتا”/ قصّة مترجمة، أحمد م. أحمد”أغنية الطفولة” /شعر مترجم، ريم خيري شلبي “الأطفال لا يعترفون بالهزائم” / قصّة مترجمة، رفعت عطفة ” الغبار حتى الوسط” / قصّة مترجمة، إضافة إلى “أدبيات” من إعداد فواز الشعار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.