انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل وهذا ما سيتدارسه    أخنوش: كورونا أكبر امتحان .. و"المغرب الأخضر" يُحَصن الفلاحة    انطلاق أشغال إنجاز منطقة تجارية حرة بالفنيدق    "أطلنطا" تستحوذ على "سند"    بعد تصاعد التوتر خارج أسوار البيت الأبيض..ترامب يلجأ إلى مخبأ سري    بطولة إسبانيا.. السماح بإنتقال الأندية إلى التداريب الجماعية بشكل كامل    رئيس بريشيا نادم على التعاقد مع بالوتيلي: "إنه يعيش وفق قواعده الخاصة"    أكتيف يكتب : بيتاس نقص من الفيتاس    توقيف ثلاث سيدات لتورطهن في إعداد منزل للدعارة والتحريض على خرق الطوارئ الصحية    دعم أوروبي لمندوبية السجون بمليوني درهم لاقتناء معدات صحية لمكافحة كورونا    وزارة الصحة حملة وطنية للتحسيس بخطورة التدخين خلال جائحة كورونا    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    أي تجديد لا يسمى تجديدا إلا إذا اخترق الأصول: مفهوم العرض له معنى إنساني عالمي    الناطق الرسمي باسم الحكومة: هناك بوادر لاندثار وباء كورونا في المغرب    اتصالات المغرب تطلق خدمة الأداء عبر الهاتف المحمول    الصندوق المغربي للتقاعد يطلق خدمة الاستقبال عن بعد    خبر سار في أول تدريب جماعي لفريق برشلونة    ندرة مياه الشرب تؤرق مئات الأسر بجماعات قروية بإقليم بنسليمان    الجامعة تنتظر قرار الحكومة وجماهير الرجاء تطالب بعدم اعتماد النموذج الفرنسي        فضيحة تهز دار الحياة للمسنين بأكادير.. مرضى تعرضوا للترهيب والسرقة    طبيب بارز يؤكد ضغف فيروس كورونا وتراجع نسبة فتكه    إسبانيا ترفع الحجر الصحي عن 70% من مواطنيها    أمطار رعدية وزوابع رملية بهذه المناطق المغربية    الجسمي يرد على خبر اعتقاله بسبب فنانة مغربية    الأستاذة حسنة كجي: المناضل عبد الرحمان اليوسفي قامة فكرية وسياسية متميزة بالعطاء والوفاء للوطن    هيئات نقابية تطالب بعودة تدريجية للنشاط الاقتصادي وضمان حقوق العمال بعد رفع الحجر الصحي    إقرار العمل عن بعد بإدارات الدولة.. باحث: تكريس الإدارة الإلكترونية وفق أساليب الاشتغال الحديثة    حصيلة الاحتجاجات الأمريكية… 5 قتلى و4400 موقوف في 6 أيام    إطلاق تطبيق "وقايتنا" لتتبع مخالطي مرضى كورونا    كلام في الحجر الصحي : 37 _ كشف الأقنعة    إيغالو مستمر بصفوف مانشستر حتى سنة 2021    لشكر ينجح في إقناع معارضيه بإعفاء وزير العدل خلال تعديل حكومي مقبل    هام.. وزارة الصحة.. هذا ما قد يقع بعد رفع الحجر الصحي بالمملكة    أولا بأول    وهبي: رفض المحكمة الدستورية تسلم طعن “البام” غير قانوني ولا يليق بمحكمة عليا    81 وفاة جديدة ب"كورونا" خلال 24 ساعة في إيران    في مفهوم "مجتمع المعرفة": الحدود والمحدودية    « العدالة لجورج فلويد ».. حكيمي يدعم ضحية الشرطية الأمريكي -صورة    لبنان.. عودة الاحتجاجات إلى الشارع وإطلاق نار وسط العاصمة    تلميذ من الشمال يتألق في المسابقة الوطنية سطار من الدار ويطلب تصويت الجمهور    توقف أوراش البناء يخفض من مبيعات الإسمنت    "كلوب": الموسم المقبل من "البريمييرليغ" سيبدأ بمجرد انتهاء الموسم الجاري    12:حالة مؤكدة لكورونا وصفر وفاة خلال 16 ساعة الأخيرة    قريباً.. "غوغل" تتيح ميزة المكالمات الصوتية عبر "جي ميل"    ماذا بعد ضربة كورونا الموجعة للسياحة بالمغرب؟    تدابير صحية خاصة ترافق استئناف الأنشطة التجارية في المغرب    هل تعيد "المآسي الإنسانية" المسار الحضاريّ من الغرب إلى الشّرق؟    بعد إصابتها بكورونا.. معطيات جديدة بخصوص الحالة الصحية للممثلة الجداوي    فضل شاكر يصدر “غيب”.. وهذا ما قاله سعد لمجرد! (فيديو)    الجديدة : مطالب بفتح تحقيق في تسبب سائق دراجة نارية في حادثة سير مروعة من بين ضحاياها فتاتين قاصرتين    خبير أمريكي: وصف وكالة الأنباء الجزائرية لبعض أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم "صهاينة مغاربة" يعتبر خطابا معاديا للسامية    البعد الدعوي عند الدكتور حسن بن عبد الكريم الوراكلي رحمه الله    الجزائر تتقشف أكثر…البرلمان يقر قانون موازنة تكميلي    ما هي حكاية ذي قار مع المستقبل ؟    ما هو ملاذك؟ .. معرض بعدسة المجتمع لتوثيق لحظات العزلة الاجتماعية في عصر كورونا    شرعية الاختلاف وضوابطه المنهجية    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في عالم برس يوم 05 - 02 - 2020

بحسب دراسة أجراها المجلس الوطني لنقابة الأطباء في فرنسا ، فإن الممارسين المولودين في المغرب يمثلون ثاني أكبر مجموعة من الأطباء المولودين في الخارج والمسجلين بأمر الأطباء في فرنسا. في عام 2017 ، كان هناك 6.510 في النشاط المنتظم و 430 عاملاً متقطعًا ، أو 15.6٪ من نفس الفئات في جميع الأطباء المولودين في الخارج الذين يمارسون في المؤسسات الفرنسية. في المجموع ، يمارس حوالي 7000 طبيب مغربي ممارس
يمثل الأطباء المولودون في الخارج جزءًا مهمًا من مهنة الطب الفرنسية. كانوا 58،441 (20٪) في عام 2017 ، ليصبح العدد الإجمالي في Ordre des médecins de France 290،974 مسجلاً. بين عامي 2007 و 2017 ، انخفضت حصة المغاربة في عدد الأطباء المولودين في الخارج بشكل طفيف ، من 11.5٪ إلى 10.7٪ (الأطباء المتقاعدون مشمولون في هذه الأرقام).
في الحالة المحددة للأطباء الممارسين (باستثناء الأطباء المتقاعدين) ، تظل حصة سكان شمال إفريقيا راجحة (60٪) في عام 2017. ومع ذلك ، فإن حصة الأطباء خارج الاتحاد الأوروبي ظلت راكدة على مدى السنوات العشر الماضية عند ما يزيد قليلاً عن 30.000 طبيب . من ناحية أخرى ، تضاعف عدد الممارسين من أصل أوروبي من الضعف ، من 6324 إلى 14305 أشخاص.
تشكل النساء 32٪ من الأطباء المغاربة ، في المتوسط للممارسين المولودين خارج الاتحاد الأوروبي ، مقارنة ب 57٪ بين مواطني الاتحاد الأوروبي.
تخرج معظم الأطباء المغاربة الممارسين في فرنسا هناك. الذين درسوا في المغرب يمثلون 19.3٪ فقط. ولوحظ نفس الاتجاه بين زملائهم التونسيين ، لكن هذا المعدل أعلى بكثير بين الجزائريين (37.5٪).
بين عامي 2007 و 2017 ، فإن غالبية الأطباء المغاربة الذين تخرجوا خارج فرنسا هم متخصصون (72٪). في غضون عشر سنوات ، ارتفع عددهم من 772 إلى 1،170 شخصًا ، بزيادة 34٪. أقل أهمية بكثير من التطور الذي لوحظ بين زملائهم التونسيين: + 80٪ (متوسط نمو سنوي قدره 6٪).
وأخيرًا ، أظهر تحليل الهرم العمري لأطباء شمال إفريقيا في فرنسا أن أقل من 40 عامًا هم أقلية. من الواضح أنه لم يكن هناك اندفاع للمستشفيات الفرنسية في السنوات العشر الماضية. ويتعلق الجزء الأكبر من القوات بالفئات العمرية ، ما بين 50 و 60 سنة (وهذا مرتبط بالتأكيد بالهجرة الجماعية للخريجين الجزائريين ، مع اندلاع الحرب الأهلية)
على الرغم من كثافته خمسة أضعاف المعدل المغربي (3.2 مقابل بالكاد 0.6 طبيباً لكل 1000 نسمة) ، فإن بعض المناطق في الأراضي الفرنسية تعاني من ضعف الإشراف الطبي. لعلاج هذا ، تصرفت الحكومة الفرنسية على مستويين:
تم اتخاذ تدابير لتسهيل عمل الأطباء المتقاعدين. ارتفع عددهم من 2،750 في عام 2007 إلى 19،236 في عام 2017.
مثل المرسوم 2017-1601 المؤرخ 22 نوفمبر 2017 ، اتخذ المشرع الفرنسي تدابير لتسهيل ممارسة الأطباء الأجانب في المؤسسات الفرنسية. تهدف هذه الإجراءات إلى تشجيع الأطباء من شمال إفريقيا على القدوم والاستقرار في فرنسا ، من بين أمور أخرى. وبالتالي فإن هذه الدعوة إلى تقوم على تقويض عدد الموظفين الهزيل في مهنة الطب المغربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.