جذور" ترصد اختلالات الحكم القضائي وتحذر من التشدد الديني    إيقاف حكم جزائري ثلاثة أشهر بعد نطحه أحد اللاعبين    بشكتاش يعبر سيفاس سبور في الدوري التركي    هكذا سعت جماعات الإسلام السياسي لتصفية حساباتها مع الدولة في مؤتمر محامي المغرب    "عناية" يختتم الملتقى الثقافي الربيعي الثامن    اتهامات لرئيس مجلس جماعي بالتلاعب في أملاك الجماعة    اتالانتا يهزم نابولي في عقر داره بالدوري الإيطالي    جداريات فنية حول الطفولة بوزان تخلق نقاشا وطنيا    بنفيكا يكشر عن أنيابه بسداسية في شباك ماريتيمو    الحسيمة تسجل أهم الإنخفاضات في الأسعار خلال شهر مارس الماضي    العثور على جثتين لزوجين في بداية التحلل داخل منزلهما في مكناس    يهم المسافرين.. لارام تطلب من زبنائها تقديم مواقيت الرحلات بساعة ابتداء من 5 ماي المقبل    محامون ينتقدون «التوظيف السياسوي» لتوصيات مؤتمر فاس    عاجل: الوزارة تعلق الحوار المرتقب مع المتعاقدين لهذه الأسباب    دراسة .. تبادل القبلات والموسيقى تحمي من الفيروسات والبكتيريا من بينها الإنفلونزا ونزلات البرد    الودادية الحسنية تنتخب مكتبها الجهوي بأكادير    جريمة مروعة .. أم تحرق طفليها وتتابع المنظر بدم بارد    جنازة مهيبة تحف بجثمان الشاعر محسن أخريف وسط مطالب بتحقيق بشأن وفاته    دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للشتائم!    فالفيردي: لا نشعر بالضغط من أجل حسم اللقب    المدرب السابق لجنوب إفريقيا يرفض ما قيل عن "تخوف" المغرب وساحل العاج    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الثلاثاء    صاحبة امتياز الطب اللوني ريهام الرغيب : الطب اللوني يحارب الاكتئاب والإدمان والسرطان والصرع والشذوذ الجنسي    التقدم والاشتراكية خسر لجنة مراقبة المالية وقيادي ف “البيجيدي” ل”كود”: كنحسو بلي بهاد الحزب كيحاول ابتزنا    دورة تكوينية في "قواعد التجويد برواية ورش عن نافع" بكلية الآداب بالجديدة    الرئيس الجزائري المؤقت يفشل في أول نشاط رسمي بعدما قاطعته الأحزاب    الشاعرة زهراء الأزهر توقع ديوانها "رعشة يراع"    سميرة سعيد تتحدث عن اعتزالها وتقول رأيها في “موازين” عبرت عن رغبتها في الغناء مع المغاربة    أساتذة التعاقد يحتجون من جديد بالرباط    أخنوش: الموسم الفلاحي الحالي سيكون متوسطا بالنسبة لإنتاج الحبوب    توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة العربية للطيران المدني والاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا”    معرض الفلاحة و”المغرب الأخضر” يفجران الجدل بين أخنوش وبوانو هاجم أخوش بوانو قائلا: حاسب وزراء حزبك    أخنوش يعرض حصيلة الموسم الفلاحي    سريلانكا تلاحق إسلاميين متهمين بارتكاب مجزرة « الأحد الأسود »    بعد استقالة 300 طبيب الوزارة تتحدث عن تحسن العرض الصحي بجهة الشمال    إحصائيات “مذهلة” في صراع ليفربول ومانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي    النصب يوقع بسيدة ستينية في قبضة أمن تطوان‬    تعزية في وفاة الدكتور محسن أخريف    بعد قرار “Cnops”.. أطباء القطاع الخاص يوقفون طلبات تحمل الولادات ابتداء من فاتح ماي    إنفجار جديد يهز العاصمة السيريلانكية صباح اليوم الإثنين    مصالح الدرك الجزائري توقف أبرز رجال الأعمال    العثماني: حل إشكالية التفاوتات المجالية يمر عبر إعادة النظر في علاقات الإدارة المركزية بالجماعات الترابية    الدار البيضاء..خبراء يتباحثون حول فرص الذكاء الصناعي    محمد الخشين يكتب : أسلاك الموت : في نقد سياسة المدينة    مجلس العسكر يرفض "فوضى الشارع" بالسودان    اعتقال أغنى رجل في الجزائر    حكومة العثماني تبحث عن بلورة التوجهات الأساسية للتنمية المجالية    «موسم أبي يعزى» بخنيفرة : «التصوف.. من بناء الإنسان إلى تحقيق العمران»    جناح خاص بالزاوية الكركارية في اللقاء السنوي لفدرالية مسلمي فرنسا المنعقد بباريس    المعهد الفرنسي بالدارالبيضاء يطلق موسما ثقافيا بنكهتي المغرب وأوكسيتانيا    بالفيديو.. متظاهرون يضربون وزيرا جزائريا سابقا    سيرلانكا.. إصابة مضيفة طيران مغربية في الهجمات الإرهابية    سوق السبت تحتضن اليوم التكويني للمسرح المدرسي    قراءة في صحة خطبة طارق بن زياد من عدمها    منظمة العمل الدولية.. حوالي ثلاثة ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    نقد جارح عن مدينتي و أهلها.. لكن من اللازم أن يقال …    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية “تعترف وتقدم نصيحة مهمة”    تنظيم اسبوع للتلقيح بالمستشفيات العمومية ابتداء من الاثنين المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استخراج رفاة الصدر الأعظم با حماد بعد قرابة 200 سنة على مقتله

في صباح يوم الخميس 8 أبريل 2010 ، أقدمت السلطات المحلية بمكناس، على الحفر في أول يمين المعرض في الجهة المقابلة لولاية الأمن، للتأكد مما يدعيه حفدة الصدر الأعظم أحمد بن موسى، كون جدهم الأكبر أبي عباس أحمد بن مبارك، الوزير الصدر الأعظم، أيام حكم السلطان العلوي المولى سليمان، مدفونا في المكان، مستدلين في ذلك على مجموعة من الوثائق التاريخية ضمنها، ما أورده المؤرخ عبد الرحمان بن زيدان في الجزء الأول في مؤلفه «إتحاف إعلام الناس بجمال أخبار حاضرة مكناس» في أسفل الصفحة 368 وأعلى الصفحة الموالية من الطبعة الثانية، متحدثا عن وفاة ودفن هذا الصدر الأعظم :« توفي سنة خمس وثلاثين ومائتين وألف ضربه عبيد البخاري برصاصة، بغابة حمرية، ودفن يمين الخارج على باب أبي العمائر، ولازال على قبره إلى الآن بناء كان أحدثه بعض حفدته رحمه الله»
وعلى عمق حوالي مترين من الحفر، وأفراد العائلة الحاضرون، يضعون أيديهم على قلوبهم من شدة الترقب والارتباك، إذا بعمال الحفر يعثرون على أول عظم، وقبل التأكد من أن الأمر يتعلق بعظم آدمي، إذا بعمال الحفر يخرجون نصف الجمجمة وباقي عظام الهيكل تباعا، الأمر الذي جعل السلطة المحلية - وربما بأوامر أعلى- تأمر بإعادة دفن الرفاة، بعد أن جلب الحفدة كفنا وتابوتا، وأعادوا طقوس الدفن التي يدفن وفقها موتى المسلمين .
ويذكر أن حفدة الوزير الصدر الأعظم أحمد بنموسى، وهم يطرقون الأبواب من أجل استرجاع ممتلكات جدهم، إذا بهم يفاجأون بإقدام المسؤولين على فتح طريق فوق مكان دفن جدهم الأكبر، فكان أن اعترضوا على هذا الذي اعتبروه انتهاكا لحرمة تاريخ العائلة، عبر الرسالة التي بعثوا بها إلى والي جهة مكناس تافيلالت بتاريخ فاتح أبريل 2010، حيث توقفت الأشغال إلى حين التأكد من مزاعم العائلة التي أصبحت اليوم حقيقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.