خلال تعديل حكومي.. الملك محمد السادس يظهر لأول مرة مرتديا الكمامة    مغاربة يشرعون في تلقي الدعم المالي من صندوق تدبير كورونا    بعد حجر صحي دام لشهرين.. الحياة تعود من جديد إلى أول بؤرة لفيروس “كورونا”    شرطة أكادير توقف متورطا في المضاربة غير المشروعة في الأقنعة الواقية    الجيش الاسباني ينتشر على الحدود بين مليلية المحتلة والناظور    تفاصيل الوضع الوبائي بالمملكة… أكثر من 4 آلاف حالة استبعد إصابتها بكورونا والفيروس ينتشر وسط العائلات    منع تصدير ثوب يستعمل في صناعة الكمامات    بعد شفائه من “كورونا”.. الوزير اعمارة يعلق على الإنتصار شاكرا الأطباء والممرضين    تعديل الحكومي يطيح بالناطق الرسمي باسم حكومة سعد الدين العثماني    وفيات "كوفيد-19" في فرنسا تتخطى عشرة آلاف    الملك محمد السادس يُعيِّن عثمان الفردوس وزيراً للثّقافة والشباب والرياضة    كورونا.. لجنة المالية تصادق على الاقتراض الخارجي وبلافريج يرفض    ووهان مهد الكورونا ترفع قيود السفر منهية إغلاقا استمر أكثر من شهرين    للمرة الثانية.. إسبانيا تمدد حالة الطوارئ حتى 26 أبريل    شفشاون.. رغم الطوارئ الصحية ظاهرة الانتحار تعود بقوة إلى الإقليم    التعليم الخاص: قرار بإعفاء الأسر الأكثر تضررا من الواجبات الشهرية وتسهيلات في الأداء لباقي الآباء    عاجل.. تسجيل 64 حالة جديدة بفيروس كورونا ترفع الحصيلة إلى 1184 حالة    بلاغ توضيحي لوزارة الصحة بشأن "تخصيص 333 فريق استجابة سريع وأرقام مجانية للتواصل"    شركة بالبيضاء تتجه لإنتاج أجهزة تنفس اصطناعية محلية الصنع موجهة للمصابين ب”كورونا”    مباريات الليغا الإسبانية ستلعب كل 72 ساعة    صنوق الضمان الاجتماعي يضع مصحة الزيراوي رهن إشارة السلطات العمومية بالبيضاء    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    وينرز تثمن بادرة الوداد ضد كورونا وتدعو الجمهور للانخراط فيها    كورونا: جمعية حقوقية تضع أرقام هاتفية رهن إشارة النساء ضحايا العنف الزوجي خلال فترة الحجر الصحي    بايرن ميونخ يُمدد عقد مولر حتى 2023 .. وجلسة التوقيع تحلت ب"التباعد الاجتماعي"    تجربة المقاول الذاتي في مهب الجائحة    استياء من غياب الكمامات والتهديد بالسجن    اليوم العالمي للصحة في عام كورونا !    وزارة العدل ترد على فيديو السيدة التي تحكي بحرقة عن زيارة قاطع يدها المستفيد من العفو الملكي لمنزلها    بلافريج يصوت وحيدا ضد “الاقتراض الخارجي” ويدعو ل”قانون مالي تعديلي”    النيابة العامة تدعو للصرامة في حق المخالفين لإجبارية إرتداء الكمامات الطبية    إحباط محاولة تهريب نصف طن من الحشيش بضواحي تطوان    “واتساب” يفرض قيودا لمنع انتشار معلومات خاطئة عن كورونا    مغربي في رومانيا … سفير أوربا الشرقية    دورة افتراضية لملتقى الفنون التشكيلية    إدخال بوريس جونسون العناية المركزة يثير صدمة في بريطانيا    المودن: الموروث الإسلامي غني بالوصايا الطبية لحماية النفس ويجب استثماره في توعية المواطنين    الرجاء يواجه كورونا افتراضيا    بعد حملة الهجوم على الفنانين.. رئيس نقابة مهني الدراما يضع شكاية لدى النيابة العامة    رياضيون في النشرات الإخبارية    “عندي سؤال” جديد “الأولى”    تدريبات "قاسية" تنتظر سون في "العسكرية" .. السير ل30 كيلو متر واستنشاق الغاز المسيّل للدموع    حقوقيون يراسلون العثماني والرميد بخصوص « خروقات رجال السلطة »    حمد الله يدخل تاريخ الدوري السعودي للمحترفين    ارتفاع أسعار النفط بفعل تزايد آمال في التوصل الى اتفاق لخفض الإنتاج    إليسا تتحدى كورونا « حنغني كمان وكمان »    الوداد البيضاوي يصدر تذاكر للمساهمة في محاربة جائحة كورونا    جو حار مع سحب منخفضة في معظم مناطق المملكة اليوم الثلاثاء    تعجيلُ الزَّكاةِ لتدبيرِ جائحةِ (كورونا ) مصلحةُ الوقتِ    غرفة المنتجين توضح بشأن مراسلة رئيس الحكومة    تعويض مرتقب للفلاحين بجهة بني ملال-خنيفرة متضررة من قلة التساقطات    حلقة من مسلسل "أول رايز" الأمريكي تصور عن بعد    مندوبية التخطيط تدعو المقاولات إلى تبادل المعلومات    “البعد الاستكشافي للتصوف بين العيادة الغزالية والتيمية”    الوداد يعزي في وفاة أحد مشجعيه متأثرا بإصابته بفيروس كورونا    رجاء… كفاكم استهتارا !    الفيروس يوقظ الفلاسفة من روتينهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في الحاجة إلى تعاقد رياضي جديد يقطع مع ما سبق

لم يكن إقصاء المنتخب الوطني و خروجه المذل من كأس الأمم الإفريقية التي تجرى أطوارها بجمهورية مصر العربية بسبب الحظ و تقاوس المشوشين كما زعم باطلا وزيرنا في الشباب و الرياضة و هو يجيب على تساؤلات السادة النواب في جلسة طارئة لمناقشة الإخفاق الكروي لأسود الأطلس و إنما جاء بفعل عوامل عديدة لعل أبرزها إبقاء الشأن الرياضي في يد كمشة متحكمة فيه بشكل استعصى على الفهم رغم الإمكانيات الكبيرة التي وفرتها الدولة و التي تحدث عنها بعض الإعلاميين المغاربة -الذين رافقوا المنتخب في رحلته إلى الكان- بشكل صريح و بمسؤولية وطنية لم تكن لتطرح بهذا الشكل لولا حجم الألم الذي انتابنا و نحن نرى فرق مغمورة و بإمكانيات ضعيفة جدا لا ترقى إلى مستوى ما تم وضعه تحت تصرف النخبة الوطنية و طاقمها التقني و الإداري تقف لنا سدا منيعا و تعطينا « تصرفيقة « و درسا بليغا على حد تعبير الإعلامي نوفل لعواملة و أخرجتنا مطأطأي الرأس من بلوغ دور الربع .
بعيدا عن لغة التباكي و محاولة البحث عن كبش فداء لتحميله مسؤولية الإخفاق يجب علينا الإعتراف أننا فشلنا في تدبير مرحلة أخرى من عمرنا الرياضي و الكروي تحديدا أضعنا لقبا كان في المتناول لو أننا احترمنا جماهير الكرة التي تابعت و تفاعلت مع كل صغيرة و كبيرة تخص منتخبنا الوطني بوسائلها البسيطة و هي نفس الجماهير التي حاول المسؤول الأول عن القطاع الرياضي تحميلها وزر الإخفاق و الفشل لكنه و هذا هو الأهم و للأسف الشديد فشلا مأدى عنه و بالعملة الصعبة و بملايير السنتيمات و بدلا من أن يجيب سيادة الوزير على تساؤلات عشاق المستديرة و يضع تصريحات عدد من الزملاء الصحفيين الذين فجروا فضائح و أعمال لا يمكن تبريرها بالمطلق ضمن دائرة البحث و التقصي انبرى في إعطاء تبريرات هي بمثابة ضحك على الذقون من قبيل التقواس و المشوشين و المشككين في محاولة يائسة تجانب الحقيقة التي شاهدها الجميع و التي فشلت كل التصريحات و التبريرات في تلميعها .
نعيش اليوم مشهدا دراماتيكيا على المستوى الرياضي عموما و الكروي على وجه التحديد ، نفس الأخطاء التي إرتكبت سابقا و بنفس النهج و في إحتقار تام لجماهير الأندية الوطنية التي خاض لاعبوها نزالات كروية بأدغال إفريقيا محققين ألقابا إفريقية و من أمام أندية قوية و التي عملت الإدارة التقنية على إستبعادهم بشكل مستفز يفتقد للمنطق الكروي إرضاء لجهة ما تحاول التقليل و الانتقاص من مكانة و جهوزية و احترافية لاعبي البطولة الوطنية و كعبهم العالي في الدفاع عن القميص الوطني لكن ما عسانا فعله أمام مسؤولين لا ينتفضون إلى لتبرير الفشل و الإخفاق.
كنت انتظر و معي الملايين جماهير و عشاق المستديرة أن يتفاعل سيادة الوزير و معه « كوموندو « الجامعة و رئيسها مع ما فجرته بعض الأقلام الصحفية المشهود لها بالكفاءة المهنية في ما بات يعرف بفضيحة النيل الأزرق بفتح تحقيق في هذا الأمر و تنوير الرأي العام الوطني الذي لم يستفق بعد من هول الصدمة و الإخفاق لكن شيء من هذا القبيل لم يقع و توجهنا كمتتبعين للشأن الرياضي الوطني إلى مناقشة إمكانية بقاء الإدارة التقنية من عدمها و التي جرتنا إلى طرح المستحقات المالية التي يتحصل عليها الناخب الوطني هيرفي رونار و طاقمه التقني الذي تحول الى مادة دسمة لعدد كبير من الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي خاصة بعد تداول و نشر عدد من المنابر الإعلامية الورقية و الإلكترونية لهذا الموضوع لتكون الصدمة أكبر أمام ضخامة الأرقام و مقارنتها بما تحقق من إخفاقات تحسب في خانة الإنجازات و تلك قصة أخرى ربما سيأتي من بين إعلاميينا و صحافيينا من يفك شفرتها .
من حقنا اليوم أن نعرف كل صغيرة و كبيرة عن منتخبنا الوطني الذي علينا حق دعمه و مساندته بخاصة أثناء النزالات القارية و العالمية و بالشق المالي المثير للجدل و الذي يقتطع من ميزانيات اجتماعية لعدد من القطاعات الحيوية و يكون على حساب صحة و تعليم الغاربة و بخاصة ذوي الدخل المحدود و هذا ما لم يستوعبه سيادة الوزير في رده البارد على تساؤلات و استفسارات البرلمانيين و لا يسعنا في هذا سوى التفاؤل في القادم من الأيام بإحداث رجة في المشهد الرياضي الوطني بالقيام بوقفة وطنية و بمسؤولية اخلاقية تنتصر في المقام الأول و الأخير للوطن بعيدا عن الاستفراد بالقرارات التي فوتت علينا فرصة سانحة للتأهل للمربع الذهبي و لما لا الفوز بالكأس الثانية في مشوارنا الكروي بعد فرحة التتويج سنة 1976 و عدم اكتمال الفرحة في نهائي 2004 أمام تونس و بطاقم تقني وطني كانت له الكلمة بوصوله و بلوغه الدور النهائي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.