الجمعة 3 أبريل: النقاط الرئيسية في التصريح المسائي لمدير مديرية علم الأوبئة حول وباء كورونا بالمغرب    دعاوى قضائية واتهامات بالعنصرية ضد أطباء فرنسيين اقترحوا اختبار لقاح كورونا على الأفارقة    أطفال التوحد ويوميات الحجر المنزلي    ابتدائية الدار البيضاء تدين المدعو “أبو النعيم” بسنة حبسا نافذا    كورونا فيروس .. النقاط الرئيسية في تصريح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة        أحمد الحليمي ل “الأيام24”: نسبة نمو الاقتصاد الوطني هذا العام لن تتجاوز 1 في المائة    إسبانيا تعتزم تمديد حالة الطوارئ بعد تجاوز عدد الوفيات حاجز 10 آلاف وفاة    اتهامات كاذبة و قذف هيئة طبية تجر ثلاثينية إلى التوقيف في الدار البيضاء    المغرب يتكفل بنفقات دفن جثامين افراد الجالية المعوزين المتوفين في بلاد المهجر    مدارس خاصة بطنجة تُطالب بتسديد مستحقات شهر أبريل    للراغبين فقط.. أجيل سداد مستحقات القروض الصغرى بالمغرب    الحجر الصحي.. والي أمن الدار البيضاء يجوب شوارع المدينة رفقة رجال الشرطة-فيديو-    وكالة التأمين الصحي تساهم بمبلغ 10ملايين درهم في صندوق تدبير جائحة “كورونا”    نيمار يتبرع بمليون دولار لمكافحة فيروس كورونا    شركة “أكوا باور” تدعم الساكنة المجاورة لمركب نور ورزازات في مواجهة جائحة كورونا    الحكومة تُبسّط الإجراءات المتعلقة بالصفقات العمومية والجماعات الترابية    ألمانيا..إصابة 2300 من العاملين في المستشفيات بفيروس كورونا    فرع طنجة للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ووبيت الصحافة يعلنان وفاة الزميل المصطفى بن شريف    الريفي مضيان يطالب بتحويل الاعتمادات المالية ل"تنقل وإقامة" البرلمانيين إلى صندوق تدبير الجائحة    ثلاث فرنسيين ومغربي يغادرون مستشفى أكادير بعد شفائهم من كورونا    بريطانيا تسجل أعلى عدد وفيات فيروس “كورونا” في يوم واحد    بالفيديو..المغرب يقدم رسميا جهاز تنفس اصطناعي محلي الصنع    ملاحقة أكثر من 5 آلاف شخص لخرقهم الحجر الصحي    الحزب المغربي الحر يستنكر طريقة اعتقال نجل الأمين العام للعدل و الإحسان ويدعو لاجتماع طارئ    حالة الطوارئ الصحية.. خلايا للتواصل والارشاد لفائدة الأسر المعنية ب”التوحد”    رئيس ال"ويفا" يلوح بفرض عقوبات ضد بلجيكا    جائحة “كورونا”.. وزارة الصحة تكشف عن إجراءات جديدة لتدبير النفايات الطبية    عن 83 سنة.. العلامة محمد الأنجري يغادرنا الى دار البقاء    السيك يكتُب : فصحاء ولا ندري (الدشيشة – الرُݣّاݣ – اللغوف)    حمد الله: رفضت الإعلان عن تبرعاتي وأعد بالمزيد في الأيام المقبلة    ميسي لم يكن على متن طائرته الخاصة اثناء هبوطها الاضطراري …!    اجتماع بين منتخبي الجهة والسلطة لترتيب توزيع 10 آلاف قفة على المعوزين بإقليم شفشاون    عاجل …استنجاد شركة مغربية بصندوق كورورنا لصرف أجور موظفيها    حقيقة ما حدث للمغاربة العالقين بإسطنبول    مطالب بتحويل ميزانية مهرجان موازين إلى “صندوق كورونا”    آن للإنسانية أن تنصت لحكمائها    "إيتو ودروغبا" ينتقدان اختبار لقاح في إفريقيا    الصين “خرجات ليها نيشان” مع أمريكا بسبب كورونا        التضامن الاجتماعي بالمغرب.. كورونا يعيد « تويزا » إلى الواجهة    مسابقة عن بعد في الحي المحمدي    القوات المساعدة تساهم بمبلغ 30 مليون درهم لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة “كورونا”    الفريق الاشتراكي بمجلس النواب يطلب من وزيرالمالية تحويل التعويض الجزافي لمهنيي الصيد البحري    كورونا يعيد حنان ترك إلى وسائل التواصل    المؤرّخ سعيد البهالي أو الفتى المحترق ..قراءة في حروفيّاته التأريخيّة    وكالة التنمية الرقمية تُطلق مبادرات رقمية لفائدة الإدارات    نادي المحامين بالمغرب يقاضي طبيبين فرنسيين بسبب تصريحاتهما العنصرية ضد الأفارقة متعلقة بكورونا    "الأستاذ هو الاوتاد".. أغنية تحتفي برجال ونساء التعليم في زمن جائحة كورونا    "كوفيد 19" وأطروحة المقاومة في السوسيولوجيا الراهنة    جو معتدل مع رياح معتدلة في معظم مناطق المملكة اليوم الجمعة    فيروس كورونا يطفئ آلات تصوير مسلسلات رمضان    ابتداء من 6 أبريل.. “البريد بنك” يشرع في صرف مساعدات القطاع غير المهيكل    خبير: “كورونا” قد يسبب أكبر انحفاض في انبعاثات الكربون منذ الحرب العالمية الثانية    من منا لم يستفد من وباء كورونا؟!!    علماء أمريكيون يكشفون عن لقاح محتمل لكورونا حقق نتائج مبشرة في دراسة على الفئران    وسام شرف من درجة طبيب!    انشودة « جنان الفواكه»…    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أرباب محلات بيع منتوجات الصناعة التقليدية بالمنطقة السياحية بأكادير،يطالبون بعدالة ضريبية

في ظل الكساد التجاري وأزمة الرواج لدى جميع المحلات التجارية المختصة في بيع منتوجات الصناعة التقليدية بالمنطقة السياحية بمدينة أكَادير، يعاني هؤلاء التجارفي صمت خلال سنوات من أزمة ثقل الضرائب الجاثمة على صدورهم ولاسيما ضريبة الأرباح التي يؤدونها سنويا وفق الرواج التجاري السابق الذي عرفته المنطقة منذ أكثر ثلاثة عقود من الزمن.
وأمام هذا الوضع المقلق الذي ساهم في تأزيم الوضعية التجارية ويهدد عددامن المحلات بالإغلاق وتشريد مستخدميها، طالب أصحاب البازارات مجددا من مديرية الضرائب العامة والمجلس الجماعي بعدالة ضريبية وبمراجعة ضريبة الأرباح لأنها لم تعد تواكب هذه الأزمة الخانقة التي تعرفها هذه المحلات بدليل أن عددا منها أغلق، بينما ما تبقى منها لم يعد يُشغل تلك اليد العاملة السابقة.
بل أكثر من ذلك عجز الكثيرمنها عن أداء ضريبة الأرباح التي فرضت سابقا في الوقت الذي كانت فيه المنطقة السياحية بشارع محمد الخامس و20 غشت وساحة أيت سوس وبقلب المدينة تعرفا رواجا تجاريا كبيرا بسبب توافد آنذاك عدد كبيرمن السياح الأجانب على المدينة في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي ومن كل الأسواق السياحية الأروبية التقليدية.
وكانت ولازالت هذه المحلات التجارية بالمنطقة السياحية المختصة في بيع منتوجات الصناعة التقليدية، تدفع ثلاثة أضعاف من الضريبة على الأرباح مما تدفعه حاليا محلات سوق الأحد،هذا إجحاف ضريبي حقيقي يقول أحد تجارالمنطقة السياحية.
فكل شيء تغير اليوم ،تغير الرواج التجاري وتغيرالزبائن، وتغيرت جمالية المنطقة السياحية المعروفة سابقا بجاذبيتها في المعمار والصباغة والنظافة والأمن.. لكن الشيء الذي لم يتغير البتة هو الضريبة على الأرباح.
وكان حريا بمديرية الضرائب والمجلس الجماعي معا أن يقوما بدراسة ميدانية وشبه يومية عن هذا الرواج التجاري الذي أصبح اليوم في خبر كان وباتت معه المحلات التجارية إما مهددة بالإغلاق أوالإفراغ النهائي أو ضياع السجل التجاري في أية لحظة بعد تلقي أصحابها أحكاما قضائية في هذا الشأن.
فلا يعقل، يقول مصدرنا، أن يؤدي التاجرما قيمته 10000 درهم سنويا عن ضريبة الأرباح،زيادة على ثمن الكراء وضريبة النظافة والكهرباء والماء وهو لايسجل يوميا حتى في فصل الصيف رواجا تجاريا.
بل إن معظمهم صرحوا للجريدة أنهم كانوا لا يعيرون لهذه الضريبة السنوية ولا لثمن الكراء أي اهتمام يوم كان الرواج في قمته في السنوات الماضية، لكن اليوم تغير كل شيء، في حين بقيت الضرائب كما كانت وهذا ما أثقلت كاهل هؤلاء التجار، حتى أصبحت بمثابة شبح مخيف يشغل بالهم يوميا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.