برنامج مباريات المجموعة الاولى من كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم    الدوري المغربي يتصدر عربيا ويتقدم عالميا    رسميا.. الجيش الملكي يعلن اسم مدربه الجديد    تأجيل ملف الدركيين أمام غرفة جرائم الأموال بالرباط    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير    النيابة العامة تأمر باعتقال صحافي الجزيرة أحمد منصور    بنكيران وأعطية السلطان    برشلونة يعلن رسميا مدة غياب عثمان ديمبيلي    الوداد ينهزم أمام صان داونز    مجموعة الحديد والنار تجمع أبناء الدار    رسمياً.. ليجانيس يتقدم بشكوى ضد هدف سواريز    وزير إسباني: المصادقة على الإتفاق الفلاحي تؤكد حرص الإتحاد الأوروبي على علاقته مع المغرب    وزير الصحة الجيبوتي يشيد بالتزامالملك محمد السادس بالنهوض بالتنمية البشرية في إفريقيا    تطوان تحتضن دورة تكوينية في مجال "الكوديكولوجيا وعلم التحقيق"    مكتب الصيد.. هذا حجم منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي خلال سنة 2018    سقوط قتلى في هجوم عسكري إسرائيلي على سوريا    منظمة: فرص الشغل والخدمات الأساسية أصبحت من الترف بالمملكة    وفاة أكبر معمر في العالم    عدوى إضراب التجار تحط الرحال بسلا في هذا التاريخ    حسن أوريد يدعو من الناظور إلى ثورة ثقافية بالمغرب    بعد غديري .. بن فليس يعلن نيته خوض السباق الرئاسي في الجزائر    فلاشات اقتصادية    لحليمي يقدم وصفته لتجاوز أعطاب النموذج التنموي : مقوماتها الديمقراطية التشاركية والوطنية الاقتصادية والتخطيط الاستراتيجي    ما هي خيارات بريطانيا للبريكسيت؟    الكلاب الضالة تنشر الرعب بدمنات .. ومسؤول: القضاء عليها صعب تضاعفت أعدادها خلال الأشهر الأخيرة    اعتقال دركي ابتز ضحاياه ليلا بمعية خليلته    حقير تكرفس جنسيا على بناتو القاصرات. وحدة منهم تزوجات غير باش تهرب من جحيم الاغتصاب اليومي    تراجع التبعية الطاقية للمغرب من 98 ٪ إلى نحو 93.9٪ : المغرب يسعى لإنتاج 42% من طاقته انطلاقا من مصادر متجددة في 2020    مشاكل ميكانيكية تتسبب في رجوع أزيد من 9300 سيارة    محمد الأعرج يبرز الدور الكبير الذي يضطلع به المسرح الوطني محمد الخامس    الملتقى الجهوي الرابع للسياسات الثقافية المحلية ينعقد بمدينة طاطا    عبد الله بن اهنية يناقش مسألة» إصلاح التعليم» في كتاب    إسماعيل غزالي يقضي «ثلاثة أيام في كازابلانكا»    على غرار مجموعة من المناطق بالعالم .. خسوف كلي للقمر بالرشيدية + صور    عاجل: قرعة “الكاف” توقع الفرق المغربية في مجموعة واحدة    الحمام يتسبب في مقتل شخصين    «رحلة حزن متعبة»    ردا على زيارة نتنياهو لتشاد.. القاعدة تتبنى هجوم مالي    طقس بداية الأسبوع: أمطار وثلوج في معظم مناطق المملكة    بيروت.. بوريطة يجري لقاءات مكثفة على هامش القمة التنموية العربية الاقتصادية والاجتماعية    تمارة.. تحديد مكان تواجد فتاتين قاصرتين كانتا موضوع تصريح بالاختفاء    فيسبوك تختبر تطبيقًا جديدًا يستهدف المراهقين باسم LOL …    ترامب: اتفاق الهجرة لن يعفو عن "الشباب الحالمين"    الدخول في الصلاة، دخول على الله    ميلاد المركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان    “آبل” تعلن عن جديدها وهذا موعد طرحه في الأسواق    اليونيسكو تصنف الاستاذ عبد الواحد الراضي ثراثا برلمانيا عالميا    حكاية "دار الطّير" بمدينة تطوان    غرامات تنتظر المتأخرين عن أداء ضريبة السيارات    شرطة إسرائيل تستخدم كاميرات في زيها الرسمي    رئيس جماعة العرائش يؤشر بالنيابة عن وزير الداخلية    إعلان حالة طوارئ بعد قتل الحمام لشخصين.    دراسة:هذا الزيت أفضل من الفياغرا !    علماء روس يختبرون طريقة جديدة لعلاج سرطان الدماغ    إفك العدالة والتنمية.. من المرجعية الإسلامية إلى الحربائية العلنية    قضية “العنف” في قصة موسى عليه الصلاة و السلام    بولوز يكتب: لماذا يُظلم الخطباء والوعاظ في بلاد أمير المومنين؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لقاء حول إنتاج الحوامض في بركان
بهدف تعميق النقاش حول واقع سلسلة الحوامض بالإقليم وآفاقها المستقبلية
نشر في المساء يوم 30 - 09 - 2014

في إطار الاستعداد والتهيئ لموسم تصدير الحوامض، انعقد، الخميس الماضي اجتماع تواصلي بمقر عمالة إقليم بركان بهدف تبادل وجهات النظر وتعميق النقاش حول واقع سلسلة الحوامض بالإقليم وآفاقها المستقبلية للحفاظ على جودة وسمعة المنتوجات المحلية للإقليم لكي تكون أكثر تنافسية في الأسواق العالمية.
الاجتماع ترأسه أشغاله عبد الحق حوضي عامل إقليم بركان بحضور ممثلي جميع القطاعات المعنية، حيث ذكر في كلمته الافتتاحية بالأهمية الاستراتيجية لقطاع الفلاحة ومخطط المغرب الأخضر الذي تبنته وزارة الفلاحة والصيد البحري كاستراتيجية متكاملة، والتي تجمع بين الفلاحة العصرية والفلاحة التضامنية.
هذا القطاع يلعب دورا مهما في تنمية الاقتصاد المحلي والوطني من خلال ما يفوق 19 ألف هكتار بحوض ملوية منها 16400 هكتار بإقليم بركان، وإنتاج ما يفوق 280 ألف طن في السنة، وخلق أكثر من مليوني يوم عمل سنويا، وجلب العملة الصعبة، ووجود 23 وحدة للتبريد و20 محطة للتلفيف. ويعتبر قطاع الحوامض والبواكر بالدائرة السقوية لملوية من أهم القطاعات الفلاحية بالمغرب، إذ تقدر الاستغلاليات والضيعات الفلاحية به ب 19 ألف هكتار أي ما يعادل 16 % من المساحة الوطنية، وتبلغ المساحة المجهزة بالري الكبير بدائرة ملوية 65.400 هكتارا أي 29 %، تتوزع فيها 67% من الأشجار المثمرة بدوائر الري الكبير والتي تقارب 26 ألف هكتار حيث تمثل الفاكهة الصغيرة بها 66 % من المساحة الإجمالية (12.500 هكتار) و32 % من المساحة الوطنية، 17 %من هذه المساحة تمثل غرسات جديدة.
كما يساهم قطاع الحوامض في خلق 2 مليون يوم عمل، منها 1.5 مليون يوم عمل بالضيعات ونصف مليون يوم عمل بمحطات التلفيف. إلا أن مجموعة من العوامل تعيق تطور سلاسل الإنتاج نذكر منها نظام الري المستعمل من طرف المنتجين، شيخوخة البساتين، ضعف الكثافة، صيانة الغرسات، إشكالية التسويق، ضعف التنظيم المهني للسلاسل، وهذه الأخيرة قد تمكن من ربح هامش يمكن استدراكه.
وفي إطار مواكبة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية للموسم 2014/2013 لصادرات الحوامض بإقليم بركان، قام هذا الأخير بعدة إنجازات في مجال الصحة النباتية، ومراقبة صادرات الحوامض (تسليم1270 شهادة صحية نباتية) تخص ما يزيد عن 50000 طن من الحوامض خلال الموسم 2014/2013، والمساهمة في الاجتماعات واللقاءات على الصعيد المركزي لإعداد خطة العمل لتعزيز المحاربة والتدبير الصحي النباتي للذبابة المتوسطية لتصدير الحوامض المغربية إلى الفيدرالية الروسية، ومنح التراخيص الصحية ل13 محطة تلفيف من أصل 16 الثلاثة المتبقية في طور الترخيص، وعقد لقاءات دورية مع المصدرين قصد إبلاغهم بمستجدات ملف الصحة النباتية للحوامض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.