تأجيل محاكمة الصحافيين الأربعة والبرلماني حيسان    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة تطوان الحسيمة    شركة هواوي الصينية ترد على «حظر» أندرويد    حكم إثيوبي لمباراة الزمالك ونهضة بركان    الملك : متمنياتنا للشعب الكاميروني باطراد التقدم والازدهار    فرنسا.. شخص يهدد بإلقاء نفسه من قمة برج إيفل    أمزازي لطلبة الطب: الامتحانات في موعدها مرحبا بمن جاء ومن تغيب يتحمل مسؤوليته    كروس متفائل بتحقيق الريال لمزيد من الألقاب    "الكاف" يعين حكم مباراة الزمالك ونهضة بركان في إياب نهائي كأس الكنفدرالية    مانشستر سيتي ينهي آمال يوفنتوس في التعاقد مع جوارديولا    مبابي "يغازل" ريال مدريد بتصريح مثير    التصعيد متواصل بين أطباء القطاع الخاص والكاتب العام لوزارة المالية    طعنات قاتلة تنهي حياة أربعيني نواحي الصويرة    الوقاية المدنية تنتشل ثلاث جثت من “الواد الحار” لعمال شركة في البيضاء    في الحاجة إلى نزع رداء المظلومية    بعد متولي وساليف كوليبالي..نجوما يصل الدار البيضاء تمهيدًا للتوقيع مع الرجاء    عاجل. المنصوري باغيا دير دورة استثنائية لإقالة بنشماس    رغم الرفض الشعبي..قائد الجيش الجزائري يتمسك بالانتخابات الرئاسية    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    الأمن يوقف مواطنا من مالي بشبهة الوساطة ل”الحريك”..ضبط 39 افريقيا في 3 شقق ينتظرون العبور    ظريف يرد على ترامب: الإرهاب الاقتصادي لن يقضي على إيران    الجعواني يدافع عن الرجاء بعد تصريح مدرب الزمالك    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    ‘”الشدان” في رمضان مقال رأي    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    مجزرة دموية في ملهى ليلي بشمال البرازيل    الحكومة غادي تناقش قوانين مدونة السير    محمد عزيز: "تعلم جيدا أن لقاء الإياب سيكون صعبا لكننا نهدف للعودة بالكأس لأرض الوطن"    الموت يغيب وزير الصحة الأسبق الطيب بن الشيخ    حادثة طريق أشقار .. ارتفاع عدد القتلى إلى ثلاثة بعد وفاة احد الدراجين الأربعة    احتراق حافلة لنقل المسافرين بأكادير في ظروف غامضة    العثماني: الأغلبية متماسكة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    مصر.. القضاء على 12 “إرهابيا” في تبادل لإطلاق النار    أداء مطارات المملكة يواصل منحاه التصاعدي    برامج قنوات القطب العمومي الوطني تستقطب المغاربة خلال رمضان    الدكتور الطيب تيزيني : على هامش رحيله الأبدي    إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج طموح للترفيه السياحي والثقافي ستستفيد منه ساكنة الرباط وسلا    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    تارودانت: السلطة الإقليمية تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتستعرض منجزاتها    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    أمر اعتقال سويدي بحق “مؤسس ويكيليكس”    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    تكريم عبيد بمكناس    قرقيبو وذكريات مع إليسا    بوسيل وبطمة في “البزار”    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوم دراسي ببركان حول آفاق تطوير قطاع الحوامض بالمنطقة

شكل "مخطط المغرب الأخضر وآفاق تطوير قطاع الحوامض بالجهة الشرقية" محور يوم دراسي نظم أمس الاثنين ببركان، وذلك بمبادرة من المديرية الجهوية للفلاحة.
وتناول هذا اليوم الدراسي، الذي ترأسه عامل إقليم بركان السيد أحمد بودشيش، الوضعية الحالية لهذا القطاع والجهود المبذولة من طرف مختلف المتدخلين لتطويره وتحديثه في إطار المخطط الفلاحي الجهوي للجهة الشرقية والذي خصص له استثمار إجمالي يبلغ 12ر9 مليار درهم .
ومن بين المواضيع التي تدارسها المشاركون بهذه المناسبة، علاوة على المنح والاعانات التي تخصصها الدولة، القضايا المرتبطة بتوسيع وتجديد ضيعات الحوامض، وتحسين تقنيات الري، وترشيد استخدام المبيدات والأسمدة، وتطوير الإنتاج والجودة، وإنشاء وحدات للتحويل، وتعزيز القدرة التنافسية للصادرات وتنويع الأسواق.
وأبرز المدير الجهوي للفلاحة السيد عبد الرحمان نايلي أن قطاع الحوامض يضطلع بدور سوسيو-اقتصادي هام بالمناطق المسقية لحوض ملوية لكونه يسهم في خلق حوالي مليوني يوم عمل في السنة وينتج مدخول سنوي يقدر ب 550 مليون درهم، أي ما يعادل 25 في المائة من مجموع قيمة الإنتاج النباتي بالمناطق المسقية.
وأضاف أن هذه الزراعة تغطي حاليا مساحة إجمالية تبلغ 16 ألف و441 هكتار، ضمنها 10 آلاف و554 هكتار من "الكليمنتين"، في حين ارتفع الانتاج السنوي إلى 230 ألف طن (135 ألف طن من الكليمنتين)، ما يجعله يحتل الرتبة الثالثة على الصعيد الوطني، مشيرا إلى أن الحوامض تعد أيضا منتوج التصدير الرئيسي بهذه المساحات بحجم إجمالي يقدر ما بين 85 ألف و90 ألف طن.
وشدد على الأثر الإيجابي للصادرات بالنسبة لتطوير النسيج الزراعي والصناعي بالمنطقة، لاسيما من خلال خلق 16 محطة للمعالجة و14 وحدة للتبريد، مشيرا إلى أن كمية "الكليمنتين" المصدرة منذ 25 أكتوبر الماضي بلغت 27 ألف طن مقابل 23 ألف طن خلال نفس فترة 2009-2010، وهو ما يعادل ارتفاعا بنسبة 17 بالمائة.
وقدم المدير الجهوي للفلاحة بالمناسبة لمحة حول المشاريع المنجزة إلى حدود الآن خاصة في مجال تجميع واستخدام أنظمة محلية للري، مبرزا أن المديرية الجهوية للفلاحة تولي أهمية كبرى لتأطير الفلاحين.
وفي ما يخص دعم الأنشطة المقررة في إطار المخطط الجهوي، الذي يطمح إلى تطوير فلاحة ذات قيمة مضافة ، فإن المساحة التي سيخصصها للحوامض بحوض ملوية ستتجاوز 18 ألف و900 هكتار سنة 2013 ليتلغ 19 ألف و400 هكتار في عام 2020، في حين أن الانتاج السنوي سيعرف ارتفاعا بنسبة 164 بالمائة لينتقل من 220 ألف طن حاليا إلى 580 ألف طن في 2020.
ويتوقع أن تنمو الصادرات لتنتقل من 85 ألف طن حاليا إلى 265 ألف طن في عام 2020،
اضافة الى إنشاء سبع محطات جديدة للمعالجة، في حين يتوقع أن تبلغ قيمة الإنتاج السنوي 1940 مليون درهم في أفق عام 2020 (زائد 250 بالمائة)، ونمو القيمة المضافة ب 176 بالمائة لتصل إلى 1270 مليون درهم.
يذكر أن منتوج "كليمنتين" بركان حصل مؤخرا على علامة (مؤشر الحماية الجغرافية). وهو ما سيسمح من جهة بمحاربة المنافسة غير القانونية، وحماية المنتوج من التلاعبات المحتملة، ومن جهة أخرى إطلاع المستهلك حول أصل المنتوج.
وقد تميز اليوم دراسي كذلك بتنظيم معرض للمنتجات الفلاحية الرئيسية بالمنطقة الشرقية، وكذا بتنظيم زيارة لمحطة المعالجة "كنتاري".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.