البحرين تُرحب و السيسي يُبارك .. استنكار عربي واسع لاتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي    ترامب : اتفاق أبراهام بين الإمارات و إسرائيل سيوقع في البيت الأبيض    محمد بن زايد: اتفقنا مع إسرائيل على "خارطة طريق نحو تعاون وصولا إلى علاقات ثنائية"    مولر: "علينا جعل مهمة برشلونة صعبة واللعب بقوة لكن بدون خشونة لمواجهة ميسي"    فضّل غرضا خارجيا على الاستمرار مع لأحمَر.. الناهيري "الطمّاع" يستفز جماهير الوداد بعد رفضه تجديد عقده بساعات!    اكادير..شاب يضع جدا لحياته بواسطة سكين    أكلو :شاطئ سيدي بنوار يبتلع تلميذة في العشرينيات من عمرها    تودانت..توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية لترويجه المخدرات و الماحيا    الملك محمد السادس يشمل الفنانة ثريا جبران بعناية خاصة في محنتها الصحية    تزنيت : إصابة سيدة بفيروس كورونا تتسبب في حالة استنفار وسط عاصمة الفضة.    تسجيل 6 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا بالجنوب، ضمنها حالة لاعب لكرة القدم.    منصب جديد بالجامعة لأجل حجي    لايبزيج يطيح بأتليتكو مدريد ويبلغ نصف نهائي دوري الابطال    الذكرى الحادية والأربعون لإسترجاع وادي الذهب    الشروع في أداء منح تجديد حظيرة سيارات مهنيي النقل    السلطات المغربية تحاصر كورونا بوحدة صحية ميدانية داخل مستشفى طنجة    الجامعة الوطنية للصحة:"رائحة الموت" تنبعث من مستشفى سيدي حساين بنصار بورزازات    برشلونة لم يتلقَّ أي عرض من رونالدو !    العثماني يبارك بؤرة نهب المال العام بتوزيع كعكة المناصب ب6 ملايين شهرياً على البام والإتحاد    كومارا أبرز غيابات الوداد في مباراة "الكلاسيكو" أمام الجيش        3 حالات ديال كورونا تزادت فمخيمات تندوف والحصيلة ولات 19 إصابة    موقع إخباري شيلي يبرز مبادرة المغرب بإرسال مساعدات إنسانية وطبية إلى لبنان    الإصابات والوفيات جراء كوفيد-19 تواصل الارتفاع في المغرب    لقتيلة فحباسات السيسي مستمرة. العريان القيادي البازر ورجل التوافقات بجماعة "الاخوان المسلمين" مات. بنكيران: مات شهيد وخاص يتوقف هاد القتل فمصر    المغرب يعلّق رحلاته الجوية مع هولندا بعد حظر دخول المغاربة إلى أراضيها    الكنوبس يرخص للمصحات الخاصة ومراكز السرطان بمعالجة المرضى دون طلب التحمل المسبق    وزارة الصحة تحسم الجدل حول تلوث مياه سيدي حرازم    CNSS يتخذ قرارين للرفع من قدرة المقاولات المغربية على مقاومة "كورونا"    الFBI يدخل على خط "انفجار بيروت"    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    غرامات مالية تنتظر المراهقين غير الحاملين للبطاقة الوطنية !    الخزينة العامة للمملكة: عجز الميزانية بلغ 41,3 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    كورونا بالمغرب: تسجيل رقم قياسي في عدد الوفيات خلال ال24 ساعة الماضية    المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدعو إلى اليقظة القصوى في مواجهة "الاعتداءات على المساجد"    محكمة مراكش تبث في قضية تصوير محاكمة باطمة    مصدر/ حزب الإستقلال مهدد بالإفلاس .. عرض مقرات الحزب في المزاد العلني وحدد مبلغ 2.7 مليار لبيع مقر جريدة العلم !    لارام غادي تبدا من غدا رحلات جوية من وإلى فرنسا    الحكومة تبسط مسطرة العقوبات الخاصة بخرق الطوارئ الصحية    بنك إفريقيا: ارتفاع إجمالي القروض ب 4 % خلال 2019    مشرملون فحالة تخدير دكدكو 7 طونوبيلات فحي الضحى دليلة بفاس وتعداو على گارديان وها شنو لقاو عندهوم البوليس    إقبال ضعيف على أداء صلاة الجماعة بمساجد الناظور بسبب الإجراءات الوقائية الصارمة    الزمالك يستعد لتوجيه ضربة لغريمه الأهلي محورها أزارو    مهنيو قطاع النقل السياحي يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بتأجيل سداد القروض    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    وفاة الفنان المصري سناء شافع    طقس الخميس..استمرار الأجواء الحارة وأمطار رعدية ببعض مناطق المملكة    لقد سرق الفساد ما تبقى من خشاش حلم في هذا الوطن !    "منتدى أصيلة" يصل سنته 42.. انتقادات تطال التدبير ومطالب برفع الغموض عن مالية المؤسسة    شادي النابلسي يوجه رسالة مؤثرة لوالدته سميرة سعيد    الناقد المغربي حمادي كيروم والمخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد في لقاء اليوم الخميس من ضمن لقاءات مركز السينما العربية    موظفة سامية بوزارة الصحة تجر خالد أيت الطالب إلى القضاء    "أوبك" تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميركاطو الغريمين.. من أصاب ومن خاب؟
نشر في المنتخب يوم 19 - 08 - 2019

لعل الديربيات بين الغريمين لا تقف عند حدود مباراة داخل المستطيل الأخضر. بل تتجاوز ذلك لصراع ذو شجون يمتد للكواليس وغيرها من الأمور التي يعلم بها جمهور الناديين ويجدون في ذلك متعة لا تضاهى.
ولم يكن بالأمر الغريب حتى وإن بالغ البعض في إستعراض جوانب الفرحة والحبور بتتويج الترجي بطلا مع وقف التنفيذ لعصبة الأبطال. من طرف جماهير الرجاء والتي احتفلت بهذا الأمر والذي ينضوي ضمن خانة صراع أزلي يبدأ بالتنافس على مختلف البطولات وينتهي في سوق التعقدات.
الرجاء يبكر للسوق
كان الرجاء البيضاوي أول من بكر بالدخول الفعلي لسوق التعاقدات من خلال ضم العديد من اللاعبين حتى والموسم المنصرم لم يعرف نهايته.
رئيس الرجاء جواد الزيات والذي سارع لتقديم وعوده منذ شهر مارس المنصرم لجماهير الفريق بالقيام بتعاقدات قوية، إنطلقت من خلال التأكيد على عودة محسن متولي من التجربة القطرية وهو الخبر السار الذي أرخى بظلاله على ميركاطو الرجاء بالكامل.
ثم توج الرجاء هذا الإنفتاح على الوجوه الجديدة من خلال ضم فابريس نغوما نجم فيطا كلوب والمالي ساليف كوليبالي باختيار وتوصية خاصة من المدرب كارطيرون بعدما رافق هذا المدافع المدرب الفرنسي في تجررب الأهلي ومازيمبي. وعاد ليسقط الرجاء ورقة اللاعب عمر العرجون لاعبه السابق الذي نشأ بصفوفه قبل أن يختمر بالبوغاز رفقة إتحاد طنجة وينهيها بإعارة مميزة للاعب حميد أحداد قادما من الزمالك المصري. فكانت التعاقدات كما وعد بذلك رئيس الرجاء مركزة على 5 عناصر بإيثار الكيف على حساب الكم.
لا تنسوا قيمة الخارجين
مقابل هذه التعاقدات ترى الجماهير الرجاوية أن من خرج وغادر يكاد يساوي أو يفوق قيمة من تم التعاقد معهم واستحضروا إسما باسم مع تحديد المراكز.
فقد غادر الهداف التاريخي محسن ياجور بقيمة مالية ناهزت 500 مليون سنتيم بين ما توصل به الرجاء من ضمك السعودي وتنازل عنه اللاعب للفريق.
وصعب جدا تصور مغادرة هداف البطولة لآخر موسمين ومعها ماكينة أهداف حقيقية بلغت نضجها في سن الثلاثين. ثم رحل لاعب دولي كبير داخل الفريق إسمه زكرياء حدراف صوب ذات الفريق السعودي وبالمجان وغادر اللاعب سند الورفلي بعدما عجز الزيات عن الإستجابة لمطالبه المالية. ولم يقو الفريق على الإبقاء على ليما مبيدي قدوم أجانب الفريق دون الحديث عن أسماء من قبيل نياسي والعلمي وباهي وغيرهم.
لذلك يمكن تلخيص وتقديم عنوان لميركاطو الرجاء على أنه إستند لمعيار التوازن، بأن دخل وضم عناصر عوضت المغادرة في ذات المراكز وبذات القيمة مع تسجيل ملاحظة هامة كون الورفلي أفضل من كوليبالي وياجور لم يعثر الفريق لى بديل له وأحداد أو نغوما لا يمكن لهما سد فراغ حدراف.
رادس تؤجل الميركاطو الأحمر
إنشغل الوداد على إمتداد شهرين كاملين إنطلق من 31 ماي المنصرم لغاية 7 غشت الحالي بقضية رادس وتعقب رئيسه سعيد الناصيري لملف القرن٬ بين باريس وزوريخ وانتهاء بالقاهرة مسرح الحكم الفضيحة.
هذا الإنشغال أثنى الوداد وخاصة الناصيري عن الدخول التقليدي والقوي سوق الإنتقالات كما عود أنصاره على ذلك، كون الوداد كان مؤمنا وبشكل كبير بعدالة قضيته وكونه لن يربح من وراء ضم الأسماء الجديدة شيئا لأنه لن يسمح له بقيدها في نهائي العصبة لو قدر له أن يعاد.
وقبل حكم القاهرة التاريخي والمهزلة كان الوداد يطبخ العديد من الصفقات على نار هادئة اذ ساهم تواجد سعيد الناصيري في العاصمة المصرية في طبخ صفقة مهمة للاعب الكونغولي كاسونغو والذي سيكون مفاجأة كبيرة في البطولة وقبلها حسم الهدية الصينية واستقبلها بسعادة وانشراح.
الهدية الصينية
أول صفقات الوداد كانت عبارة عن إعارة غير مألوفة تمثلت في منح الفريق الصيني هيبي فورتين القلعة الحمراء التي تشترك معه في نفس الألوان، هدية ولا أروع تمثلت في وضع الهداف التاريخي لل«شان» أيوب الكعبي رهن تصرفه ل 6 أشهر مقبلة قابلة للتمديد وستتمدد بكل تأكيد ودون أن يسدد الوداد درهما واحدا.
اللاعب الكعبي كان حاسما في فرض هذه الإعارة نزولا عند رغبة زوجته الحامل والتي استحال عليها التأقلم مع مناخ الصين فكان حتميا أن يعود أيوب لموافقتها حتى الوضع السليم إن شاء الله٫ ومعه أظهر النادي اليني قيما إنسانية تستحق أن تدرس بالفعل.
هدية أخرى سيتلقاها الوداد تجسدت في إستفادته من المهاجم الكونغولي كاسونغو كابونغو على سبيل الإعارة قادما من الزمالك على أن يتكفل به الفريق المصري، ويلتزم الوداد ببند واحد في العقد وهو شراؤه نهاية الموسم ب 500 مليون سنتيم.
مهاجمان يحتاجهما الوداد بكل تأكيد سيما بعد مغادرة غير المأسوف عليه ويليام جيبور. دون أن نغفل تعاقد الوداد مع مفاجأة ستثير الجميع وهو هيثم البهجة من حد السوالم.
تقييم المكاسب وتقديد المصائب
لئن كان الرجاء قد أنهى فعليا الميركاطو وأقصى ما يمكن أن يختم به تعاقداته هو المهاجم الكونغولي مولانغو نغيتي، في حال أنهى خلافه مع مازيمبي ٬فإنه على العكس من ذلك الوداد بالكاد تفتحت شهيته ومصرعلى مزيد من التعزيرات كان أبرزها اللاعب الوجدي سفيان كركاش.
الوداد لم يتخلى عن أي لاعب من جبهة دفاعه والرجاء قد يتأثر بمغادرة الورفلي وعدم الإقتناع التام لجماهيره الوافد كوليبالي.
كلاهما فد جناحا بخاصية التميز٬ حدراف داخل الرجاء ولم يجد بعد كارطيرون من يعوضه وأوناجم من الوداد وخيارات التعويض متاحة في شخص بديع أووك والمترجي وحتى الحداد والبهجة.
هجوميا الوداد مع الكعبي وكاسونغو أفضل دون تجاهل حضور بابا طوندي الذي أنهى الموسم المنصرم بشكل أفضل وبضم كركاش ستتعزز الرختيارات بحضور أنس أضباحي و الحسوني مع الأسماء المعروفة جبران والسعيدي ثم الكرتي والنقاش أما الرجاء فيبدو أن خط وسطه سيون قويا من خلال حضور نغوما ومتولي وعودة الحافيظي من الإصابة وتواجد لاعب ممز من طينة الوردي وحتى أحداد القادم من الزمالك.
لذلك يبدو ميركاطو العام الحالي متكافئا على أنه يؤشر على تنافس قوي بين الغريمين أكثر حدة من الموسم المنصرم الذي أنهياه الوداد بطلا والرجاء وصيفا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.