مشروع قانون جديد يشد الحبل بين الحكومة والنقابات في المغرب    هل تسحب لقاءات العثماني بالأحزاب السياسية البساط من الداخلية؟    عاصفة من الانهيارات والإفلاس تهب على مؤسسات اقتصادية بفرنسا، و مليون فرنسي سيفقدون وظائفهم بحلول نهاية العام الجاري.    دعوات لجمعة غضب مصرية.. المعارضة تحشد والسلطات تترقب    مزوّر شواهد طبية يقع في يد شرطة الحي الحسني    سقوط من مرتفع ينهي حياة عامل بضواحي كلميم    مصيدة وسائل التواصل الاجتماعي    الإعلان عن أول مهرجان مغربي يقام على أرض الواقع زمن كورونا    الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    بولمان يتصدر إصابات كورونا الجديدة بجهة فاس    حجز طن من المخدرات وقارب مطاطي بشواطئ الجديدة وتوقيف شخصين    شجار عنيف يؤدي إلى جريمة قتل بسجن فاس !    مجلس حقوق الإنسان يستمع إلى طفلة "حرمت" من التعليم بسبب مشاركتها في حراك جرادة !    جامعة الكرة تعلن عن برمجة الدورات الأربعة الأخيرة للبطولة الإحترافية بموافقة كافة رؤساء الأندية    إسبانيا تقبر أطماع الجزائر وتدعو بالأمم المتحدة لحل متوافق عليه بالصحراء    شركات السينما العالمية تتقاطر على المغرب بعد توقف اضطراري بسبب كورونا !    إصابة 4 أشخاص في عملية طعن بالسلاح قرب مقر صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة !    عاجل.. الدرك الملكي بالواليدية يعتقل 11 مرشحا للهجرة السرية داخل فندق بآسفي    المغرب يسجل 2423 إصابة كورونا جديدة !    قبل أكتوبر. بوريطة وكَوتيريس فمحادثات عن بُعد والصحرا على راس البروكَراك    رصاصة أمن تصيب مسلحاً طائشاً بجنوية في عين الشق بعد اعتداءه على الشرطة    الجديدة: حجز 940 كلغ من المخدرات وتوقيف شخصين يشتبه في ارتباطهما بشبكة تنشط في التهريب الدولي للمخدرات    نجوم برشلونة السابقون يواصلون حملة الهجوم على إدارة بارتوميو    بني ملال: التخفيف من بعض الإجراءات المتخذة سابقا للحد من تفشي فيروس كورونا    هذه مقترحات "الباطرونا" بخصوص مشروع قانون المالية 2021    اليونيسكو تتراجع عن اختيار العيون ضمن مدن التعلم    الممثل أنس الباز يستقبل مولودته الأولى    بؤرة جديدة ديال البوليساريو. أتباع التامك ف"كوديسا" دارو مؤتمر تأسيسي جديد والجسم الحقوقي ديالها تشق    حركة تصحيحية يقودها قياديون فالبام كتوجد باش طيح وهبي من التراكتور.. وأبودرار ل"كود": هادشي كان منتظر وها الخروقات اللّي دار الأمين العام    هذه حقيقة وفاة إمام الحرم المكي الشيخ عبدالرحمن السديس    منصف السلاوي: لقاح كورونا غادي يكون واجد قبل نهاية 2020.. والصين وروسيا سبقونا حيت داكشي ديالهم سياسي كثر من انه تقني.. وهادشي ماعندو علاقة بسرعة الإعلان بل بالكفاءة وبإخضاع أكبر عدد ممكن من الناس للقاح – فيديو    ملتقى الدوحة: البقالي يحل ثالثا في سباق 1500م ويسجل أحسن توقيت    للمرة الثانية خلال أقل من سنة.. المغرب يقترض مليار أورو من السوق المالية الدولية عن طريق إصدار سندات    "ردا على أمكراز…بين المسافات والتحولات"    لاعبو طنجة يتنفسون الصعداء بعد ضغط المباريات    ميسي يفتح النار على إدارة برشلونة بسبب رحيل سواريز    دراسة: نصف الشّباب المغاربة يعتبرون كورونا "سلاحاً بيولوجيا"    الإعلان عن انطلاق الدورة الثامنة عشر للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    وكيل أعمال الليبي مؤيد اللافي ل"البطولة": "الوداد نادٍ كبير واللاعب سيلتحق بالفريق يوم 3 أكتوبر القادم"    تقرير المنتخب.. كلهم ساندوا النصيري إلا الأميون انتقدوه!    قراءة في فساد القوى السياسية الفلسطينية..    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة سنويا من لقاحات ضد "كورونا"    Loco LGHADAB يدخل الطوندونس المغربي بجديده MI AMOR    أكادير : مهنيو القطاع السياحي يعانون من أزمة خانقة وسط مطالب بفتح الشواطئ و الحدود.    منظمة الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    اقتصاديو الاستقلال يقدمون وصفتهم للحكومة لمواجهة تداعيات كورونا    فيروس "كورونا".. انخفاض دخل العمل على مستوى العالم بنسبة 10.7 في المئة    الدحيل يُقيل الركراكي بعد الخروج من دوري أبطال أسيا    العلمي: خطة الإنعاش الصناعي تهدف لجعل المملكة القاعدة العالمية الأكثر تنافسية تجاه أوروبا    نعمان لحلو: الوزارة لم تدعمنا وهناك من باع آلاته الموسيقية بسبب الأزمة    صحيفة عبرية تكشف عن دولتين عربيتين ستطبّعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل    بالفيديو.. إصابات في حادث طعن أمام مقر جريدة شارل إبدو في باريس    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    "شوهة".. نتنياهو يحمل ملابسه المتسخة آلاف الكيلومترات لغسلها مجانا على حساب البيت الأبيض!    مهرجان أفلام الجنوب ببروكسيل يستمر في مساره، بقيادة رشيدة الشباني بالرغم من الإكراهات    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





للا مريم تترأس بمراكش إطلاق الحملة الإفريقية “من أجل مدن بدون أطفال شوارع”
نشر في الصباح يوم 25 - 11 - 2018

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، رئيسة المرصد الوطني لحقوق الطفل، السبت بمراكش، حفل الإطلاق الرسمي للحملة الإفريقية “من أجل مدن إفريقية بدون أطفال في وضعية الشارع”.
وبعد عزف النشيد الوطني، قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم بتلاوة نص الرسالة التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بهذه المناسبة.
وأشاد جلالة الملك، في هذه الرسالة، بإطلاق “حملة مدن إفريقية بدون أطفال في وضعية الشارع”، كما نوه جلالته بشكل خاص بمبادرة “الرباط مدينة بدون أطفال في الشوارع”، التي تعد التنزيل النموذجي لهذه الحملة في المغرب.
وأكد صاحب الجلالة أن “من بين 120 مليونا من أطفال الشوارع في العالم، هناك 30 مليونا يكابدون مرارة العيش في شوارع قارتنا. وهو ما يعني أن ربع عدد أطفال الشوارع في العالم هم أفارقة”، مؤكدا أنه “بالإضافة إلى ما يثيره هذا الرقم المهول من قلق شديد، فإنه يعكس واقعا يتعارض مع القيم العريقة لمجتمعاتنا الإفريقية، القائمة على التضامن وسمو الأسرة فوق كل اعتبار”.
وأكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس أنه مثل باقي دول إفريقيا والعالم التي تواجه التحدي المرتبط بمشكلة الأطفال بدون مأوى، فإن المغرب لا يحيد للأسف عن هذه الظاهرة”، مبرزا جلالته أن الهدف المتوخى من وراء هذه الحملة يتمثل “في تعبئة أكبر عدد من المدن والمناطق الإفريقية، بما يضمن مواكبتها بتدابير وإجراءات ملموسة، ومبادرات عملية على الصعيدين الوطني والقاري”.
وبهذه المناسبة تم عرض شريط فيديو حول الأطفال الأفارقة في وضعية الشارع.
وفي كلمة بالمناسبة، نوه ممثل صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف)، المكلف بشمال إفريقيا، غيرت كابيليري، بالالتزام الاستثنائي لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم لفائدة حقوق الأطفال، مشيرا إلى أنه بفضل هذا الالتزام، تم إطلاق مبادرة جديدة بشأن الأطفال في وضعية هشاشة ، من خلال الحملة الإفريقية “من أجل مدن افريقية بدون أطفال في وضعية الشارع”.
من جهتها اعتبرت رئيسة شبكة النساء المنتخبات المحليات بإفريقيا، سيليستين كيتشا كورتس، رقم ثلاثين مليون طفل بالشارع في إفريقيا “رقما مقلقا لقارة مشهود لها بحسها التضامني”، مضيفة أن “كل الأطفال هم أطفالنا وليسوا غير مرئيين”.
ومن جانبها، أبرزت المديرة التنفيذية للمرصد الوطني لحقوق الطفل لمياء بازير التزام المرصد لدى شبكة النساء المنتخبات المحليات ولدى منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، بهدف تعبئة مدن القارة ومواكبتها من خلال الدعم والخبرة وتقوية القدرات والتتبع بغرض وضع الطفولة في قلب السياسة الحضرية، وتقليص أكبر قدر من عدد الأطفال في وضعية الشارع.
وأضافت بازير أن المرصد ملتزم، بدعم من صندوق الامم المتحدة لرعاية الطفولة (يونسيف)، بدفع الدينامية على مستوى المملكة، بالانطلاق من الرباط على غرار المدن الشقيقة بالقارة السمراء، مضيفة أنه باختيار المدن والجماعات الترابية كمدخل لقضية الطفولة، يكون هذا التعاون بين المرصد الوطني لحقوق الطفل ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة ومنظمة الحكومات والمدن المتحدة الإفريقية قد عزز قرب المسؤولين من الأطفال، وساهم في تقاسم الممارسات الفضلى بين المدن الإفريقية.
إثر ذلك تابعت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم شريط فيديو للرسوم المتحركة بعنوان “نداء من أجل العمل لفائدة الأطفال في وضعية الشارع”.
بعد ذلك، ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم حفل التوقيع على ثلاث اتفاقيات.
ويتعلق الأمر باتفاق شراكة وقعته لمياء بازير المديرة التنفيذية للمرصد الوطني لحقوق الطفل وجان بيير إيلونغ مباسي الأمين العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة، وباتفاقية إطار للتعاون وقعتها بازير وجيوفاني باربريس ممثلة صندوق الأمم المتحدة للطفولة.
كما يتعلق الأمر باتفاقية للشراكة وقعها أنس الدكالي وزير الصحة، ورشيد الطالبي العلمي وزير الشباب الرياضة، وبسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، ولمياء بازير، ويوسف بلقاسمي الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكون المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومحمد الدردوري الوالي منسق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومحمد الصديقي رئيس المجلس الجماعي لمدينة الرباط.
والتقطت، بعد ذلك، صورة تذكارية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، مع النساء المنتخبات بإفريقيا والعمداء الأفارقة المنخرطين في الحملة.
وبهذه المناسبة، شاركت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم في مبادرة رمزية بمعية أطفال في رواق المرصد الوطني لحقوق الطفل، تهم التوقيع الرمزي على التزام على شاشة ذكية.
وكانت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم قد استعرضت لدى وصولها، إلى باب الجديد، تشكيلة من القوات المساعدة التي أدت التحية، قبل أن يتقدم للسلام على سموها محمد أوجار وزير العدل، وأنس الدكالي وزير الصحة، و رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة، وبسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، ونور الدين بوطيب الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، ومحسن الجزولي الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، وكاترين زامبا بانزا رئيسة جمهورية إفريقيا الوسطى سابقا.
كما تقدم للسلام على صاحبة السمو الملكي الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وسفير جمهورية إفريقيا الوسطى، وعميد السلك الدبلوماسي، ورئيس النيابة العامة، والوالي منسق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وممثلة الأمم المتحدة، وممثلة اليونسيف، ورئيسة شبكة النساء المنتخبات بإفريقيا.
وتقدم للسلام على سموها أيضا والي جهة مراكش-آسفي، ورئيس مجلس الجهة، ورئيس المجلس الجماعي لمراكش، ورئيسة مجلس العمالة، والمديرة التنفيذية للمرصد الوطني لحقوق الطفل وعدد من أعضاءه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.