رضا فلاح: سقطت خطط التحريض الانفصالي تحت غطاء حقوقي -حوار    طقس الأربعاء.. سماء صافية مع أجواء مستقرة    إقتطاعات جديدة تنتظر الموظفين المغاربة انقاذا لصناديق التقاعد من الافلاس    المناظرة الأولى... اشتباك لفظي بين بايدن وترامب واتهامات متبادلة    وصول وفدي المفاوضات الليبية للمغرب وهذه تشكيلتهما    إطلاق حملة رقمية للترويج للسياحة بجهة مراكش بتخفيضات تصل إلى 50 بالمائة    مربو الدواجن: خسائر "كورونا" وراء ارتفاع الأثمان    حرب أرمينيا وأذربيجان تنقل مباراة إلى قبرص    الجائحة تهوي بأرباح "بنك إفريقيا" ب68 في المائة    اللي قتل الطفلة نعيمة فضواحي زاكورة شدوه جدارمية خنيفرة    فن الهيت الحسناوي الأصيل    جهاز صيني يكشف فيروس "كورونا" في 30 دقيقة    قسم إنعاش يعالج حالات "كورونا" الحرجة بأكادير    خبراء يشيدون بتعميم إجراء فحوص "كورونا" على مختبرات خاصة    غيابات وازنة لنهضة الزمامرة ضد النهضة البركانية    حاليلوزيتش يكشف عن لائحة اللاعبين المدعوين إلى المبارتين الوديتين أمام السنغال والكونغو !    انطلاق الموسم الفلاحي للشمندر السكري باقليم سيدي بنور في ظروف استثنائية غير مسبوقة    الزميل بوستى بوزكري في ذمة لله    انطلاق عملية عودة المغاربة العالقين في مدينة مليلية المحتلة    50٪ من المقاولات الصغرى تموت قبل بلوغ سنتها الخامسة    النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة بالجديدة تصدر بلاغا حول الدعم الوزاري للفنانين    الطفرة الإبداعية للواقعية السحرية في الأدب الأمريكي اللاتيني المُعاصر 2/1    «كجثة في رواية بوليسية» لعائشة البصري    « أزمة السلطة السياسية»    تراجع حقينة السدود بجهة سوس ماسة    الشعلة الأولمبية تعود إلى جولتها التقليدية في مارس    المغرب الفاسي يرفع حظوظه في سباق الصعود    إخضاع نوع جديد من الاختبارات للمطابقة قبل تعميمه لمواجهة الجائحة الوبائية    جريمة غريبة: تقطع العضو الذكري لزوجها انتقاما منه    حظر بث أغاني أم كلثوم في مصر    أمن الفقيه بنصالح ينظم لقاء تواصليا للتلاميذ    تبادل الشتائم والاتهامات في مناظرة ترامب وبايدن    الفنانة شامة الزّاز .. رحيل آخر كوكب في سماء "الطّقطوقة الجبلية"    "أحجية إدمون عمران المالح" .. صراع الهوية وفساد الجوائز الأدبية    "فتح" و"حماس" تسرّعان خطوات التقارب وسط تحديات غير مسبوقة    سلطات الدار البيضاء تحارب تسويق اللحوم الفاسدة    جمعية تطالب الحكومة برفع ميزانية وزارة الصحة    سباقات أسطورية.. الخلف يصون الأمانة    مجلس جطو: مسار عجز الميزانية متحكم فيه في سنة 2019    موريتانيا.. حمى الوادي المتصدع تودي بحياة 4 أشخاص    الزعيم الديني المالي بويي حيدرا "يثمن" جودة العلاقات العريقة بين المغرب ومالي    نقطة نظام.. عهود موتورة    عناصر الدرك الملكي توقف مشتبها به في قضية مقتل الطفلة نعيمة    الناشط اعمراشا يمثل امام محكمة الحسيمة بتهم تتعلق بالحراك    لطيفة رأفت لوزير الثقافة : لا يعقل أن ندعم أشخاصا مجهولين وفنانين اخرين يموتون جوعا    عاجل.. أنباء عن اعتقال قاتل الطفلة نعيمة بأجلموس نواحي خنيفرة    الجامعة الملكية لكرة القدم تعلن إقالة مدرب المنتخب الوطني    الجيش الملكي يهزم يوسفية برشيد برباعية    وزير الدفاع الأمريكي يستهل جولة مغاربية من تونس غدا ويحل بالرباط الجمعة    الكويت تعلن "الشيخ نواف الصباح" أميرا للبلاد    ترامب وبايدن في أول مناظرة اليوم الثلاثاء.. 35 يوما قبل الانتخابات الرئاسية    "مشاورات بوزنيقة" المرتقبة.. هل تخرج ليبيا من أزمتها؟    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    قتلى في عملية احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    مرض الانتقاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظمات حقوقية بإيطاليا تحرج بوليساريو
نشر في الصباح يوم 06 - 08 - 2020

أثيرت من جديد في إيطاليا فضيحة تحويل مساعدات المواد الغذائية الموجهة للسكان المحتجزين في مخيمات تندوف، وتعالت مطالب منظمات حقوقية إيطالية بتقديم توضيحات بشأن مصير هذه المساعدات الإنسانية.
وأثار قضية تحويل مساعدات المواد الغذائية منظمتان لحقوق الإنسان "نوسونو طوكي كاينو" و "لايف أو. دي.إف" بإيطاليا من خلال مطالبة المجتمع الدولي بتوضيح مصير الأموال المخصصة للمساعدات الغذائية و التي يتم تحويلها من قبل الجزائر و البوليساريو .
وفي هذا السياق، قال دومينيكو ليتيسيا عضو المجلس الإداري للمنظمة غير الحكومية للدفاع عن حقوق الإنسان (نوسونو طوكي كاينو) إن "هذه المساعدات بلغت 105 مليون أورو في الفترة ما بين 1994 و 2004 " .
ووصف ليتيسيا هذه الوضعية ب"الخطيرة جدا". وشدد على أنها يجب أن" تدفع المجتمع الدولي إلى التفكير في ناقوس الخطر الذي يدقه المغرب منذ عقود".
من جانبه، اعتبر إليو دي روزا رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان والأشخاص الأكثر حرمانا (لايف أو. دي. إف) أن "تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة للأشخاص الذين يحتاجون بالفعل إليها هو أمر مخزي".
وأضاف دي روزا "أن الأمر لا يقتصر فقط على المأساة الإنسانية لنساء وأطفال يعيشون في ظروف كارثية تزداد سوءا نتيجة هذا الوضع، وإنما أيضا على التهديد المتمثل في عدم الاستقرار بسبب شراء أسلحة بواسطة الأموال التي يفترض أنها موجهة للمساعدات الإنسانية".
وجاءت هذه التصريحات التوضيحية في مقال خصص لهذه القضية نشره الموقع الإخباري الإيطالي www.informazione.campania.it ، والذي تطرق لتنديد العديد من النواب الأوروبيين بتحويل المساعدات الغذائية الإنسانية الموجهة للسكان المحتجزين في تندوف .
وأكد الموقع الإيطالي أنه "لابد من الرد بشكل فوري بمراقبة المساعدات الأوروبية التي يتم تحويلها من قبل مليشيات البوليساريو والجزائر".
وخلص الموقع الإيطالي إلى أن قضية المخيمات برمتها والتي تديرها البوليساريو هي نتاج عملية اختلاس دولية لشراء أسلحة، موضحا أن الهدف من وراء المساعدات كان إنسانيا وليس لشراء أسلحة ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.