غينيا بيساو تؤكد مجددا دعمها “الثابت واللامشروط” لمغربية الصحراء ولمخطط الحكم الذاتي    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في المخيم الصيفي    امرأة تطلب الخلع بسبب حب زوجها لها: “حبه خنقني.. وأتمنى أن يقسو عليَّ لو مرة واحدة”!!    حوارية مع أختي في الله    احتجاج على سوء خدمات المستشفى الجديد    بلجيكا تجمعنا كما شاءت “أيمونا”    عاجل : وفاة قائد مركز درك سكورة بإقليم بولمان في حادثة سير خطيرة    “واقعة السيوف” في القصر الكبير… ولاية أمن تطوان توضح    نجمات عالميات قريبا بالمغرب.. طنجة والبيضاء ومراكش وجهاتهن    بنكيران وأكل السحت    كأس محمد السادس.. البنزرتي ينفرد بصدارة المجموعة الثانية بسباعية في شباك فومبوني    الجزائر: إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح الحبس المؤقت    نقطة نظام.. خطر الفراغ    صراع حول "حد أرضي" ينتهي بجريمة قتل بضواحي الجديدة    امرابط ينتقل إلى نادي “هيلاس فيرونا” الإيطالي    التواء في القدم يفسد فرحة حمد الله مع النصر    الحسيمة.. دعم خاص بحاملي المشاريع لإنشاء مقاولاتهم الخاصة    إصابة عبد الرزاق حمد الله بالتواء في مفصل القدم في "الصدام" المغربي    جرسيف: تنظيم حملة للتبرع بالدم بشركة فيندي والحصيلة 108 أكياس دم    المغربية فرينكار سارة تحرز برونزية التجديف فردي    صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في الدورة ال 12 للمخيم الصيفي الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس    لعفر : الخطاب الملكي رهن مستقبل التنمية بتفعيل الجهوية المتقدمة    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم شفشاون    أَسْحَتَ بنكيران وفَجَر ! اللهم إن هذا لمنكر !!!    سابقة.. تحليل للدم يكشف موعد وفاة الإنسان قبل 10 أعوام من وقوعها في ثورة طبية جديدة    تعيينات جديدة في مناصب عليا    المجلس الحكومي يصادق على إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان    مضران: تَوصيات الملك بالتشبيب وراء استِقالة لقجع    إنشاء "المبادرة اللبنانية لمناهضة التمييز والعنصرية” دعما للفلسطينيين ردا على خطة وزارة العمل    "أمريكان فاكتوري" أول إنتاج لأوباما وزوجته ميشيل في هوليوود    قَدِمْنَ من بركان والناظور وزايو.. ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيّالة في وجدة تحتضن عشرات المجندات    ابراهيم غالي في "الحرة" : خبايا خرجة فاشلة !    بعدما أقرت بفشلها في إنهاء الأشغال بميناء آسفي.. الحكومة تُحدث مديرية مؤقتة وتُمدد أجل التسليم    إسبانيا تحذر العالم من انتشار داء الليستيريا    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    أخبار الساحة    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    لين    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





80% من جرائم العنف بسبب "القرقوبي"
نشر في التجديد يوم 15 - 09 - 2014

كشفت دراسة إحصائية قامت بها المصالح المركزية بالمديرية العامة للأمن الوطني حول "المظهر العام للجريمة بالمغرب"، أن أزيد من 80 في المائة من الجرائم الموسومة بالعنف أو الجرائم المقرونة بالاعتداء الجسدي الخطير، تكون مرتبطة باستهلاك الأقراص المهلوسة، وأن هذا الصنف من المخدرات يبقى المسؤول المباشر عن اقتراف تلك الجرائم، على اعتبار أنه يدفع المدمن أو المتعاطي بشكل لا إرادي إلى اقتراف أفعال إجرامية خطيرة مثل القتل العمد، الاعتداء على الأصول، السرقات بالعنف والاعتداءات الجنسية الخطيرة، فضلا عن بروز سلوكات مستهجنة داخل الأسر، وجرائم غير مألوفة في المجتمع المغربي.
كما أتبتت هذه الدراسة الإحصائية، وجود مؤشرات تقاطع قوية بين ظاهرة العنف الناتجة عن تناول الأقراص المخدرة والشغب الرياضي، ويعيش المارة حالة من الرعب والذعر حين يفقد مدمن صوابه تحت تأثير"القرقوبي"، حيث يتم إطلاق العنان للكلام الساقط والتهجم على كل من صادفه في الطريق، ناهيك عن التهديد بالسلاح، السرقة والاغتصاب في واضحة النهار لتصل المسألة إلى إزهاق الأرواح بدون أدنى حس بما تقترف أيديهم.
وتحت تأثير القرقوبي، أقدم شاب بزاوية الشيخ على اغتصاب أمه تحت التهديد بالسلاح الأبيض منذ أشهر، حيث أرغمها تحت تهديد السلاح على الاستسلام إلى نزواته. وبمدينة فاس، اغتصب "مقرقب" والدته بطريقة بشعة بعد التنكيل بها..
وبالحي المحمدي بالدار البيضاء، كان شاب معروف بتناوله حبوب الهلوسة، يبلغ من العمر 25 سنة، وراء جريمة قتل بشعة، راحت ضحيتها والدته البالغة من العمر 46 سنة، بعد أن وجه إليها طعنات متتالية بسكين داخل منزل، وفصل رأسها عن جسدها بعد تشويه جثتها..وبالرغم من سماع الجيران لصراخ الأم، والكلام النابي الذي كان يخاطبها به، لم يستطع أي أحد الاقتراب منه أو التدخل
خوفا من بطش الجاني المعروف بعدوانيته وسوابقه.
ولم ينفع صراخ ولا توسلات "أم" تبلغ من العمر حوالي 47 سنة، من الموت قتلا، على يد فلذة كبدها البالغ من العمر حوالي 27 سنة.
الضحية تلقت طعنات قاتلة من طرف ابنها بواسطة سكين كبير الحجم تسبب لها في جرح غائر على مستوى العنق لتفارق الضحية الحياة وهي في طريقها إلى المستشفى الإقليمي بالناظور نتيجة النزيف الدموي الحاد..
"القرقوبي" كان سببا في ذبح طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات بمراكش أمام الملأ، كانت تلعب رفقة شقيقتها الصغيرة بالقرب من إحدى المقاهي، وكان والدها يحتسي كأس شاي، فباغتهما شاب "مقرقب" كان يحمل سلاحا وقام بذبح الطفلة أمام أنظار الجميع بمن فيهم والدها.
من المؤلم جدا حدوث مثل هذه الجرائم الشنيعة، إلا أنها أحداث واقعية، أبطالها شباب في مقتبل العمر، أدمنوا الأقراص المهلوسة، ودفعهم طلب المزيد من المال إلى إزهاق أرواح أمهاتهم أو اغتصابهن، واعتراض السبيل من أجل السرقة، وقد تتعداه إلى القتل ببرودة أعصاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.