مصرع 3 أشخاص جراء اصطدام حافلتين لنقل العمال بطنجة    الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تقرر تجميد أنشطة الوسطاء المسجلين لديها إلى حين تسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية    تشيلسي يحدد القيمة المالية للتخلي عن هازارد    مدرب أياكس يكشف: "هذا ما وعدني به زياش بعد مونديال 2018"    ارتفاع حصيلة فاجعة تصادم ناقلتي عمال بطنجة (فيديو)    أبودرار: مكوّنات الأغلبية ضد حروف “تيفيناغ” فالاوراق النقدية وهادشي كيبين ان الأمازيغية كقضية مجتمعية ليست ضمن أولوياتها    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشر    برقية تهنئة من الملك إلى عاهلي المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة عيد استقلال بلادهما    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    الجعواني: "الظروف ملائمة لتألقنا يوم الأحد أمام الزمالك"    "ظلم" الحكم المصري يُفسدُ أجواء لقاء النهاية بين الوداد والترجي    ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة في تاريخه    تقرير اخباري: هل تسير الجزائر على خطى مصر السيسي؟    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الأحد    منظومة التربية والتعليم.. العربية ليست الداء، والفرنسية ليست الدواء    عزيزة جلال: تعرفت على زوجي بسبب لص.. وهذه قصة اعتزالي للغناء! »    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أمن البيضاء يحبط عملية بيع أزيد من 11 كلغ من الذهب كانت بحوزة إسبانيين ومغربيين    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    3 غيابات وازنة للترجي ضد الوداد    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    موازين يعتذر:لهذا سنلغي بأسى حفل زياد الرحباني وستعوضه الحناوي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    الجهاد الإسلامي: المقاومة تمتلك أوراق قوة لإسقاط صفقة القرن    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    معز بنشريفية: "مهمتنا لن تكون سهلة في مباراة الإياب والبنزرتي مدرب كبير"    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    الأمم المتحدة.. تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية "داغ همرشولد"    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    افران.. حجز وإتلاف 470 كيلوغراما من المواد الغذائية غير الصالحة    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزيد من 50 أجنبيا أعلنوا إسلامهم بالمغرب خلال شهر رمضان
نشر في التجديد يوم 24 - 09 - 2009

شهدت العديد من المساجد المغربية إسلام الكثير من الأجانب، الذين اختاروا ليالي رمضان المباركة لإشهار إسلامهم عقب صلاة التراويح. وذلك على يد مقرئي وشيوخ هذه المساجد الذين كانوا يلقونهم الشهادتين وسط تكبيرات عشرات الآلاف من المصلين.
وتزايد عدد المعتنقين الجدد للإسلام بالمغرب من الديانات الأخرى بشكل ملحوظ خاصة في شهر رمضان، بوتيرة متسارعة إذ تجاوز عدد المعتنقين للإسلام بأشهر مساجد المغرب، بحسب معطيات ميدانية حوالي 50 معتنقا للإسلام، خاصة بالعاصمة الاقتصادية وبمدينة مراكش، وبالرباط، والناضور..، ففي مسجد عقبة ابن نافع بالحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، أشهر حوالي 10 أجانب إسلامهم قبيل رمضان وخلال رمضان، (6 رجال وأربعة نساء) على يد الدكتور عز الدين توفيق، وبمسجد الأندلس بأناسي أسلم أزيد من أربعة أجانب على يد الدكتور محمد ربيع، وفي الأسبوع الأول من رمضان كان قد تم إعلان أربعة مسيحيين إسلامهم( امرأتين ورجلين)، في مسجد الكتبية في مدينة مراكش الحمراء على يد الشيخ محمد نبولسي، وكان قبل هذا ؛ قد أعلن مواطن فرنسي إسلامه بالمسجد ذاته، تلاه أجانب آخرون، كما أعلن مواطن بلجيكي إسلامه بمسجد القدس على يد الدكتور محمد خروبات. وبمسجد الريفي بالرباط كانت قد أسلمت مواطنة اسبانية بمساعدة الدكتور عبد السلام بلاجي...، والرقم مرشح للارتفاع بشكل كبير في غياب تتبع الظاهرة بإحصائيات قارة. علما أن أسماء ومعلومات شخصية عن كل معتنق جديد
للإسلام، يقدمها أئمة المساجد التي يقصدها المعنيون إلى السلطات المحلية، ومندوبيات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.
هذا، وأرجع أئمة المساجد استعداد عدد من الأجانب لإعلان إسلامهم خلال شهر رمضان، إلى تأثرهم بالأجواء الإيمانية وروحانية الشهر الفضيل، أو عن طريق بحثهم في حقيقة الإسلام، أو من خلال مخالطتهم لبعض المغاربة المتدينين. فيما اعتبر الدكتور عبد السلام بلاجي خطيب مسجد الريفي بالرباط أن أجواء رمضان الروحانية لا تتوفر إلا عند المسلمين، مشيرا إلى أن غير المسلم حينما يعيش هذه الأجواء تكون لها جاذبية خاصة عنده، فتدفعه إلى أن يدخل في الإسلام أو يقترب منه.
وحدد الدكتور عز الدين توفيق خطيب مسجد عقبة ابن نافع بالدار البيضاء، الأسباب الكبرى التي تدفع الأجانب لاعتناق الإسلام من خلال الحالات التي أشهرت إسلامها بالمسجد، في التساؤل والبحث في حقيقة الدين الذي يقود إلى قرار الهداية وهو إسلام النخبة. مضيفا أن فئة منهم تحتك بالمسلمين فينتهي بهم المطاف إلى اعتناق الإسلام، فيما هناك فئة وهي الأكثر شيوعا يقودها طلب الزواج من مغربية إلى تنفيذ شرط الإسلام..، وأشار عز الدين توفيق أن لكل معتنق جديد للإسلام قصة قادته إلى قرار الهداية تختلف في تفاصيلها من أحد إلى آخر.
وأكد توفيق ل التجديد أنهم بالمساجد التي يقصدها الأجانب لإشهار إسلامهم، لا يعلون أكثر من استقبال المعتنق للإسلام والتأكد من صحة قراره دون إكراه أو إجبار، بعد ذلك يضيف توفيق نجعل له موعدا يوم الجمعة، لتلقينه الشهادة باللغة العربية وإعطائه فرصة للتكلم أمام المصلين، ثم تزويده بنصائح وتوجيهات، مشددا على ضرورة توفير الوزارة الوصية لمركز أو مصلحة خاصة مكلفة باستقبال معتنقي الإسلام من الأجانب القادمين إلى المغرب، متمنيا بأن تعمل الجهات المعنية على إيجاد مبادرة عاجلة في هذا الاتجاه، على غرار محطة محمد السادس وقناة السادسة.. أو من خلال إنشاء موقع على الانترنيت لهذه الغاية. وإذا كانت مثل هذه المبادرة فينبغي الإخبار بها وتفعيلها.
وسجلت نسبة معتنقي الإسلام خلال سنة 2008 بحسب معطيات إحصائية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ارتفاعا بالنظر إلى نسبة معتنقات الإسلام، إذ ارتفع عددهن من 340 خلال سنة 2007 إلى 350 خلال سنة 2008 ، كما لوحظ أن جنسيات معتنقي الإسلام في تزايد مستمر، إذ انتقل عددها من 41 خلال سنة 2006 إلى 68 خلال سنة 2007 ليصل سنة 2008 إلى 70 جنسية. ويتصدر الفرنسيون (1022 معتنق) لائحة المعتنقين للإسلام بالمغرب، يليهم البلجيكيون (193)، فالإيطاليون (152)، ثم الاسبانيون (110)...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.